أخر الأخبار
مشاركة لبنانية في مؤتمر التنمية المستدامة في ايطاليا

تمت دعوة مؤسسة جمعية "أصدقاء بلاد جبيل" غير الحكومية ورئيسة "مهرجان بيروت الدولي للسينما"، أليس إده، من أجل مشاركة خبرتها في التنمية المستدامة مع مدعوين آخرين من منطقة البحر المتوسط خلال مؤتمر أقيم في شهر أيار في موقع قصر Palazzo Verrane في بلدة باري الإيطالية، ومن تنظيم "المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة في المتوسط" (Centre International des Hautes Etudes Agronomiques Méditerranéennes - CIHEAM).

وجمع الحدث 150 مشاركا بهدف مناقشة أفضل الحلول لخلق الانسجام بين مختلف الأديان والمجتمعات والثقافات على المستويين المحلي والإقليمي.

وبحث المؤتمر مفهوم البحر المتوسط ك "جسر وليس كجدار مائي"، بحيث شدد على أهمية توحيد البلدان التي تحيط به في ظل الظروف والتحديات الآنية.

وتحولت كل الأنظار خلال إجراءات المؤتمر إلى لبنان، كما كانت الكاتبة اللبنانية والصحافية البارزة والمدافعة عن حقوق المرأة جمانة حداد من بين المشاركين في المؤتمر.

وألقت السيدة إده كلمة سلطت فيها الضوء على الجمال الطبيعي والمواهب التي يتمتع بها لبنان، مشددة في الوقت ذاته على أهمية الاستثمار في الشباب اللبناني.

وتوجهت للحضور قائلة: "يغمرني الشغف في كل ما أقوم به وأعمل جاهدة لحماية هذه المدينة وهذا البلد للأجيال القادمة".

وتخلل المؤتمر كلمة لمدير "المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة المتوسطية" Maurizio Raeli، ونائب الرئيس Gianni Bonini، والأمين العام Cosimo Lacirignola. وقادت النقاش المهندسة الزراعية والباحثة المتخصصة في قضايا الثروة المائية في الشرق الأوسط رولا خضرا.

يذكر ان CIHEAM هي منظمة حكومية دولية، لديها ممثلين من دول عدة وهي عضو في منطقة المتوسط، تعمل في تعزيز مجال الزراعة المستدامة وصيد الأسماك بهدف ضمان الأمن الغذائي، فضلا عن تطوير المناطق الريفية والساحلية.

 
"تلال بحرصاف": ملاذٌ مثالي يوفّر أقصى درجات الراحة ضمن أجمل بقعة طبيعية

 

: في إطار رؤيتها لتقديم أرقى نماذج وأساليب الحياة، نظّمت شركة Plus Properties، الرائدة في تطوير المشاريع العقارية النوعية في لبنان وقبرص، زيارة لمشروع تلال بحرصاف السكني، شارك فيها نخبة من أهل الصحافة والإعلام، بالإضافة إلى ممثّلين عن المصارف ومستثمرين ورجال أعمال. وتنقّل

الحضور في كافة أنحاء المشروع، حيث اطلعوا من ممثّليPlus Properties على كافة ميّزاته بعدما تمّ إنجاز معظم الأعمال داخله. وتبع هذه الجولة مأدبة إفطار أقيمت على شرف

المدعوين.

ويبعد تلال بحرصاف، مسافة 17 دقيقة عن بيروت، ويعتبر نقطة جذبٍ رئيسية للباحثين عن مسكنٍ هادئ علي مدار السنة وفي الوقت نفسه، موقع استراتيجي بالنسبة لمراكز الأعمال والمرافق الحيوية في العاصمة، فمنطقة بحرصاف

تتميّز بمناظرها الطبيعية الرائعة، وبمناخها المعتدل على مدار السنة، بما يوفّر الراحة وشروط المثاليةً للعيش والأنشطة

المتنوّعة للعائلات والأفراد.

وفي هذا الإطار، يقدّم هذا المجمّع السكني أعلى معايير البناء والخدمات المتميّزة، بما في ذلك حراسة وصيانة على مدار السّاعة، فضلاً عن مرافق المشروع المتكامل كحوض سباحة وغيرها من التسهيلات المبتكرة التي توفّر للسكّان أسلوب حياة راقٍ، يتطابق ورؤية Plus Properties للتطوير العمراني.

على جميع الراغبين بزيارة مشروع تلال بحرصاف الإتّصال بشركة Plus Properties على 01572777

 
ألوان بيروت أضخم عمل لبناني بالرسوم المتحركة في 3 تموز

تشكل مشهدية "ألوان بيروت" التي تعرض من الثالث من تموز المقبل إلى الخامس منه ضمن الدورة الثانية ل"مهرجانات بيروت الثقافية وبلدية بيروت" في ميدان سباق الخيل، أضخم عمل لبناني بالرسوم المتحركة حتى الآن. وسيحظى الأولاد بفرصة حضور هذه المشهدية على أكبر شاشة عرض مجسم ثلاثي الأبعاد في العالم، وسيتعرفون من خلالها على مناطق لبنان ولهجاتها وعاداتها، وعلى طبيعة بلدهم الغنية.

ويجمع هذا العرض الذي ابتكره وأخرجه صاحب "Adaimy Studios" إميل عضيمي، بين الترفيه والتثقيف للأولاد من كل الأعمار، أطفالا ومراهقين، وهو رحلة تعليمية تمتد نحو ساعة وربع ساعة، يكتشفون من خلالها روائع بلدهم، بطريقة سهلة وبسيطة ومبتكرة تناسب أعمارهم، وبأسلوب فكاهي ومسل وفي الوقت نفسه مؤثر ومحرك للعواطف، بنص كتبه عضيمي مع لورا خباز، وعلى وقع أكثر من عشر أعنيات كتبت خباز كلماتها ولحنها كريم خنيصر، وموسيقى تصويرية على امتداد العرض، من تأليف خنيصر.

وشرح عضيمي إن "هيكلية المشهدية شبيهة بمسرحية غنائية منفذة على طريقة الرسوم المتحركة"، وقصتها تتمحور على شخصية تدعى نجمة، تيمنا بالساعة التي تتوسط ساحة النجمة في وسط العاصمة، وتشكل أحد رموزها. وتكون نجمة diva مسجونة في الساعة، يحيط بها التلوث والسواد الذي يطغى على المدينة. وفيما هي تنشد أغنية حزينة، يصدف مرور "مرطبان" زجاجي لطيف، فيسألها عن سبب حزنها، ويعدها بحل كل مشاكلها، فتجيبه بأن المهمة شديدة الصعوبة لأن الحل يكمن في الإتيان بألوان من كل منطقة في لبنان إلى بيروت لكي تستعيد ألوانها. لكن "مرطبان" يقرر خوض التحدي.

في كل منطقة يلتقي "مرطبان" شخصية تراثية ترمز إلى هذه المنطقة، ومستوحاة من عاداتها وتقاليدها، تساعده في تنفيذ مهمته، والمغزى من ذلك أهمية التعاون: "أبو قش البيروتي"، و"تيتا شختورة"، و"ألف"، و"العود"، و"الركوة" وزوجها "شفة"، و"صابونة" وسواها. 


ومن شخصيات المشهدية، الرجل الشرير ويدعى "خشة"، وهو عبارة عن "فونوغراف" قديم ومكسور يصدر خشة عندما ينطق، ويسعى جاهدا ليعرقل مهمة "مرطبان".

وأشار عضيمي إلى أن "العمل على السيناريو وعلى هذه الشخصيات الظريفة والمحببة والقريبة إلى القلب استغرق ستة أشهر"، أشاد بجهود جميع الذين تعاونوا لإنجاز هذا العمل ومنهم لؤي داووست وميشال ضاني ورياض حنا ضاهر وماريا اشقر وسليم زوين ومارك مراد ورامي طنوس ومحمود ابو عمر وساره خوري.

 
اتفاقية تعاون بين جامعة الروح القدس ومجموعة COIMBRA البرازيلية

زار وفد برازيلي جامعة الروح القدس - الكسليك ضم كل من المديرة التنفيذية في مجموعة COIMBRA الدكتورة روسانا فاليريا دي سوزا إي سيلفا، ونائب قنصل سفارة البرازيل في لبنان السيد سمير أوليفيرا والسيدة ريما سعادة من السفارة البرازيلية في لبنان. 

وكان على جدول الزيارة جولة داخل الحرم الجامعي، ولقاء مع رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقة، في حضور نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة ريما مطر، ومدير مركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية في الجامعة الدكتور روبرتو خطلب، حيث وقع الطرفان اتفاقية تعاون تنص على تعزيز تبادل الطلاب وإقامة المشاريع بين جامعة الروح القدس والجامعات البرازيلية. 

تجدر الإشارة إلى أن COIMBRA Group هي مجموعة تضم 77 مؤسسة مرموقة للتعليم العالي في البرازيل مثل جامعة برازيليا وجامعة ساو باولو... وتقدم برامج متنوعة تشمل الطلاب والأساتذة والباحثين على حد سواء، وتهدف إلى تعزيز تبادل الطلاب والباحثين وتنظيم المؤتمرات. علما أنها المرة الأولى التي يزور فيها عضو في المجموعة منطقة الشرق الأوسط.

 
الرئيس القبرصي زار غرفة بيروت: نسعى لتعزيز العلاقات التجارية وفرص الاستثمار شقير: المصلحة مشتركة في تنمية التعاون

 

بدعوة من اتحاد الغرف اللبنانية برئاسة محمد شقير، زار رئيس جمهورية قبرص نيكوس انستاسياديس، في إطار زيارته الرسمية الى لبنان، على رأس وفد اقتصادي مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، حيث عقد لقاء اقتصادي لبناني قبرصي موسع، وجلستا عمل، الاولى حول فرص الاستثمار المتبادلة والحوافز الضريبية وقوانين البناء والعقارات، والثانية حول التعاون المصرفي بين البلدين، كما عقد لقاءات عمل ثنائية بين رجال الاعمال من كلا البلدين.

وضم الوفد المرافق للرئيس القبرصي، وزير الخارجية لوانيس كاسوليديس، وزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة جورج لاكوتريبيس، رئيس غرفة التجارة والصناعة في قبرص فيدياس بيليديس، رئيس هيئة الاستثمار كريستودوليس انفاستينيوتس، رئيس مجلس الاعمال القبرصي اللبناني انطوني حجي روسوس، وممثلين عن اكثر من 90 مؤسسة في مختلف القطاعات (المصارف، الخدمات، المحاسبة والتدقيق، الاستشارات القانونية، التكنولوجيا والمعلومات، البناء وتطوير العقارات، الاستشارات البحرية، هندسة الديكور وغيرها ..)

الزيارة

بعد وصول الرئيس القبرصي الى مقر الغرفة عقد خلوة مع شقير بحضور الوزراء القبارصة، تناول أهمية التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، واتخاذ الاجراءات المناسبة لتسهيل الاستثمارات المتبادلة والتجارة البينية. وابدى الرئيس القبرصي خلال الخلوة إعجابه بالقطاع الخاص اللبناني وديناميته والعلاقات القوية التي ينسجها في قبرص والاستثمارات التي يقوم بها، مبديا استعداد حكومته لاتخاذ الاجراءات المطلوبة لتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

اللقاء الاقتصادي

بعد ذلك، عقد لقاء اقتصادي لبناني - قبرصي موسع وحاشد حضره الى الرئيس القبرصي والوفد المرافق وشقير، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، وحشد كبير من الفعاليات الرسمية ورؤساء الهيئات الاقتصادية والجمعيات والنقابات الاقتصادية واكثر من 250 رجل اعمال من البلدين.

شقير

وتحدث شقير بداية، فرحب بالضيف الكبير الرئيس القبرصي والوفد المرافق في غرفة بيروت وجبل لبنان "بيت الاقتصاد اللبناني"، وقال "ان زيارتكم اليوم لشرف عظيم كما انها تشكل دليلاً قوياً على مدى اهتمامكم

بدعم المسار الاقتصادي، وهذا ما تقوم الحكومة القبرصية"، مؤكدا ان "النمو الاقتصادي هو الطريق الأكثر نجاحاً لتحقيق التنمية والازدهار والسلام".

وقال شقير "نحن جميعاً فخورون بما قامت به قبرص لجهة تغلبها مؤخرا على ازمتها المالية والاقتصادية على الرغم من كل الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة"، مشيرا الى ان لبنان يستنزف اقتصادياً من خلال العبء الاقتصادي للعدد الكبير من النازحين السوريين.

واعتبر شقير انه "عند النظر إلى الحشد اليوم، يمكننا أن نستنتج بسهولة أن هناك مصلحة مشتركة في تنمية التعاون، فهذا العدد من رجال الأعمال من بلدين صغيرين نسبياً هو مؤشر على مدى الاهتمام من الجميع لاستكشاف الفرص المختلفة".

ودعا شقير "الصناعيين والتجار والمستثمرين ومقدمي الخدمات وسائر رجال الأعمال المهتمين في البلدين، الى اغتنام هذه الفرصة لتعزيز التعاون وخلق شراكات عمل فعلية"، مؤكدا ان "هناك الكثير من الفرص الواعدة والمشاريع القادمة التي يمكن ان نعمل عليها سوياً، ومنها إعادة اعمار سوريا التي ستمر في نهاية المطاف من خلال لبنان، وتطوير البنى التحيتة في لبنان بعد اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك مشاريع النفط الغاز".

رئيس غرفة قبرص

وتحدث بيليديس فنوه بالحضور الكبير والنوعي في هذا اللقاء الاقتصادي الهام، واشاد بالعلاقات التاريخية على مختلف المستويات بين البلدين، وقال "نسعى بكل جهد لتقويتها"، وشدد في الوقت نفسه على ضرورة تعزيز الواصل بين الغرف في البلدين لتطوير مشاريع الاعمال والتعاون، مشيرا الىان حجم التبادل التجاري بين لابلدين لا يزال ضعيفا وبلغ في العام 2016 نحو 50 مليون دولار، مؤكدا ضرورة السعي لزيادة حجمه بما يعكس اهيمة العلاقات بين البلدين.

ولفت الى "مجالات هامة يمكن العمل عليها في المستقبل ومنها قطاعات المصارف والنفط والغاز والدفاع".

وعرض الميزاتلاتفاضلية التي تتمتع بها قبرص على مختلف المستويات لا سيما الموقع الجغرافي، وهذا يؤهلها لتكون بوابة ليس فقط الى اوروبا انما الى روسيا والهند وروسيا".

الصراف

وتحدث رئيس اتحاد رجال الاعمال في البحر المتوسط جاك الصراف، فأبرز اهمية الشراكة بين رجال الاعمال في البلدين، مشيرا الى انهم ينضمون الى نفس الاتحاد الذي يضم 19 دولة، وهو يشكل منصة للحوار الاقتصادي والاجتماعي.

وقال "اليوم هناك فرصة هامة لتوحيد الجهود وتبادل الخبرات بين رجال الاعمال في البلدين، فالقبارصة يستفيدون من نجاحات اللبنانيين حول العالم، واللبنانيين يستفيدون من القبارصة في الدخول الى الاسواق الاوروبية".

واشاد الصراف بالمشاريع المستقبلية بين البليدن لاسيما في مجال النفط والغاز، ولفت الى ضرورة خلق استراتيجية مشتركة لخلق فرص عمل في البلدين.

وزير خارجية قبرص

وتحدث كاسوليديس، فاشار الى التعاون الوثيق بين حكومتي البلدين والعلاقات المميزة التي تربط الدولتين، آملا ان ينسجب هذا المستوى على العلاقات الاقتصادية والتعاون بين رجال الاعمال، بهدف تنمية التبادل السياحي وتنشيط بيئة الاعمال والاستثمار.

واشاد "بهذا اللقاء الذي يؤدي الى تحقيق نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا، خصوصا ان حكومتينا قد جهزتا الاطر القانونية اللازمة لذلك".

الرئيس القبرصي

وتحدث الرئيس القبرصي فاشاد بهذا "اللقاء المميز الذي جمع حشدا كبيرا من رجال الاعمال في البلدين"، واعرب عن سروره لرؤية هذا الحشد المميز في غرفة بيروت وجبل لبنان.

وشدد الرئيس انستاسياديس على اهمية تفعيل العلاقات الاقتصادية من خلال زيادة الاستثمارات والمبادلات التجارية، لافتا الى ان م"جلسي الاعمال في البلدين لهما دور هام في هذا الاطار، خصوصا ان العلاقات بينهما متينة وهي تنمو باستمرار".

وقال الرئيس انستاسياديس "تجمعنا الكثير من الروابط الجغرافية والاجتماعية لا سيما ان قبرص استضافت اللبنانيين خلال الحرب الأهلية، الذين ساهموا بدورهم في تنشيط الحركة الاقتصادية من خلال النجاحات التي حققوها والمشاريع الرائدة التي نفذوها".

وأكد ان "الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين تلقى كل الدعم من الحكومة القبرصية، ونسعى لتوطيدها وتفعيلها".

وقال الرئيس انستاسياديس "خلال اللقاءات التي اجريتها خلال زيارتي الى لبنان كان هناك سعي لعزيز العلاقات التجارية وفرص الاستثمار في كافة المجالات"، معربا عن ثقته بالقطاع الخاص اللبناني الذي حقق نجاحات كبيرة في قبرص وفي الخارج، ويهمنا ان تستمر مسيرة التعاون للحفاظ على هذه العلاقات".

وشدد الرئيس انستاسياديس على أهمية هذا المسار من التعاون خصوصا بعد الازمة الاقتصادية والمالية في قبرص، وقال "القطاع المصرفي القبرص والوضع النقدي يشهد تحسنا ملحوظاً وكذلك مؤشر الاستثمار الى

ارتفاع"، مشيرا الى ان ذلك جاء نتيجة الاصلاحات التي قامت بها الحكومة القبرصية والتزامها في تحقيق النمو وخلق فرص العمل والاستدامة"، مرحبا بالتعاون مع القطاع المصرفي اللبناني.

وعرض اهمية قبرص على المستوى الاقتصادي، تجاريا ومصرفيا واستثماريا، داعيا رجال الاعمال اللبنانيين الى الاستثمار في بلاده في مجالات السياحة والعقار والادوية والمصارف.

ولفت الى ان "اللقاء اليوم سيتناول بشكل معمق التعاون في مجال الطاقة، النفط والغاز"، مؤكدا "اننا سنقدم كل التسهيلات اللازمة لرجال الاعمال اللبنانيين الراغبين في الاستثمار في قبرص.

تكريم

بعد الانتهاء من الكلمات قدم شقير مع رئيس غرفة طرابلس توفيق دبوسي ورئيس غرفة صيدا محمد صالح درع اتحد الغرف اللبنانية الى الرئيس قبرصي، كما قدم شقير للضيف كتاب غرفة بيروت وجبل لبنان.

جلسات العمل

ثم بدأت جلسات العمل، وتحدث بداية وزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة القبرصي، عن التعاون في مجالي السياحة والنفط والغاز، مؤكدا وجود فرصا كبيرة في هذين القطاعين.

وتحدث عضو هيئة البترول والغاز في لبنان وسام ذهبي ممثلا وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، عن التقدم الحاصل مسار استخراج النفط والغاز في لبنان والخطوات التي قامت بها الحكومة اللبنانية في هذا الاطار.

وتحدث رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل عن النجاحات التي حققها البلدين في المجال الصناعي، داعيا الى التعاون لخلق تكامل في صناعات محددة لزيادة قدرتها لتنافسية في الاسواق العالمية.

كما دعا الى التعاون والاستفادة من لبنان أجل الدخول الى اسواق العربية والافريقية، والاستفادة من قبرص للدخول الى الاسواق الاوروبية.

وفي جلسة فرص الاستثمار، تحدث رئيس ايدال نبيل عيتاني الذي عرض الميزات الاستثمارية التي يتمتع بها لبنان، مؤكدا انه لا يزال ابرز الدول في المنطقة الجاذبة للاستثمار استنادا على الكثير من المقومات، مشيرا الى التوجه القوي لتحفيز الاستثمار في قطاع المعرفة.

وتحدث رئيس نقابة المقاولين اللبنانيين مارون الحلو، فأشار الى اهتمام اللبنانيين بالاستثمار في قبرص في ظل سعي الحكومة القبرصي لتشجيع الاستثمارات عبر توفير التسهيل والحوافز اللازمة، لافتا الى اهتمام رجال اللاعمال اللبنانيين بالاستثمار في قطاعي التطوير العقاري والبناء.

ودعا الحلو الشركات القبرصية لمشاركة شركات المقاولات اللبنانية في إعادة اعمار سوريا والعراق.

وتحدث رئيس مجلس الاعمال اللبناني القبرصي جورج شهوان، عن تطور العلاقات الاقتصادية في البلدين والنشاط الذي يقوم به رجال الاعمال اللبنانيين في قبرص، وفرص الاستثمار في لبنان.

وتحدث رئيس مجلس الاعمال القبرصي انطوني حجي روسوس، فعرض الميزات التفاضلية التي يتمتع بها الاقتصاد القبرصي، لا سيما على مستوى الاستثمار في ظل قانون عصري لتشجيع الاستثمار يوفر الكثير من التسهيلات والحوافز للمستثمرين.

غداء ولقاءات عمل ثنائية

بعد الانتهاء من جلسات العمل، اقيم غداء في نادي الاعمال في غرفة بيروت وجبل لبنان على شرف الوفد القبرصي، ومن ثم عقدت لقاءات عمل ثنائية بين رجال الاعمال القبارصة ونظرائهم اللبنانيين للبحث في امكانية خلق شراكات عمل بين الطرفين.

 
رئيس إيدال جال في مرفأ طرابلس واطلع على تحضيرات تجديد العمل ببرنامج الجسر البحري

زار رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "إيدال" المهندس نبيل عيتاني مرفأ طرابلس للاطلاع على تحضيرات الجارية لتجديد العمل ببرنامج "الجسر البحري للصادرات اللبنانية" M.Leb، الذي يتم إطلاقه برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ظهر الخميس المقبل في السراي الكبير.

وكان عيتاني زار غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال، ثم توجه إلى المرفأ يرافقه رئيس الغرفة توفيق دبوسي ومدير عام مرفأ طرابلس أحمد تامر وحشد من المنتجين والمصدرين والشاحنين ومسؤولي مكاتب مراقبة الجودة، حيث جالوا على عدد من العبارات التي تتحضر لمعاودة العمل وتستقبل الشحنات المعدة للتصدير.

تامر
وأكد تامر "جهوزية المرفأ بإدارته وجميع اقسامه لاستئناف العمل بالبرنامج"، مشيرا إلى ان "عملية تطوير المرفأ وتوسيعه مستمرة لتوفير افضل خدمة للمصدرين وشركات الشحن".

دبوسي
من جهته، أثنى دبوسي على "الشراكة القائمة بين القطاعين العام والخاص"، مشيرا الى ان "طرابلس هي عاصمة لبنان الاقتصادية في ضوء ما تتمتع به من ميزات ومرافق ومؤهلات لتصبح رافعة للاقتصاد الوطني".

وشدد على "اهمية تجديد برنامج الجسر البحري كونه يشكل وسيلة رئيسية لتصريف المنتجات اللبنانية ومنع كسادها وفتح أسواق جديدة لها".

عيتاني
وتحدث عيتاني عن التعاون القائم بين "إيدال" وغرفة طرابلس التي تستضيف النشاطات والهيئات والمؤسسات المحفزة والداعمة للاستثمار، وتطرق إلى المشاريع المشتركة مع الغرفة.

كما تحدث عن البرنامج وظروف إطلاقه والوضع الذي كانت تعاني منه الصادرات اللبنانية قبل البدء بالتنفيذ لا سيما "البضائع القابلة للتلف السريع من خضار وفاكهة نتيجة إقفال الحدود السورية مع الأردن والعراق"، آملا أن "يتم اعتماد الخط البحري كمكمل للخط البري"، متمنيا "اعادة افتتاحه كونه الأسهل استخداما".

وأوضح أن "هدف الزيارة الاطلاع على جهوزية العملاء والشاحنين والمصدرين تمهيدا للاعلان عن تجديد العمل ببرنامج الجسر البحري للصادرات اللبنانية الذي له اثر ايجابي مباشر على ثلاثة قطاعات هي: القطاع الزراعي (لاسيما المنتجات القابلة للتلف السريع) وصغار الصناعيين (الذين يعتمدون على تجميع الانتاج في شحنة تصديرية واحدة) وقطاع النقل لا سيما الأسطول البري الذي عاود العمل بعد توقف كلي مع اقفال الحدود البرية".

 
حاصباني اختتم اجتماعات تنسيق الخدمات: سنضع جداول بالمشاريع الكبرى والأساسية في مختلف المناطق

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني اختتام الاجتماعات التحضيرية لتنسيق الخدمات في المحافظات والتي تم فيها جمع كافة أولويات البلديات واتحادات البلديات والأقضية اللبنانية تحضيرا لاجتماعات مجلس الوزراء في المحافظات بهدف اتخاذ القرارات المطلوبة لتسيير أعمال المشاريع الكبرى في كل هذه المحافظات.

تحدث حاصباني في خلال ترؤسه في السراي الكبير الاجتماع الثالث عشر والأخير للجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات المشكلة بناء على قرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، والتي خصصت اجتماعها اليوم لمحافظة جبل لبنان - قضاءي الشوف وعاليه.

أضاف حاصباني:" أن اجتماعات داخلية ستعقد في المرحلة المقبلة مع ممثلي الوزارات المعنية والذين حضروا اجتماعات اللجنة الفنية بهدف وضع جداول للمشاريع الكبرى على كافة الأراضي اللبنانية وتكوين نظرة شاملة لكل المشاريع الأساسية المطلوب تنفيذها على أن يتم اتخاذ القرارات المناسبة في شأنها في مجلس الوزراء بما يسهل إنجازها وتنفيذها تدريجًا في السنوات المقبلة في موازاة العمل على تأمين تمويلها قدر الإمكان".

الحضور
حضر الإجتماع ممثلا رئاسة مجلس الوزراء المستشار للشؤون الإنمائية فادي فواز ومقرر اللجنة محمد عيتاني، محافظ جبل لبنان بالتكليف منصور ضو، قائمقام الشوف السيدة مارلين قهوجي وقائمقام عاليه السيدة بدر زيدان، رؤساء البلديات والإتحادات المعنية، ممثلون عن وزارات الأشغال العامة والنقل، الطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الإتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الإجتماعية، مجلس الإنماء والإعمار، المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمارات وممثلون عن وزير الدولة لشؤون النازحين وعن وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية وعن وزير الدولة لشؤون التخطيط، وزارة السياحة، وزارة الدفاع الوطني والمجلس الأعلى للدفاع. وقد حضر عن قضاء عاليه رؤساء اتحادات بلديات الغرب الاعلى والشحار، اتحاد بلديات الجرد الاعلى- بحمدون وبلديات عاليه، الشويفات، عرمون، بشامون، وعن قضاء الشوف رؤساء اتحاد بلديات الشوف الاعلى، الشوف السويجاني، اقليم الخروب الجنوبي، اقليم الخروب الشمالي، وبلديات الباروك- الفريديس، البرجين والمرجيات، البيرة، الزعرورية، السمقانية، الفوارة، الكحلونية، الكنيسة، المشرف، المطلة، المغيرية، الناعمة- حارة الناعمة، الوردانية، الورهانية، باتر، بتلون، برجا، بريح، بسابا، بشتفين، بطمة، بعاصير وحارة بعاصير، بعدران، بعقلين، بيت الدين، جباع، جدرا ووادي الزينة، جديدة الشوف، حارة جندل، حصروت، داريا، دلهون، دميت، دير القمر، دير دوريت، دير كوشه، سبلين، سرجبال، شحيم، ضهر المغارة، عانوت، عترين، علمان والبرغوتية، عماطور، عميق، عين الحور، عين زحلتا، عين قني، عين وزين، عينبال، كترمايا، كفرحيم، كفرفاقود، كفرقطره، كفرنبرخ، كفرنيس، مجد المعوش، مرستي، مزبود، مزرعة الضهر، معاصر الشوف، نيحا، ووادي الست.

جدول الأعمال
وبحثت اللجنة بأمور القضاءين وقد تم تقسيم المشاريع المطروحة بحسب البلديات فشملت مواضيع الطرق العامة والداخلية، انارة الطرق العامة، شبكات الصرف الصحي، شبكات المياه، محطات توزيع الكهرباء، محطات التكرير، معامل فرز النفايات، مكب الكوستا برافا، النقل العام، استبدال شبكات الكهرباء، خزانات المياه، آبار ارتوازية، التشجير والغابات وحمايتها، حرائق الغابات، تأهيل المستوصفات، تعزيز الامن في المناطق، انشاء مخافر اضافية، الاتصالات وشبكات الانترنت، المدارس الحكومية، والملاعب الرياضية، الحد من تلوث معمل الجية الحراري، قنوات تصريف مياه الامطار وغيرها من المواضيع التي تهم القضاءين.

كما تم إقتراح تكثيف حلقات النقاش حول القطاعات الخدماتية للمحافظة بالتعاون مع الوزارات المختصة والإدارات الرسمية وكل من له صلة من أجل التوصل إلى مخطط توجيهي عام يشمل جميع المعطيات والمعوقات وإيجاد مصادر التمويل من أجل تنفيذ هذه المشاريع ضمن جدول زمني منظّم وحسب الأولويات وإقتراح خطة عمل وآلية للمراقبة وحسن التنفيذ.
ومن المقرر أن ترفع اللجنة توصياتها إلى نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني ليُصار إلى متابعة تنفيذها عبر إجتماعات تنسيقية أخرى قبل 26 حزيران 2017 ليتمّ عرض الموضوع على دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

 
مدير الجامعة اللبنانية الدولية زار رئيس فرع مخابرات منطقة الشمال

زار مدير الجامعة اللبنانية الدولية الدكتور أحمد الأحدب، على رأس وفد من الجامعة، رئيس فرع مخابرات منطقة الشمال العميد كرم مراد في مكتبه في ثكنة القبة.

وقال الأحدب بعد اللقاء: "ان قيادة المخابرات تقف دائما الى جانب الجامعة لحفظ أمنها ودعمها بكل ما يلزم، وأنهم يتجاوبون مع كل حاجات الجامعة بسرعة فائقة، وهو أمر ليس مستغربا وليس بجديد على القيادة، وهم دائما على أهبة الإستعداد لحماية الوطن كله".

من جهته، شكر العميد مراد الأحدب والوفد المرافق، وأكد أن "كل ما تقوم به قيادة المخابرات هو ليس إلا واجبهم الوطني وإلتزامهم بمسؤولياتهم، وإنه لمن دواعي سرورهم أن يهتموا بحفظ أمن الجامعة، لما تقدمه من مستوى تعليمي رفيع وتقديمات مالية لكل الطلاب بلا تفرقة".

وفي الختام، قدم الأحدب درعا تكريمية لمراد تقديرا لجهوده ودعمه الدائم، وسلمه دعوة لحضور حفل التخرج السنوي الذي سيقام في 30 حزيران الجاري في حرم الجامعة في ضهر العين.

 
زمكحل التقى سفير المغرب: هدفنا دخول أسواق جديدة في البلدان الآسيوية والأفريقية

إلتقى رئيس تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم RDCL WORLD الدكتور فؤاد زمكحل والأمين العام للتجمع العالمي ايلي عون، السفير المغربي في لبنان محمد كرين وكان بحث في تبادل الخبرات والتعاون بين التجمع العالمي والاتحاد العام لمقاولات المغرب الذي يمثل القطاع الخاص في المغرب ويضم غرف التجارة والصناعة والزراعة ورجال الأعمال والاقتصاديين والمستثمرين.
وصرح زمكحل قائلا: "تبادلنا وجهات النظر حول أهمية تآزر رجال الاعمال اللبنانيين في العالم ورجال الاعمال المغاربة، وبناء الشراكات الإقتصادية الثنائية".

أضاف: "نقلت لسعادة السفير المغربي تمنيات تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم بأن يلعب التجمع العالمي والاتحاد العام لمقاولات المغرب دورا تكامليا في ما بين الشركات اللبنانية والمغربية وليس تنافسيا، وأن ندخل معا أسواقا جديدة مثل الدول الأسيوية والافريقية. علما انه علينا ان نعمل كمجموعات عمل وليس فرديا، إن على صعيد البلدان، أو الشركات او الافراد".

ولفت الدكتور زمكحل الى "ان النقاش مع السفير المغربي كان مثمرا ولا سيما حول تبادل الافكار والتعاون الاقتصادي والاجتماعي بهدف الاستعداد لاعادة اعمار البلدان العربية المهدمة مثل سوريا، العراق، ليبيا، اليمن، وغيرها".

وخلص إلى "وجوب تفعيل تبادل الخبرات بين رجال الاعمال اللبنانيين في العالم ورجال الاعمال في المغرب من اجل جذب الاستثمارات والمستثمرين الى لبنان والمغرب وسائر البلدان العربية". 

كرين
من جهته، قال سفير المغرب "ان الجانبين اتفقا على ان تعقد اجتماعات عمل بين التجمع العالمي والاتحاد العام لمقاولات المغرب إن في بيروت او الرباط بغية تفعيل العلاقات الاقتصادية والاجتماعية في بلدينا لبنان والمغرب".

 
الخطيب جال على مطمري برج حمود والجديدة: راسلنا مجلس الانماء والاعمار مرارا للتخفيف من الواقع البيئي الأليم

قام وزير البيئة طارق الخطيب بجولة ميدانية على مطمري برج حمود والجديدة يرافقه خبراء من الوزارة، واطلع على سير الاعمال لازالة جبل النفايات وعلى الاجراءات الجارية للطمر ومدى مطابقتها للمعايير البيئية.

بدأ وزير البيئة جولته من مرفأ الصيادين في برج حمود حيث عاين موضوع الشاحنات المحملة بالنفايات وإستمع الى شكاوى الصيادين من التلوث الحاصل والذين طالبوا بتعويضات عما لحق بهم من أضرار.

ثم انتقل وزير البيئة الى مطمر الجديدة وعاين الوضع في حضور قائمقام المتن مارلين حداد ورئيس بلدية الجديدة السد البوشرية انطوان جبارة ومهندس الشركة المتعهدة، واطلع على مشكلة الصرف الصحي في المنطقة ومصادره والتعاون الحاصل للتخفيف من حجم مشكلة الصرف والترسبات. وطلب وزير البيئة من قائمقام المتن إجراء إحصاء للمسالخ وخصوصا غير المرخصة لارسال فرق تقنية للكشف على وضعهم والوقوف على الضرر البيئي الناتج عنها.

وأكد الوزير الخطيب أن "وزارة البيئة راسلت بشكل مستمر مجلس الانماء والاعمار حول موضوع طمر النفايات وضرورة تصحيح بعض الامور"، وقال: "أرسلنا كتب عدة بهذا المعنى وسنبعث مجددا كتابا حول الطرق الفضلى للتخفيف من الواقع البيئي الأليم بالتنسيق مع نواب المتن الذين يراجعونني بشكل دوري حول المسألة، وسنرى ماهية الآلية للتخلص من هذا الواقع".

وعن طمر مخلفات جبل النفايات في البحر قال: "العقد بين المتعهد ومجلس الانماء والاعمار ينص على طمر هذا الجبل في البحر، فالجبل ملحوظ اساسا أن يطمر في البحر إنما كان يفترض اقامة حاجز بحري".

سئل: أليست لدى وزارة البيئة صلاحية لاعادة طرح الامر على طاولة مجلس الوزراء ووقف هذا الامر؟ أجاب: "ليست وزارة البيئة من تقرر في هذا الامر بل نحن نعرض الامر على مجلس الوزراء وهو الذي يتخذ القرار، نحن قمنا ونقوم بعملنا الكامل قبل أن يثير أي كان هذا الامر، ونحن منذ أشهر آذار ونيسان وايار وتقريبا بشكل اسبوعي نرسل خبراء ومراقبين لمعاينة الواقع ومتابعته".

وأكد ردا على سؤال " وجود أمور مخالفة وهي كانت موضع كتبنا الى مجلس الانماء والاعمار".

وأيد صرخة الصيادين المحقة، لكنه قال: "إن موضوع التعويضات للصيادين ليس من صلاحية وزارة البيئة بل يحتاج الى آلية معينة وسأتواصل مع نواب المتن ورئيس مجلس الوزراء ومجلس الوزراء كي نرى إمكانية اقرار تعويضات معينة من الهيئة العليا للاغاثة".

وكان وزير البيئة التقى محافظ الجنوب وجبل لبنان بالتكليف منصور ضو وعرض معه للأوضاع البيئية في بعض المناطق.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

أقسام العدد 54

العدد 54

لدينا نشرة