أخر الأخبار
زمكحل حاضر في غرفة التجارة الكندية اللبنانية: هدفنا بناء لوبي إقتصادي لبناني عالمي

حاضر رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World الدكتور فؤاد زمكحل، في غرفة التجارة والصناعة الكندية اللبنانية في مونتريال - كندا، في حضور أعضاء مجلس إدارة الغرفة التي يترأسها يوسف بطرس، ونخبة من رجال الأعمال اللبنانيين - الكنديين. 


وتحدث زمكحل عن الأوضاع الإقتصادية الراهنة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط، والتوقعات والمخاطر والفرص المستقبلية في فترة 2017 و2018، ولا سيما في البلدان التي تشهد إضطرابات سياسية، أمنية وتاليا إقتصادية ومالية، مثل سوريا، ليبيا، اليمن، العراق، مصر، إيران، قطر، وغيرها.

وإذ دعا رجال الأعمال الكنديين من أصل لبناني إلى "الإنضمام إلى منصة تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World"، خاطبهم قائلا: "ثقوا ببلدكم ولا تنسوا هويتكم اللبنانية، إذ ان سر نجاح اللبنانيين في العالم هو سرعة التأقلم مع الأزمات ومثابرتكم وإبتكاراتكم".

اضاف: "لقد نجحنا كلبنانيين فرديا، لكن علينا الآن أن ننجح جماعيا، وهدفنا بناء "لوبي إقتصادي لبناني - عالمي".

وأعلن "ان تفاقم الأزمات السياسية والدستورية في لبنان أدى إلى بروز أزمات إقتصادية وإجتماعية غير نمطية نجم عنها تخوف مستثمرينا في الداخل والخارج، ما دفعهم إلى تهريب رؤوس أموالهم إلى البلدان الأكثر إستقرارا، وإرتفاع حجم البطالة الجامحة على نحو كبير ومستدام (ومثير للقلق)، وهجرة أدمغتنا، والتأثير السلبي على جميع قطاعاتنا الإنتاجية (التجارة والصناعة والقطاع المالي والسياحة والبناء وغيرها)، كذلك أدى هذا الوضع السلبي إلى إرغام مراكز القرار لدينا على الإنحناء وهي كانت تشكل العمود الفقري لإقتصادنا".

وقال: "لطالما كانت سوق الشرق الأوسط شريكا مميزا في لبنان وستظل كذلك بالفعل، وقد ساهمت في تنمية بلدنا داخليا، لكن أظهرت السنوات الأخيرة بوضوح أنه عندما نختبر مقاطعة أمنية أو سياسية من قبل شركائنا العرب، أو عندما يمرون بأزمات إقتصادية صعبة اثر هبوط أسعار النفط، يتأثر إقتصادنا وتدفع الشركات لدينا ثمنا باهظا خارجا عن إرادتها. ومن الواضح أن رجال الأعمال اللبنانيين في العالم في جميع القطاعات وكذلك المستثمرين، يبحثون عن أسواق جديدة ذات قدرات عالية ونمو مرتفع".

وأكد "أن سر نجاح رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم وتميزهم يكمن، ليس فقط في الذكاء والمعرفة، وهذه عناصر ضرورية للنجاح، إنما في قدرة هؤلاء على التكيف مع الأزمات ومواجهة المخاطر، والصمود لجبه المشكلات الطارئة في جميع أنواعها، والإبداع في العمل"، وقال: "يجب أن يركز قادة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدول كافة، على إبداع هذه الشركات ومنتجاتها المتعددة الأوجه والتي تركز على تنفيذ إستراتيجية ثلاثية الأبعاد تعتمد على منتجات وخدمات جديدة، والوصول إلى مختلف الأسواق والعملاء من خلال تطوير الأسواق عالميا، وتفويض بعض المسؤوليات للموارد البشرية المؤهلة، من ذوي الخبرات العالية والمتخصصة من جميع أنحاء العالم"، داعيا إلى "بناء شراكات متميزة، وخلق التآزر. فنحن بحاجة إلى أن نتبادل المعرفة والخبرات، حتى أن كل واحد منا يمكن أن يعمل على تنويع أنشطته على نحو مستقل بالتعاون مع نظام تحالف إستراتيجي قصير الأمد، ومن ثم على المديين المتوسط والطويل بغية تجاوز إدارة المخاطر".

وتابع: "لبنان يمر في واحدة من أصعب الفترات (سياسيا، إقتصاديا، إجتماعيا، أمنيا، محليا وإقليميا)، حيث لا يزال يحجم المستثمرون المحليون، الإقليميون والدوليون عن الإستثمارات في لبنان مما ينعكس سلبا على الإقتصاد اللبناني، ويوجب علينا كرجال وسيدات أعمال لبنانيين في العالم أن نتخذ التدابير التصحيحية حيال ضعف الأداء وتصحيح نقاط الضعف في إقتصاداتنا، بغية تأسيس البناء على النجاحات ونقاط القوة".

ورأى الدكتور زمكحل "أن العالم تغير من حولنا بسرعة مذهلة، وعلى نحو يصعب معه التنبؤ بالعواقب المرتقبة. فالإقتصادات العالمية، الأميركية، الأوروبية، العربية، فضلا عن الإقتصادات الإقليمية في تغير مستمر، حيث يقع هذا التغيير في "قلب" عملية إعادة هيكلة هذه الإقتصادات، وتاليا سياسات الدول الفاعلة مثلما يحدث في الوقت الراهن في الولايات المتحدة الأميركية (سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب) وفرنسا (سياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون). علما أننا حتى هذه الساعة لم نتلمس الرؤى والإستراتيجيات التي يرسمها هذان الرئيسان..".

وبعدما عرض الدكتور زمكحل معاناة لبنان عام 2016 "حيث لم يتجاوز النمو الإقتصادي نحو 1.5% أو حتى أقل، في ظل إستمرار الفراغ في سدة الرئاسة اللبنانية الأولى (حتى إنتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية في 31 تشرين الأول 2016)، وتراجع أرقام السياح، والإستثمارات في معظم القطاعات الإقتصادية ولا سيما في القطاع العقاري، فضلا عن تفاقم البطالة والصرف الجماعي للموظفين والعمال من الشركات والمؤسسات التي تقلص إنتاجها"، شدد على "أن الحرب في سوريا والتي تدور رحاها منذ عام 2011، تركت تداعياتها على لبنان ولا سيما إقتصاده الوطني، حيث تحدنا الأراضي السورية من الشمال والشرق". 

وقال: "لقد أثرت الحرب السورية على إقتصادنا، أمننا، ميزانيتنا والتوازن الإجتماعي لدينا، جراء النزوح السوري الكثيف على أراضينا (نحو مليون ونصف مليون سوري)، مما ترك ضغطا كبيرا على البنية التحتية في لبنان (كهرباء، مياه، إتصالات، مستشفيات، مدارس، تعبيد طرق وغيرها)، فضلا عن تزايد عدد اللبنانيين الذين يعيشون تحت خط الفقر".

واضاف: "أن مشكلة اللجوء السوري في لبنان، بلا تردد، هي الضاغط الأكبر على إقتصادنا اللبناني، علما أنني أخشى المزيد من الهجرات الجماعية السورية نحو لبنان، في ظل توجه الصناعات والتجارات والاستثمارات السورية نحو الإمارات ومصر والعراق والسعودية، وعدد قليل جدا نحو لبنان، فضلا عن الدعم الدولي الذي يصيب السوريين على الأراضي اللبنانية، ويستثني الطبقات اللبنانية الفقيرة"، معتبرا "أن تكلفة إعادة إعمار سوريا لن تكون أقل من 500 مليار دولار، ما يشجع المستثمرين اللبنانيين ورجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم إلى التوجه نحو سوريا (عندما يعود السلام إلى ربوعها) للمشاركة الفاعلة في إعادة إعمار هذا البلد".

بعدما تناول زمكحل في محاضرته، الأوضاع الإقتصادية الراهنة في مصر، العراق، الإمارات، السعودية، قطر فإيران، تحدث عن الحرب الدولية والإقليمية الباردة التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية، الإتحاد الروسي، وتاليا إيران، تركيا، والسعودية، وهي تنعكس صراعات عسكرية في سوريا، العراق، ليبيا، اليمن، فضلا عن تقهقر النمو في المنطقة العربية عموما في ظل إنخفاض أسعار النفط".

واكد "أن لبنان لا يزال البلد الواعد في المنطقة، إذ يعمل على تطوير مجالات الإتصالات والتكنولوجيا (IT)، والطاقة المتجددة، والخدمات، ومجال الغذاء والقطاع الطبي وشبه الطبي، علما أن مصرف لبنان المركزي كان أصدر أخيرا التعميم 331 الذي يفتح الطريق أمام تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، ما يدفعها إلى النمو ومواجهة الركود الإقتصادي الحاصل. كذلك أن التجمع اللبناني العالمي RDCL World يتعاون مع مصرف لبنان للمشاركة في خطة عمل مشتركة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر (التي تشكل نحو 86% من المجتمع اللبناني) والتي يجب أن ينظر إليها على أنها المحرك الرئيسي لإقتصاد بلدنا الصغير"، ملاحظا "أن لدينا قوة إحتياطات في البنك المركزي من العملات الأجنبية بلغت مستوى قياسيا (نحو 38 مليار دولار)، في حين لا تزال إحتياطات الذهب تبلغ نحو 13 مليار دولار رغم الإنخفاض الأخير في الأسعار العالمية لهذا المعدن".

أخيرا ختم الدكتور زمكحل: "نستعد من خلال قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP's) الذي بات في مرحلته النهائية، لخلق تحالفات إستراتيجية بغية إنشاء مشاريع الشراكة التي تدر عائدات عالية جدا لصالح الإقتصاد"، مفضلا عدم الخوض في موضوع "مغامرة النفط" في لبنان لأن الطريق طويلة حياله بغية إستخراجه وتقسيم "الجبنة" على الأفرقاء المستفيدين.

اليوم الثاني
في اليوم الثاني، من البعثة الإقتصادية إلى مونتريال، كندا، شارك زمكحل في مجلس الإدارة الإستراتيجي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUF التي تضم 845 من الجامعات الفرنكوفونية في العالم.

في هذا السياق، شدد زمكحل أمام المجتمعين وهم نخبة من المسؤولين في البلدان الفرنكوفونية في العالم، على "أهمية الدراسات الأكاديمية في الجامعات، وبناء الجسور بين الجامعات والشركات في الدول الفرنكوفونية، فضلا عن أهمية قدرة اللبنانيين وثقافتهم العالية إذ يتقنون اللغتين الفرنسية والإنكليزية إلى جانب لغتهم العربية"، مطالبا بـ "خلق التآزر بين رجال الأعمال والطلاب اللبنانيين في العالم، ونظرائهم في بقية بلدان العالم، ولا سيما في دول الإنتشار اللبناني، بغية بناء مشاريع مبتكرة وبناءة بالتنسيق مع الأساتذة الجامعيين".

وخلص إلى "أهمية الإختراعات والإبتكارات والإبداعات كمحرر أساسي للإقتصادات في البلدان الفرنكوفونية"، مشيرا إلى "أهمية إعادة تأهيل الجامعات والشركات الخاصة لمواجهة التغيرات الإقتصادية والإجتماعية، والثقافية والتربوية العالمية".

أبرز التوصيات
وقد خرجت الوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUF بسلسلة توصيات إثر إجتماع مجلس الإدارة الإستراتيجي للجامعات الفرنكوفونية في العالم، أبرزها: المساهمة في إنتاج سلسلة كاملة من المؤهلات العليا، مع مراعاة الإحتياجات الاجتماعية والاقتصادية المحلية والوطنية. علما أن الـAUF تحبّذ تحسين تحليل الإحتياجات من المهارات التي يجب أن يستجيب لها التدريب، وتشجيع الطلبة على التسجيل في الجامعات الفرنكوفونية التي تشهد إقبالا منخفضا، والمساهمة في تطوير دورات التدريب المهني، مثل إشراك رجال الأعمال في تدريب الطلبة وغيرها.

يذكر أن الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF) هي جمعية دولية رائدة لمؤسسات التعليم العالي والبحث الفرنكوفونية، وهي تضم 845 عضوا من أكثر من 111 دولة، علما أن إستراتيجية 2017-2021، التي إعتمدت في الجمعية العامة للوكالة في مراكش - المغرب، في مايو/أيار 2017، والتي شارك فيها الدكتور فؤاد زمكحل، تبنت كأولويات، تحسين نوعية التعليم وفرص العمل والتوظيف لخريجي الدراسات العليا.

 
أرشيف وليد غلمية تقدمة إلى مكتبة AUB حفاظا على إرثه المهم وبرنامج زكي ناصيف كرمه بأمسية موسيقية

تسلمت الجامعة الاميركية في بيروت (AUB) الأوراق الأرشيفية وأعمال الدكتور وليد غلمية، مؤلف وقائد اوركسترالي وأحد ايقونات الموسيقى الوطنية وخريج الجامعة في الرياضيات، لتكون بأمانتها، قدمتها أرملته إلهام غلمية هبة تحقيقا لرغبته، في خطوة تعكس مدى اهتمامها بالثقافة والفن، وستحفظ هذه المجموعة في قسم المحفوظات والمجموعات الخاصة في مكتبة يافث التذكارية في الجامعة. وتأتي هذه الخطوة ثمرة تعاون دام لأكثر من عام بين مكتب التطوير وإدارة مكتبة يافث التذكارية وكلية الآداب والعلوم في الجامعة وعائلة غلمية.

وخلال استقبال أقامته مكتبة الجامعة عند تسلم المجموعة، شاركت فيه أرملة الراحل وأفراد عائلته وأمين المكتبة الدكتور لقمان محو ونائبة الرئيس المشاركة للتطوير سلمى عويضة ومدير برنامج زكي ناصيف للموسيقى الدكتور نبيل ناصيف ومهتمون، قالت غلمية: "تحافظ الجامعة الأميركية في بيروت على الإرث المهم للأشخاص المهمين. أحبَّ وليد أن يحفظ هذه المجموعة، وأن تكون في أيد أمينة، وأن تنتقل من جيل إلى جيل".

وقالت الأمينة المشاركة في قسم المحفوظات والمجموعات الخاصة في مكتبة الجامعة الدكتورة كوكب شبارو: "الحفاظ على تراثنا الثقافي وإتاحته للباحثين ودعم وتوضيح أهميته العلمية والإنسانية المستمرة لجمهور واسع، سواء في مجال الأوساط الأكاديمية أو أبعد من ذلك، هي مهمة أساسية للجامعة الأميركية في بيروت. لم يكن الدكتور غلمية عالم رياضيات متميزا وموسيقيا رائعا فحسب، ولكنه كان أيضا يؤمن بقوة بقيمة الثقافة والجمال في حياتنا اليومية، وفي أهمية التعليم الموسيقي من أجل تنمية الروح، ولجعلنا بشرا أفضل. وأي مكان أنسب من الجامعة الأميركية في بيروت للحفاظ على إرثه حيا؟ نحن نأمل أن تكون هذه بداية محاولة لإنشاء مستودع حقيقي من المحفوظات الموسيقية الإقليمية في الجامعة، على أمل تعزيز وإحياء التقدير الشعبي الحقيقي للموسيقى والفن والتأكيد من جديد لقيمة التعليم الموسيقي في بلدنا. ومن دواعي الشرف أن نكون قادرين على الحفاظ على إرثه وإتاحته للأجيال المقبلة". وأضافت: "للحصول على فكرة عن كيف نجح الدكتور غلمية خلال عمل حياته في رسم الجسور بين الثقافات، أدعوا إلى التفكير في بعض عناوين سمفونياته الكلاسيكية؛ "القادسية"، و "المتنبي"، و"اليرموك"، وبالتالي الحصول على صورة إنساني متطلع، متجذر عميقا في ثقافته ولغته وتراثه".

أمسية موسيقية
وتكريما للدكتور غلمية، أقام برنامج زكي ناصيف للموسيقى في الجامعة الاميركية في بيروت احتفالا موسيقي مساء أمس، بالتعاون مع وزارة الثقافة والمعهد الوطني العالي للموسيقى - الكونسرفاتوار، حضره وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري والسيدة غلمية وعدد من الشخصيات الفنية والأكاديمية اللامعة، بالإضافة إلى محبي موسيقى الراحل ومهتمين.

وفي كلمته خلال الأمسية، تحدث مدير برنامج زكي ناصيف للموسيقى الدكتور نبيل ناصيف عن مساهمات الدكتور غلمية في تطوير الكونسرفاتوار الوطني وكذلك في إطلاق برنامج زكي ناصيف للموسيقى ودعمه"، وتحدث عن "مسيرة الموسيقار والأثر الذي تركه"، فقال: "سمحت لنا السنوات السبع التي عرفناه فيها على الاطلاع بشكل واسع على مسيرته المميزة، التي قادته من مسقط رأسه في جديدة مرجعيون الى الدراسات الموسيقية، اولا في لبنان ثم في جامعة ويتشيتا في الولايات المتحدة، ليلتحق عام 1963 بالإنتاج الموسيقي، وهو في الخامسة والعشرين من عمره بحيث سار حينها بركب النهضة الموسيقية اللبنانية، متابعا مسيرة موسيقيي "عصبة الخمسة": زكي ناصيف، الاخوين رحباني، توفيق الباشا، فيلمون وهبه وعبد الغني شعبان، فكان صاحب أعمال موسيقية غنائية عدة شارك من خلالها في مهرجانات بعلبك الدولية وجبيل والأرز. وكان صاحب مؤلفات عديدة منها ست سمفونيات، ومجموعة موسيقى تصويرية أوركسترالية وأفلام سينمائية ومسرحيات ومقطوعات متنوعة. ومن اعماله النشيد الوطني السابق لجمهورية العراق. وقد سمحت له هذه الخبرة بتنمية الثقافة الموسيقية المشرقية والغربية عند كامل فئات المجتمع اللبناني".

 
صدور كتاب جامع لجوائز ناجي نعمان الأدبية الهادفة 2017

صدر عن مؤسسة الثقافة بالمجان كتاب جامع يتضمن أعمال الفائزين بجوائز ناجي نعمان الأدبية الهادفة لعام 2017، وهي، على التوالي: "أبطال الأمس" للبنانية مارلين سعادة التي نالت جائزة المتروبوليت نقولاوس نعمان للفضائل الإنسانية؛ "روضة الحكايات" للجزائري بشير عزوز الذي نال جائزة ماري-لويز الهوا لأدب الأطفال الأخلاقي، بالإضافة إلى بطاقة تعريفية بمؤسسة قلم للابداع اليمنية الناشطة في مجال محو الأمية، والتي نالت جائزة الأديب متري نعمان للدفاع عن اللغة العربية وتطويرها، بشخص مديرها التنفيذي فادي حسين فضل بافضل. مع الإشارة إلى أن جائزة أنجليك باشا لتمتين الروابط الأسرية قد حجبت لهذا العام.

الفائزة سعادة فهي كاتبة لبنانية، من مواليد الخامس من أيار 1966 (لبنان). حائزة على الماجيستير في اللغة العربية وآدابها من الجامعة اللبنانية، متأهلة من أنطون سركيس سعادة، وأم لثلاثة أولاد: ربيع ومجد وريمي. ناشطة ثقافيا، لها خبرة في مجالات التدريس والتدقيق اللغوي وإعداد البرامج للصغار، وتقديمها.

أما الفائز عزوز فهو كاتب جزائري، من مواليد السادس والعشرين من أيار 1974 في بوسعادة (الجزائر). له أعمال في الرسم والشعر والقصة، ولا سيما في أدب الأطفال، ومشاركات في أنشطة أدبية وثقافية متنوعة. وهو عضو الرابطة العربية للآداب والفنون، وعضو شرف في الشبكة الجزائرية للاعلام والثقافة.

مؤسسة قلم للابداع، فهي مؤسسة تطوعية وتضامنية غير ربحية، تعمل على تدريب الشباب وتنميتهم في مجال مكافحة الأمية والقضاء على البطالة وزرع القيم الحميدة وتعزيز مبادئها. كما تعنى ببعض مجالات المعرفة وتنمية المهارات الحياتية، وذلك عبر إقامة سلسلة من الدورات وصولا إلى دمج الفئة المستهدفة في المجتمع وتحسين وضعها الاجتماعي والمعيشي.

يذكر أن جوائز ناجي نعمان الأدبية الهادفة التي أطلقت في العام 2007 هي، على العكس من جوائزه الأدبية التي أطلقت في العام عام 2002، والمفتوحة على كل اللغات والجنسيات، هادفة لجهة الموضوعات، ومحصورة بأبناء الضاد وبناتها. كما أن عدد الفائزين بها محدد بشخص واحد سنويا عن كل فئة، فيما قوام الجائزة طباعة المخطوط الفائز في سلسلة "الثقافة بالمجان" التي أطلقها نعمان عام 1991، واكتساب الفائز عضوية دار نعمان للثقافة، وهي عضوية لمدى الحياة، تؤهل صاحبها، بشروط معينة، طباعة نتاجه الأدبي في السلسلة المجانية السابقة الذكر.

 
لقاء للمنتدى النسائي اللبناني عن تحسين الصحة وزيادة السعادة

نظم المنتدى النسائي اللبناني لقاء حواريا جامعا في السراي الأرسلانية في الشويفات، تحت عنوان: "كيفية تخفيف التوتر وتحسين الصحة وزيادة السعادة والرفاه"، في حضور رئيسة المنتدى الأميرة زينة طلال أرسلان، وجمع غفير من رئيسات الجمعيات وسيدات المجتمع، بالإضافة إلى عدد من أعضاء المنتدى.

بعد النشيد الوطني، ألقيت كلمات لكل من مديرة المؤسسة النسائية للمعرفة الخالصة سوزان حمزة، وللإختصاصيتين في مضمون الندوة طفلا بلوط وسهى أبو شقرا، حيث تم بعدها عرض فيلم خاص عن الموضوع، وفتح باب الأسئلة والنقاش.

 
الليونز نظمت سمبوزيوم للرسم في محمية أرز الشوف

 

نظمت لجنة الفنون الجميلة في جمعية أندية "الليونز" الدولية سيمبوزيوم للرسم، في محمية أرز الشوف - عين زحلتا - بمهرية، برعاية حاكم جمعية أندية الليونز الدولية - المنطقة 351 (لبنان، الأردن، العراق وفلسطين) فادي غانم، بالتعاون مع إدارة محمية أرز الشوف ممثلة بمديرها نزار هاني، وحضور المدير الدولي السابق سليم موسان، رئيس خريجي الجامعة الأميركية في جبل لبنان الحاكم الأسبق المهندس سمير أبو سمرا، الحاكمة السابقة الدكتورة فيات دبوسي، النائب الثاني المنتخب نبيل نصور، أمين مال المنطقة ميشال حسون، رئيس نادي "ليونز" الرابية أنطوان غانم، رئيسة لجنة الفنون الجميلة الدكتورة والفنانة التشكيلية ميراي حداد غانم و43 فنانا وحشد من المهتمين.

وتوزع الرسامون بين المعالم الطبيعية وسط أشجار الأرز المعمرة، وفي أرجاء المحمية المصنفة من قبل منظمة اليونسكو كأول محمية محيط حيوي في لبنان.

ميراي غانم

وشكرت رئيسة لجنة الفنون ميراي حداد غانم "الحاكم غانم والفنانين ورئيس نادي الرابية، الذي ينتمي اليه الفنان في فن الكاريكاتور في جريدة الجمهورية أنطوان غانم"، معربة عن فرحتها لتمكنها من "جمع 43 فنانا لبنانيا في هذا السمبوزيوم" وأكدت "متابعة العمل في نشاطات أخرى قريبة".

هاني

ورحب هاني بالرسامين والضيوف، فقال: "نحن اليوم موجودون في غابة عين زحلتا - بمهرية، وآمل أن نراكم في غابتي أرز المعاصر والباروك ومناطق تراثية موجودة في المحمية، مثل قلعة فخر الدين في قرية نيحا".

أضاف: "نعتبر الأشخاص الذين يعملون في مجال الفن هم من يوصلون الرسالة، التي من الصعوبة علينا نحن العاملون في المحمية أن نوصلها حول حماية الطبيعة، فالعاملون في المحميات يتابعون في مجال العلم والأبحاث والدراسات".

وأردف: "كمعظم النشاطات نستخدم موضوع الأرزة لزيادة وعي الناس وأصحاب القرار، حول حماية الطبيعة، فمحمية أرز الشوف من أكبر المحميات الموجودة في لبنان وفي محيط المتوسط، ولديكم دور كبير في حماية الطبيعة وهذه المحمية".

ودعا الرسامين إلى "عرض نتاجهم في معرض رشيد نخلة الثقافي لمدة شهر أو شهرين ليراها الجميع، فالشاعر رشيد نخلة هو ابن الباروك والشوف وهو ناظم النشيد الوطني اللبناني".

موسان

من جهته، قال موسان: "إنها المرة الأولى التي أزور فيها المحمية، وأعتز بوطني وبوجودي هنا بينكم، وأشكر جميع من ساهم في هذا الإجتماع وخصوصا أصحاب الفكرة، الحاكم غانم والدكتورة حداد غانم، فقد شاركنا في نهار بيئي فني ثقافي سياحي معا، وهي مسيرة يختمها الحاكم بعدة أنشطة منها هذا النشاط الهام، وإلى لقاءات أخرى".

غانم

بدوره، قال غانم: "فرحته كبيرة، لأنكم موجودون هنا في منزلي، فهذه المحمية بيتي وأنا ابن عين زحلتا، فأهلا بكم جميعا في عين زحلتا، والشكر كبير لمدير المحمية، الذي لم يتأخر يوما في فتح أبواب المحمية لندخل ونقوم بنشاطات متعددة، فهو الجندي المجهول في هذه المحمية، يعمل ليلا نهارا دون توقف، فكل هذه الأشجار يحافظ عليها فريق المحمية يدا واحدة بمحبة".

أضاف: "هذا الموقع بالذات كان في الماضي موقع المهرجانات السياحية برعاية وزارة السياحة، وقد توجت ملكتا جمال في هذه الفسحة بالذات، لدي ذكريات الطفولة هنا، وقطعنا مرحلة وعدنا، فهي تعني لي الكثير، وهذا النشاط باكورة لنشاطات عديدة ومسيرة طويلة، بدأناها بأندية الليونز الدولية وبجمعية غدي، التي أخذت شتول الأرز من هنا وستكبر معها وبها".

وأكد "سنستمر، لتكبر النشاطات ونعيد البهجة والحيوية للمنطقة ولبلدتي عين زحلتا"، شاكرا "الحضور جميعا والليونزيين والفنانين"، قائلا: "ان شاء الله ننظم هذا النشاط العام القادم وعلى صعيد أكبر وأوسع، مع الشكر لمنظمة النشاط الدكتورة ميراي حداد غانم".

وفي نهاية اليوم الفني تم عرض اللوحات المنجزة، وتم توزيع شهادات تقدير لمدير المحمية وفريق العمل فيها، وقدم غانم درعا تقديرية لمدير المحمية نزار هاني، وشهادات للفنانين المشاركين في النشاط.

 
بلدية بيروت أقامت افطارها السنوي بحضور شبيب وعيتاني


أقامت بلدية بيروت إفطارها السنوي في فندق "فورسيزنز" بيروت، في حضور محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت جمال عيتاني وأعضاء المجلس البلدي، مديري المصالح ورؤساء الدوائر والأقسام والمهندسين والأطباء في البلدية، إضافة الى قيادة وضباط فوجي الإطفاء وحرس مدينة بيروت .

عيتاني
بعد النشيد الوطني، ألقى عيتاني كلمة وجه في بدايتها المعايدة لجميع الحاضرين بمناسبة  شهر رمضان المبارك، واصفاً اياهم بأقوياء البلدية الذين يقومون بالعمل المضني للحفاظ على مدينتنا الحبيبة بيروت، مقدرا جهودهم كافة، مؤكدا أن المهمة المطلوبة مستقبليا ليست سهلة ولكنها غير صعبة على أصحاب الخبرات الراغبين بالعمل والتضحية، وبأنه علينا جميعاً الاجتهاد لخدمة مدينة بيروت.   
وقال:  نعول عليكم كثيراً مع سعادة المحافظ والمجلس البلدي، ونضع كل آمالنا على البرنامج الذي وضعناه كمجلس بلدي، الذي نعتبره جريئا. ونقول للمشككين بقدرتنا، إن البرنامج سينفذ على أعلى وأفضل المستويات، وذلك بفضل امتلاك مدينة بيروت الكوادر النشيطة القادرة على تنفيذ برنامج ومشاريع كهذه، وطموحنا أكبر من ذلك، وسنكمل نحن واياكم مسيرة العمل".

شبيب
بدوره، هنأ المحافظ شبيب الحاضرين بهذا الشهر المبارك، وقال: "نلتقي في هذه المناسبة سنويا بجو من الإلفة والمحبة. وإني أشكر كل الموجودين معنا اليوم، لا سيما المجلس البلدي ورئيسه الصديق الأستاذ جمال ونائب الرئيس وكل السيدات والسادة الأعضاء، وكل رؤساء الوحدات في بلدية بيروت، وقادة وضباط فوجي اطفاء وحرس بيروت، لأن الجهود التي تبذل تسير بالمدينة في المسار الصحيح، وخطط المجلس البلدي التي نعمل عليها معاً واعدة. 
أضاف: "رغم كل ما حققناه حتى اليوم، يبقى المطلوب منّا دائما أكثر، فتوقعات أبناء بيروت كبيرة، ويجب أن نكون على قدرها ومستواها. إن دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تحدّث مؤخراً عن مشاريع نعمل عليها، وتبناها ووضعها كأهداف لنحققها، فهذه ثقة نقدرها ونثمنها عاليا من دولته. ولذلك، من واجبنا بذل المزيد من الجهود لتحسين المستوى والأداء وعدم تخييب آماله ".
وتابع: "سنعزز الأجهزة الموجودة حالياً في بلدية بيروت بدم جديد. لقد بدأنا بفوج الاطفاء، وسنستكمل هذه الخطة في كل الوحدات".
وأردف: "هناك دعم لا مثيل له من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، فهو من أكثر الناس حرصاً على مصلحة بيروت وبلدية بيروت وأبنائها، ويحرص على أن يكون أبناء بيروت هم أصحاب الحق والأفضلية والأولوية في خدمة مدينتهم من خلال انتمائهم الى أجهزة البلدية المختلفة".

 
لجنة الاقتصاد اطلعت على الخطة الاقتصادية دو فريج: توفر نحو 100 الف فرصة عمل

عقدت لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط جلسة،  في المجلس النيابي، برئاسة النائب نبيل دو فريج وحضور وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري والنواب: علي بزي، هنري حلو، باسم الشاب، انطوان زهرا، أمين وهبي، سيبوه قلبكيان، وامل ابو زيد، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، نائب رئيس الجمعية نهاد التنير ومديرها العام نبيل حاتم، رئيس جمعية تجار جبل لبنان نسيب الجميل، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها محمد جمعة، امين سر جمعية تجار طرابلس غسان الحسامي، رئيس جمعية تجار محافظة عكار ابراهيم الضهر، المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة مازن حنا، وفادي شحرور. 

دو فريج
اثر الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب دو فريج: "اجتمعت اليوم لجنة الاقتصاد ودعونا معالي وزير الاقتصاد وفريق عمل دولة الرئيس سعد الحريري الاقتصادي ليضعونا في جو الخطة او الرؤية الاقتصادية، وفي ضوئها في مؤتمر بروكسيل الدول التي تستضيف لاجئين ونازحين سوريين. الخطة التي قدمت جيدة، ومدى 8 سنوات سيأتي الى لبنان مليار ونصف مليار دولار سنويا من اجل اعادة اعمار البنية التحتية وثتبيتها وتحديثها. نذكر ان البنية التحتية لا تزال موجودة منذ ايام الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولم تتحسن هذه الخطة وهي ستوفر بين 50 الفا او 100 الف فرصة عمل ونموا اقتصاديا مباشرا بنحو 5 في المئة في السنة، ويمكن ان يكون هناك تأثير ايجابي على كل القطاعات. دعونا القطاع التجاري وجمعية التجار وهي اكثر عنصر متأزم من الوجود السوري وخصوصا ان القوانين لا تطبق حيال العمالة غير الشرعية والمحال غير المرخصة التي تفتح وتتسبب بمضاربة غير شرعية مع اللبنانيين، مما يؤدي الى اقفال المؤسسات اللبنانية
وفتح المؤسسات السورية. كل هذه الامور استمعنا اليها من جمعيات التجار من كل المناطق اللبنانية: طرابلس وعكار، وبيروت والجنوب".

اضاف: "وصدرت توصية وبلغناها لوزير الاقتصاد ومن المؤكد انه سيجتمع مع الوزراء المختصين من اجل معالجة هذه الامور ولا سيما وزارات العمل والداخلية والبلديات والمال. وسيفعل الخط الساخن في وزارة الاقتصاد من اجل ان يستطيع المواطن الاتصال. وسيعقد وزير الاقتصاد مؤتمرا صحافيا اسبوعيا حتى يسمي المؤسسات غير المرخصة واين هي موجودة وفي نطاق اي بلدية لكي تتحمل البلديات مسؤولياتها. وسمعنا ان بعض البلديات لا تقوم بواجبها، هذه طريقة لجعل الرأي العام يضغط ولا سيما اهالي القرى والمدن التي تعاني المنافسة غير المشروعة لتكون هناك اثباتات لدى وزارة الاقتصاد ليقوموا بواجباتهم".

وختم: "وسندعو نحن كلجنة اقتصاد بقية القطاعات كقطاعات السياحة والصناعة لنستمع الى مشاكلها".

 
كيدانيان اعلن الاتفاق مع مستثمرين لتشغيل خط قبرص لبنان البحري الخازن: مشروع مرفأ جونية بدأ وسيستكمل

عقد منتدى كسروان-الفتوح برئاسة النائب فريد الياس الخازن ندوة وحوارا عن المشاريع الانمائية للمنطقة في النادي اللبناني للسيارات والسياحة ATCL في الكسليك في في حضور وزيري الاقتصاد رائد خوري والسياحة اواديس كيدانيان، النائبين نعمة الله ابي نصر، ووليد خوري، قائمقام كسروان الفتوح جوزف منصور، رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح جوان حبيش، نقيب المؤسسات البحرية السياحية جان بيروتي، رئيس النادي الشيخ فؤاد الخازن، العميد المتقاعد شامل روكز، رئيس جمعية تجار جونية روجيه كيروز، ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات اقتصادية اجتماعية ...

استهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ثم كلمة لوزير الاقتصاد رائد خوري الذي رحب "بإنجاز القانون الانتخابي الجديد". وعدد الازمات التي يعاني منها لبنان كالآتي: "الدين العام الذي بلغ 75 مليار دولار على ناتج قومي يبلغ 50 مليارا وتدفع الدولة فوائد 6 مليارات دولار في السنة. 
وانخفاض التحويلات المغتربين اللبنانيين في الخليج وافريقيا الى لبنان نتيجة انخفاض سعر برميل النفط في العالم من 120 دولار الى 40 دولار. 
عدد النازحين السوريين الذي بلغ مليون ونصف نازح سوري ويستهلكون البنى التحتية اللبنانية وينافسون اليد العاملة اللبنانية وفقدان لبنان لرؤوس الاموال السورية التي اتجهت نحو الدول العربية. 
حجم الرواتب لموظفي الدولة وتعويضات نهاية الخدمة والتوظيف العشوائي لأغراض انتخابية والمعلوم ان القطاع العام غير منتج بعكس المؤسسات الخاصة". 

وأعلن عن "وضع خطة اقتصادية انمائية شاملة متبناة على اعلى المستويات". وقال: "تعتمد هذه الخطة على حماية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واتخاذ اجراءات مشددة من انذار البلديات عن مخالفات بالنسبة للنازحين السوريين ومخالفات غير شرعية واعطاء البلديات الحق في اتخاذ اجراءات وفي حال التقاعس وضع خط ساخن لوزارة الاقتصاد على الرقم 1739 وتأمين القروض لها وحمايتها من المنافسة الاجنبية والاستيراد والكهرباء مدعومة لبعض قطاعات معينة وتخفيض الضرائب والعمل مع الجمارك لتخليص البضاعة بمدة وجيزة وبطريقة حديثة". 

كما اعلن عن خطة لكازينو لبنان "لرفع ايراداته والتعاقد مع مؤسسات من الخارج لمساندة مجلس الادارة الجديد وتحديث الكازينو في ظل المنافسة للدول المجاورة". 
وشدد "كتيار وطني حر من نواب ووزراء" على "عدم السكوت عن اي سرقة في الدولة اللبنانية ويتمسك هذا الفريق بالشفافية والجدية والحزم".

كيدانيان
وشدد كيدانيان من جهته، على "ضرورة اعطاء صورة مشرقة عن الوضع الاقتصادي خاصة بعد تجاوز انجاز قانون انتخابي جديد وتسليط الجهود على الانماء ليس فقط في كسروان- الفتوح ولكن في كل لبنان. وستركز كل وزارة اهتمامها على الانماء وقامت وزارة السياحة بالاتفاق مع حوالي 150 مؤسسة من 40 بلدا لتكون وجهتهم السياحية لبنان".

وشدد على دور الاعلام في "ابراز الوجه الجميل والمشرق للبنان بعد ان ركزت بشكل مباشر او غير مباشر على الازمات من نفايات وازمة نهر الليطاني وارتفاع في الاسعار"، متمنيا على الاعلام "ان يتناول الوجه الحضاري والجمالي للبلد".
وذكر ان "مجلة فوربس في آخر دراسة وتقرير لها ان لبنان يعتبر من بين ارخص 25 دولة ممكن قضاء عطلة فصل صيف 2017 فيها". 
وقال: "اليوم اصبح لبنان وبعد انتظام عمل المؤسسات ينعم باستقرار امني استباقي والسلام وهي اهم النقاط التي تركز الوزارات عليها خاصة في ظل الوضع الامني للدول المجاورة وكل هذه العناصر تعزز السياحة وتحفز السائح للتوجه الى لبنان".

وأعلن كيدانيان عن اتفاقيات مع الشركات الاجنبية على المدى الطويل والمتوسط لاستقبال السائح، كما اعلن عن "العمل مع دول جديدة كالهند والصين وروسيا ليأتي مواطنوها والتعرف على السياحة في لبنان لارجاعه الى الخارطة السياحية بعدما اقتصرت على بعض الدول العربية وهي تعمل على استعادة هذا الزخم من الدول العربية وهي في ازدهار مضطرد". 

وتحدث عن أهمية المهرجانات في لبنان ولفت الى أن "اختصاص وزارة السياحة لا يقتصر عليها وهي تعمل على جذب السائح من مختلف البلدان" . وطالب "بدعم ميزانية هذه الوزارة لأهمية دورها التسويقي للدولة اللبنانية في الخارج والتي تساهم في تحسين الايرادات على كل الصعد البشرية والاقتصادية"، مشيرا الى ان "هذا الدعم سيترجم بقروض للمؤسسات السياحية".

ثم توجه الى رئيس بلدية جونية لافتا الى انه سيعمل معه على "تنظيم عمل المؤسسات السياحية وتسوية اوضاعها وعدم اقلاق راحة اهالي المنطقة بالموسيقى العالية بوجود تقنيات حديثة والتي كانت تسبب بعض المشاكل". 
كما اعلن عن "الاتفاق مع مستثمرين لبنانيين ويونانيين لاعادة تشغيل خط قبرص- لبنان البحري على باخرة ستبدأ رحلاتها في آب المقبل وستأتي بحوالي 200 الى 250 سائحا وبالعكس"، مشيرا الى أن هذا "ينعش المنطقة". وأوضح أنه يعمل على "ان ترسو هذه الباخرة في مرفأ جونية لما تتمتع المنطقة من سياحة دينية ثقافية ومغامرات واسواق". 

الخازن 
بعدها، تحدث الخازن فتطرق الى المشاريع الانمائية التي ستنفذ في كسروان. وأكد ان "اقرار قانون انتخابي جديد هو للخروج من الازمة القائمة". واوضح ان "مشروع مرفأ جونية بدأ وسيستكمل ويساهم في نهضة اقتصادية للمنطقة". وأعلن عن "افتتاح مدخل جديد لكسروان من يسوع الملك ويصل الى ما بعد جامعة اللويزة وهو شريان حيوي لقرى كسروان الوسطى وقد تأمن تمويله".
كما أعلن عن "طريق يربط بين نهر الكلب ونهر ابراهيم من الضبيه الى العقيبة ولاحقا الى الشمال بسعي من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وكلفته كبيرة وهناك اتصالات مع البنك الدولي لتأمين التمويل كما من مصادر اخرى ولا زالت في طور النقاش".

وتحدث عن إنجاز "نصف شبكات المياه مع الخزانات والامدادات وبناء عدة سدود منها سد بقعاتة كنعان الذي سيروي قرى كسروان الوسطى"، وعن "اعلان المناقصة بالتلزيم اواسط الصيف بالنسبة لمحطة التكرير للصرف الصحي في اعالي كسروان وتلزيم محطة المعاملتين التي تغطي الساحل وقسما كبيرا من الفتوح".
وقال: "تمويلها موجود وينقصها مبلغ ضئيل وهذه المشاريع تعرقلت لأسباب ادارية سياسية والجهات المانحة ووصلنا الى وضع هذه المشاريع قيد التنفيذ. وان السياحة والاقتصاد في كسروان مدعوم من وزارة السياحة من خلال قروض للمؤسسات السياحية ودعم وزير السياحة ان ترسو الباخرة القادمة من قبرص الى مرفأ جونية".

 
انطلاق احتفالية رمضان بيجمعنا... بالبرامية وإطلاق منطاد سياحي بمشاركة حاشدة من صيدا والجوار

انطلقت في بلدة البرامية فعاليات احتفالية "رمضان بيجمعنا... بالبرامية تمشى معنا"، التي تنظمها بلدية البرامية، بالتنسيق مع جمعية "صيدا انترناشيونال ماراثون"، وتشارك فيها جمعيات أهلية من صيدا والجوار وجمعت خلالها البرامية ابناءها وقاطنيها وجيرانها وزوارها ليتشاركوا معا اجواء الاحتفال بشهر رمضان في مساحات لقاء وتفاعل وارادة حياة مشتركة. وتميزت الاحتفالية بإطلاق منطاد سياحي يحلق للمرة الأولى في اجواء منطقة صيدا على ارتفاع عشرات الأمتار، وببرنامج انشطة منوع وحافل يمتد لثلاث ليال.

وتقدم المشاركين في افتتاح هذه الاحتفالية الرئيس فؤاد السنيورة والنائبان بهية الحريري وميشال موسى ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي وممثل مكتب الرئيس نبيه بري الدكتور احمد موسى والدكتور عبد الرحمن البزري وممثلة الامين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" أسامة سعد عقيلته ايمان، وممثل الامين العام ل"تيار المستقبل" احمد الحريري مستشاره للشؤون الصيداوية رمزي مرجان وممثلو المطارنة ايلي حداد الأب سليمان وهبي، مارون العمار المونسنيور مارون كيوان والياس كفوري الأب جوزف خوري، ورئيس مكتب مخابرات الجيش في صيدا العميد ممدوح صعب، وشخصيات.

وكان في استقبالهم رئيس بلدية البرامية جورج سعد واعضاء المجلس البلدي ورئيس جمعية ماراثون صيدا الدولي ناصر حمود. وواكب النشاط متطوعون من جمعية شبيبة البرامية وجمعية التنمية للانسان والبيئة.
في شارع القصور الذي يخترق البلدة بطول 600 متر، استقبلت البرامية او "عاصمة الجمال" كما تسمى، بدءا من العاشرة ليلا، مئات المشاركين في هذه الاحتفالية التي امتدت حتى فترة السحور، ليعيشوا أجواء رمضان من خلال انشطة خاصة بالمناسبة ومعارض للمنتجات التراثية والأشغال اليدوية والفنون من رسم وصور، وليستمتعوا بالرياضات المسلية للكبار والصغار وبسحور يتضمن المأكولات والحلويات الرمضانية التي تشتهر بها صيدا والجوار، وتوجت هذه الأنشطة بإطلاق منطاد ضخم يحلق بركابه في اجواء البلدة على ارتفاع يصل الى اكثر من ثلاثين مترا.

وبعد جولة على الأنشطة المرافقة ومعارض واجنحة الجمعيات المشاركة جرى الاطلاق الرسمي للمنطاد الذي استقله عدد من الشخصيات المشاركة، قبل ان يتابع الحضور بعض اللوحات الرمضانية التراثية ولا سيما "المولوية" ويتناولوا السحور في مساحات خصصتها البلدية قبالة اجنحة معرض المأكولات.

السنيورة
وعلى هامش الجولة نوه السنيورة بالنشاط، وقال: "اعتقد اولا ان هذه مبادرة طيبة من رئيس البلدية الأخ جورج واعضاء البلدية واهل البرامية ككل، وهذه المبادرة تعني قيمة العيش المشترك الذي تمثله البرامية التي هي امتداد للمدينة وهي مشرفة ومطلة على المدينة، وبالتالي هذه الخطوة مشكورة جدا، واعتقد انهم من خلال هذا الجهد اليوم جمعوا اعدادا كبيرة من اهل البرامية وصيدا الذين رأوا كم أن هذه المنطقة تشكل متنفسا لأهل المدينة ككل وتعطي صورة عن حيوية البرامية وعن رغبتها في ان تكون فعليا ممتزجة وممتدة الى مدينة صيدا. وأنا أنتهز المناسبة لأحيي هذا الجهد الذي يبذله الأخ جورج للمحافظة على هذا المستوى من الاحترام للقوانين في بلدة البرامية، وهذا نموذج يجب أن يعمم في بقية قرى المنطقة وبلداتها".

الحريري
واعتبرت النائبة الحريري ان "هذه الاحتفالية هي مساحة لقاء وان الناس فرحة وسعيدة وتتمشى وتشتري وترى بعضها بعضا". وقالت: "هذا ليس بجديد على البرامية فهي نموذج بالنسبة لهذا التنوع اللبناني، ولو لم يكن هناك هذا الصدر الرحب والعلاقة الطيبة لما كنا نرى هذا الاقبال، وهو نموذج نأمل ان يتكرر في اكثر من ضيعة. ونحيي رئيس البلدية واعضاء المجلس وجمعية ماراثون صيدا والجمعيات الأهلية التي تتعاون معهم على هذا النشاط المميز".

نجلاء سعد
وقالت رئيسة بنك العيون وابنة البرامية نجلاء مصطفى سعد: "عندما أدخل البرامية التي هي ضيعتي وولدت فيها ونشأت، أحس بقوة، لذلك لم اكن خائفة بل شعرت بأن كل ضيعتي اليوم تحضنني. وأنا في صيدا والبرامية وهذه المنطقة أشعر بالأمان، لذلك تشجعت على أن أستقل المنطاد لأول مرة في حياتي، وتمنيت ان يجربه الجميع، وهذا نشاط مهم جدا ليس فقط للبرامية بل ايضا لصيدا والجوار، لأننا هكذا عشنا وتربينا دون اي تفرقة".

حمود
وقال رئيس جمعية "صيدا انترناشيونال" ناصر حمود: "هي رسالة تواصل بين البرامية وصيدا وكل الجوار، ومناسبة للقاء والتفاعل وجمع للناس، فصيدا والبرامية تتكاملان. وهي ايضا تشجيع على رياضة المشي، لذلك نحن نشجع كل بلديات المنطقة وحتى صيدا بتخصيص مناطق للمشاة والدراجات الهوائية. وهي قبل كل ذلك دعوة للتعرف على البرامية وصيدا ومشاهدة البحر والمدينة والمنطقة من على ارتفاع 30 مترا بواسطة المنطاد".

سعد
بدوره، قال رئيس بلدية البرامية: "البرامية اليوم في عرس حقيقي في هذا الجو الجميل والاقبال من كل المناطق. وهذا هو المعنى لنشاط رمضان بيجمعنا، وهو المعنى الأساسي للعيش المشترك الحقيقي الذي نريد أن نعيشه مع أهلنا واخواننا. والبرامية عودتنا ذلك. صحيح أننا سميناها عاصمة الجمال، وانما هي ايضا عاصمة العيش المشترك، فهي عاصمتان بعاصمة واحدة. وان شاء الله يكون عرس البرامية هذا امتدادا لكل أفراح المنطقة.
إشارة الى أن احتفالية "رمضان بيجمعنا بالبرامية" تستمر حتى فجر الأحد المقبل ابتداء من العاشرة ليلا.

 
مهرجان لبنان المسرحي الدولي من 19 الى 24 آب

أعلنت إدارة مسرح إسطنبولي وجمعية "تيرو" للفنون عن إقامة الدورة الثانية من مهرجان لبنان المسرحي الدولي في الفترة المتدة من 19 ولغاية 24 آب 2017، في المدن التالية : صور، النبطية، جزين، بنت جبيل، طرابلس، وذلك بالتعاون مع البلديات ووزارتي الثقافة والسياحة وإدارة الريجي اللبنانية، وقد تم فتح باب إستقبال العروض للفرق المحلية والعربية والأجنبية حتى 20 حزيران الحالي. 

وتتنافس العروض في المسابقة الرسمية للمهرجان على جائزة أفضل ممثل وممثلة وجائزة أفضل إخراج وأفضل نص وأفضل سينوغرافيا وأفضل عمل متكامل . 

وعبرت اللجنة المنطمة عن "أهمية إقامة المهرجان في مناطق مختلفة مع وجود ورش تكوينية وندوات ومناقشات مما يساهم في بناء جمهور ويؤسس لثقافة مسرحية في جميع المناطق تحقيقا للانماء الثقافي المتوازي في وجه المركزية والتهميش الثقافي الذي تعانيه بعض المناطق اللبنانية" .

ويقوم مسرح إسطنبولي حاليا بإعادة ترميم وتأهيل "سينما ريفولي " في مدينة صور بعد 29 عاما والتي أقفلت عام 1988 بعد تراجع الحركة السينمائية في لبنان، فبعد إعادة فريقه إفتتاح "سينما الحمرا " بعد 30 عاما وتأسيسه وإطلاقه لمهرجان صور المسرحي والسينمائي والموسيقي لدورات متتالية بمشاركة فنانين لبنانيين وعرب وأجانب ، عاد الفريق عام 2016 وإفتتح "سينما ستارز" في مدينة النبطية بعد 27 عاما وأطلق فيها مهرجان لبنان المسرحي والسينمائي الدولي ، فضلا عن تأسيسه "محترف تيرو للفنون" للتدريب المجاني على المسرح والسينما والتصوير والرسم في القرى والبلدات ليشكل بذلك ظاهرة ثقافية وحالة فنية فريدة من حيث إيجاد منصات ثقافية جديدة وإقامة المهرجانات والعروض وأسابيع الأفلام والكرنفالات .

وعرضت أعمال محترف تيرو للفنون في كل من تونس والجزائر والمغرب والكويت وسوريا والأردن والبرتغال وهولندا وتشيلي وجورجيا واليونان ضمن مهرجانات وعروض حصدت الفرقة من خلالها جائزة أفصل عمل مسرحي من وزارة الثقافة اللبنانية في مهرجانات الجامعات العام 2009 وجائزة أفضل ممثل في مهرجان عشيات طقوس بالأردن العام 2013 , أما عمل " تجربة الجدار" الذي شارك في مهرجان ألماغرو الإسباني يعتبر أول عمل عربي يدخل في المسابقة الرسمية للمهرجان في العام 2011 .

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

أقسام العدد 54

العدد 54

لدينا نشرة