Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
جمعية انسان للبيئة اطلقت حملة الحد من مخاطر تلوث البلاستيك على البيئة والانسان

أطلقت جمعية "انسان للبيئة والتنمية" تحت شعار يوم "البيئة العالمي" لهذه السنة الذي اقره برنامج الامم المتحدة للبيئة "الحد من مخاطر تلوث البلاستيك على البيئة والانسان" وبالتعاون والتنسيق مع الهيئات الدولية وبمشاركة جمعية "يدنا" للتنمية المحلية المستدامة وجمعية كشاف للبنان ودليلات لبنان، فوج مدرسة الاخوة المريميين جبيل.

الهدف من هذه الحملة هو لدراسة ومعرفة نوعية وكمية النفايات والمصدر المسبب بها، سواء كانت قد تقاذفتها الامواج، أو جرفتها المياه من مجاري الانهر عبر مصباتها في البحر، أو من مخلفات رواد الشاطىء.

وحدد المشتركون بقعة العمل، حيث قاموا بتعريب انواع النفايات كل على حدة بحسب المواد المؤلفة منها، سواء كانت من البلاستك أوالزجاج أو المعادن أو الاخشاب، أوالمواد العضوية وغيرها، كل ذلك تمهيدا للمشاركة بيوم البيئة العالمي، حيث سوف يتم تنظيف كامل شاطىء جبيل ودراسة نوعية وحجم النفايات عليه، وتبادل المعلومات مع المنظمات الدولية المنضوية تحت برنامج الامم المتحدة للبيئة، مما يتيح لنا مراقبة كميات النفايات لهذا العام ومقارنتها مع السنوات السابقة، لمعرفة ما إذا كان هناك من تغيير في كميات النفايات، وذلك يسهل العمل على ايجاد واستنباط الحلول لهذه الآفة مما يساعد في حماية البيئة.

 
حماده أطلق مشروع البحث من أجل النتائج: أؤكد أولوية التربية والتعليم في لبنان

أطلق وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده المرحلة الأولى من مشروع "البحث من أجل النتائج" وهو مشروع مشترك بين الوزارة والمركز التربوي للبحوث والإنماء ومكتب الوكالة البريطانية للتنمية الدولية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية. 

تم حفل الإطلاق في قاعة المحاضرات في وزارة التربية في حضور الخبراء والشخصيات التربوية والجامعية والمجتمع المدني والمنظمات الدولية. 

يرق
بعد النشيد الوطني وتقديم من المستشار الإعلامي لوزير التربية ألبير شمعون قال المدير العام للتربية فادي يرق: "عندما تقوم وزارة التربية والتعليم العالي بمواكبة كل ما هو جديد في عالم التربية والتعليم، تكون في المسار الصحيح والهادف للارتقاء بالتعليم الى الغاية المرجوة أي النوعية والمستوى والجدوى. وليس هناك أهم من البحوث والدراسات التربوية، لتعزيز الرؤى التربوية وتطويرها. من هنا، لقاؤنا اليوم، حول اطلاق المرحلة الاولى من برنامج "البحث الهادف إلى تحقيق النتائج R4R " الذي يتم تنفيذه من خلال شراكة بين وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان والبنك الدولي، ودعم ادارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة، والوكالة الأميريكية للتنمية الدولية، وتقوم لجنة توجيهية ولجنة فنية بمتابعة تنفيذه"... 

وأضاف: "هذا البرنامج، الذي سيساهم بأدلة جديدة مستقاة من أداء الطلاب والمدرسين والمدراء في مختلف أنواع المدارس في لبنان، يقدم نهجا مبتكرا للبحث وإصلاح السياسات التربوية، من أجل إعداد توصيات تعزز كفاءة الخدمات التعليمية التي يقدمها القطاعان العام والخاص لتحسين جودتها. والبرنامج يتألف من دراسات بحثية متداخلة مترابطة عن تقييم تعلم الطلاب، الإدارة المدرسية والبيئة التعليمية، الأهل والمدرسين، المشاهدات الصفية، تحليل الإقتصاد السياسي والمراجعات الأدبية المتنوعة الخاصة بالتربية والتعليم. كما يستعرض برنامج R4R العوامل المساهمة في الاستمرار في الالتحاق بالمدرسة، أو في التسرب المدرسي، وبخاصة في ما يتعلق باللاجئين وبالفئات المهمشة من اللبنانيين.
كما وأن الوزارة مهتمة جدا بنتائج هذه الدراسات لتكون في صلب الواقع، فاعلة، ومؤثرة في مجرى الحياة التربوية، وبطريقة مباشرة".

وتابع: "أعتقد أنه جدير بنا أن نستخلص كل ما هو مناسب ومفيد، مما حققته المؤسسات التربوية العالمية من خبرات، لنعمل، بالتالي، على تكييفها مع رؤيتنا التربوية. 
إن وزارة التربية ترحب بكل مبادرة بحثية في مختلف المجالات التي تسهم في تنمية المجتمع وتطوير المعلمين والمتعلمين، لأن تبني الأبحاث لا بد وأن يشكل أحد المكونات الأساسية في ثقافة كل الوزارات، وبخاصة وزارة التربية".

وختم: "أود أن أخص بالشكر أعضاء اللجنتين التوجيهية والفنية، لما يقدمونه من جهد ووقت وخبرة، لتحسين أدوات برنامج "البحث الهادف إلى تحقيق النتائج R4R" ومخرجاته، فنحقق معا أفضل النتائج والغايات المرجوة".

عويجان
ومن ثم تحدثت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان التي أشارت إلى "التحديات التي سنخوضها لتحسين النظام التربوي ومخرجات التعليم". واعتبرت أن "هيكلة النظام التربوي في لبنان هي أولوية وطنية وحاجة إقتصادية ومسؤولية إجتماعية تتطلب تحسينات فورية، إضافة إلى رؤية تربوية على المدى الطويل".

ورأت أن "تحقيق التنمية المستدامة في التعليم ممكن من خلال إرساء استراتيجية مع برامج تنفيذية مستندة إلى دراسات ميدانية وأبحاث تربوية ومقاربات تأخذ في الإعتبار جوانب العملية كافة". ولفتت إلى "دور المركز التربوي في البحوث"، وركزت على دوره في برنامج البحث من أجل النتائج، مشيرة إلى أن "المركز التربوي منذ تأسيسه عام 1971 قد أنجز مئات الدراسات والتحليلات المتعلقة بالتخطيط الإستراتيجي وتطوير المناهج التعليمية ومخرجات التعليم والتدريب وأكلاف التعليم وتصميم المؤشرات التربوية. كما عمل على موضوع الصعوبات التعلمية وحماية الأطفال، ووضع مواصفات الأبنية المدرسية وغير ذلك الكثير. كذلك فقد طور مكتب البحوث التربوية في المركز التربوي عمليات جمع الداتا التربوية وحدث وسائل الإحصاء من خلال تأسيس مكتب مركزي للمعلومات وجمعها بواسطة الإنترنت، ما سهل فرز المعطيات الإحصائية واستخراج المؤشرات التي يتم إستخدامها لترشيد القرار التربوي لدى أصحاب القرار وواضعي السياسات التربوية والمشاركين في تجديد المناهج والكتب المدرسية وتحديث طرائق التعليم والدعم المدرسي والموارد التربوية وتحليل المعطيات وتدريب المعلمين والمباني المدرسية والتجهيزات التي تحتاج لها المدارس إضافة إلى الخريطة المدرسية. وقد ساعدت هذه المعلومات الممكننة في إنجاز التقدم العلمي والتكنولوجي والتنمية الثقافية وكل ذلك في خدمة رفع مستوى التعليم وجودته في لبنان".

ولفتت إلى أن "المركز التربوي وقع مذكرات تفاهم مع الكثير من الجامعات والمؤسسات ومراكز الأبحاث وآخرها مشروع البحث من أجل النتائج". وأشارت إلى أن المركز التربوي يتابع تطوير النظام التربوي من خلال تأسيس أقسام لإدارة نظام التعليم ووحدة الموارد الرخامية والخدمات النفسية إضافة إلى قسم مخصص لزوي الحاجات الخاصة والصعوبات التعلمية".

وأكدت أن "المركز قد عمل على دخول مسار الجودة من خلال تأسيس نظام تقييم داخلي ووحدة مراقبة الجودة إضافة إلى تطوير مناهج تدريب المعلمين وتحديث برمجيات التدريب". وأكدت أن "مشاركة المركز في مشروع البحث من أجل النتائج ينطلق من مهامه الأساسية في وضع الخطط التربوية وإجراء البحوث، والتعاون مع كل المعنيين بالعملية التربوية ما أدى إلى تحديد سلسلة من التوصية يمكن أن تؤدي إلى قرارات عملية في التطوير التربوية".

وأشارت إلى "جهوزية المركز في إدارة البرنامج والتنسيق مع جميع المعنين به"، متمنية أن يؤدي إلى تحسين أداء المؤسسات وتأهيل فرق العمل الوطنية في المركز من أجل رفع مستوى فاعلية واستدامة دعم الوزارة.

دوتش
ومن ثم تحدث مدير مكتب الوكالة الأميركية للتنمية والتر دوتش فأكد أن "البحث يكمل عملكم على تحسين المدارس الرسمية في كل لبنان من خلال تأسيس بنية للأبحاث وبلورة سياسة تربوية يتمكن المربون من خلالها من متابعة آخر التطورات في طرائق التدريس، واستخدامات التكنولوجيا لتطوير التعليم وفي تحديث المناهج ومواردها". ورأى أن هذه الموارد سترفع من قدرات المعلمين واندفاعهم لتحسين آداء التلامذة وإعدادهم للاسهام في الإقتصاد العالمي".

ماك دويل
بعدها تحدث رئيس مكتب "الوكالة البريطانية للتنمية الدولية" بروس لاوسن ماك دويل الذي أكد أن "جزءا من دعم الوكالة للبنان يأتي من خلال التركيز على البحوث وتطوير المعارف"، ورأى أن "برنامج البحث من أجل النتائج يشكل مقاربة متطورة في موضوع البحث التربوي ويجمع بين النظام التربوي وتحليلاته والمعلومات المتقاطعة داخل القطاع".

وأكد أن "هذا البرنامج هو منصة لتقوية القدرات البحثية في لبنان"، مشيرا إلى أن "حوكمة البحث تتم بالشراكة بين وزارة التربية والمركز التربوي والباحثين والتربويين الذين يطاولهم المشروع".

وشدد على "الإنخراط الفعلي في البحث وأهميته في توضيح الرؤية وتعزيز الفهم العميق لمشاكل القطاع التربوي وصد نقاط القوة والضعف فيه".

السيد
ومن ثم أعلنت مسؤولة البرامج التنموية في البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط الدكتورة حنين السيد: "لقد أظهرت الدراسة التي ستقدم اليوم أن التعليم في لبنان يحظى بتقدير كبير من جميع اللبنانيين ويعد عنصرا مهما لتطوير البلد. وقد أظهر أهالي الطلاب اللبنانيين رغبة في الاستثمار في تعليم أبنائهم وكان لهم رأي إيجابي عموما في هذا القطاع".

وتابعت: "على رغم المستويات المرتفعة للانفاق من جانب الأهل والحكومة، فقد أظهرت التقييات الدولية الأخيرة لنتائج تعلم الطلاب أداء ضعيفا للبنان في القراءة والعلوم والرياضيات مقارنة ببلدان أخرى ذات مستوى إجتماعي وإقتصادي مماثل. وبالتالي، فإن لبنان يعاني من أزمة تعلم يتعين علينا معالجتها. إن برنامج البحث الهادف لتحقيق النتائج يركز على الكشف عن الأسباب التي تحول دون تحقيق تعلم أفضل على رغم الاستثمارات في هذا القطاع".

ويعتبر هذا البحث فريدا من نوعه من حيث نهجه، وذلك نظرا إلى اعتماده التحليل على مستوى النظام (System Approach) مقترنا بأبحاث عن تقديم الخدمات من أجل التوصل إلى وضع توصيات مبنية على الأدلة والوقائع لإصلاح السياسات. سنناقش اليوم المجموعة الأولى من نتائج البحث القائم على تحليل الإقتصاد السياسي للتعليم؛ ويشمل ذلك قياس أداء النظام من حيث نتائج التعلم، والإنصاف، والكفاية، مع فهم أسس النظام وآلياته التي تؤدي إلى تلك النتائج".

حماده
وتحدث الوزير حماده فقال: "يشكل مشروع البحث من أجل النتائج R4R، منصة متعددة الفوائد، تسهم في مساعدة وزارة التربية والتعليم العالي على التقدم بخطوات واثقة، نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، المؤدية إلى تحقيق جودة التعليم عبر التطوير المستمر. 
إن هذا البرنامج يشدد على التزام الدولة مسارا واضحا للتطوير التربوي العام الشامل لكل مكونات المنظومة التربوية، من الأبنية والتجهيزات إلى المناهج المجددة وتأهيل المعلمين والعناية بالمتعلمين، وتدريب المديرين، وتحسين العلاقة بالمجتمع. وبالتالي فإن الإدارة التربوية في الوزارة والمركز التربوي للبحوث والإنماء منخرطة كليا في بلورة المسارات المنطلقة من الواقع، ومشاركة في وضع التوجهات والسياسات المستندة إلى الدراسات الميدانية، والمستنيرة بالتجارب التربوية، لكي يحصل التطوير متكاملا ومتناغما مع الواقع اللبناني، ولكي نصل في نتيجة الأمر إلى إستراتيجية واقعية وقابلة للمتابعة والتنفيذ".

وتابع: "إن فريق العمل المؤلف من باحثين وخبراء من البنك الدولي والشركاء في المشروع يتشارك المعطيات والخلاصات في كل محور ضمن اللجنة التقنية التي ترأسها رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، التي تضع ملاحظاتها على كل محور ويتم الأخذ بها لدى صياغة النسخة النهائية والتي ننتظر صدورها في وقت قريب. هناك جهود كبيرة تم بذلها في برنامج البحث بهدف الوصول إلى النتائج، وتمت الإفادة من الدراسات والأبحاث السابقة التي قامت بها جهات رسمية ومؤسسات خاصة، بخاصة وأن فريق العمل يسعى بالطرق العلمية للخروج بخلاصة عملية وقابلة للتحقيق. فالأدراج مليئة بالدراسات والخطط، ومنها الجيد ومنها المستنسخ عن تجارب ومقاربات دول أخرى، غير أن خصوصية التعليم والواقع اللبناني التربوي والإجتماعي، يفرض علينا أن تكون المقاربات واقعية جدا وملبية لتطلعات مجتمعنا وتاريخنا التربوي المتمايز والمتفهم للتركيبة اللبنانية المعقدة. 
من هنا فإننا نتطلع بشوق إلى الشكل النهائي لهذا المنتج البحثي، ونسعى بما لدينا من وقت وقوة، إلى أن يكون لنا مسار نهضوي في التربية تتبناه الوزارة والحكومة والمجلس النيابي، ويتم تخصيص إعتمادات له من الخزينة أو من الجهات المانحة والداعمة".

وأضاف: "إنها مناسبة لتوجيه الشكر إلى فريق البنك الدولي وللسيد كومار وللوكالة البريطانية للتنمية الدولية، وللوكالة الأميركية للتنمية الدولية وللإدارة في الوزارة والمركز التربوي، ولجميع الباحثين والممولين والداعمين للخطة اللبنانية التي نتطلع من خلالها إلى تنمية بشرية عصرية، تأخذ في الإعتبار التقدم العلمي والمعلوماتي وتنعكس أسسها من خلال المناهج التربوية الحديثة التي تتماهى مع العصر الرقمي. الحاجات كثيرة والضغوط كبيرة والقدرة على التحمل تصبح أقل خصوصا في ظل الحجم الهائل للنزوح السوري المتدفق باستمرار، وقد كنا بالأمس في مؤتمر بروكسل الثاني ووضعنا المجتمع الدولي في أجواء معاناتنا وانحدار قدراتنا الإقتصادية، وتراجع النشاط الإقتصادي وانخفاض الناتج المحلي وازدياد الفقر، بخاصة وأننا نستضيف شعبا نازحا ومتألما فوق شعبنا، غير أننا لن نسامح أنفسنا إذا مرت السنوات ولم نفعل شيئا تجاه تطوير نظامنا التربوي، وتوفير الإمكانات الفكرية والبحثية والدعم المالي واللوجستي لكي نتمكن من التطور والتقدم على رغم أثقال النزوح".

وختم حماده: "أؤكد للجميع أولوية التربية والتعليم في لبنان، وأغتنم المناسبة لتوجيه الشكر إلى جميع المشاركين والفاعلين والداعمين الذين أسهموا بقوة في هذا البرنامج البحثي، وأتمنى أن تستمر الإلتزامات الدولية في تحمل الأعباء مع لبنان، بخاصة وأن لبنان ملتزم إحراز التقدم المطلوب إلى جانب رسالته التربوية لجميع المقيمين على أرضه".

عرض نتائج البحث
وقدم كبير خبراء التربية في البنك الدولي الدكتور حسين عبد الحميد عرضا عن أسس نظام التعليم في لبنان شدد فيه على "كشف نقاط القوة والضعف في النظام التربوي بكل مكوناته". وتحدث عن مدى حوكمة النظام التربوي، وكيف يتم إسداء التعليم في الصفوف، وتطرق إلى تحديد نقاط تقاطع عمل المعنيين في القطاع. 

ولفت إلى "أهمية السياسات التربوية، وهي ليست فقط تخصيص الموارد وصياغة القوانين، بل الأخذ في الإعتبار أهداف التربية والحاجات التي يؤمنها النظام التربوي للمجتمع". 

وأشار إلى أن "النظام يستفيد من التعمق في التفاصيل من داخله ويصلح نفسه، كما يتعلم من الفاعلين الشركاء في داخله". وأشار إلى أهمية النظر إلى الموازنات التي تنفقها العائلات على التعليم الخاص وضرورة رصد مخرجات هذا التعليم.

وشدد على "بنية النظام التربوي والتناغم بين عناصره ومكوناته". مؤكدا أن "التعليم مسؤولية مشتركة بين المواطنين والدولة، ويجب أن يتم سؤال الأهالي عما يطلبون من القطاع التربوي لأولادهم"، واعتبر أن "المدرسة هي مؤسسة مستقلة إلى حد ما في القيام بإدارة نفسها". ولفت إلى وجود تقدير من جانب بعض الأهالي لأداء التعليم، كما أن ثمة إنتقادات ومآخذ على المناهج واللغات وغير ذلك.

وتحدث عن إنفاق المواطنين والدولة أيضا في تغذية التعليم الخاص، وهذا ما يؤكد إنفاق ما بين 4 و 5 في المئة من الناتج المحلي على التعليم. وأشار إلى أن التعليم يستهلك قسما كبيرا من رواتب العاملين.

ولفت إلى التحديات الموجودة وعن الكفاءة الداخلية للنظام، مشيرا إلى أنه يمكن أن يستفيد النظام بصورة أكبر من ساعات التعليم المعتمدة، ويمكن النظر في أكلاف التعليم. 
وتوقف عند إتجاهات الإنفاق على التعليم، وأشار إلى متوسط عمر المعلمين وهو عمر كبير نسبياً، وتساءل لماذا لا يصل النظام إلى إمكاناته الكاملة، معتبرا أن ثمة فارقا كبيرا في مستويات التلامذة. وتبين أن الأسر ليست ممثلة تمثيلا جيدا في التعليم الثانوي والجامعي. وكشف أن أغنى الأسر تستفيد أكثر من غيرها من البدلات المالية الإضافية.

وأشار أيضا إلى صعوبات في إدارة القطاع التربوي إذ أن النظام أصبح أكثر تعقيدا وثمة حاجة إلى سياسة عامة تركز على التعلم.

وعدد أولويات الإجراءات التأسيسية المطلوبة، ومنها ضمان التماسك بين المبادئ الرئيسية ونظام ضمان الجودة، واعتماد ثقافة الأدلة والإستدامة المالية. واعتبر أن ثمة مدارس رسمية مميزة ومدارس خاصة مميزة. ولفت إلى أنه يمكن أن يكون تقدم النظام التعليمي أسرع إذا كان نهج الأنظمة مؤسسا في شكل جيد، وأن تعمم ثقافة التقييم بهدف التصحيح والبناء وليس للعقاب.

وحدد الطريق إلى مستقبل التعليم ومنها تقوية المؤسسات والممارسات الإدارية والتنظيم الداخلي للنظام التربوي، وتعزيز التناغم بين المكونات وتعزيز التواصل بين المدارس في ما بينها ومع المجتمع. وتعزيز الإطار التقييمي الذي يوجه الأداء المدرسي. ورفع كفاية النظام التربوي.

 
كيدانيان أعلن فوز وزارة السياحة بجائزة أفضل جناح في معرض دبي

عقد وزير السياحة أواديس كيدانيان مؤتمرا صحافيا قبل ظهر اليوم في فندق "فينيسيا" للاعلان عن نيل وزارة السياحة جائزة "افضل جناح" من حيث التصميم في معرض السفر والسياحة العربي في دبي، في حضور رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد، رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير، رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر والمديرة العامة لوزارة السياحة ندى السردوك وعدد كبير من اصحاب مكاتب السفر والسياحة والفنادق.

السردوك
بعد النشيد الوطني اللبناني، ألقت السردوك كلمة ترحيبية افتخرت فيها بنيل هذه الجائزة "التي تعني انه رغم الظروف المالية والاقتصادية المتواضعة، تمكنت الوزارة من الحصول على هذه الجائزة بفضل ارشادات وحكمة الوزير كيدانيان من خلال الثقة التي وضعها لإنجاز هذا العمل". وقالت: "إن القطاع الخاص اللبناني من خلال فريق "ايس" الذي قام بتصميم هذا الجناح فقد يمكن ان يقدم الكثير من الابداعات رغم صغر مساحة الجناح مقارنة بكبر الجناحات التي كانت موجودة في المعرض".

فياض
ثم تحدث المدير العام لشركة "ايس" شادي فياض فأشار الى "نيل وزارة السياحة هذه الجائزة رغم صغر ساحة الجناح والاموال المخصصة لذلك".
وأكد فياض "ان هذه النتيجة تؤكد على الارادة بأن شعب لبنان هو شعب مبدع ومثقف، وان الابداع هو سمة الناس التي تسعى نحو الافضل".

كيدانيان
اما كيدانيان فشكر "كل القيمين على القطاع السياحي لتعاونهم معه كوزير سياحة ومع وزارة السياحة"، متحدثا عن "الصعوبات المادية التي تواجه وزارة السياحة في المشاركة في المعارض السياحية الدولية".

ولفت الى أن "معايير الحكام ركزت لاختيار صاحب جائزة أفضل تصميم لجناح سياحي، على تحديد جناح يخطف الانظار بتصميم مبدع يظهر ان المساحة المتوافرة تم استعمالها بأفضل طريقة ممكنة وبجذب أكبر عدد من الزوار".

وقال كيدانيان: "في السنة الماضية، وعدنا بأن تكون افضل سنة في السياحة لكن الظروف لم تساعدنا. هذه السنة ان شاء الله، لن تعترضنا اي مشاكل تعيق تقدم السياحة وذلك بفضل جهود فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الحكومة حول موضوع الحظر الخليجي من خلال رفعه عن سفر الخليجيين الى لبنان، اضافة الى أعداد السياح الاوروبيين الكبيرة. ونأمل ان تكون هذه السنة مميزة وأقول اذا نجحنا يكون نجاحا مشتركا، واذا سقطنا يكون سقوطنا مشتركا ايضا".

الجدير ذكره ان المعرض استقبل اكثر من 2500 عارض و4 آلاف متخصص ومهني في مجال السياحة من 150 دولة.

 
حمادة في مؤتمر عن التمويل الاصغر تحديات وفرص: نركز على دينامية الجامعات لتقود عملية النهوض باقتصادنا وجودة التعليم هي الاساس

نظمت الجامعة العربية المفتوحة مؤتمرا بعنوان "التمويل الأصغر: تحديات وفرص"، في فندق الريفييرا، برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وفي حضور رئيسة الجامعة الدكتورة فيروز سركيس وممثل المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند" وباحثين في مجال الاقتصاد والتمويل واكاديميين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، افتتحت سركيس المؤتمر مرحبة بالحضور المشاركين من خارج لبنان، وتحدثت عن تاريخ انشاء الجامعة وأبرز الاختصاصات كما تحدثت عن برنامج المؤتمر وابرز محاوره. 


حماده
وألقى حمادة كلمة قال فيها: "تتنوع التوجهات الإقتصادية وتتعدد الإختصاصات الجامعية المنطلقة من علوم الإدارة والتمويل لتصيب مختلف أنواع الأعمال، وكل ذلك بهدف توسيع قاعدة الإنتاج وتسهيل تمويل المؤسسات الناشئة، وخصوصا المؤسسات المستندة إلى التمويل بمبالغ متوسطة أو صغرى لكي تشكل الإنطلاق نحو الأعمال الكبرى".

اضاف: "يسعدني أيها السيدات والسادة أن أكون معكم في هذا المؤتمر المتخصص بالتحديات والفرص المتاحة أمام تمويل الأعمال الصغرى والشركات الناشئة، سيما وأننا نشهد في العالم وفي لبنان أيضا، وفي المنطقة العربية حاضنات للشركات الناشئة في ميادين شتى، وخصوصا في حقول المعلوماتية والبرمجيات والروبوتيات، كما نشهد العديد من برامج التمويل التشجيعية التي تقدمها مصارف أو شركات كبرى أو شخصيات، وذلك لتشجيع الشباب من المتخرجين الجدد على إنشاء شركاتهم وجعلها قادرة على الإنطلاق وفتح المجال امام فرص عمل جديدة".

وتابع: "قد تكون الأبحاث والدراسات مركزة في الدول الصناعية أو المعتمدة على المعلوماتية والخدمات، على أن يكون الإقتصاد مولدا لفرص العمل، وبالتالي أن يكون القطاع الخاص ناشطا بحيث تكون لديه الأرجحية الكبرى في استقطاب المتخرجين وتوفير فرص العمل".

وأشار الى "ان جميع العاملين في حقول المال والأعمال يعرفون أن البلدان التي تكون فيها الدولة أكبر رب عمل، يكون فيها الإقتصاد متراجعا ومنكمشا، كما أن الدراسات التي تقوم بها المنظمات الدولية لاستنهاض الدول والمجتمعات الأكثر فقرا، تتوجه نحو تشجيع الأهالي على التعليم وعلى إتقان مهنة وبالتالي تشكيل نواة عمل خاص يسهم في تأمين إعالة الأسر ورفد المجتمع بالقدرة على الإستمرار والإنتاج".

وأعلن "اننا نقدر عاليا مبادرة الجامعة العربية المفتوحة لعقد هذا المؤتمر البالغ الأهمية، كما نقدر حضور الشركاء والضيوف والخبراء لكي نستفيد من أبحاثهم وطروحاتهم وأفكارهم من أجل تعميم فائدتها". وقال: "أود في هذه المناسبة أن أوجه تحية محبة إلى مؤسس الجامعة العربية المفتوحة وإلى رئيستها الدكتورة فيروز سركيس وإلى القائمين على برنامج الخليج العربي للتنمية الذي يوفر الدعم المالي للطلاب. وأبارك للجامعة إفتتاح فرعها الجديد في طرابلس، آملا أن تكون هذه المؤسسة الرائدة منصة للتقدم العلمي والفكري والإقتصادي والوطني على الصعد كافة".

اضاف: "إننا في لبنان، وفي ظل الويلات التي نتجت عن الحروب الدائرة من حولنا في المنطقة وأدت إلى الإنكماش في التبادل التجاري وعدم توافر فرص عمل جديدة للمتخرجين وفرص توزيع وبيع منتجاتنا، وفي ظل تأثير موجات النزوح على العمالة اللبنانية وعلى التربية والإقتصاد والصحة والأمن والموارد الطبيعية، نأمل ان تكون هذه المبادرة منطلقا للتفكير الجدي لما يجب ان نعمل ونكون عليه فور الانتهاء من هذه المعمعة السياسية الانتخابية الحالية والعودة الى الامور الجدية، وبتنا نتطلع إلى توصيات هذا المؤتمر لكي نستشرف الفرص الممكنة لاستنهاض إقتصادنا، خصوصا في ظل التحديات الماثلة أمامنا نتيجة إنعدام فرص التمويل العادية والمعروفة. كما أننا نتطلع إلى كيفية خوض التحديات للابقاء على الحد الأدنى من إنتاجية المجتمع وتشجيع الخريجين الجدد وأصحاب المهن على الإنخراط في سوق العمل وتكبير حجم الإقتصاد من خلال الأيدي والعقول الشابة التي نتكل ونعول عليها من أجل تحقيق النهوض العام إنطلاقا من القاعدة وصعودا إلى قمة المؤسسات. إننا نركز على دينامية الجامعات لكي تقود عملية النهوض وبالتالي فإن جودة التعليم هي الأساس".

وختم: "هنا لا بد ان اشكو امامكم، والشكوى وصلت للدكتوره سركيس، من ان هناك "زيت وسمنه" و"صيف وشتا" أحيانا في منح رخص للجامعات والفروع، ونتحمل اليوم ارثا ثقيلا جدا، قد تكون عشرة او 15 او 20 جامعة مؤهلة، ليس للانطلاق انما للاغلاق، ولكن ظروف السياسة وفي ظل النظام الطائفي واندفاع المذاهب الى الدخول في العمل الجامعي وتحويل التعليم الى، ربما، كانتونات طائفية ومذهبية، كل ذلك والجامعة العربية المفتوحة لم تقع في هذه الافخاخ، وهي مثال للعمل الوطني الجامع والقومي العربي الجامع. أتمنى لكم وللمشاركين في المؤتمر التوفيق والنجاح في بلوغ الأهداف المحددة له".

 
غرس شجيرات أرز في خاركوف الأوكرانية والسفير ضاهر شكر للسلطات الاستجابة لطلبه بزرعها في حديقة البلدة

قام سفير لبنان لدى أوكرانيا علي ضاهر برعاية وحضور رئيس بلدية خاركوف غينادي كيرنس بغرس شجيرات الأرز اللبناني، التي تم نقلها جوا من بيروت، في حديقة Gorkova اكبر حديقة في اوكرانيا وأوروبا.

حضر الحفل أبناء الجالية اللبنانية في خاركوف وحشد من الطلاب اللبنانيين والمغتربين العرب بالاضافة الى شخصيات أكاديمية أوكرانية وبعض من رجال الاعمال. وقد ألقيت بالمناسبة بعض الكلمات التي عبرت عن عمق الصداقة التي تربط لبنان بأوكرانيا.

كيرنس
وألقى كيرنس كلمة أشاد فيها ب "دور الجالية اللبنانية في خاركوف"، معربا عن سعادته ب "زرع الأرز اللبناني الخالد المعروف في أرض أوكرانية لها قيمتها السياحية والتاريخية والجمالية"، مؤكدا أن "هذه الشتول دلالة على عمق الصداقة بين البلدين".

ضاهر
وألقى السفير ضاهر كلمة شكر فيها لرئيس البلدية تكريمه لبنان من خلال تخصيص قطعة ارض مميزة لغرس الأرز اللبناني في خاركوف، معتبرا أن "جذور الأرز هي وطيدة وراسخة كرسوخ العلاقات الاوكرانية اللبنانية وستكون رمزا لاستمرار الصداقة بين البلدين"، منوها بإنجازات الجالية وتفوق الطلاب في الجامعات الموجودة في خاركوف". كما شكر للسلطات الاوكرانية "احتضانها وتقديرها دور اللبنانيين".

إشارة إلى أن زراعة شجيرات الأرز أتت على خلفية زيارة سابقة لضاهر لكرنيس، تمنى عليه خلالها ان تغرس شتول الأرز عربونا للصداقة بين البلدين. واستجاب رئيس البلدية للطلب فاصدر قرارا إداريا قضى بالموافقة على زرع الأشجار في الحديقة العامة وتخصيص مساحة أرض مميزة في المدخل الرئيسي للحديقة.

 
إختتام فعاليات مهرجان طرابلس للأفلام بنسخته الخامسة وإعلان أسماء الأفلام الفائزة

إختتم "مهرجان طرابلس للأفلام" بنسخته الخامسة لهذا العام 2018، بحفل حاشد، حضره عدد من الشخصيات الرسمية والفنية والمهتمون والعاملون في مجال السينما في لبنان والعالم، وذلك على مسرح مركز العزم الثقافي - بيت الفن في الميناء - طرابلس.

وكانت نسخة هذا العام قد خصصت "تحية" للمخرجة الطرابلسية اللبنانية رندة الشهال في استعادة لبعض أعمالها السينمائية المميزة.

بعد النشيد الوطني، رحبت عريفة الحفل راسيا سعادة بالحضور، وعرض فيلم قصير يوثق "أجمل" اللقطات من فعاليات أيام المهرجان السنة الماضية.

ثم أعلن مدير المهرجان ومنظمه إلياس خلاط ومنسق "منتدى المتخصص" المخرج غسان خوجه، أسماء الفائزين بمنح لمشاريع أفلام عرضت على منصة المنتدى، الذي عقد على مدى 3 أيام متتالية في فندق VIA MINA، وشارك فيه عشرات السينمائيين الشباب من لبنان والخارج، وحاضر فيه عدد كبير من الاختصاصيين والتقنيين السينمائيين والمنتجين والممولين وغيرهم. وقد بلغ عددها 6 مشاريع أفلام متنوعة الفئات، بإنتاجات لبنانية وشراكات دولية وأجنبية.

بعدها، أعلن رئيس لجنة التحكيم المخرج غسان سلهب، الأفلام الفائزة في المهرجان، وقدم إلى جانب أعضاء اللجنة، الدروع للمخرجين أصحاب هذه الأفلام الفائزة.

كما قدم سلهب جائزة "إنجاز الحياة" للمخرجة الراحلة رندة الشهال، تسلمتها ابنتها نور صباغ، التي شكرت إدارة المهرجان على "هذه اللفتة الكريمة".

كذلك، تم تقديم درع تكريمية للمخرج معتز سلوم عن فيله "صدع"، الذي عرض يوم افتتاح المهرجان، والذي جال في مهرجانات عالمية عديدة، وهو باكورة الدعم الإنتاجي للمنتدى المتخصص، حيث انطلق الفيلم من طرابلس وعاد إليها.

وأخيرا ألقى خلاط كلمة الختام، وتوجه فيها إلى "كافة الداعمين"، وخص بالذكر "الداعم الأساسي "لي بنك" عبر رئيس مجلس إدارته الدكتور طوني غريب، ومركز العزم الثقافي، محييا 5 سنوات من التعاون المشترك معه، حيث فتح لنا مسرح بيت الفن أبوابه منذ تأسيس المهرجان".

كما وجه تحية إلى "كافة العاملين والمتطوعين في المهرجان من تقنيين وفنيين ومتطوعين ومؤسسات خاصة ورسمية، الذين عملوا على مدى أشهر طويلة، لإبراز أجمل صورة عن طرابلس"، مشددا على "دور المهرجان كتظاهرة ثقافية موسمية مما يجعل النسخة الخامسة نسخة نضوج المهرجان".

وأعطى خلاط "موعدا للقاء السنة المقلبة من المهرجان، بنسخته السادسة من 11 إلى 18 نيسان 2019".

وفي الختام، عرض فيلم "صدع" للمخرج سلوم.

وقد جاءت نتائج المسابقة الرسمية للمهرجان على النحو التالي:

- جائزة أفضل فيلم روائي طويل، ذهبت إلى فيلم photocopy لتامر عشري- مصر.
- جائزة أفضل فيلم تحريك، ذهبت إلى فيلم Light Sight لسيد طباطبائي- إيران.
- جائزة أفضل فيلم قصير، ذهبت إلى فيلم A Swedish Calssic لمانز برتاس- السويد، مع شهادة تنويه خاص، من لجنة التحكيم بفيلم Horn لغصيدة غولمكاني- إيران.
- جائزة الفيلم الوثائقي، ذهبت إلى I Have a Picture لمحمد زيدان- مصر، مع شهادة تنويه خاص من لجنة التحكيم بفيلم A Feeling Grearter Than Love لماري جرمانوس سابا- لبنان.
- جائزة الجمهور ذهبت إلى الفيلم Status Quo لماري روز أسطا- لبنان.

أما مشاريع الأفلام التي حصلت على منح منصة "المنتدى المتخصص" فهي:

- "مهرجان طرابلس للأفلام" قدم منحة "تطوير سيناريو" لكل من: جوزيف خلوف وجان كلود بولس عن مشروعي فيلميهما.
- شركة "تال بوكس" - الأردن، قدمت منحة "استشارات وتطوير مشروع" فيلم لفاطمة شحادة - لبنان وجان برنار مورانسون - فرنسا عن فيلمهما المشترك.
- شركة "إكلا" - لبنان، قدمت منحة "ما قبل الإنتاج ومعدات التصوير" لمشروع فيلم جنفياف سوفيه - كندا.
- شركة "ماجور إيفنت ميديا" - لبنان، قدمت منحة "تسويق واستشارات تسويقية" في لبنان وكندا لمشروع فيلم جنفياف سوفيه - كندا.
- "مهرجان الغونا السينمائي الدولي" - مصر، قدم منحة "مشاركة في منصة الغونا السينمائية" لمشروع فيلم دانيال دايفي ومحمد صباح - لبنان.
- شركة "ماد سولوشن" - مصر، قدمت "منحة توزيع" لمشروع فيلم جان كلود بولس.
- شركة "بوست أوفيس" - لبنان، قدمت منحة "ما بعد الإنتاج واستشارات ما بعد الإنتاج"، خلال كافة المراحل، لمشروع فيلم دانيال دايفي ومحمد صباح - لبنان.

 
لجنة مهرجانات بعلبك الدولية أطلقت برنامجها: احتفالات موسيقية وفيلم وكوميديا مسرحية كيدانيان ممثلة الخوري:رونق مختلف يبرز وجه لبنان الحضاري

اطلقت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية برنامجها للعام 2018، والذي يبدأ في 8 تموز المقبل، في مؤتمر صحافي في فندق "مونرو" - عين المريسة، في حضور وزيري السياحة اواديس كيدانيان والثقافة غطاس الخوري ممثلا بمستشارته للشؤون الثقافية ألين طحيني قساطلي، سفيرة الولايات المتحدة الاميركية اليزابيث ريتشارد ممثلة بكريستينا سميث، سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي، رئيسة "مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية" الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، الملحقين الثقافيين الايطالي والمصري، رئيس بلدية بعلبك حسن اللقيس، فنانين مشاركين في المهرجان واعلاميين.

كيدانيان
بداية، رحب الوزير كيدانيان بالحضور والفنانين المشاركين، وقال: "كنت قد اعلنت اننا لن نطلق المهرجانات قبل اجراء العملية الانتخابية في 6 ايار المقبل، لكن اصرار لجنة مهرجانات بعلبك على اطلاق مهرجانها جعلني اتراجع واحضر هذا المؤتمر".

وأمل "ان يكون هذا الصيف واعدا، وان تحقق كل الوعود التي قطعت لرفع الحظر عن سفر الخليجيين الى لبنان بعد الانتخابات". 

وتوقع "ان يكون هذا الصيف افضل صيف"، آملا "ان يكون لبنان وجهة السياح من كل العالم".

اضاف: "لمهرجانات بعلبك رونق مختلف لما للمكان من رهبة". وقال: "الله وهبنا هذا المكان في وطننا الصغير ومن خلاله استطعنا الوصول الى كل العالم، فكل دولة في تحلم ان يكون لديها احد أعمدة بعلبك".

واشار الى "ان لبنان استقبل هذا العام في بعلبك وفدا من أهم 50 شركة خاصة تنظم المؤتمرات والاحتفالات في العالم". واكد أنه "لم يعد هناك اي حواجز تمنع احدا من الوصول الى اي مكان في لبنان".

واعرب عن "دعمه مهرجانات بعلبك على رغم خفض موازنة الوزارة لما لها من مكانة خاصة لدي".

الصلح
بدورها، اعلنت الوزيرة السابقة الصلح حمادة "ان مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية تشارك، للسنة 13 على التوالي، في اطلاق مهرجانات بعلبك ودائما المؤسسة الى جانبها، ايمانا منا بان العمل الثقافي والتراثي لا بد ان يستمر وخصوصا في المناطق النائية في ظل استمرار سياسة التهميش المناطقي".

اضافت: "سبق ان تعهدت مؤسسة الوليد بن طلال بإعادة تأهيل القاعة الزجاجية للسياحة، اجدد هذا التعهد واؤكد ان الاعمال ستبدأ قريبا، بعد شهر رمضان الكريم"، مشيرة الى ان "التأخير كان خارج ارادتنا ولظروف قسرية".

وتمنت التوفيق للجنة، وأملت "ان يمر الاستحقاق الانتخابي على خير وعسى ان يكون استحقاقا شعبيا وان يحفظ الله لبنان".

طحيني
واكدت طحيني "بذل الجهود متحدين لابراز اهم صورة عن لبنان"، وقالت: "المهرجانات لها مكانة خاصة لدى وزارة الثقافة، واثبتت على مدار السنوات صموده في وجه كل المصاعب الاقتصادية واللوجستية".

اضافت: "نحن من الداعمين الاوائل لكل المبادرات التي تبرز وجه لبنان الحضاري والثقافي ولتسهيل عمل مختلف المهرجانات والعمل على حل كل المشاكل المالية واللوجستية".

واكدت "ان الوزارة وافقت على طلب رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك نايلة دو فريج باعطائها ارشيف المهرجانات السابقة".

اللقيس
واعلن اللقيس "ان مدينة بعلبك التراثية التاريخية تنظر الى مهرجانات بعلبك بأمل كبير وتدعو الى استمرارها، وتنظر بأمل الى استمرار المستوى الثقافي والفني الذي يتلاءم مع مستوى هياكل بعلبك وعظمتها". 


وقال: "سترون مدينة بعلبك عند بداية المهرجانات بحلة جديدة ومدخل جديد وخطة سير جديدة . وفي الوقت نفسه هناك مشروع داخل القلعة. تنفذه الدولة الايطالية وهو مهم يعنى بتأهيل وصيانة الهياكل، وخصوصا هيكل جوبتير، ولولا هذا المشروع لكانت الاعمدة الستة معرضة للاذى".

الشركاء المساهمون
وفي ختام المؤتمر، اعلنت دو فريج اسماء الشركاء الذين سيساهمون في المهرجانات وهم: "مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية"، "سوسيتيه جنرال"، "ليبانو سويس للتأمين" وشركة "Touch".

برنامج المهرجان 
وأعلنت ايضا برنامج المهرجان وهو كالآتي:
"سهرة خاصة لدعم المهرجان 
احتفال موسيقي - سينمائي (Cine-Concert) مباشر لخالد مزنر 
مع مقتطفات تسبق العرض الأول مأخوذة من فيلم "كفرناحوم" للمخرجة نادين لبكي 
المختار للمشاركة في المنافسة الرسمية لمهرجان كان السينمائي للعام 2018 
الأحد 8 تموز 2018
معبد باخوس

يسر لجنة مهرجانات بعلبك هذه السنة تنظيم سهرة لدعم مهرجانات بعلبك الدولية هي عبارة عن حفل موسيقي - سينمائي لخالد مزنر، تتخلله مقتطفات من فيلم إضافة إلى أوركسترا تضم عازفين منفردين يعزفون مؤلفات خالد مزنر الموسيقية الذي سيرافق المجموعة على البيانو. 
وسيشاهد الحضور للمرة الأولى قبل العرض الأول مقتطفات من فيلم "كفرناحوم" الجديد للمخرجة نادين لبكي الذي تم اختياره للمنافسة الرسمية في "مهرجان كان" السينمائي 2018، في حضور المخرجة والممثلين الرئيسيين.
يلي هذه السهرة عشاء في قلعة بعلبك.

بعلبك تتذكر أم كلثوم
مع مروة ناجي ومي فاروق 
بالاشتراك مع الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق-عربية
توزيع الأوركسترا وقائدها: هشام جبر. 

الجمعة 20 تموز 2018
أدراج معبد باخوس
قدمت كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم ثلاث حفلات في قلعة بعلبك عام 1966 و1968 
و1970. ونظرا الى ذلك، أرادت لجنة مهرجانات بعلبك تكريم ذكراها من خلال تنظيم احتفال موسيقي افتتاحي وهو ثمرة تعاون مصري - لبناني مع المؤلف الموسيقي وقائد الأوركسترا المصرية المايسترو هشام جبر. 

وتشارك في الاحتفال أيضا مطربتان كبيرتان من مصر هما مي فاروق ومروة ناجي إلى جانب الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق-عربية. وستؤدي النجمتان باقات من أجمل ما غنت أم كلثوم مثل "أغدا ألقاك"، و"أنت الحب"، و"أنا في انتظارك مليت"، و"ألف ليلة وليلة" و"يا مسهرني". احتفال موسيقي لن ينساه العشاق ومن يأخذهم الحنين إلى أيام جميلة مضت.

ستابات ماتر لروسيني
جويس الخوري - سوبرانو 
دانييلا بارسيلونا - ميزو 
باولو فانالي - تينور 
كرزيستوف باتشيك - باس
أوركسترا الحجرة للإذاعة الرومانية في بوخارست 
كورس الجامعة الأنطونية وجامعة سيدة اللويزة بقيادة توفيق معتوق.
الجمعة 27 تموز 2018
معبد باخوس
في ذكرى مرور 150 عاما على رحيل المؤلف الموسيقي الإيطالي جواكينو روسيني، تفخر لجنة مهرجانات بعلبك بتقديم "ستابات ماتر" العمل الموسيقي الديني الرائع، يليه الجزء الأخير لموسيقى قداس الموتى بعنوان "Libera Me " لفردي والذي ألفه من أجل روسيني. سيحيي هذا الاحتفال أربعة مغنيين منفردين ذائعي الشهرة عالميا وهم السوبرانو المتميزة جويس خوري التي تألقت في العام الماضي في دار الاوبرا الملكية في لندن بدور لاترافياتا، وتشاركها في الاداء دانييلا بارسيلونا المتخصصة في تأدية أغاني ال belcanto كما يشارك هاتين النجمتين، نجمان صاعدان من عالم الغناء الاوبرالي وهما باولو فانالي وكريزستوف باتشيك. وسيتولى الأب توفيق معتوق قيادة أوركسترا الحجرة للإذاعة الرومانية في بوخارست إضافة إلى كورس الجامعة الأنطونية وجامعة سيدة اللويزة. هذا الاحتفال الفريد ثمرة تعاون مع المعهد الثقافي الإيطالي وسفارة إيطاليا في لبنان.

ماثيو شديد
السبت 4 آب 2018
أدراج معبد باخوس
ماثيو شديد المعروف باسم "إم" هو الفنان الفرنسي الحائز الحصة الكبرى من جوائز Victoires de la Musique الفرنسية مع 13 جائزة في رصيده. هو ابن الموسيقي لويس شديد وحفيد الكاتبة أندريه شديد وهو يقدم هذا العمل تحية لذكراها. برز نجم هذا العازف الذي يمتاز بقدرته على العزف على أكثر من آلة وتحديدا بقدرته الاستثنائية على العزف على الغيتار أمام الجمهور عام 1997 مع ألبومه الأول بعنوان "Le Baptême". وقد اكتشف الجمهور آنذاك مقدم عروض موسيقية موهوب بقدر ما هو خارج عن المألوف، ومن ذاك الوقت وهو يكثف عروضه على المسارح ويؤثر دائما بشكل إيجابي على الحضور في حفلاته الموسيقية. تعاون في أعمال مع كبار في عالم الفن مثل فانيسا بارادي وجوني هاليداي وعمل على تأليف أغاني لأفلام حصد إثرها جوائز بارزة. سيزور لبنان ليعزف على أدراج معبد باخوس أشهر مقاطعه الموسيقية في حفل ضخم صمم خصيصا من أجل بعلبك، بمشاركة إبراهيم معلوف عازف آلة البوق وغيره من ضيوف الشرف.

إلا إذا ... The Musical
كوميديا مسرحية موسيقية لجورج خباز
الجمعة 10 آب والسبت 11 منه 
للمرة الاولى، تستضيف مهرجانات بعلبك الدولية ضمن برنامجها الرسمي كوميديا مسرحية موسيقية ."الا اذا" عمل مسرحي لاقى نجاحا كبيرا في بيروت، واليوم يتحول الى عمل استعراضي مع اوركسترا مباشرة وفرقة راقصة تراثية تضفي على العمل روحا بعلبكية يجاري سحر قلعة بعلبك ويتناغم مع عظمة تاريخها الاثري و الثقافي و الوطني. 

"الا اذا"، مسرحية كتابة و اخراج: جورج خباز مع اكثر من 70 ممثلا و عازفا وراقصا. تحكي قصة مبنى آيل للسقوط لم يستطع سكانه المتنوعون طائفيا ان يكونوا لجنة جدية لانقاذ هذا المبنى الذي يؤويهم جميعا. عمل ينتمي الى لكوميديا السوداء قائم على تناقضات المجتمع اللبناني بكل اطيافه مارا بسلاسة على تاريخ يتخبط في وجهات نظر متضاربة تولد ما يسمى بالمضحك المبكي. في هذا العمل تعود مهرجانات بعلبك لاحتضان المسرح بكل مقوماته التمثيلية الموسيقية الاستعراضية والغنائية; و تتبنى نجاح باهر لعمل لاقى استحسان و تقدير و اعجاب الجمهور اللبناني و العربي بكافة تنوعه الذي ينتظر موعد عرض "الا اذا" بحلتها البعلبكية. 

من تراثنا إلى الجاز
إيلي معلوف وجاهدة وهبه
الجمعة 17 آب 2018
معبد باخوس
احتفال موسيقي يجمع بين الطرب والجاز مع عازف البيانو والمؤلف الموسيقي إيلي معلوف صاحب الخبرة الواسعة في الملتقى بين الشرق والغرب وسيدة من سيدات الغناء العربي جاهدة وهبه. ويتضمن الاحتفال الموسيقي مجموعة من مؤلفات إيلي معلوف مع فرقته الموسيقية القادمة من باريس مكان إقامته، وأغانٍ لجاهدة وهبه من المكتبة الموسيقية العربية تم اختيارها وترتيبها بعناية، بالإضافة إلى "افتتاحية لبعلبك" تم تأليفها خصيصا لهذه المناسبة. يعدنا هذا اللقاء بين فنانين كبيرين بأوقات رائعة مليئة بالمشاعر والأحاسيس في ظل الأجواء الخاصة والفريدة لمعبد باخوس.
بن هاربر وفرقة The Innocent Criminals
السبت 18 آب 2018
أدراج معبد باخوس

استقبلت شركة التسجيلات "فيرجن ريكوردز" بن هاربر لي عام 1994 ألبومه بعنوان "Welcome to the Cruel World". وانطلق بعد ذلك لإحياء الحفلات الموسيقية والتعاون مع فنانين آخرين وإصدار الأغاني الناجحة مثل "Burn One Down" و"Another lonely day"، و"Waiting on an Angel"، و"Jah Work" و "Excuse me Mister" وأيضا "Don't Give up on me Now". هو كاتب ومؤلف موسيقي ومغني ملتزم وناشط كبير في مجال حقوق الإنسان، وهو متذوق لكل أنواع الموسيقى ويبرع في عزفها كلها من البلوز إلى الموسيقى الدينية المسيحية والفانك والريغي وموسيقى السول والروك. يتميز بأسلوبه الرائع في العزف على الغيتار بتقنية Slide Guitar. هو فنان ذو موهبة بارزة لا شك حولها وصاحب رصيد موسيقي مكلل بالنجاح، وقد أحيا العديد من الاحتفالات الموسيقية حول العالم نفدت فيها كل البطاقات قبل موعد الاحتفال، وهو بفضل هذه الميزات كلها يعتبر أحد عمالقة الفن على الساحة الموسيقية العالمية. وسيكون الاحتفال الذي سيحييه على أدراج معبد باخوس مع فرقته الموسيقية The Innocent Criminals استثنائيا حتما مطبوعا بأحاسيس صادقة لأنه سيغني بحماسة أشهر أغانيه".

 
إنجاز البطولة الوطنية للحساب الذهني في الأونيسكو برعاية بري

أقامت مؤسسة Genius MAP العالمية، البطولة الوطنية الجامعة في الحساب الذهني، في قصر الأونيسكو، والتي شارك فيها تلامذة من لبنان والكويت والأردن وسوريا وفلسطين واليابان، تحت شعار "الأرزة بتجمعنا"، وبرعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب علي بزي، وبالتعاون مع المنظمة العالمية اليابانية للحساب الذهني والسفارة اليابانية، في حضور وفد رفيع المستوى من القيادات العسكرية والأمنية والقضائية والتربوية والمجتمع المدني.

جاءت هذه البطولة الوطنية نتيجة لخمس مسابقات مناطقية أجريت في آذار الماضي على الشكل الآتي: في البقاع تحت شعار "بقاعي وما حدا قدي"، في الجنوب تحت شعار "جنوبي وقد التحدي"، في بيروت والمتن تحت شعار "ثقافة الإبداع"، وفي الجبل والشوف تحت شعار "الجبل قدها وقدود"، وفي الشمال تحت شعار "الشمال نبض الأبطال"، حيث تنافس 2500 من تلامذة المحافظات وتأهل منهم 700 عبقري للبطولة الوطنية.

بزي

وألقى ممثل بري كلمة أشاد فيها ب"دور المؤسسة على مستوى التطوير العلمي على كامل الوطن". ونصح السياسيين ب"الاقتداء بهؤلاء التلامذة الذين يجتمعون من كل لبنان تحت شعار الأرزة بتجمعنا".

وقال: "لبنان يحتاج إلى التروي في مستوى الخطاب السياسي، لأننا كلنا أبناء وطن واحد وتراب واحد وهدفنا واحد وعدونا واحد".

حمزة

بدوره شرح المدير العام للبرنامج الدكتور هادي حمزة أهداف المؤسسة "بعدما دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية"، وقال: "لبنان سيبقى بلد العلم والتطور والإيمان بقدرات أبنائنا، لا سيما وان تنمية هذه القدرات هي هدفنا الأول والأخير".

وأكد أنه سيعمل "لتبني العديد من المدارس الرسمية في العام المقبل، هذه البرامج المفيدة، بعدماأظهرت النتائج والدراسات مدى أهمية البرنامج في لبنان والعالم".

وفي النهاية، وفي حضور ممثلي السفارة اليابانية والوفد المرافق من اليابان والدول العربية ومديري المدارس ورئيس مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية عماد الاشقر، تم توزيع الكؤوس على المتفوقين و33 بطاقة سفر مقدمة من مؤسسة Genius MAP للمتفوقين التلامذة لتمثيل لبنان في المسابقات العالمية التي ستجرى في نهاية العام في اليابان وأندونيسيا وماليزيا.

 
العهد حقق الدوبليه بإضافة كأس لبنان الى لقب الدوري

جمع فريق العهد "الدوبليه" للموسم الكروي 2017- 2018، بإضافة لقب مسابقة كأس لبنان الى بطولة الدوري، بفوزه على النجمة 4- 1 بضربات الترجيح، بعد انتهاء المباراة النهائية التي اجريت بينهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، بالتعادل السلبي في الوقتين الأصلي والاضافي.

ورفع العهد عدد مبارياته إلى 48 من دون خسارة، فيما حل النجمة وصيفا لمسابقة الكأس بعد بطولة الدوري.

وسيمثل الفريقان لبنان في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للموسم المقبل. وسيخوضان ايضا المباراة النهائية لمسابقة كأس السوبر.

 
الحفل الختامي لفعاليات مباراة العلوم 2018 الصايغ: نحن المختبر الانساني الاول في هذا الشرق وانتم رواده

أقامت الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الحفل الختامي لفعاليات السنوية الخامسة عشرة لمباراة العلوم 2018، في قاعة المؤتمرات في مجمع رفيق الحريري الجامعي في الحدث، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بمستشاره الأستاذ داوود الصايغ، رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الدكتور أحمد شعلان، رئيس مجلس ادارة الهيئة الأستاذ رضوان شعيب وأعضاء الهيئة، الدكتور حسان خشفة ممثلا الجامعة اللبنانية الدولية، العميدة رانيا كرم ممثلة جامعة AUCE، الدكتور أسعد ديب ممثلا جامعة المعارف، الدكتور غالب فاعور ممثلا الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية، رئيس المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق عبد الحليم فضل الله، رئيس جمعية المعلوماتيين المحترفين ربيع بعلبكي، رئيس مؤسسات أمهز التربوية هشام أمهز، مدير شعبة التكنولوجيا من أجل التنمية في الإسكوا الدكتور حيدر فريحات، عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران، رئيس بلدية الغبيري معن الخليل، ممثلين عن كل من بلدية برج البراجنة والنبطية وبيروت، والطلاب المشاركين من المدارس اللبنانية وأساتذة.

بعد النشيد الوطني، رحب الدكتور رضوان شعيب بالحضور، ثم عرض فيديو تناول الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث والمباراة التي تقيمها بالإضافة إلى الطلاب الذين فازوا بالمنح التي تقدمها الهيئة.

شعلان
وألقى شعلان كلمة قال فيها: "أرحب بكم باسم الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث في السنوية الخامسة عشرة لمباراة العلوم التي يرعاها الرئيس الحريري، هذا المشروع الوطني الذي ينجح في تحفيز التفكير العلمي وتظهير المذاهب وتكريم الابداع لدى الشباب اللبناني الطامح الى دور طليعي يليق به".

وأشار إلى أن "الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث هدفت منذ انطلاقتها الى تصويب تعليم العلوم واخذ اذهان التلامذة الى ابداعات التكنولوجيا المعاصرة وتطبيقاتها وزرع الثقة بانفسهم وعقولهم وإتاحة الفرص لهم لاظهار مواهبهم وادخالهم الى ميادين السباق العالمية في مجال الاختراعات".

وأردف:" نحن نعمل على نشر ثقافة العلم التطبيقي المجدي، العلم الذي يدفع الى البحث عن المعرفة وبناء ذهنية الابتكار، فالعلم الذي لا يفيد كالجهل الذي لا يضر. وإننا في الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث نستمر في هذا الطريق ونحفز الشباب الناشئ على التفكير العلمي ونحرض المدارس على تحديث تعليم العلوم وفقا لضرورات التطور التكنولوجي ونرفع الصوت عاليا نحو الإقتصادية والتربوية الحية للعمل على احتضان اختراعاتهم ودعم تجاربهم الأولية".

وأشار إلى ان "معرض بيروت الدولي للاختراعات (BIIS) سوف ينظم لاول مرة في لبنان في الخريف المقبل".

أيوب
والقى أيوب كلمة قال فيها: "إن الحديث عن العلم والحض عليه ليس جديدا وقد قيل فيه الكثير من الحكم والأقوال المأثورة، وكلها دعوات تحث على طلبه، لأجل خير الإنسان والإنسانية".

أضاف: "إن الرسالة التي تقوم بها الهيئة الوطنية للبحوث والعلوم من أرقى الرسالات البشرية، والتي يعقد عليها العزم لبناء المستقبل، وإنني أعتبر هذا النوع من السعي التطوعي عملا رائدا ومتقدما في أهدافه التي لا شك بأنها ستحمل النتائج الإيجابية على صعيد تشجيع المواهب والطاقات العلمية، وفي احتضان أصحابها والوقوف معهم، وفي جمع هذه النخب الشابة من كل المناطق اللبنانية في جو علمي وطني واحد، ولمصلحة هذا الوطن".

واعتبر أن "الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث التي تحتفل في عامها الخامس عشر، جمعت إلى نفسها من السمعة الحسنة ما جعلها تتميز عملا، وترتقي نهجا بفضل ما قدمته خلال هذه الأعوام وما أنجزته من نجاحات في مسيرتها الرعائية وفي خدماتها المستمرة وتطلعاتها العلمية، التي طالت كل شرائح المجتمع اللبناني، وساهمت في إيصال أعداد من الطلاب إلى مستويات تعليمية من خلال المنح التي يسرت لكثير من الطلاب إكمال دراستهم وتعلمهم ".

وأردف: "هذا ما حدا بالجامعة اللبنانية أن تقيم معها جسرا من التواصل عبر اتفاقية تعاون وشراكة مستمرة تنسجم في الرؤية وتلتقي على الأهداف، لا سيما وأننا في عصر المكتشفات والإبتكارات العلمية الواسعة، ولا بد كمؤسسات وكهيئات مدنية معنية من أن نبرز دور المبدعين الذين لمعوا في مجالات متعددة، ولدينا منهم أعداد كبيرة ومتفوقة نفتخر بها ونعتز، خصوصا وأننا نعيش سباقا تنافسيا يشمل كل القطاعات والمرافق، ومن العبث بل والتردي أن لا نكون مواكبين لمجريات العصر وتطوراته".

وتابع: "إذ أغتنم اليوم هذه الرعاية، فلا بد من أن نتوجه الى الحكومة بالشكر والتقدير لجهودها، كما ولا بد من الطلب إليها بمؤازرة الجامعة الوطنية والوقوف معها ومع أساتذتها واحتياجاتهم ومتطلباتهم المشروعة لتبقى هذه الجامعة ضامنة رسالة العلم، وأمينة على دورها الريادي في خدمة الأجيال.

وفي الختام، هنأ الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث "التي تضاعف إنجازاتها وتزيد من عطائها عاما بعد عام"، متمنيا التقدم المستمر والنجاح الدائم.

الصايغ
وألقى الصايغ كلمة قال فيها: "شرفني دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وكلفني أن أنقل اليكم والى الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث تمنياته بالنجاح وأن أهنىء بالوقت نفسه البروفسور ايوب الذي قال لنا ان قاعة المؤتمرات في الجامعة اللبنانية لا تخلو أبدا من الاحتفالات الدائمة كدليل في النجاح على رهان المستقبل".

وتابع: "لعلكم شاهدتم البارحة الرئيس الحريري وهو يفتتح في معرض رشيد كرامي الدولي مباراة الناجحين أمثالكم من الشباب المبدعين، ولا أبالغ القول أنكم أنتم رهانه للمستقبل، رهان العلم والابداع".

وأردف: "يوجد في لبنان اليوم 30 جامعة و19 كلية جامعية، لا ينقصنا شيء لان نكون طليعيين في العالم. فأنتم هو الكنز، انتم الرهان، انتم الافق الواعد، هذه الوجوه الشابة التي تنتشلنا اليوم ولو ببرهة مما تشاهدونه في المعركة الانتخابية التي ارجو الا تحبط بعضكم في ما تشاهدونه من تنافس وهو تنافس ديموقراطي، لان الديموقراطية تشتمل تداول السلطة".

وأضاف: "إن العلوم والتقدم ليست كل شيء، ولعلكم لا تجهلون أن هناك من توسل التقنيات الجديدة لبث الافكار العنيفة والارهابية، ولذا فان التقنيات يجب ان تكون في خدمة الانسان، فمن حظ لبنان ان تكون اجياله شابة مرتقية مع العصر في جمال التواصل وعوالم المعرفة. اقول عوالم لان ما نشهده من تطورات تكاد تكون يومية تحتم علينا فتح الابواب كلها، لان الابواب ابواب المعرفة ليست محصورة في التقنيات العلمية بل هي قبل كل شيء أبواب الانفتاح. الانفتاح على الافكار والمعتقدات وبكلمة على الأخر، لان ما نشهده من تطور للعلوم يقابله حالات من التشدد ورفض للاخر".

وأشار إلى أن "منطقتنا العربية شهدت في السنوات الاخيرة بكل أسف نزاعات هي نقيض لما تتطلع اليه الأجيال الطالعة. نزاعات هددت دورة التقدم وأرجعت الكثيرين الى أزمنة الإنغلاق".

أضاف: "نحن المختبر الانساني الاول في هذا الشرق، وانتم رواد هذا المختبر والعاملون الجدد فيه على الطرق التي رسمها امامنا وامامكم المخترع الكبير حسن كامل الصباح وغيره من الرواد".

وفي الختام، وزعت الجوائز والميداليات على الطلاب الفائزين بالمباراة.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة