أخر الأخبار
المحافظ نهرا استقبل الاتحاد الدولي لتكريم المبدعين

استقبل محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في مكتبه في طرابلس الاتحاد الدولي لتكريم المبدعين وتتويج ملكات جمال السلام، بحضور سفيرة الاتحاد كلاديس عنداري متى، مستشار المحافظ للشؤون القانونية باخوس اجبع، رئيس قسم المحافظة لقمان الكردي، والملكات: لوليتا صهيون، جاين عيسى، باميلا الهاشم، جوزفين بن يمين والين عبد الله.

وتناول المجتمعون اهمية دعم الاتحاد وملكة جمال السلام التي تحمل رسالة انسانية وتعمل على تحقيقها قدر المستطاع.

واكد نهرا ان "الملكة يجب ان تكون متسلحة بالعلم والثقافة والايمان بالوطن فضلا عن جمالها الخارجي"، شاكرا الملكات اللواتي يمثلن اقضية محافظة الشمال ومنظمي حفل انتخاب الملكات الذي "يسهم في ارساء ثقافة السلام في ربوع الوطن".


بدورها شكرت متى المحافظ على حسن استقباله وعلى رعايته حفل الانتخاب وعلى دعمه كل نشاط سياحي او ثقافي او اجتماعي او تربوي، يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية في الشمال.

 
الجالية في ابيدجان كرمت بعثة لبنان في ختام دورة الألعاب الفرنكوفونية

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" أحمد منصور، ان رئيس الجالية اللبنانية في أبيدجان نجيب زهر أقام عشاء تكريميا على شرف البعثة اللبنانية المشاركة في دورة الألعاب الفرنكوفونية في أبيدجان، في مطعم الكرم في إختتام الدورة التي عقدت بين 21 و30 تموز الماضي، حضره مدير البعثة محمد سعيد عويدات وافرادها وعدد من ابناء الجالية في ابيدجان.

وللمناسبة، ألقى زهر كلمة رحب فيها بالحضور بإسم الجالية اللبنانية في ساحل العاج"، معربا عن "سروره لوجود البعثة اللبنانية في ابيدجان، بلدنا الثاني".

واعتبر زهر "ان أفراد البعثة اللبنانية هم طيور طائرة يحملون العلم اللبناني عاليا ويطوفون به في دول العالم، لا سيما من خلال دورة الألعاب الفرنكوفونية"، وهنأ "البعثة اللبنانية بإحرازها ميدالية ذهبية بالرسم وميداليتين برونزيتين في الدورة الفرنكوفونية في كرة الطاولة بمشاركة 60 دولة"، مشددا على "اهمية الرياضة التي من شأنها تعزيز وتمتين العلاقات وتطويرها بين الشعوب"، مشيرا الى "ان اللبنانيين جذورهم تاريخية في ساحل العاج"، مؤكدا" ان اللبناني مغامر عبر التاريخ في افريقيا وبقية بلاد الاغتراب، ووسيط ناجح بين الشعوب الفرنسية وبين فرنسا على وجه الخصوص".

وشكر دولة ساحل العاج وافريقيا على احتضانها للبنانيين بكل محبة واخوة صادقة، مشيرا الى "ان الجالية اللبنانية في افريقيا هي أكبر جالية"، لافتا الى "وجود اعداد كبيرة من اللبنانيين في ساحل العاج نالوا اعلى المراتب في الدراسة والعلم والتخصص".

عويدات
بدوره، شكر عويدات الجالية على "اهتمامها بالبعثة اللبنانية والحفاوة التي حظيت بها"، وقال: "لقد وجدنا كل المحبة والمشاعر الحارة، وكل الكرم الذي يتمتع به اللبناني الأصيل تجاه البعثة اللبنانية من الجالية اللبنانية في أبيدجان، منذ لحظة وصولنا وحتى ساعة مغادرتنا. وكان مسك الختام هذا التكريم اليوم. فشكرا لكم جميعا على هذه العاطفة والمحبة الكبيرة والتي غمرتمونا بها وبشكل مميز".

اضاف: "ان رئيس الجالية قامة وطنية كبيرة يعطي صورة عن المغترب المجاهد المكافح، الذي لم ينس جذوره"، مشيرا الى انه كان من اوائل المهاجرين الى افريقيا، حيث ساهم مع بقية اللبنانين المغتربين في بناء افريقيا وفي نهضتها وتطورها، وكنتم أوفياء للبلد الذي حضنكم وساعدكم في تحقيق الإنجازات"، منوها "بدور الجالية اللبنانية في افريقيا وابيدجان التي لم تنس جذورها اللبنانية، وهي اكثر الجاليات في دول العالم التصاقا بلبنان ومساهمة بأوضاعه وشؤونه الاقتصادية والاجتماعية"، معربا عن اعتزازه بالجالية في ابيدجان واعطائها افضل صورة عن وطننا الحبيب لبنان الوطن الأم". 


وختم بالقول: "كنا محظوظين بزيارة أبيدجان".

من جهته اكد الاعلامي عصام قشاقش "ان الجالية اللبنانية في ابيدجان واحدة موحدة ووطنية بإمتياز، وتضم جميع الطوائف والمذاهب اللبنانية"، معربا عن أمله في "ان يعطي المسؤولون في لبنان واللبنانيون صورة مماثلة عن وحدة الجالية اللبنانية في أبيدجان". ورحب بجميع اللبنانيين الذين يودون زيارة ابيدجان والإطلاع عن كثب على حقيقة حياة الجالية وحجم دورها".

اختتام الدورة
وكانت دورة الألعاب الفرنكوفونية اختتمت باحتفال كبير أقيم في القرية الفرنكوفونية في أبيدجان، حيث مقر إقامة الوفود المشاركة في الدورة، حضره نائب رئيس الجمهورية في ساحل العاج وحشد من الوزراء والنواب والشخصيات ورؤساء البعثات الديبلوماسية ووفود الدول المشاركة، وشاركت بعثة لبنان برئاسة محمد عويدات في العرض يتقدمها العلم اللبناني الذي رفعته كارين عويدات، فيما لوح افراد البعثة بالاعلام اللبنانية، وكان لافتا الترحيب المميز الذي خصص به لبنان بالهتافات ورفع الاعلام اللبنانية من قبل اللجنة المنظمة.

ومساء أمس عادت البعثة الى لبنان.

 
تقرير للجنة مهرجان اهدنيات: المهرجان البيئي الاول في لبنان

 

أعدت لجنة مهرجان اهدنيات الدولي تقريرا بعنوان "اهدنيات مهرجان ملتزم بيئيا"، اشار الى ان "مهرجان إهدنيات الدولي" اختار منذ انطلاقته في العام 2007، أن يحمل إلى جانب الفن والثقافة قضايا إنسانية ووطنية، فكان المهرجان البيئي الأول في لبنان". 

الموقع الطبيعي
وعن أهداف المهرجان تطرق التقرير الى "حماية البيئة والموقع الطبيعي الخلاب الذي يقع فيه مسرح المهرجان عند جبل مار سركيس في رقعة محاطة بالأشجار والينابيع تتيح للجمهور الحاضر التمتع بجمال الموقع، الهواء النظيف والمنعش وطبعا الفن الراقي.

للسنة الثانية على التوالي، عمل المهرجان على تعزيز الوعي البيئي كفكر وممارسة وأسلوب حياة. وبأسلوب حيوي ساعدت إدارة المهرجان رواد المهرجان على الفرز عبر نشر مستوعبات الفرز الملونة وفي أماكن محددة".

غابة نجوم إهدنيات
وعن الخطوة البيئية، أضاء التقرير على انشاء غابة نجوم إهدنيات، وهي غابة زرع فيها كل فنان شارك في المهرجان شجرة أرز تخليدا لمروره في لبنان وفي المهرجان وبهدف زيادة المساحات الخضراء في لبنان التي تتقلص ما يضاعف من الاحتباس الحراري. و"غابة نجوم إهدنيات"، التي تأسست منذ 5 سنوات، تم افتتاحها امام الزوار، لتشكل تجربة إضافية في السياحة البيئية في إهدن".

حملة "بلا بلاستيك" 
وتابع التقرير، "انطلاقا من سعي المهرجان الدائم للارتقاء بمستواه الفني وتعزيز دوره البيئي، تعاون مع منظمة "غرين بيس" العالمية ضمن مبادرة بيئية جديدة تجمع أيضا الجامعة الأميركية في بيروت و Di-LAB، جمعيةRecycle Lebanon و"مشروع ليلى" وهي حملة "بلا بلاستيك".

وفي ظل الأزمة البيئية التي يعاني منها الشاطئ اللبناني وخصوصا نتيجة التلوث من المياه المبتذلة والنفايات الصلبة وتحديدا البلاستيك الذي يهدد الحياة البحرية كما الإنسان في لبنان وفي حوض المتوسط كله، كان لا بد من خطوة متقدمة وفعالة تضيء على الأزمة بأسلوب مختلف كما تحاول دق ناقوس الخطر حولها بأسلوب مبتكر.

وعن حملة "بلا بلاستيك" أوضح التقرير "ان هذه الحملة تنطوي على عدد من النشاطات أبرزها تنظيف الشاطئ اللبناني في 5 آب في منطقة الروشة".

ولفت الى انه "بين المتوسط وجبال إهدن، البيئة والمخاطر التي تواجهها ستوضع في قالب فني بهدف التوعية على خطورة الأزمة. ومن على الشاطئ اللبناني للمتوسط كميات من البلاستيك المستخرجة ستشكل تحفة مميزة تعمل عليها Di-LAB والجامعة الأميركية في بيروت ستعرض خلال حفل فرقة "مشروع ليلى" في 12 آب ضمن مهرجان "إهدنيات" الدولي.
جمعية "الميدان" ستؤمن للمشروع حوالي 1000 طن من البلاستيك المفروز من ضمن مشروع Green Community الممول من برنامج انتاج/ميرسي كور، والذي أطلق الفرز من المصدر في حوالي 20 بلدية. بعد نهاية الحفل، سيتم إرسال كميات البلاستيك إلى المعامل لإعادة تدويرها".

وختم التقرير "بين المتوسط وإهدن، بيئتنا اللبنانية تحتاج إلى اهتمام ووعي من البحر إلى الجبل".

 
مستشفى المقاصد تسلمت هبة سعودية برعاية حاصباني

رعى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، تسليم هبة من المملكة العربية السعودية بقيمة 1,2 مليون دولار لجمعية "المقاصد الخيرية الاسلامية" لدعم تطوير قسم العناية الفائقة في مستشفى "المقاصد" في بيروت والذي سيضم 20 غرفة عناية مركزة. وشارك في اللقاء القائم بالاعمال في السفارة السعودية وليد بخاري ورئيس جمعية المقاصد وليد الداعوق.

واطلع الوزير حاصباني على تفاصيل المشروع الذي يتوقع ان ينجز قبل نهاية العام الحالي، مما سيساعد على تخفيف الضغط عن المستشفيات من ناحية العناية الفائقة والتي تعد من اكبر التحديات في القطاع الاستشفائي.

 
زمكحل تسلم جائزة الانجاز من خريجي LAU:الحياة علمتني الإدراك والشغف والصبر والمثابرة

 

منحت جمعية خريجي الجامعة اللبنانية الأميركية LAU الدكتور فؤاد زمكحل جائزة الإنجاز لعام 2017، لمساهماته المتميزة في الجامعة والبلد والمنطقة والعالم الاقتصادي.

وسلم رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، ومدير مكتب شؤون المتخرجين عبدالله الخال، الدكتور زمكحل الجائزة مؤكدين أن "إسم الدكتور فؤاد زمكحل طرح لإنجازاته الكبيرة في عالم الاقتصاد وضمن مهنته، فضلا عن إنجازاته العديدة في ميادين مختلفة وتأثيرها على العالم من حوله".

وقد إلتقى الخريجون خلال العشاء السنوي الذي جمع أكثر من 500 شخص في مطعم "Seven Sisters" في "البيال".

زمكحل
وقال الدكتور زمكحل: "في الجامعة، تعلمنا العناصر التجارية الاربعة الأساسية: المنتج، المكان، الترويج، والأسعار ولن ننساها أبدا، ولكن الحياة علمتني 4 عناصر أساسية جديدة أصبحت وستظل دوافعي اليومية وهي: الإدراك، الشغف، الصبر والمثابرة".

ولم يخف الدكتور زمكحل تأثره، شاكرا زوجته جويل وأولاده الثلاثة: اندريا، كلاوديا وشريف، الذين "هم المحرك الرئيسي في حياته، إذ يدفعونه دوما بالذهاب إلى الأمام والعطاء أكثر وأكثر". 

وشكر جامعة LAU التي "كانت بيتي الثاني وعائلتي الثانية بعد فقدان والدي روبير"، وخلق المفاجأة من خلال دعوة والدته سيلفي للانضمام إليه على المنصة، فقدم اليها بدوره الكأس تقديرا لتفانيها، معترفا بصوت طغت عليه شدة التأثر انه "من دونها لم يكن في استطاعتي الحصول على التعليم الجامعي، ولم تكن لتتاح لي الفرصة لأكون واقفا اليوم مكرما في هذه الجامعة العريقة".

يذكر أن زمكحل هو رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم (RDCL WORLD)، الرئيس التنفيذي لمجموعة Zimco في الشرق الأوسط، ورئيس مجلس إدارة شركة SAPDIB SAS في أفريقيا، وهو عضو في مجلس إدارة العديد من الشركات والمؤسسات المحلية الخاصة وتنظيمات عالمية مختلفة، ومحاضر في المؤتمرات المحلية والدولية، وبروفسور في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) وفي جامعة القديس يوسف (USJ).

 
طابع بريدي تذكاري بمناسبة العيد ال 72 للجيش

 

أعلنت وزارة الإتصالات انها ستضع في التداول بالتنسيق مع شركة "ليبان بوست" الطابع البريدي التذكاري المجاز إصداره بمناسبة العيد الثاني والسبعين للجيش اللبناني وفقا لما يلي:

النوع مناسبة الإصدار الفئة ل.ل العدد تاريخ الوضع في التداول
طابع تذكاري العيدالثاني والسبعين 2,000 100,000 1/8/2017
للجيش اللبناني

يتم بيع الطابع البريدي التذكاري المبين أعلاه للمجموعات في جميع المكاتب البريدية خلال مدة ستة أشهر من تاريخ وضعه في التداول.

 
كبارة التقى رئيس غرفة طرابلس والشمال دبوسي: للالتزام بتنفيذ حملة إزالة المخالفات والتعديات

التقى وزير العمل محمد كبارة، في مكتبه في طرابلس، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي. 


دبوسي 
عقب اللقاء، اعلن دبوسي عن تأييده للاجتماع الذي تم بدعوة من الوزير كبارة في مكتب محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، وضم كبار المسؤولين والمراجع من فاعليات سياسية وأمنية وإقتصادية.

وقال دبوسي: "هذا اللقاء يعطي دلالة على أن هناك إمكانيات فعلية للعمل المشترك والحازم على إظهار مدينة طرابلس بالصورة الجميلة التي تنسجم تمام الإنسجام مع الوجه الحضاري الذي إمتازت به".

واشار الى "أن المسألة الأساسية التي تمحور حولها الإجتماع هي الجدية في إتخاذ القرار والإلتزام بتنفيذه، حيث بات لزاما على الجميع العمل معا للالتزام بالحملة الواسعة التي يجب أن تنطلق في أسرع وقت ممكن لكي لا تترك لأي مخالف فرصة المماطلة والتسويف في إزالة كل المخالفات ولا سيما التعديات المتمثلة بإحتلال الساحات والاملاك العامة والمكوث فيها وشغلها وإستعمالها بشكل متماد، ولكي لا تصبح ظاهرة مشينة نعتاد عليها".

وقال: "حذرنا في بيان سابق لنا، ومن موقع مسؤولياتنا في القطاع الخاص، من مغبة إستمرار هذه المظاهر التي لم نألفها في عهد من العهود ولا في أي مرحلة من مراحل تاريخ هذه المدينة العريقة، وهي تسيء بكل تأكيد الى مجمل مفاهيم التنمية المستدامة لبناء مجتمع مديني متطور ومتقدم إنسانيا، إقتصاديا، إجتماعيا، وسياسيا، واليوم تأتي هذه المبادرة الكريمة من جانب معالي الصديق محمد عبد اللطيف كبارة لتكثف من جهودنا المشتركة في مناخ من الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل وضع حد لكل مظاهر التسيب والتفلت والإعتداء على دورة حياتنا العامة بكل مرتكزاتها".

وختم: "إننا حينما نثني على مبادرة الصديق معالي الوزير كبارة وتداعي كل القامات الخيرة في طرابلس لعقد الإجتماعات المسؤولة التي تنطلق وفق جدول زمني محدد لتنفيذ ما تم الإتفاق على تنفيذه، لا يعني بالنسبة لنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي إلا مباركة هذه الخطوة والوقوف الى جانبها والحث على الإسراع في تنفيذها، كيف لا، وهي تندرج في صلب الرسالة المجتمعية للمؤسسة التي نمثل وتعكس قيمها ومعاييرهاالأخلاقية العليا وقراءتها لمواطن الغنى التي تمتلكها مدينتنا التي نسعى الى إظهار صورتها الحضارية الجميلة التي طالما تحلت وإمتازت بها على مر العصور والتي أصبحت في حياتنا المعاصرة رافعة لإقتصادنا الوطني ومنصة يحتاجها المجتمعين العربي والدولي لإعادة إعمار وبناء البلدان التي تشهد ويلات الهدم والدمار ويبقى علينا تعزيز روح الإنتماء الى مصالحنا الوطنية العليا في مدينة آمنة ومتطورة ومتقدمة ومزدهرة ووطن نريد طرابلس أن تكون عاصمته الإقتصادية لنجعل منها درة شرق المتوسط".

 
وزني وغبريل وعبود ناقشوا مشروع الموازنة في ندوة لنادي الصحافة: تفتقر الى رؤية اقتصادية وانعكاساتها ستطال الجميع

ناقش "نادي الصحافة" مشروع موازنة 2017 في ندوة علمية عقدت في النادي أدارتها الزميلة ليا فياض، وتحدث فيها الخبراء: الدكتور غازي وزني، نسيب غبريل، والنقيب السابق لخبراء المحاسبة المجازين إيلي عبود.

كلمة ترحيب وتقديم من المدير التنفيذي للنادي يوسف الحويك، الذي لفت إلى أن "إهدار "المال العام يتصاعد، ففي حساب بسيط، فقط في ما يتعلق بتغذية المولدات الكهربائية لدوائر الدولة من القصر الجمهوري إلى الرئاستين الثانية والثالثة والوزارات خصصت الدولة رسميا في موازنتها لهذا العام ستة مليارات ونيف من الليرات ثمنا لزيوت ومحروقات للمولدات، ناهيك بالشتول والبذور وغيرها من نواحي الإهدار، فالشتول المزروعة في السنة الماضية تكون قد كبرت، فما حاجتنا إلى الشتول بعد؟ وميزانية الإتصالات السلكية واللاسلكية حدث ولا حرج، فقط في وزارة واحدة، الخارجية، رصدت 300 مليون ليرة بدل اتصالات في بلد يئن من الفقر ويفرض المزيد من الضرائب على الفقراء، فيما بعض الإدارات تبلغ فيها رواتب المستشارين والمتعاقدين أضعاف الموظفين الدائمين. فلمن الشكوى؟"

غبريل
بعد ذلك تحدث غبريل، ومما قاله: "كان المواطن اللبناني يتوقع ترجمة الانفراج السياسي بإجراءات عملية على الأرض تحسن ظروف حياته، إنما يا للأسف، جاء إقرار الموازنة بضرائب جديدة فرضت وزيادة ضرائب موجودة، وهذا ما أدى إلى تراجع في كانون الثاني وشباط وآذار ونيسان.
أهمية الموازنة بعد 12 سنة على غيابها، وبعد 6 سنوات من شبه الجمود الإقتصادي كان يجب أن ينطلق من أولويتين أساسيتين:

- تحفيز النمو شبه الجامد، والذي بلغ منذ 2011 حتى 2017 معدل 1,7% حسب الأرقام الرسمية، إنما الرقم هو أقل من ذلك.
- خفض حاجات الدولة للإستدانة، ويا للأسف، لم تشمل الموازنة هاتين الأولويتين، إذ استندت إلى عملية حسابية لإيجاد واردات لزيادة النفقات، من هنا فرضت ضرائب جديدة وزيدت الضرائب وزيدت الرسوم.
- وبعدما نوقشت الموازنة، جاء دور السلسلة، ولا أظن أن أحدا يعترض على إعطاء الحقوق للعمال والموظفين في القطاع العام بعد 15 سنة من الجمود، لكن اللافت في الأمر هو قرار وقف التوظيف لمدة سنتين، بينما يصار إلى إجراء مسح شامل لمعرفة عدد العمال والموظفين في القطاع العام، وهذا ما كان ينبغي إجراؤه قبل إقرار السلسلة وليس بعد إقرارها".

وانتقد غبريل "عدم وجود توصيف لمعظم وظائف القطاع العام Job Description، إذ على أي أساس توصيف الوظيفة أو العمل لمعرفة من يستحق السلسلة ومن لا يستحقها؟" وقارن بين "الجندي الذي يخاطر بحياته لحماية الوطن والموظف المتغيب عن عمله منذ سنوات ويعمل في مؤسسة آخر وهو غير منتج". واعتبر أن "العدالة الاجتماعية غير موجودة في هذه المقارنة، ولو تمت هذه التدابير والإصلاحات أولا لربما استغني عن خدمات مثل هؤلاء الموظفين المتقاعسين عن وظائفهم، وساعتئذ تعطى السلسلة لأصحاب الكفاءة والضمير".

واستنتج أن "فرض الضرائب يدل على انتقاء إرادة حقيقية للاصلاحات وهو استسهال للواردات، مع العلم أن ثمة موارد عديدة أخرى من دون الحاجة إلى فرض ضرائب جديدة أو رفع أي رسم، فهناك تهرب ضريبي مستفحل في لبنان، و30% من الاقتصاد اللبناني غير مسجل في وزارة المال، ولا الموظف مسجل في الضمان، والتهرب الضريبي متنوع سواء عن ضريبة الدخل أو ضريبة الأرباح أو حتى القيمة المضافة. ومكافحة التهرب الضريبي كان ينبغي أن يكون من أولوية تحسين إيرادات الدولة، وحسب مستويات الأسواق الناشئة فإن واردات الدولة منخفضة، وعليه، فإنه من أولى واجبات الدولة مباشرة مكافحة التهرب الضريبي وتفعيل الجباية في الكهرباء والميكانيك وتطبيق ما لا يطبق من قوانين على الأراضي اللبنانية كافة. وبحسب تقديراتنا المحافظة جدا، فإن تطبيق الإجراءات من شأنه أن يضيف إلى إيرادات الخزينة مليار دولار سنويا، بحسب تقديراتنا المحافظة، هذا إذا كافحنا التهرب الضريبي وعززنا الجباية وطبقنا القوانين التي تطبق في أمكنة محدودة وتستثني مناطق من لبنان انتقائيا".

وختم: "أما التداعي الثاني للسلسلة والضرائب فهو إعادة توزيع دخل ضخمة من القطاعات الإنتاجية والأسر والأفراد إلى قطاع فيه أقسام متعددة غير منتجة، وليس صحيحا أن إعادة توزيع الدخل لن تطال الطبقات ذات الدخل المحدود".

وزني
وقال وزني في مداخلته: "الموازنة العامة لعام 2017، هي موازنة حسابية، موازنة أرقام للنفقات العامة والإيرادات العامة، تفتقر إلى الرؤية الاقتصادية والاجتماعية، موازنة هدفها الرئيسي البحث عن مصادر تزيد إيراداتها من أجل خفض عجزها المرتفع والدائم".

أضاف: "تتضمن الموازنة العامة لعام 2017 الملاحظات الآتية:
1- عدم احترام المهل الدستورية لإقرار الموازنة العامة:
تتفق الدولة منذ بداية السنة على القاعدة الإثني عشرية، أي أنها متأخرة ثمانية أشهر عن المهل الدستورية لإقرار الموازنة العامة.
تنص المادة 17 من قانون المحاسبة العمومية على أن يقدم وزير المال مشروع موازنة 2018 الى الحكومة قبل أول أيلول 2017.

2- النفقات العامة:
تشكل مخصصات الرواتب والأجور وملحقاتها (32% من إجمالي الأنفاق) وخدمة الدين العام (30%) وتحويلات إلى مؤسسة كهرباء لبنان (9%) ما مجموعه 72% من إجمالي الإنفاق، بما يجعل إمكانات الحكومة ضعيفة في تنفيذ الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية.
نشير في هذا الإطار إلى أن مستوى النفقات الاستثمارية في الموازنة العامة متدنية وغير كافية لتحريك الاقتصاد، إذ تشكل أقل من 10% من إجمالي الإنفاق العام (2353 مليار ليرة).

3- الإيرادات الضريبية:
تقدر الإيرادات الضريبية بنحو 12815 مليار ليرة، أي ما نسبته 15.5% من الناتج المحلي، مقابل 10597 مليار ليرة حصلت عام 2016، أي بزيادة 2218 مليار ليرة ونسبتها 21%.
تتوزع الإيرادات الضريبية على الشكل التالي: 46.6% للضرائب المباشرة و53.8% للضرائب غير المباشرة.
لا تتضمن الموازنة العامة إجراءات ضريبية إصلاحية أو مشجعة للنمو ولا إجراءات مؤلمة للمواطنين أو مؤثرة على القطاعات الإقتصادية، إذ أحالت الحكومة غالبية الإجراءات الضريبية على مجلس النواب لإقرارها مع السلسلة.

تعود الزيادة من الإيرادات الضريبية المقدرة بحوالي 221 مليار ليرة للأسباب التالية:
- ضريبة الدخل على أرباح الشركات: زيادة 1135 مليار ليرة نتيجة إخضاع القطاع المصرفي مداخيلها الاستثنائية الناتجة من الهندسة المالية البالغة نحو 5.6 مليارات دولار، لضريبة الدخل على أرباح الشركات، بدل إخضاعها لضريبة استثنائية بمعدل 30%.
- تعديل ضريبة التحسين: زيادة مقدرة بنحو 500 مليار ليرة (شكوك ومبالغة في التقديرات) نتيجة إعادة تقييم استثنائية للأصول الثابتة وإخضاع الفروقات لضريبة 5% بدل 15%.
- تعديل الضريبة على القيمة المضافة: إخضاع الضريبة على كل شخص طبيعي أو معنوي يتجاوز رقم أعماله 100 مليون ليرة بدل 150 مليون ليرة وإخضاع الضريبة على المصدر والمستورد: 205 مليارات ليرة.
- زيادة رسوم الاستهلاك الداخلي على السيارات: 73 مليار ليرة.
- رسوم الجمارك على الاستيراد: إستيفاء إدارة الجمارك مبلغا على حساب ضريبة الدخل عند الاستيرلد نسبته 1% كأمانة على حساب ضريبة الدخل: 161 مليار ليرة.
- إيرادات مرفأ بيروت: 76 مليار ليرة.
- تعديل رسوم السير (الميكانيك): 102 ملياران ليرة.

4- العجز في الموازنة العامة مرتفع ومقلق: يقدر بـ7283 مليار ليرة ونسبته 8.8% من الناتج المحلي مقابل 8.4% من الناتج المحلي في العام 2016.

لا يتضمن العجز الاعتمادات الإضافية لباخرتي الكهرباء، المقدرة بحوالي 800 مليون دولار سنويا ولا التكاليف الإضافية للنزوح السوري على صعيد التقديمات الاجتماعية (الصحة، التربية) والبنية التحتية. نتوقع أن يتجاوز العجز في الموازنة العامة 5.5 مليارات دولار ممثلا نسبة 9.8% من الناتج المحلي عام 2017.

5- الدين العام: يقدر أن يتجاوز 80 مليار دولار في نهاية العام 2017 ونسبته 146% من الناتج المحلي أي بزيادة 5.8 مليارات دولار.

6- معالجة مشكلة قطع الحساب لإقرار الموازنة العامة لعام 2017:
- تعليق المادة 87 من الدستور بحيث يجاز لمجلس النواب استثنائيا إقرار الموازنة العامة لعام 2017 ونشرها من دون أن يكون مرفقا بمشروع قطع الحساب لعام 2015، على أن تلتزم الحكومة عرض الحسابات المالية النهائية لهذه السنة لاحقا.
- "أو" تعديل المادة 195 من قانون المحاسبة العمومية بحيث تعطى وزارة المال مهلة إضافية لإنجاز كتاب حساب المهمة وقطع الحساب لسنة 2015".

عبود
ورأى عبود في مداخلته أن "القطاع الخاص هو الممول الذي يغذي مالية الدولة ومصدر وارداتها. وحين نتحدث عن القطاع الخاص الممثل بالهيئات الاقتصادية والمهن الحرة، فإنه من دواعي الأسف أنه لم يؤخذ برأي هذا القطاع في عملية وضع رؤية للحد من تداعيات الإنفاق العام وترشيد الإنفاق ومشاركة كل شرائح المجتمع اللبناني في تمويل المالية العامة تفاديا للمؤشرات أو التداعيات السلبية لا سمح الله".

وأضاف: "إن فرض ضرائب جديدة يجب أن يتوازى مع تحديد الفائض في وظائف الإدارات العامة، وكذلك مع خطة إصلاحية، وهنا لا بد من تحية وزارة المال على الإجراءات الجبارة التي تبذلها منذ أيام الوزير (الرئيس) فؤاد السنيورة حتى الوزير علي حسن خليل في تفعيل الجباية الضريبية، إنما ننتظر منها أكثر".

وتابع عبود: "إن تفعيل الأجهزة الرقابية وترشيد الإنفاق من شأنهما الحد من العجز في موازنة المالية العامة. وإذا كنا سنعرض الأرقام، فالمؤشرات مخيفة، لأن العجز المتوقع 7289 مليارا باستثناء عمليات الخزينة والتحويلات، بالإضافة إلى سلسلة الرتب والرواتب، وهذا وحده يشكل نسبة 10% من الناتج القومي.
وإذا كنا سنأخذ العملية ببساطة، فالإيرادات والنفقات، فهناك 75% من النفقات تشكل الأجور وكلفة الدين والكهرباء. إن إقرار الموازنة أمر مهم وهو الذي يجيز للدولة تحصيل الإيرادات وعقد النفقات، إنما اليوم، وفي ظل الانفلاش في النفقات العامة، كنا نتوقع من الموازنة الحد من الإنفاق، فإذا بنا أمام صورة مغايرة، وأمام إنفاق غير مجد.

وقد جاءت الموازنة لترفع سقف الإنفاق بدل من الحد منه، وبحسب أرقام وزارة المال المنشورة 5500 مليار ليرة سنة 2016، وهناك عجز في عمليات الخزينة 1900 مليار، وبالمقارنة، نبلغ العام 2017 رقم 72289 مليارا، ما عدا موضوع سلسلة الرتب والرواتب وموضوع البواخر وتمويل الكهرباء، إنها أرقام مخيفة".

وأشار الى أن "الموازنة ليست عملية حسابية إنما يجب أن تعكس الواقع، ويجب أن تأتي نتيجة رؤية اقتصادية واجتماعية وتفعيل الأجهزة الرقابية".

وأكد أن "انعكاسات الموازنة ستطال كل شرائح المجتمع اللبناني، وستكون لها تداعيات سلبية على القطاع التعليمي والمدارس والأساتذة".

وعلق على زيادة الرواتب لأستاذ المدرسة الرسمية، "فيما ينال من الدولة مساعدات لتعليم أولاده في المدرسة الخاصة"، لافتا إلى ضرورة العمل على تحسين الخدمات في القطاع العام.

وختم: "بحسب علمي أن المدرسة الرسمية في كل العالم هي ذات مستوى أعلى من مستوى المدرسة الخاصة، فلماذا لا نكون هكذا في لبنان ونشجع الجندي والموظف والأستاذ على تعليم أولادهم في المدرسة الرسمية؟".

وتلا ذلك نقاش مع الحضور، وأبدى الحاضرون ملاحظتهم واعتراضهم على عدم نشر مشروع الموازنة أمام الرأي العام أو على موقع وزارة المال ليطلع الناس عليه، "ولا سيما أن للناس حق المعرفة، بموجب قانون مصدق رسميا".

 
قرارات لشبيب بإقفال ووضع أختام على معدات صوت لملاه ليلية في بيروت وأحال على القضاء محاضر ضبط إزعاج وإقلاق راحة

 

أعلنت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت في بيان، أن "محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب أصدر قرارات عدة تتعلق بإقفال ووضع الأختام على كل معدات الموسيقى ومكبرات الصوت العائدة لبعض الملاهي الليلية في مدينة بيروت، نظرا لتكرار المخالفات ورغم تسطير محاضر ضبط سابقة بحق البعض منها، لجهة عدم التزامها تنفيذ مضمون البلاغ عدد 7907/2017، القاضي الإلتزام بمضمون القرار المشترك رقم 262 تاريخ 25/2/2009، لا سيما لجهة تجهيز المؤسسات بعوازل لضبط الصوت داخلها وعدم إزعاج الجوار، إضافة إلى منع تشغيل أي جهاز يصدر عنه موسيقى في الملاهي المذكورة أدناه خلال هذه المدة، وهي على الشكل الآتي:
- قرار رقم 2175/ب تاريخ 27 تموز 2017: تقفل وتوضع الأختام على كل معدات الموسيقى ومكبرات الصوت العائدة للملهى الليلي Bottoms Up الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 434 من منطقة المدور العقارية - شارع مار مخايل.

- قرار رقم 2176/ب تاريخ 27 تموز 2017: تقفل وتوضع الأختام على كل معدات الموسيقى ومكبرات الصوت العائدة للملهى الليلي Pub Lock Stock الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 1049 من منطقة المدور العقارية - شارع مار مخايل.

- قرار رقم 2177/ب تاريخ 27 تموز 2017: تقفل وتوضع الأختام على كل معدات الموسيقى ومكبرات الصوت العائدة للملهى الليلي London Bar الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 650 من منطقة الرميل العقارية - شارع مار مخايل.

وكلف مصلحة المؤسسات المصنفة بمؤازرة من شرطة بيروت تنفيذ هذه القرارات.

وكان المحافظ شبيب قد أحال محاضر ضبط تم تنظيمها من قبل مصلحة المؤسسات المصنفة في بلدية بيروت، على القاضي المنفرد الجزائي في بيروت الناظر بقضايا المخالفات الإدارية، بحق أصحاب حانات وملاهي ليلية لعدم التزامهم تجهيز المؤسسات بعوازل لضبط الصوت داخلها وعدم إزعاج الجوار، إضافة الى عدم التقيد بوجهة الاستثمار المحددة في طلبات الترخيص المقدمة لدى المرجع المختص، وبحق مؤسسة تقوم بتأدية خدمة ركن السيارات خلافا لقرار الترخيص المعطى وللقرار المشترك رقم 1536/2011، لا سيما المادة الخامسة منه لجهة عدم استخدام عمال من غير التابعية اللبنانية، وهذه المخالفات مرتكبة من قبل فاعليها في شوارع مدينة بيروت، وهي على الشكل الآتي:

- محضر ضبط رقم 665 بحق مؤسسة Barbir Secure Parking، تأدية أعمال ركن السيارات Valet Parking، منطقة المزرعة العقارية - العقار رقم 3367 - البربير شارع عمر بن الخطاب.

- محضر ضبط رقم 666 بحق حسان عمر البعلبكي (صاحب ملهى ليلي) Palma La Pub الكائن في شارع المقدسي - الحمراء منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 667 بحق أندي ملآ (صاحب ملهى ليلي) Beirut Li Pub الكائن في شارع المقدسي - الحمراء منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 705 بحق شركة رزابي ش.م.ل (صاحبة ملهى ليلي) Street Main الكائن في شارع المقدسي - الحمراء، عقار رقم 2326 منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 706 بحق أندي ملا (صاحبة ملهى ليلي) Rabbit Hole Pub الكائن في شارع المقدسي - الحمراء منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 707 بحق هاني محمد صادق (صاحب ملهى ليلي) Bar London الكائن في شارع المقدسي - الحمراء منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 708 بحق كامل هيكل (صاحب ملهى ليلي) Brick's Pub الكائن في شارع المقدسي - الحمراء منطقة رأس بيروت العقارية.

- محضر ضبط رقم 713 بحق محمد فرج (مستثمر ملهى ليلي) Plan B الكائن في شارع مار مخايل - الجميزة.

وتأتي هذه التدابير، بعد البلاغ الذي أصدره المحافظ شبيب في 13 نيسان 2017، وشدد فيه على مستثمري الحانات والمطاعم والملاهي والمقاهي والأندية الليلية والمراقص ضمن نطاق مدينة بيروت، الإلتزام بمضمون القرار المشترك الصادر عن وزارتي السياحة والداخلية والبلديات رقم 262 تاريخ 25/2/2009، الذي نشر في الجريدة الرسمية رقم 11 تاريخ 5/3/2009، لا سيما ما يعود إلى تجهيز المؤسسات بعوازل لضبط الصوت داخلها وعدم إزعاج الجوار، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين بما في ذلك الاقفال ووضع الأختام".

 
بلدية سوفتير الفرنسية أطلقت اسم حدشيت على أحد شوارعها

 

أطلقت بلدية سوفتير الفرنسية اسم حدشيت على أحد شوارعها، ضمن برنامج التوأمة بين البلديتين، في احتفال في سوفتير، حضره القائم بأعمال السفارة اللبنانية في فرنسا غدي الخوري، مسؤول مقاطعة أوروبا في القوات ايلي عبد الحي ممثلا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع والرئيس الأسبق لبلدية حدشيت نبيل دريبي ممثلا النائبة ستريدا جعجع.

وحضر كذلك، وفد من حدشيت لاستكمال الخطوات العملية لمعاهدة التوأمة وتطوير سبل التعاون وتبادل الخبرات، برئاسة نائب رئيس المجلس البلدي دافيد زيد ورئيس البلدية السابق ايلي حمصي الذي كان قد وضع حجر الأساس لمشروع التوأمة خلال زيارته سوفتير ربيع 2015، وضم الوفد عدد من أعضاء المجلس البلدي الى جانب كادرات الحزب القواتي المتواجدين في فرنسا.

وأقام الوفد البلدي احتفال تكريس تمثال القديس شربل الذي احضره الوفد هدية لسكان البلدة المضيفة ليوضع على مذبح كنيسة سيدة Notre Dame.
وأقيم قداس الهي ترأسه مطران باريس للموارنة المونسنيور مارون الجميل عاونه الكاهن كريستوفر، في حضور رئيس اتحاد بلديات YVes d'Amécourt، واعضاء لجنة التوأمة وحشد من اهالي البلدة. وشرح الجميل في عظته حياة القديس شربل واعماله.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة