Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
مقال


كازاخستان دولة للاستثمار بامتياز 

كازاخستان دولة للاستثمار بامتياز

بقلم: يوسف كنعان
القنصل الفخري لكازاخستان في لبنان


تنوي كازاخستان، كبرى دول آسيا الوسطى، خلال العقدَين المقبلَين، الدخول في مجموعة الدول الثلاثين الأكثر تطوّراً في العالم. وهي تراهن في هذا السياق على مواردها الطبيعيّة والبشريّة وعلى تكنولوجيّات المستقبل.
وتُعدّ كازاخستان من أغنى البلدان من حيث مواردها، ولا سيّما النفط الذي بدأ استخراجه أخيراً من «كاشاغان»، أكبر الحقول النفطيّة المكتشفة في السنوات الأخيرة. وإضافة إلى النفط، تعمل كازاخستان على إبرام العقود في مجالات استثماريّة عديدة للاستفادة من مواردها المعدنيّة، ومن المجمّع الصناعي والزراعي.
في السنوات الأخيرة، نهجت كازاخستان- التي تُعدّ واحدة من أكثر بلدان المنطقة ليبراليّة- نهج تصنيع الاقتصاد بغية التخلّص من الاعتماد الكلّي على المواد الخام. فهي تراهن على جذب الاستثمارات الأجنبيّة بالرّغم من الاحتياطي المالي الضخم لديها، كما تبذل كازاخستان الجهود لجذب الاستثمارات الماليّة فضلاً عن التكنولوجيّات والابتكارات المنافسة.
والجدير ذكره، أنّ الاتّحاد الاقتصادي الأوراسي، المتشكّل من روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا وأرمينيا وقيرغيزستان، يُسهم في رفع قدرة كازاخستان على استقطاب الاستثمارات. ويبلغ حجم سوق تصريف الاتّحاد المذكور نحو 180 مليون نسمة. ويشكّل نقل البضائع والأعمال وحركة رؤوس الأموال بصورة حرّة بُعداً بالغ الأهميّة بالنسبة إلى المنتجين، فضلاً عن انعدام الحواجز الجمركيّة ضمن حدود الاتّحاد الاقتصادي الأوراسي.
إنّ موقع كازاخستان الجغرافي في وسط منطقة أوراسيا يبرز بوصفه عاملاً جاذباً للمصالح الأجنبيّة من حيث عمليّات النقل العابر للحدود. فعبر أراضيها يمكن نقل البضائع بين الصين وأوروبا برّاً في غضون أسبوعَين مقارنةً بمدّة 45 يوماً عبر الشحن البحري. والجدير بالذكر أنّ ممرّاً جديداً لسكّة الحديد أُنشئ يربط ما بين كازاخستان وتركمانستان وإيران.
نتيجة المعطيات أعلاه، وصل حجم الاستثمارات الأجنبيّة المباشرة إلى 327 مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
وتجدر الإشارة إلى أنّ للأعمال الاقتصاديّة في كازاخستان العديد من التسهيلات الحكوميّة ولا سيّما في قطاع صناعة الآليات والقطاع الصناعي والزراعي، وفي الصناعات الغذائيّة وتجارة المواد الاستهلاكيّة والصناعات الكيميائيّة، ومن هذه التسهيلات الحسومات والإعفاءات الجمركيّة والضريبيّة على الشركات والرسوم على الأراضي.
كما نذكر هنا وجود عشر مناطق اقتصاديّة خاصّة في أرجاء البلد مُعفاة من الرسوم والضرائب الأساسيّة كلّها لمدّة عشر سنوات، إضافة إلى تقديم قطعة أرض لإنشاء المباني وبناها التحتيّة.
في كازاخستان تبقى العقود الاستثماريّة ثابتة منذ لحظة إبرامها، بما يعني أنّ أي تغيّرات قد تحدث مستقبلاً في التشريعات الوطنيّة لن تمسّ العقد الاستثماري. فالمستثمر لن يتأثّر في أي تعديلات قد تطرأ لاحقاً على التشريعات الضريبيّة بالتحديد، كما لن تتأثّر شروطه وتفضيلاته الممنوحة المثبتة في العقد المبرم.
هذا وتقدّم كازاخستان للمستثمرين أيضاً، إمكانيّة استحضار القوى العاملة الأجنبيّة الخاصّة بهم، من دون طلب أذونات خاصّة، وذلك طوال الفترة التي يستغرقها بناء المنشآت وإطلاق عملها.
وقد احتلّت كازاخستان المرتبة الخامسة والثلاثين في التصنيف Doing Business الذي قام به البنك الدولي خلال العام 2016.
وتُعدّ كازاخستان، راهناً، واحدة من أكثر بلدان العالم انفتاحاً، فوضعها الجغرافي الجاذب وإمكاناتها الهائلة للاستثمار في مختلف مجالات الأعمال، ودعم سلطاتها الكامل، تمثّل كلّها عوامل جاذبة وضامنة لتطوير ناجح للأعمال الاستثماريّة.

 


لدينا نشرة