Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
نعمة افرام أطلق خطة للنهوض بالتفاح اللبناني تحت شعار: تفاحنا ثروتنا

عقد المرشح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان - جبيل المهندس نعمة جورج افرام، مؤتمرا صحافيا في مسرح الأتينيه - جونيه، أعلن فيه "إطلاق خطة متكاملة للنهوض بقطاع التفاح وجعله قيمة مضافة في الاقتصاد اللبناني، وذلك بالتعاون مع مؤسسة جورج ن. افرام، مجموعة إندفكو الصناعية العالمية،Liban Village وLebanon Apple Association".

شارك في المؤتمر مجموعة من فاعليات القطاعات الزراعية والإنتاجية والصناعية، مزارعو منطقة كسروان وجبيل، ممثلو الهيئات النقابية والبلدية، بالإضافة إلى عدد من أفراد المجتمع المدني وأهالي المنطقة.

في كلمته، توقف افرام عند "ضرورة العمل على تحسين نوعية التفاح ومعالجة أزمة التصريف، كما وعلى أهمية إنتاج لبنان لتفاح الباب الأول F0".

وفي إطار إيجاد الحلول، أعلن "إطلاق شراكة مع مؤسسات لبنانية خبيرة في هذا المجال بهدف إيصال التفاح إلى المستوى المطوب، وتصديره إلى الأسواق العالمية، وتفعيل الاستهلاك المحلي والتعاون مع مؤسسة Liban Village في جبيل، لتمكين مزارعي التفاح في كسروان من الاستعانة بمكنة التوضيب والفرز والتبريد، التي تملكها المؤسسة، وبالتالي رفع نوعية الشجر، وتطوير عملية الرش، والقطاف والفرز والتوضيب وبشكل خاص، التصريف، إضافة إلى مجموعة إندفكو الصناعية، التي تسعى إلى تشجيع كل مبادر يرغب في تعزيز دور التفاح في الصناعة الغذائية، كالاستثمار مثلا في إنتاج بيرة التفاح، والسيدر، وخل التفاح، وأي صناعات غذائية جديدة من شأنها أن تساهم في تسويق الباب الثاني والثالث. وفي هذا السياق، أضاف افرام أن لبنان يجب أن يكون سباقا في سوق المشروبات الروحية من خلاصات التفاح، لا سيما وأن هذا القطاع يشهد عالميا نموا بنسبة 50% في السنة".

وعلى صعيد التنسيق مع المجتمع المدني، قال: "إن التعاون معLebanon Apple Association هدفه تشجيع المواطن اللبناني، لا سيما الشباب وطلاب المدارس والجامعات، على استهلاك التفاح؛ وذلك من أجل خلق بيئة محفزة، ونشر التوعية حول حضارة التفاح في حياتنا اليومية وطقوس ضيافتنا"، في هذا الإطار، نوه ب"شركة طيران الشرق الأوسط، التي تقوم بتقديم عصير التفاح الطازج للمسافرين عبر خطوطها".

وفيما يتعلق بالتعاون مع مؤسسة "جورج ن.افرام"، لفت إلى أن "المؤسسة ستكمل رسالتها في دعم المزارعين وتحديث بساتينهم من خلال برنامج "إرشاد"، لكنها ستركز اليوم أيضا على تحقيق الإنتاج المتكامل - وهي استراتيجية تهدف إلى الاستحصال على شهادات عالمية تعترف بإنتاج لبنان للصنفF0، فتسمح بالتالي بتحسين نوعية التفاح بأحدث الطرق الممكنة، وتتيح الحد من الكدمات، التي تحول دون بلوغ المستوى المطلوب وتصديره إلى الخارج".

وتعهد بأنه "سيحمل أزمة التفاح إلى مجلس النواب، من أجل إصدار قوانين تسمح بخفض الرسوم الجمركية على التصدير وتسهيل عقد اتفاقات تجارية، وتقوم بدعم بيع التفاح، منع التهريب، وإدخال المزارعين في الضمان الاجتماعي، وأيضا ادخال المزارعين ضمن سلة القروض المدعومة في سبيل بلوغ الخلاصات المرجوة".

ومن باب الإضاءة على أهم العناوين في تنمية القطاع، ذكر بأن "التحدي الأول قبل التصدير أو التسويق هو تحسين النوعية، زيادة مستوى الباب الأول، وتهيئة طرق التصريف لتفاح الباب الثاني والثالث في السوق المحلية. على أساس تلك الخطوات فقط، يمكن إقامة اتفاقات تجارية تنهض بالتفاح اللبناني وتوسع آفاقه عالميا".

في ختام كلمته، ختم قائلا: "أولادنا أمانة! هم ثروة لبنان الحقيقية. يجب أن ندعم زراعة التفاح من أجلهم ومن أجل لبنان الأفضل. تفاحنا ثروتنا، خطوة أولى في مشوار الألف ميل، لإنقاذ التفاح اللبناني، وجعله ثروة للوطن ومصدر رزق وحياة للانسان في لبنان".

 
حملة نظافة على شاطىء صيدا ومحيط ستاد الحريري الرياضي

شهد شاطىء صيدا الشمالي، حملة نظافة قامت بها جمعيات ومؤسسات اهلية وبيئية وكشفية وتربوية ومخاتير بالتعاون مع بلدية صيدا وبالتزامن مع قرب حلول موسم السباحة والصيف، وذلك برعاية رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ممثلا برئيس جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا عضو المجلس البلدي كامل كزبر، ومشاركة مختار مكسر العبد أحمد حبلي، مختار الوسطاني محمود حجازي، القائد الكشفي في الجراح مروان حبلي وعضو المجلس البلدي في صيدا محمد قبرصلي.

وانتشر خلال الحملة نحو 50 شابا من التابعية البنغلاديشية على الشاطىء وبالمقابل انطلقت في محيط مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية في صيدا حملة نظافة أخرى نظمتها حملة الأزرق الكبير ممثلة بمنسقها في صيدا والجنوب مهيب قدورة وبمشاركة كشافة الفاروق ومدرسة عائشة أم المؤمنين في صيدا التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في المدينة، ومدرسة هيليوبولس في الشويفات، وكشافة المستقبل التي انتشر افرادها في زيرة صيدا.

 
ندوة عن مفاعيل مؤتمر سيدر في غرفة طرابلس

استضاف رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي ندوة عن مفاعيل "مؤتمر سيدر والشراكة بين القطاعين والعام"، بمشاركة رئيس الهيئات الاقتصادية رئيس اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير ورئيسة الهيئة العامة لمجلس ادارة المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ريا الحسن والرئيس الأسبق لغرفة طرابلس محمد إبراهيم زوق ورئيسة تجمع سيدات الاعمال اللبنانية ليلى سلهب كرامي ونائب رئيس الغرفة ابراهيم فوز وعضوي مجلس الإدارة مجيد شماس ومحمد عبدالرحمن عبيد والدكتورة ديما جمالي وفاعليات اقتصادية واجتماعية وأكاديمية وبلدية ومصرفية ونقابية.

بعد النشيد الوطني وكلمة لرئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة ليندا سلطان، كانت كلمة لدبوسي قال فيها: "نلتقي في هذه الندوة لنستعرض معا مواطن القوة التي يملكها لبنان من طرابلس الى مصادر الغنى الكبيرة والكبيرة جدا التي تحتضنها المدينة ومناطق الجوار الشمالي، ولكن ما يؤسف أننا ومن الناحية الواقعية ولغاية هذه المرحلة لم نتمكن من تسجيل النجاح على نطاق إدارة شؤوننا العامة ولا سيما على مستوى الادارة العامة، إلا أننا من جهة أخرى سجلنا قصص نجاح مميزة على الصعيد العائلي والافرادي، وشكلنا موارد بشرية متفوقة وبشكل خاص في مختلف بلدان الانتشار، كما كانت مبادرات القطاع الخاص هي العنصر الجاذب للاستثمارات في المشاريع الكبرى، وشكلنا حضورا مميزا في تركيبة المجتمع الدولي نحن جزء أساسي فيه، كما عملنا على مواكبة نظام العولمة قبل أن يتوافد علينا هذا النظام في الفترة المتأخرة".

أضاف: "من حسن حظنا في هذه المرحلة التاريخية من مسيرة حياتنا السياسية والتشريعية والدستورية أن لدينا في سدة الرئاسة العماد ميشال عون وعلى المستوى الحكومي لدينا رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري الذي يعمل بشغف عبر مسؤوليته الوطنية، وجاء انعقاد مؤتمر "سيدر" في فرنسا ليتأكد لنا أن الثقة الدولية بلبنان وبالحكم القائم كبيرة وهي أهم من الأرقام، على رغم أهمية ما تم رصده لتطوير وتحديث البنى التحتية والخدمات والمرافق".

ولفت الى أن "طرابلس باتت حاجة حيوية ومحورية للبنان والمدينة، ومناطق الجوار الشمالي تحتاج بدورها الى الشراكة مع مختلف مكونات المجتمع، وسبق للرئيس محمد شقير أن زارنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي مؤيدا لمبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية"، وكان ذلك كرئيس لاتحاد غرفنا اللبنانية وكرئيس لغرفة بيروت وجبل لبنان وقبل ان يصبح رئيسا للهيئات الاقتصادية اللبنانية، ووعد بعقد اجتماع للهيئات في غرفة طرابلس للغاية عينها". وأكد أيضا مكانة طرابلس المحورية على مختلف المستويات سفير الصين باعتبارها حلقة على طريق وحزام الحرير، وكان وقتها ضيفنا، وشارك في المناسبة الامين العام للخصخصة والشراكة زياد حايك، كما كانت معالي الرئيسة ريا الحسن التي تمتاز بمسيرة من النجاح المتواصل، وأعتقد جازما بأنها لا يمكن أن تكون الا مدماكا أساسيا في مشروع "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية" لانها لا تمتلك نظرة سوداوية للأمور وهي مدعومة من الرئيس الحريري، وحينما قدمنا لدولته مسودة المبادرة في حضورها أكد دولته أن الاموال التشغيلية موضوعة بتصرفها بشكل دائم لتطوير اعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة".

وتابع: "عندما نتحدث عن مكانة طرابلس ودورها ووظيفتها، لا بد لنا من أن نلقي الضوء على ما يحضر أعضاء السلك الديبلوماسي العربي والاجنبي للقيام به لجهة افتتاح قنصليات ومكاتب تمثيلية في طرابلس، في الوقت الذي يتم اعتماد مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية رسميا من الحكومة اللبنانية، لذلك علينا ان نعمل معا في مناخ التعاون والشراكة للنهوض معا باقتصادنا الوطني من طرابلس، ومن يمتلك الكثير يطلب منه الأكثر فلنستثمر طاقاتنا الايجابية التي تساعد على التعاضد لبناء الذات وتهيئة البنية المتينة للوظيفة الجديدة والهوية الجديدة للبنان من طرابلس".

شقير
وأشار شقير الى أن "دبوسي عرض الفيلم الوثائقي المتعلق بمبادرة طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية بخمس لغات من لغات العالم المختلفة، ولكننا نريد أن نؤكد أمامكم وبلغة واحدة اننا نحب طرابلس، والشكر للرئيس دبوسي على هذا اللقاء الذي كان مناسبة لنلتقي مع هذه الوجوه الطيبة". وقال: "سنستمع لشروحات زياد حايك عن مفاعيل مؤتمر سيدر الذي لعب خلاله الرئيس سعد الحريري دورا وطنيا في تثبيت الثقة بلبنان، فالشكر للرئيس الحريري والشكر الكبير والشكر الموصول أيضا للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الدعم الفاعل الذي وفره للرئيس الحريري وللبنان".

جمالي
ورأت جمالي في كلمتها ان "هناك فرصا كبيرة متاحة لطرابلس في المرحلة اللاحقة، وهناك اساسيات ان لا تنمية دون اقتصاد نام"، وقالت: "الرئيس سعد الحريري يعمل لدعم لبنان ومصلحة طرابلس، وهناك ثلاث مليارات من الدولارات تم رصدها لطرابلس والشمال وتوفر فرص عمل، وليس هناك وعود وأوهام ب وكل المرافق ستنعم بخطط للنهوض بها، من المنطقة الاقتصادية الخاصة الى المرفأ وسكة الحديد".
وختمت: "وضعت نصب عيني أنني سأكون منحازة الى دعم المشاريع الانمائية وسأكون دائما معكم لانني أحب طرابلس".

حايك
وتحدث حايك في مداخلته عن "مكانة طرابلس من حيث الموقع الجغرافي الإستراتيجي الذي جذب الفينيقيين ليجعلوا منها عاصمة لمدن ثلاث اي بمعنى ان طرابلس تمتلك كل المواصفات التي تجعل منها عاصمة اقتصادية وتحتضن كبريات المرافق العامة كما تحتضن الكثير من مصادر الغنى، ما يحتم العمل على تأسيس هيئة عامة أو مجلس يضم كل الطاقات لإعداد الدراسات المتخصصة التي يتم من خلالها القيام بإعداد خريطة طريق منهجية لإقامة وتنفيذ المشاريع الاستثمارية الكبرى". ولفت الى ان "أوتوتستراد بيروت طرابلس يجب ان يتسم بطابع الاولوية لأن التواصل بين بيروت وطرابلس شيء أساسي وحيوي". وقال: "الحكومة لديها النية لإعادة تأهيل وتوسيع مطار رينيه معوض على أساس الشراكة. هذا المشروع يسلط الضوء على تشغيل المطار لرحلات الطيران والشاحنات والرحلات الداخلية وهناك خطط لتنظيم حركة الطيران فيه".

وتابع: "يتوقع من المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس خلق نشاط اقتصادي إضافي وتعزيز قطاعات جديدة ذات قيمة مضافة، وتعزيز الصادرات الصافية للسلع والخدمات، وخلق فرص عمل جديدة، ودعم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتطوير مهارات وخبرات الموارد البشرية وتعزيز نقل التكنولوجيا، والحاجة إلى إنفاق استثماري بما في ذلك البنية التحتية والمرافق التجارية والصناعية كما سيتعزز دورها حينما يتم تنظيم إكتشافات النفط والغاز".

وتطرق الى "قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، فشرح "مضامين القانون ومراميه إذ تميز الشراكة بين القطاعين العام والخاص بأنها شراكة طويلة الأمد تهدف إلى تقديم خدمات عامة، وإنشاء البنى التحتية عن طريق الاستفادة من الكفاءة الإدارية والقدرات التمويلية للقطاع الخاص. وتتميز هذه الشراكة بأنها ليست شراكة برأس المال ولا شراكة بالأرباح، بل هي أيضا شراكة بالمخاطر، فالقطاع العام يحول إلى القطاع الخاص جزءا من مخاطر المشروع ويحتفظ بأخرى، وهذا ما يميز الشراكة عن الخصخصة وعقود الإدارة. فالخصخصة تنطوي على تحويل مخاطر المشروع من ربح وخسارة إلى القطاع الخاص، بينما تكتفي الدولة بدور التنظيم والرقابة. أما عقود الإدارة فتقضي باحتفاظ الدولة بالمخاطر كلها، لأن دور القطاع الخاص يقتصر على تقديم خدمة ما لقاء بدل يتفق عليه بين الطرفين. أما في ما يخص الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فهي تشمل كل درجات الشراكة في المخاطر بنسب تختلف من مشروع إلى آخر بحسب المشاريع والاتفاقات المبرمة، يتحمل القطاع الخاص في عقود الشراكة مخاطر التطوير والتصميم والتشييد والتشغيل والاستكشاف والتمويل والتضخم. وهنا تكمن أهمية هذه الشراكة إذ إن القطاع الخاص أكثر دينامية لجهة التطوير والاستكشاف".

ولفت الى ان هناك "اعدادا لتأسيس مركز معلوماتي مركزي يتم فيه تخزين كل المعلومات وسيتم ربط هذا المركز بشبكة "الفايبرأوبتيك" وهناك امكان لقيامه في طرابلس وبشكل مواز لبيروت ويمكن اقامة مراكز مشابهة في اي منطقة لبنانية أخرى، كما هناك بحوث لإيجاد حلول عملية لمواجهة مسألة المحارق والنفايات وسيتم وضع ضوابط للتلزيم".

وخلص الحايك الى الإعراب عن تفاؤله بالمستقبل "لجهة الفرص المساعدة التي وفرها مؤتمر "سيدر" وبالدور الوطني الذي يقوم به الرئيس سعد الحريري، فمؤتمر "سيدر" فرصة للنهوض بالاقتصاد الوطني والرئيس الحريري حينما يعاود ترؤسه الحكومة المقبلة بعد الاستحقاق الانتخابي العام، فان المسيرة الانمائية ستتواصل وهناك استكمال لما بدأته الحكومة الحالية من خطط وبرامج ومشاريع".

 
المجلس البلجيكي لرجال الأعمال احتفل بذكرى تأسيسه في كازينو لبنان

أقام المجلس البلجيكي لرجال الأعمال في لبنان لمناسبة الذكرى ل 9 لتأسيسه حفل عشاء في صالة السفراء في كازينو لبنان، برعاية سفير بلجيكا في لبنان أليكس لينارتس وحضوره إلى رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي شارل عربيد، رئيس إتحاد الغرف اللبنانية ورئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا الجنوب محمد صالح، رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال في العالم فؤاد زمكحل، رئيس مجلس إدارة كازينو لبنان رولان خوري، إضافة إلى رئيس المجلس البلجيكي لرجال الأعمال فادي سماحة وأعضاء المجلس، رجال أعمال من لبنان وفعاليات إقتصادية وشخصيات إعلامية، وطاقم السفارة البلجيكية في لبنان.

إستهل الحفل الذي قدمته الإعلامية نادين صموئيل شلهوب بالنشيدين الوطني والبلجيكي ثم كلمة للأمين العام للمجلس روني عبد الحي شدد فيها على "أهمية تعزيز العلاقات الإقتصادية والتبادل التجاري بين لبنان وبلجيكا"، املا في "أن تؤدي إلى شراكة وتعاون مثمر على الصعد كافة".

سماحة

وشكر سماحة في مستهل كلمته السفير لينارتس ورجال الأعمال على حضورهم، منوها بالعلاقات المميزة بين لبنان وبلجيكا خصوصا على صعيد التبادل التجاري، ولفت ألى "أن بلجيكا أعطته الكثير وأن لها دين عليه"، أملا في "أن يزداد رجال الأعمال في المناسبة المقبلة لخدمة لبنان وبلجيكا"، ودعا إلى "تفعيل الصادرات التجارية بما يخدم إقتصاد البلدين".

لينارتس

ونوه لينارتس ب "العلاقات بين بلجيكا ولبنان"، مشددا على "أهمية تعزيز العلاقات الإقتصادية والتجارية بين البلدين وعلى ضرورة تشجيع حركة السياحة والصادرات بين لبنان وبلجيكا".

ثم قدم المجلس البلجيكي دروعا تقديرية إلى كل من عربيد، شقير، صالح، زمكحل وسماحة كما قدم دروعا إلى رؤساء بلديات سن الفيل نبيل كحالة، فرن الشباك ريمون سمعان، بيت مري روي أبو شديد، بياقوت عصام زينون،الضبية قبلان الأشقر.

وفي الختام، تم قطع قالب حلوى للمناسبة.

 
وحدات من الجيش شاركت في حملة تنظيف الشاطئ اللبناني

قامت وحدات من الجيش، في إطار المهمات الإنمائية التي ينفذها الجيش، وبالتعاون والتنسيق مع جمعية "حملة الأزرق الكبير"، بعملية تنظيف واسعة للشاطئ اللبناني، إضافة إلى بعض المواقع في أعماق البحر.

وقد شارك في هذه الحملة عناصر من مختلف قوى الجيش، وعدد من زوارق القوات البحرية والآليات الهندسية، إلى جانب مجموعات من الأندية المحلية والجمعيات الأهلية، وعدد كبير من طلاب المدارس والجامعات والمتطوعين المدنيين.

 
إختتام مؤتمر الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم في البلمند

إختتمت أعمال المؤتمر الرابع والعشرين للجمعية اللبنانية لتقدم العلوم في جامعة البلمند والذي امتد على يومين بمشاركة 700 باحث من مختلف الجامعات اللبنانية وقدم خلاله 270 ورقة عمل في مختلف المواضيع. حضر حفل الاختتام ممثل رئيس الجمهورية الوزير بيار رفول إضافة إلى حشد من الفاعليات العلمية والاقتصادية والثقافية.

وتضمن المؤتمر في يومه الثاني والأخير جلسات عالجت موضوع مستقبل البحث والتنمية في لبنان بمشاركة الدكتور عبدو جرجس الرئيس السابق للجمعية اللبنانية لتقدم العلوم والبروفسور منى نمر، كبيرة مستشارين رئيس الوزراء الكندي للشؤون العلمية، والدكتور أنجلو ليون من جامعة بليرمو- إيطاليا. 

كما تمت مناقشة موضوع التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية بمشاركة رئيس الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم البروفسور نعيم عويني، ومدير الوكالة الجامعية الفرانكوفونية البروفسور هيرفيه سابوران، والأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية الدكتور حميدي خميسي.

وكانت الجلسة الختامية تحت عنوان العلوم وسوق العمل في لبنان والمنطقة، فتحدث خلالها كل من البروفسور عويني والبروفيسور هيرفيه سابوران، ونقيب مهندسي طرابلس والشمال المهندس بسام زيادة، نقيب الأطباء في الشمال الدكتور عمر عياش، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، والدكتور محمد رومية من المركز اللبناني للبحوث، وضيفة الشرف البروفسور منى نمر كبيرة مستشاري رئيس الحكومة الكندية للشؤون العلمية. 

وقال نائب رئيس الجامعة جورج نحاس، بعيد لقاء مع الدكتورة منى نمر بمناسبة انتهاء أعمال المؤتمر: "إن الجهود التي على الجامعات أن تبذلها اليوم لا تنحصر بأدائها منفردة لكنها مدعوّة لأن تتكافل وتتعاضد فيكون الانتاج البحثي في لبنان أكبر وأعم. ويشكل هذا المؤتمر العلمي أحد أوجه هذا التعاون المدعو أن يأخذ أشكالا جديدة لاستعمال أقصى للطاقات العلمية اللبنانية في الوطن وفي بلاد الانتشار".

وفي ختام المؤتمر تم تقديم دروعا تذكارية للمتحدثين وجوائز لباحثين متميزين اختارتهم لجنة متخصصة.

 
AUST تحصد ثلاثة كؤوس في برشلونة

شاركت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولجيا AUST عبر 50 طالبا وطالبة، في إطار مشاركاتها في الخارج في بطولات عالمية، وبعدما تخطت هذه المشاركات الخمسين رحلة إلى دول عديدة، في دورة الجامعات التي جرت في برشلونة - أسبانيا، وضمت أكثر من خمس عشرة جامعة من أوروبا، واشتركت AUST في الألعاب التالية:
- كرة السلة (ذكور)
- كرة الصالات (ذكور - إناث)
- كرة المضرب
- الرقص الإيقاعي 
وحلت جامعة AUST في المركز الثاني في العاب كرة الصالات ذكور، حيث فازت في الدور الأول بثلاث مباريات على جامعات من السويد، ألمانيا وأوستراليا في المباراة نصف النهائية في كرة الصالات على جامعة LAU وفي المباراة النهائية ففازت جامعة Coamiliosالإسبانية على AUST بضربات الترجيح 3 - 2 بعدما انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1- 1.
أما في كرة السلة ذكور فحلت AUST في المركز الثالث بعد فوزها على الجامعة الأنطونية 32 - 24 بعدما خسرت في المباراة النصف نهائية مع الجامعة المنظمةEsadeالإسبانية.

وفي الرقص الإيقاعي CHEERLEADING حلت AUST في المركز الثالث.

وقام طلاب AUST بجولة سياحية ثقافية في مدينة برشلونة، وتعرفوا على معالمها التاريخية.

 
الجامعة العالمية في بيروت شاركت في أعمال المؤتمر الدولي للغة العربية في دبي

شاركت الجامعة العالمية في بيروت في أعمال "المؤتمر الدولي السنوي للغة العربية" الذي انعقد في دبي برعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومشاركة ما يزيد على 800 باحث ومحاضر من 48 دولة. 

وضم الوفد عميد كلية العلوم الإدارية البروفسور إبراهيم الكبي، رئيس قسم اللغة العربية وآدابها الدكتور وافي حاج ماجد ورئيس نادي فرسان اللغة العربية في الجامعة الطالب إبراهيم حربلي.

وترأس وفد الجامعة العالمية جلستين علميتين من جلسات المؤتمر بشخص كل من حاج ماجد والكبي اللذين شاركا أيضا بعرض ومناقشة ثلاثة أبحاث أكاديمية في حقلي اللغة العربية وعلوم الإدارة الحديثة.

وضمن أعمال المؤتمر شارك حاج ماجد في اجتماع الجمعية العمومية لعمداء كليات الآداب في الجامعات العربية بدعوة من الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية سلطان أبو عرابي، وفي الاجتماع التأسيسي الأول لرؤساء أقسام اللغة العربية في الجامعات العربية والعالمية.

وكانت للوفد عدة لقاءات واجتماعات مع عدد من الوفود والشخصيات في جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية ومجامع اللغة العربية ومراكز الدراسات والأبحاث إضافة إلى عدد من الباحثين والدكاترة والأدباء حيث تمت مناقشة سبل تفعيل التعاون في حقل البحث العلمي اللغوي، والاستفادة من المبادرات البحثية التي قدمتها الجامعة العالمية خلال هذا المؤتمر وما سبقه من مؤتمرات كمبادرات: الحوكمة اللغوية، واعتماد التطبيق المنهجي في تعليم مقررات اللغة العربية في التعليم العالي، والاتجاه إلى إرساء معايير دولية لضمان جودة تدريس علوم اللغة العربية في الجامعات.

وشارك حربلي مع فريق "نشامى الإمارات التطوعي" في تنظيم فعاليات المؤتمر على مدى الأيام الثلاثة وتم تكريمه في الحفل الختامي.

 
زعيتر رعى افتتاح مركز ادارة تكنولوجيا ما بعد الحصاد في صور والجنوب

افتتح وزير الزراعة غازي زعيتر ممثلا بمدير عام مصلحة الابحاث العلمية الزراعية الدكتزر ميشال افرام، مركز ادارة تكنولوجيا ما بعد الحصاد ومختبر الحمضيات والموز في صور والجنوب، الذي تم تجهيزه من قبل وكالة التعاون الكورية "koica" وبني من قبل مصلحة الابحاث العلمية الزراعية.

حضر الافتتاح السفير الكوري في لبنان يونغ مان لي، قائد الكتيبة الكورية في اليونيفيل الكولونيل جين شول ها، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن دبوق ممثلا بنائبه حسن حمود، رئيس تجمع مزارعي الجنوب محمد الحسيني وشخصيات وفاعليات زراعية واجتماعية.

بداية النشيدين اللبناني والكوري، وتقديم من منسقة المشروع ندين عبد الخالق، والقى افرام كلمة وزير الزراعة شكر فيها دولة كوريا الجنوبية، مؤكدا على "تصميم وزارة الزراعة ومصلحة الابحاث على توسيع المختبرات وانشاء مختبرات جديدة لتلبية حاجات تطوير القطاع الزراعي"، واشار الى انه "تعاون مثمر بين كوريا ووزارة الزراعة ومن ضمنها مصلحة الابحاث العلمية الزراعية من خلال هذا المختبر الذي يعالج الانتاج الزراعي من حمضيات وموز"، لافتا الى "ان محطة صور نموذجية لفحص التربة والمياه وغيرها".

وتحدث باسهاب عن اهداف المشروع الي يعطي قيمة مضافة للمنتجات الزراعية اللبنانية.

وقال: "اشكر دولة كوريا ممثلة بالسفير الكوري في لبنان على الدعم الذي قدمته لوزراة الزراعة اللبنانية عبر تنفيذها هذا المشروع الممول من خلال الهبة الكورية ممثلة بالوكالة الكورية للتعاون الدولي بقمية( 2.200000) دولار امريكي". وكانت مساهمة وزارة الزراعة اللبنانية فيه من خلال تأمين موقع وانشاء منشآت ما بعد الحصاد".

واكد ان "هذا المشروع يعتبر باكورة التعاون بين لبنان وجمهورية كورية، التي نأمل أن يستمر ويزداد توثيقا ليشمل مختلف المجالات بين البلدين، وما يشجعنا على زيادة التعاون مع كورية الصديقة هو ما لمسناه لدى الاصدقاء الكوريين اثناء تنفيذ هذا المشروع من خلال الصدق والاحترافية والاخلاص في العمل والالتزام الدقيق بالوقت وبمواعيد التنفيذ وفقا للخطة الموضوعية الامر الذي ادى الى تحقيق الاهداف المحددة بالكامل".

وختم موجها الشكر باسم الوزير زعيتر لحمهورية كورية ولسفيرها في لبنان على ما قدمته في انجاح هذا المشروع.

دبوق
ثم تحدث رئيس تعاونية مزارعي الحمضيات والموز والاشجار الاستوائية المهندس علي دبوق الذي شكر كوريا والوكالة الكورية للتنمية على دعمها لوزراة الزراعة لانشاء هذا المشروع ولاقامتها الدورات التدريبية سواء في صور او في كوريا، وبمتابعة من الوزراة.

سانغ
وتحدث مدير المشروع الكوري kocia سانغ ها نو، الذي شرح المشروع، وقال: "اهداف المشروع: زيادة دخل المزارع بتقليل ما بعد الحصاد من الانتاج الزراعية وزيادة الصادات، وبناء قدرات موظفي البحوث والاشراف على المشاركة في منطقة ما بعد الحصاد وانشاء بنى تحتية بحسية، وزيادة القيمة المضافة للمحاصيل الزراعية من خلال توفير مراكز توضيب حديثة وتخزين مبرد".

اضاف: "في شباط 2015 زار فريق عمل من الخبراء الكوريين لبنان لاول مرة حيث تعرفنا على اوضاع المناطق الريفية ومرافق ما بعد الحصاد وحالة توزيع الفاكهة والخضراوات في لبنان، خصوصا وان لبنان بلد صغير نسيبا ولديه عدد قليل من السكان، لكن تعرفنا على العديد من الفاكهة والخضار الجيدة التي تزرع في المناطق الشبه استوائية والمعتدلة التي يتم انتاجها في لبنان وهذا امرا جيد".

وفي الختام تم تبادل الدروع التذكارية ومن ثم جولة على اقسام المشروع والمختبر.

 
لمياء بساط شاركت في الاجتماع السنوي للجنة خبراء الإدارة العامة التابعة للمجلس الاقتصادي UNCEPA

شاركت رئيسة معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي التابع لوزارة المال لمياء المبيض بساط في الاجتماع السنوي السابع عشر للجنة خبراء الإدارة العامة التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة UN-CEPA، الذي اختتم اليوم الجمعة في المقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك. وهذا الإجتماع هو الأول تشارك فيه بساط منذ تعيينها عضوا في اللجنة بموجب قرار من الأمين العام للأمم المتحدة، لولاية واحدة تمتد من العام 2018 إلى 2021، وهي بذلك باتت أحد عضوين عربيين في هذه اللجنة التي تضم 24 خبيرا متعددي الجنسية. 

وناقشت اللجنة في اجتماعها السياسات والآليات المتبعة من قبل الدول الأعضاء لتحقيق الهدف السادس عشر من أهداف خطة التنمية المستدامة للعام 2030 والمتمثل في "السلام والعدل والمؤسسات القوية". وتطرق الخبراء في هذا الإطار إلى دور الادارة العامة والحوكمة في بناء مؤسسات فاعلة وخاضعة للمساءلة. وعرض المجتمعون للخبرات الوطنية والإقليمية في مجال الإدارة الرشيدة من أجل تنمية المستدامة، أو في ما يتعلق بحشد الموارد المالية وإدارتها، وبناء قدرات الموظفين الحكوميين وكفاياتهم، إن على المستوى الوطني المركزي، أو على مستوى الهيئات المحلية.

بساط
ورأت بساط أن تعيينها عضوا في اللجنة "يعزز موقع لبنان في هذا المحفل الدولي".

وأشارت إلى أنه يأتي "في وقت تولي الحكومة اللبنانية أهمية كبيرة للعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مذكرة بأن لجنة وطنية شكلت لمتابعة هذا الملف، وهي تحظى بمساندة تقنية من وكالات الأمم المتحدة العاملة في لبنان". ولاحظت أن "لبنان أمام مرحلة مصيرية بعد مؤتمر سيدر، لاسيما على المستويين الإداري والمالي، وثمة جهود إصلاحية هيكلية منتظرة من االحكومة لتحقيق النهوض الاقتصادي والنمو المستدام".

وشددت على أن "أي التزام للبنان بأجندة التنمية المستدامة لأفق 2030 لن يؤتي ثماره إلا من خلال بلورة خطة إنمائية متكاملة، وتحويل عمل المؤسسات إلى أنماط أكثر تشاركية ومرونة وكفاءة، تلحظ دورا بارزا لتنمية القدرات والكفايات". وأبرزت ضرورة "إعطاء الأولوية أيضا لجعل الإدارة العامة منتجة للمعلومات والمؤشرات، وقادرة على تقييم الجهود المبذولة للتقدم في مسار التنمية".

وتجدر الإشارة إلى أن مساهمة بساط في أعمال اللجنة، تشمل أيضا تقييم الترشيحات لجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة لعام 2018، والتي سيتم الإعلان عنها خلال مؤتمر يعقد في المغرب من 21 إلى 23 حزيران المقبل.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة