أخر الأخبار
خطار استقبل وفد المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة

استقبل المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطَّار في مكتبه ، وفدا من المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة Icmpd - مكتب بيروت، ضم رئيس فريق الخبراء التقنيين Phil Johnson والخبير في شؤون الدفاع المدني will Creighton والخبير المقيم Emanuel Preda، حيث تم تقويم ما نفيذ حتى تاريخه في إطار مشروع الإدارة المتكاملة للحدود في لبنان والذي تشكل المديرية العامة للدفاع المدني إحدى الجهات المستفيدة منه.

كما عرض العميد خطار مع ضيوفه للنشاطات المقترحة للعام الحالي والعام المقبل والتي ستساهم في رفع مستوى جهاز الدفاع المدني وتعزيز قدرات عناصره.

 
زمكحل: طرحنا إستراتيجية ال 10% لجذب 10% من المغتربين سنويا الى بلدهم الام لخلق نمو بنسبة 5%

عقد تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World الاجتماع الدوري لمجلس إدارته برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، وحضور نائب الرئيس طوني غريب، وأمين السر إيلي عون، أمين المال الشيخ فريد الدحداح، الأعضاء كريم فرصون، إيلي أبو جودة، منى بوارشي، جورج الغريب، رياض عبجي، إلياس ضومط، نسيب نصر واميل شاوي.

بعدما ناقش المجتمعون الأوضاع المحلية، الإقليمية والعالمية، وضعوا ملاحظاتهم على عدد من المسائل الأساسية حيال جذب الإستثمارات الإغترابية والأجنبية الى لبنان. في هذا السياق، تحدث رئيس التجمع اللبناني العالمي الدكتور فؤاد زمكحل، مشيرا إلى "أهمية الإستراتيجية الإستثمارية التي يمكن أن يقوم بها المغتربون اللبنانيون حيال وطنهم الأم لبنان" والتي لقبوها ب"استراتيجية ال 10%". 

وقال زمكحل: "بما أنه لدينا ثمة 15 مليون مغترب من اصل لبناني ينتشرون في أصقاع العالم، فعلينا ان نهدف الى جذب 10% منهم لزيارة وطنهم الأم على الاقل مرة في السنة، أي نحو مليون ونصف مليون مغترب. ومن ثم علينا إستقطاب نسبة الـ 10% من هؤلاء المغتربين أي الـ 150 الف مغترب، ليصبحوا سفراء إقتصاديين للبنان من خلال نقل الصورة الجلية عن لبنان المعافى إقتصاديا ولا سيما حيال إمكاناته الإستثمارية الكبيرة والفرص المتاحة تحت ركام ازمات المنطقة، وأخيرا علينا أن نهدف إلى إقناع الـ 10% من هؤلاء السفراء الإقتصاديين الجدد والمتحمسين، بغية خلق شركات جديدة صغيرة أو الإستثمار في شركات لبنانية قائمة او تصدير نجاحاتهم وأفكارهم ومعرفتهم وتقنياتهم الإبداعية من بلاد الإغتراب إلى بلدهم الأم. علما أن إستراتيجية الـ 10% المشار إليها، ستخلق نموا في هذا الإقتصاد لا يقل عن 3% - 5%، وهذا ما يحتاجه إقتصادنا الوطني في هذا الوقت تحديدا".

وكشف زمكحل "أن مجلس إدارة التجمع اللبناني العالمي RDCL World يحضر لنشاطات مكثفة سيقوم بها في الخريف المقبل وشتاء 2018، حيث سندعو للبنان كبار رجال الأعمال في العالم بغية تنظيم حوارات إقتصادية - إستثمارية، نستطيع من خلالها أن نرفد الإقتصاد اللبناني مزيدا من الأفكار والمشاريع الإستثمارية التي تعود عليه بالنمو والإزدهار وخلق التاجر المنتج بين لبنان المقيم والمغترب".

وناقش المجتمعون زيادة الضرائب المفروضة على اللبنانيين. في هذا السياق، قال زمكحل: "إن التجمع اللبناني العالمي يشدد قبل زيادة أي ضريبة، على ضرروة تحسين الجباية، وإعادة هيكلية الدولة، وتخفيف حجمها، والحد من التوظيف السياسي، الطائفي والخدماتي في الدولة، على حساب التوظيف التقني، المنتج والبناء". 

ولفت "إلى أهمية اللقاءات التي قام بها التجمع اللبناني العالمي مؤخرا، مع سفراء المغرب، الجزائر وتونس في لبنان، وقال: "لقد بحثنا في تبادل الخبرات والتعاون مع الجهات التي تمثل القطاع الخاص في هذه البلدان، وتضم غرف التجارة والصناعة والزراعة ورجال الأعمال والإقتصاديين والمستثمرين. وقد تبادلنا وجهات النظر حول أهمية تآزر رجال الأعمال اللبنانيين في العالم، ورجال الأعمال في هذه البلدان المشار إليها، وبناء الشراكات الإقتصادية الثنائية. علما أن هدفنا المشترك هو دخولنا معا أسواقا جديدة مثل الدول الأسيوية والافريقية، فضلا عن ضرورة أن نعمل كمجموعات عمل وليس فرديا، إن على صعيد البلدان، أو الشركات. وسننظم بعثات إقتصادية لزيارة هذه البلدان المذكورة".

 
مشروع KIP في AUB ومكتب اوغاسابيان أطلقا حملة لإصلاح قوانين التحرش الجنسي في لبنان

أطلق مشروع KIP "المعرفة قوة" حول الجندر والجنسانية في كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) وبالاشتراك مع مكتب وزير الدولة لشؤون المرأة، حملة "مش بسيطة" الوطنية التي تهدف إلى تسليط الضوء على الحاجة إلى تشريع يتناول التحرش الجنسي في الساحة اللبنانية وإلى تعبئة الرأي العام من أجل المطالبة بإصلاح التشريعات في هذه المسألة، في الفترة الممتدة من 31 تموز إلى 15 آب 2017.

وأطلقت منظمات المجتمع المدني والهيئات الحكومية مؤخرا عددا من المبادرات نحو الإصلاح القانوني لمعالجة التحرش الجنسي في الأماكن العامة وفي مكان العمل. وفي السنوات القليلة الماضية، أعدت هيئات مختلفة واقترحت مشاريع قوانين تجرم التحرش الجنسي في الأماكن العامة وفي أماكن العمل، وآخر هذه المقترحات هي الآن بانتظار تصويت مجلس النواب.

ومن أجل مواجهة فكرة أن التحرش الجنسي ليس قضية خطيرة، تساند حملة "مش بسيطة" مبدأ أن التحرش الجنسي ليس مسألة يمكن التغاضي عنها. وبذلك تهدف الحملة في نهاية المطاف إلى تسليط الضوء على الحاجة إلى إصلاح التشريعات التي تتناول التحرش الجنسي في لبنان.

وتشجع الحملة جميع أفراد الجمهور، بما في ذلك أعضاء القطاع الخاص والقطاع العام والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني، على تبادل الصور ومقاطع الفيديو والنصوص التي تبين أن التحرش الجنسي ليس مسألة يمكن التغاضي عنها وأن هنالك حاجة إلى آليات لمواجهته على المستوى التشريعي الوطني في لبنان. ويمكن للمهتمين استخدام هاشتاغ "مش_بسيطة #" أو "#mesh_basita" عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي في محاولة لإيصال مجموعة من الرسائل حول قضية التحرش الجنسي في لبنان.

وهذه الحملة هي الأحدث في جهود مشروع KIP لمكافحة التحرش الجنسي في الساحة اللبنانية، وقد أمكن إقامة هذا المشروع بمنحة من وزارة الخارجية الأميركية.

وفي السنة الأولى لتأسيسه، عقد مشروع KIP خمس طاولات مستديرة، تنوع المشاركون بها اهتماما واختصاصا وقطاعا وهدفت لتحديد الثغرات في البحث والعمل المتعلق بالجندر والجنسانية في لبنان. ومن خلال هذه الطاولات المستديرة، تم تحديد مواضيع التمييز والتحرش الجنسي على أنها مسائل متداخلة ينبغي فيها تركيز إنتاج ونشر المعرفة في السياق اللبناني.

وكان قد أطلق مشروع KIP "المعرفة قوة" حملة بعنوان "#NotYourAshta" في تشرين الثاني 2016، لتشجيع الأفراد على تبادل رسائلهم ضد التحرش الجنسي. كما نظم المشروع مؤتمرا متعدد التخصصات حول التمييز والتحرش الجنسي يومي 31 آذار و1 نيسان 2017، عرض خلاله أصحاب الشأن في مختلف القطاعات والتخصصات عملهم حول القضايا ذات الصلة. وبالإضافة إلى ذلك، نظم يومان تدريبيان للطلاب وأعضاء القطاع الخاص حول التحرش الجنسي.

 
المؤسسة المارونية للانتشار استقبلت وفدا طالبيا ضم 60 شابا وشابة من اصل لبناني من 20 بلدا ضمن البرنامج التثقيفي

استقبلت المؤسسة المارونية للانتشار السبت 5 آب وفدا طالبيا ضم 60 شابا وشابة من اصل لبناني يمثلون أكثر من 20 بلدا في الانتشار، "ضمن إطار البرنامج التثقيفي الذي تعده الاكاديمية المارونية للسنة الخامسة، والذي يرمي الى إعطاء دروس عبر الانترنت Online عن تاريخ لبنان وحضارته وعن فوائد الجنسية اللبنانية وعن تاريخ الكنيسة المارونية وتراثها، علما أن هذا البرنامج يستقطب المئات من الطلاب الذين يخضعون لامتحانات ويصار الى انتقاء الناجحين منهم وفق معايير محددة وتتم دعوتهم الى لبنان على حساب المؤسسة لتمضية 15 يوما في حرم جامعة الروح القدس - الكسليك حيث يتابعون سلسلة من المحاضرات يشارك فيها بعض أعضاء المؤسسة والعديد من رجال الاعلام والاقتصاد والثقافة".

وخلال الدورة، تابع الطلاب حلقات عمل عن "استعادة الجنسية ووسائل التواصل الاجتماعي، وتخللتها زيارة لفخامة رئيس الجمهورية الثلثاء 8 آب وزيارة لغبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في الديمان في 16 آب". 

كذلك تنظم المؤسسة زيارات الى كل المواقع الأثرية الدينية والسياحية، مثل: بعلبك، زحلة، دير القمر، بيت الدين، جزين، مغدوشة، صيدا، البترون، جبيل، فاريا، جعيتا، بقاعكفرا، بشري، واهدن. وتشرك الطلاب في مسيرة صلاة وشموع في عنابيا - مار شربل ومسيرة الى وادي قنوبين. 

وتختتم الدورة باحتفال تخرج وعشاء يدعى اليه الطلاب مع أقربائهم وأعضاء المؤسسة وأصدقائها.

 
طلاب LAU خطفوا الانظار في مؤتمر الطاقة الاغترابية: تصميم مبتكر لمساعدة الصم والبكم في الكلام

قدم أربعة من طلاب كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU تصميما مبتكرا لمساعدة الصم والبكم في ترجمة لغة الاشارة الخاصة بهم الى كلام شفهي مسموع. والتصميم عبارة عن قفاز يترجم حركة اليد ولغة الاشارة الى كلمات تسهل عملية التواصل بين الصم والبكم من جهة والاشخاص من حولهم من جهة أخرى.

وخطف الانظار كل من الطلاب الاربعة المتخصصين في هندسة الميكانيك، هادي ياسين، جواد قانصو، علي الحاج، وريم الصعبي، في مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية (LDE) لعام 2017 في البيال الذي يشارك فيه اكثر من 3000 مقيم ومغترب لبناني لتبادل الافكار والانجازات. فقدم طلاب الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) نموذج عن تصميمهم ونالوا على اعجاب وتشجيع الحاضرين الذين شددوا على الجانب الانساني لهذا الاختراع المبتكر.

وشرح ياسين المحفذ وراء هذا الابتكار هو "مساعدة الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع او النطق على التواصل مع محيطهم بطريقة سهلة ومفهومة عبر ترجمة الاشارات التي يستخدمونها".

وتابع:"نحن نطمح الى تطوير هذا القفاز كي يصبح قابلا للاستعمال من قبل الجميع وبسعر مقبول. عرض هذا الابتكار في المؤتمر اتاح لنا فرصة للقاء ممويلين في المستقبل يرغبون في دعم مسعانا".

أضاف: "اختيارنا لعرض تصميمنا في مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية (LDE) لم يكن فقط محفزا لنا بل كان بمثابة مكافأة على عملنا خاصة وان الحاضرين ابدوا اعجابهم بالاختراع وقدروا قيمته الانسانية".

ولفت مساعد عميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) بربر عاقلة الى ان "من المهم جدا اظهار وعرض ابداع طلابنا ونوعية عملهم، ومؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية (LDE) كان فرصة تخدم هذا الهدف وتستقطب ممولين مستقبليين لدعم مشاريع الطلاب".

بدأت فكرة التصميم في احدى صفوف الهندسة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) فباشر الطلاب الاربعة العمل من الصفر. وبعد اختيار المواد المناسبة وبناء نموذج متصل بنظام حلول حسابية (algorithms) يتوقع حركة القفاز ليترجمها، استعان الطلاب بمركز التعلم للصم في بعبدا. فاستخدم الجهاز عدد من التلاميذ في المركز لتسجيل الاشارات التي يستخدمونها وتدريب القفاز على هذه الاشارات ليترجمها الى كلمات مسموعة.

وأخيرا، نوهت رئيسة برنامج التدخل المبكر في مركز التعلم للصم نادين اسماعيل بعمل الطلاب "الذي يتيح للاشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع او النطق التفاعل والانخراط في مشروع يعني هذه الشريحة من المجتمع اللبناني ولغة الاشارة الخاصة بهم".

 
ضهر الأحمر كرمت ابنها الجراح البروفيسور أمير بحمد

كرم رئيس بلدية ضهر الأحمر غالب سيف الدين بحمد في مبنى القصر البلدي ابن بلدة ضهر الأحمر البروفيسور أمير محمود بحمد، الجراح البرازيلي ومدير مستشفى القلب في مدينة ساوباولو البرازيلية، في مناسبة زيارته لبنان.

وحضر التكريم مختار ضهرالأحمر الرائد المتقاعد حسن البتديني ونائب رئيس البلدية نضال عواد والفنان جمال أبو الحسن، والإعلامي حسن بحمد وأسرة المكرم وعدد من أهالي البلدة وفعالياتها. 

وقال رئيس البلدية: "إن ضهر الأحمر تعتز بمجموعة كبيرة من شبابها الذين حلقوا على كل الصعد والمستويات"، ثم قدما درعا تكريمية الى البروفسور بحمد الذي قال: "مهما ابتعدت المسافات يبقى للبنان ولضهر الأحمر مكانتهما في القلب".

 
مؤشر بنك بيبلوس للطلب العقاري للفصل الثاني من 2017: ارتفاع في الطلب على الوحدات السكنية وأي رسوم أو ضرائب جديدة ستحد منه

 

أعلن بنك بيبلوس، اليوم، نتائج مؤشره للطلب العقاري في لبنان Byblos Bank Real Estate Demand Index للفصل الثاني من العام 2017.

وأظهرت النتائج أن المؤشر سجل معدلا شهريا بلغ 52,3 نقطة في الفصل الثاني من العام 2017، ما شكل ارتفاعا بنسبة %20,2 عن الـ43,5 نقطة المسجلة في الفصل الأول من العام 2017، وارتفاعا بنسبة %34,3 عن الـ38,9 نقطة المسجلة في الفصل الثاني من العام 2016. وتشكل نتائج المؤشر للفصل الثاني من العام 2017 القراءة الفصلية الـ17 الأعلى له خلال 40 فصلا.

وفي قراءة لنتائج المؤشر، قال كبير الاقتصاديين ورئيس مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس نسيب غبريل: "إن سياسة الفائدة المخفضة على القروض السكنية في لبنان، والتجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة لولاية إضافية وهو تطور عزز الثقة في استقرار الليرة اللبنانية، إضافة إلى الاستقرار السياسي النسبي، هي عوامل ساهمت في دعم الطلب على الشقق السكنية في الفصل الثاني من العام الحالي".

وأشار غبريل إلى أنه "من المبكر جدا أن نرى اتجاها مستداما للمؤشر بالرغم من تحسنه، نظرا إلى أنه ارتفع من مستويات منخفضة جدا"، وقال: "في الواقع، إن نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الثاني من العام 2017 ما زالت تعكس انخفاضا بنسبة 60,1% مقارنة بالنتيجة الفصلية الأعلى له على الإطلاق المسجلة في الفصل الثاني من العام 2010 والبالغة 131 نقطة، وتراجعا بنسبة 52,4% مقارنة بالنتيجة السنوية الأعلى المسجلة في العام 2010 والبالغة 109,8 نقطة. هذا وجاءت نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الثاني أدنى بـ15,2% من معدل المؤشر الشهري البالغ 61,7 نقطة منذ بدء احتساب المؤشر في تموز 2007.

اضاف: "صحيح أن نتائج المؤشر تعكس مدى نية المواطنين شراء أو بناء منزل، إلا أن هذه النية تحتاج إلى بيئة مؤاتية لترجمتها إلى عمليات شراء فعلية"، لافتا الى "ان الطلب على الشقق والمنازل في لبنان يرتبط بشكل أساسي بالاستقرار السياسي وثقة المستهلك والنشاط الاقتصادي، وهذه العوامل الثلاثة لا تزال هشة نسبيا".

وقال: "في الواقع، انخفضت تدريجيا نسبة المواطنين الذين ينوون شراء أو بناء وحدة سكنية في لبنان من %7,5 في كانون الأول 2016 إلى %3,4 في آذار 2017، وهي النسبة الأدنى في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، لتعود وتتحسن إلى %7 في حزيران 2017. وإن هذا التقلب في رأي المواطنين يظهر أن الطلب لم يستقر بعد.

وتابع: "شراء شقة سكنية يشكل أحد القرارات الاستثمارية الأكثر أهمية بالنسبة للبنانيين، ويمثل عادة أهم الموجودات غير المالية لدى اللبناني المقيم. لذلك، فإن تجنيب القطاع أي ضرائب أو رسوم جديدة أمر ضروري"، وحذر من أن "أي رسوم أو ضرائب جديدة على القطاع من شأنها أن تحد من انتعاش النشاط العقاري وأن تؤدي إلى تراجع في الطلب على الوحدات السكنية".

ودعا غبريل الى "تخفيض كلفة تسجيل الشقق السكنية بنسبة %50 لمدة عامين لتوفير حافز للمشترين المحتملين أو المترددين بهدف تمكينهم من توفير مبلغ جيد من المال، كون كلفة التسجيل الحالية باهظة وتبلغ 6% من سعر الوحدة السكنية". وقال: "إن خفض رسوم التسجيل من شأنه أيضا أن يشجع آلاف الأشخاص الذين اشتروا شققا خلال السنوات الماضية على القيام بتسجيل عملية الشراء، ما ينتج عنه ارتفاع في إيرادات خزينة الدولة".

وأظهرت نتائج المؤشر في الفصل الثاني من العام 2017 أن معدل الطلب على الوحدات السكنية كان الأعلى من قبل المقيمين في جبل لبنان، حيث أشار 7,5% من المقيمين في المنطقة المذكورة إلى أنهم يخططون لبناء أو شراء منزل في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بـ5,8% في الفصل السابق. وتبعه معدل الطلب من قبل المقيمين في الشمال، حيث أعلن 7,4% منهم أنهم ينوون شراء أو بناء منزل في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بـ5,3% في الفصل الأول من العام 2017. هذا في حين أبدى 6,4% من المواطنين في بيروت رغبتهم في شراء شقة سكنية في المدى القريب، ما يشكل ارتفاعا من 4,4% في الفصل السابق. وفي البقاع، أعلن 3,2% من السكان أنهم ينوون بناء أو شراء وحدة سكنية في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بـ4,3% في الفصل الأول من العام 2017. أما في جنوب لبنان، فأشار الى ان 2,4% من المواطنين يخططون لبناء أو شراء شقّة سكنية، أي بانخفاض عن 3,3% في الفصل السابق. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع الطلب على الشقق السكنية في الفصل الثاني من العام 2017 لدى جميع فئات الدخل.

يذكر ان مؤشر بنك بيبلوس للطلب العقاري في لبنان يشكل قياسا للطلب المحلي على المنازل السكنية في لبنان. ويتم تنفيذ واحتساب وتحليل المؤشر وفقا لأفضل الممارسات الدولية ومعايير المؤشرات المماثلة الرائدة حول العالم. ويستند المؤشر على مسح شهري لعينة تمثيلية مؤلفة من 1200 مواطن لبناني مقيم، تعكس التوزيع الديموغرافي والمناطقي والديني والمهني والمالي في لبنان. ويجرى هذا الاستطلاع من خلال مقابلات شخصية مع ذكور وإناث بالغين يعيشون في جميع أنحاء لبنان، حيث تطرح عليهم أسئلة حول خططهم المتعلقة بشراء أو بناء منزل في الأشهر الستة المقبلة. وتفصل بيانات المؤشر على أساس العمر والجنس والدخل والمهنة والمحافظة والانتماء الديني. وتقوم مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس باحتساب وتحليل مؤشر بنك بيبلوس للطلب العقاري في لبنان على أساس شهري منذ تموز2007، متخذة شهر تشرين الثاني من العام 2009 أساسا له. وللمسح هامش خطأ (margin of error) يوازي± %2,83، ومستوى ثقة (confidence level) يبلغ %95 وتوزيع استجابة (response distribution) بنسبة %50. وتتولى شركة Ltd Statistics Lebanon، وهي شركة أبحاث واستطلاعات للرأي، عملية المسح الميداني الشهري.

 
كيدانيان: وزارة السياحة ترفض عروض الدلافين في مجال الترفيه ولأهداف تجارية

التقى وزير السياحة اواديس كيدانيان "جمعية حيوانات لبنان"، للاستفسار عن عروض الدلافين التي يعلن سيرك لبنان عنها في الآونة الأخيرة.

وبحث كيدانيان مع الجمعية في مخاطر استخدام الدلافين وسواها من الحيوانات المهددة بالانقراض في مجال الترفيه موضحا موقف الوزارة من ذلك.

وأعرب وزير السياحة عن رفض الوزارة لعروض الدلافين وأي نشاط آخر قائم على استخدام الحيوانات المعرضة للانقراض في مجال الترفيه ولأهداف تجارية. وقال: "هذه العروض ليست سياحية ولا تحسن صورة لبنان أو تعكس القيم التي يتمسك بها لبنان ويسعى لتطويرها". 


وأكدت جمعية "حيوانات لبنان"، أنه "تم حظر استخدام الدلافين وسواها من الحيتانيات في مجال الترفيه بشكل فوري أو تدريجي في عدد كبير من الدول، فيما تستمر حوالي 50 دولة فقط باستضافة عروض دلافين. والواقع أن اتفاقية التجارة الدولية بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض التي انضم إليها لبنان سنة 2013 تشمل كافة أنواع الحيتان والدلافين وخنازير البحر. كما أن الدراسات العلمية أظهرت مدى ارتفاع معدل الذكاء لدى تلك الحيوانات وصعوبة تأمين ظروف مناسبة لها في الأسر". 


واعلنت "أن قانون حماية الحيوان والرفق به، المطروح حاليا على جدول أعمال مجلس النواب، يمنع استخدام الحيوانات المهددة بالانقراض في مجال الترفيه، كما يمنع استخدام كافة الحيوانات في السيرك والترفيه عندما يكون استخدامها يعرضها للألم أو الأذى أو المعاناة".

 
مهرجان أحلى فوضى لون مدينة عاليه بالفرح والسلام والثقافة

افتتحت جمعية "أحلى فوضى" مهرجانها السنوي في مدينة عاليه بعنوان ALEY-Z Let's Go، في منطقة سيمبوزيوم عاليه 2000، بالتعاون مع بلدية عاليه، برعاية وزيري الثقافة الدكتور غطاس الخوري والسياحة اواديس كيدينيان.

وتهدف انشطة الجمعية حول تجميل لبنان من خلال الفن والثقافة والموسيقى ونشر ثقافة فنية راقية تساهم في التغيير الايجابي في المجتمع وإغناء الفكر. وقد ترجمت هذه الأهداف من خلال ورشة فنية بالتعاون مع Rise Gallery ومؤسسه كيفين زوشوكي، حيث شارك نحو ثلاثين فنانا من لبنان وبريطانيا وتشيلي وايطاليا بتنفيذ رسومات على جسر مدينة عاليه ومدخلها الأول من طريق الشامقرب منطقة ضهور العبادية، تضمنت مختلف الفنون ومنها مجال الخطوط "الكاليغرافي" وفن الشارع والغرافيتي وغيرها حيث تحولت هذه الجسور إلى معرض فني للرسم.

خوري
وقال ممثل وزير الثقافة غطاس خوري رئيس دائرة قصر الأونيسكو سليمان خوري: "يتميز هذا المهرجان بتعدد الألوان الفنونية التي تواكب الخطة الخمسية للنهوض الثقافي في لبنان والتي أطلقت أوائل حزيران الماضي".

واعتبر أن عاليه عالية بحضارتها وثقافتها وأهلها ورجالاتها ورؤيتها وأضافت من خلال مهرجان أحلى فوضى، الفن المتنوع والمتلألأ ليضفي على رونقها رقي وجمال.

مراد
وشكر رئيس بلدية عاليه وجدي مراد جمعية "أحلى فوضى" التي تقوم بنشاط جميل وثقافي وحضاري والى كل فرد وشاب وشابة الذين عملوا على إنجاح هذا المهرجان المميز.

عساف
واكدت مديرة المهرجان إيمان عساف على رسالة "أحلى فوضى" التي تؤمن أن لغة الفن والموسيقى والثقافة تساهم بهدم الجدران والعوائق أمام الإنسانية للتفاعل كافة، وتبث الروح في الإنسان والجماد وقالت: "بدأنا في شارع الحمرا، واليوم أحلى فوضى ينتقل الى ربوع مناطق لبنان، أردنا أن نكون في عاليه هذا العام في مكان مميز، حيث الثقافة والفن اتخذت من أعالي جبال عاليه مكانا استراحت فيه منحوتات لأكثر من مئة نحات لبناني وعربي وعالمي في ما أصبح يعرف بسيمبوزيوم عاليه، أحلى فوضى بالشراكة والتعاون مع بلدية عاليه وبتشجيع من رئيسها وجدي مراد وأعضاء وموظفي البلدية، وبرعاية كريمة من وزارة الثقافة والسياحة، سيعيد إحياء تلك المنطقة من خلال هذا المهرجان الفني الثقافي الموسيقي المتنوع".

أضافت: "الى جانب إتاحة الفرصة لتبادل فني بين لبنان وبريطانيا بالتعاون مع Rise Gallery ومؤسسه كيفين زوشوكي موريسون، وهو أحد أشهر المؤسسات الفنية في بريطانيا، حيث شارك عدد من الفنانين الدوليين من بريطانيا وتشيلي وايطاليا معنا ومع نظرائهم اللبنانيين برسم الفرح والثقافة وتجميل لبنان، وكانت الإنطلاقة من عاليه والجسور في المدينة ومن بعدها سننتقل الى عدد من الأماكن في بيروت وفي إحدى مخيمات اللاجئين، بالإضافة الى تنظيمنا ورشة عمل فنية للأطفال في مدرسة River Side التابعة لمؤسسة step together التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة".

وأشارت عساف إلى أنه "ستجمعنا مع Rise Gallery شراكة طويلة الأمد والمزيد من المشاريع والأنشطة، وستتاح الفرصة من خلال هذا التبادل الثقافي، أمام المواهب اللبنانية الشابة للسفر الى بريطانيا السنة المقبلة والعمل مع الفنانين البريطانيين".

قدم مهرجان "أحلى فوضى"، على مدى يومين، مزيجا فريدا من الفن التشكيلي وموسيقى الأوبرا والروك والجاز والبلوز الشرقي والغربي وعروضات فلكلورية وبرازيلية وافريقية وألعاب ترفيهية للأطفال ومعرض للسيارات القديمة ومناطيد ومساحة لليوغا والتأمل ومساحة للتعلم وقراءة الكتب والشعر.

 
شماس بحث مع دبوسي في تبادل الخبرات وتطوير الخدمات

زار رجل الأعمال عضو الهيئات الإقتصادية اللبنانية مارون شماس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وإلتقى رئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي في حضور عضو مجلس الإدارة جان السيد، واطلع على المشاريع القائمة في الغرفة كما إلتقى رئيس وأعضاء نادي رواد الأعمال الشباب وجمعية رواد التنمية، وجال على دوائر الغرفة ومختبرات مراقبة الجودة والمشاريع الإبتكارية التي تطلقها مجموعات شبابية.

وقال شماس:"سبق لنا أن عقدنا عدة لقاءات مع الرئيس دبوسي ضمن إطار إجتماعات الهيئات الإقتصادية اللبنانية، وانني من المهتمين بقضايا النفط والمحروقات ومشتقاتهما"، واؤكد مدى إستعداداتي المستمرة في تقديم الدعم لرواد الإعمال الشباب".

اضاف:"وجدت في طرابلس وجها ايجابيا للغاية، يحتضن إمكانيات وقدرات فعلية، فنحن ندعو لأصحابها بدوام التوفيق والنجاح، وهناك أعمال على صعيد ريادة الأعمال الشبابية مهمة جدا وتنطوي على مشاريع مستقبلية"، وأؤكد "أنه سيتم وضع طاقات بريتك بتصرف طرابلس وغرفتها التجارية ورجال أعمالها وخصوصا رواد الأعمال الشباب لكي تبقى طرابلس دائما على طريق الإزدهار والسباقة في كل المجالات".

دبوسي
بدوره قال دبوسي:"نعتبر زيارة شماس محورية تتيح المجال لتكثيف الجهود المشتركة على المستوى الوطني بهدف تبادل الخبرات وتطوير الخدمات سواء أكان ذلك على نطاق حاضنات الأعمال أو أي مشروع إبتكاري جديد، ونضع كافة الإمكانيات لدعم تطلعات الشباب لا سيما رواد الأعمال منهم، ونرى أن هناك نقاط قوة كثيرة كامنة في الإنسان اللبناني والطرابلسي والشمالي وأن كافة المرافق العامة في طرابلس هي ملك جميع اللبنانيين".

وختم:"تطرقنا الى مبادرتنا طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية التي وضعنا ملف إعتماد تسميتها الرسمية بين أيدي الرئيس سعد الحريري وتوافقنا على إستمرار التواصل وعقد لقاءات موسعة على مستوى مجلس ادارة الغرفة ورجال أعمال وتجمعات مهنية وإقتصادية وتقنية".

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة