Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
جامعة المنار في طرابلس تحتفل بيوم الممرضة

.

بمناسبة اليوم العالمي للتمريض، نظم مركز الإرتقاء بالصحة والوقاية من الأمراض (HPDP) في جامعة المنار في طرابلس ندوة تكريمية لممرضي محافظة الشمال وذلك نهار الأربعاء الواقع في ٣ حزيران ٢٠١٥   بحضور رئيس الجامعة دكتور سامي منقارة، عميد كلية الصحة دكتور رياض مدني، الصليب الأحمر، وعدد من الأساتذة والطلاب. تخلل الحفل كلمة ترحيبية بوحي المناسبة تلتها عدة مواضيع علمية ومناقشات دارت حول دور الممرض وأهميته. كما تضمنت الندوة عرض تطبيقي للإنعاش القلبي الرئوي. وأخيراً تم توزيع هدية تذكارية عربون شكر وتقدير.

 
رئيس الأميركية د. فضلو خوري عضواً في الأكاديمية اللبنانية للعلوم

انتُخِب الرئيس المنتخب للجامعة الأميركية في بيروت، الدكتور فضلو خوري، عضواً كاملاً في الأكاديمية اللبنانية للعلوم، الفرع الثاني قسم "الصحة".

 

الأكاديمية اللبنانية للعلوم مؤسسة مستقلة لا تتوخّى الربح تأسّست بموجب مرسوم صادر عن الحكومة اللبنانية في آب 2007.

 

وقد انتُخِب الدكتور خوري عضواً كاملاً "لإبداعه في معالجة المشكلات البيولوجية وتوليد مقاربات مبتكرة في علاج السرطان"، بحسب ما ورد في الرسالة الرسمية التي وجّهها أمين عام الأكاديمية، البروفسور جورج بحر، الذي هو أيضاً من قدامى الجامعة الأميركية في بيروت.

 

وقد قال بحر في رسالته: "أتحدّث باسم جميع الأعضاء معلناً أننا متحمّسون جداً للترحيب بكم في الأكاديمية اللبنانية للعلوم. تضيف إنجازاتكم اللافتة ومكانتكم المرموقة بصفتكم باحثاً ريادياً في مجال الأورام السرطانية وعالماً ومدرّساً، هيبةً إلى الأكاديمية. وسوف تشكّل مواهبكم الفكرية إضافة قيّمة جداً لأكاديميتنا نستند إليها فيما نمضي قدماً في الاضطلاع بمهمتنا".

 

ومن جهته، قال د. خوري: "يعني لي هذا الانتخاب الكثير، ليس فقط لأنني أنضم إلى مؤسسة مجلّية بل أيضاً لأنني أحظى بشرف أن يُعهَد إلي بهذه المهمة النبيلة من أجل العمل على تطوير العلوم في وطننا الأم". أضاف: "أشعر بتأثّر بالغ على المستوى الشخصي أمام الترحاب الذي لقيته من رئيس الأكاديمية اللبنانية للعلوم جورج حلو وأمينها العام جورج بحر، وكلاهما من قدامى الجامعة الأميركية في بيروت المتميّزين، هذه الجامعة العريقة التي سأتولّى رئاستها اعتباراً من شهر أيلول المقبل. لقد شكّلت الجامعة الأميركية محوراً ونقطة ارتكاز للعديد من المقاربات الفكرية والاكتشافات العظيمة في العلوم على امتداد عقود، مع المساهمات الواضحة التي قدّمها خرّيجوها وطلابها وأساتذتها في تعزيز سمعتها التي اكتسبتها عن جدارة كمركز للإبداع والإلهام العلميين".

 

تهدف الأكاديمية اللبنانية للعلوم، بحسب ما جاء على موقعها الإلكتروني، إلى "تأدية دور محوري في الحياة العلمية في لبنان، مشابه لذاك الذي تؤدّيه أكاديميات العلوم الوطنية في بلدان عدة. تتمثّل الأهداف القصوى للأكاديمية في المساهمة في شكل مباشر في نمو العلوم وإنعاشها ونشرها في لبنان، والمساعدة على تطوير ثقافة علمية عالمية الطراز تكون كونية في تطلعاتها وتلبّي في الوقت نفسه احتياجات البلاد".

 

تأمل الأكاديمية بتحقيق ذلك من خلال تقديم نصائح وإرشادات مستقلة في ميادين العلوم والأبحاث والتعليم إلى المؤسسات الحكومية والخاصة؛ وتشجيع الأبحاث والمساعدة على نشرها؛ وتسهيل تبادل الأفكار والمعارف بين الباحثين؛ ومنح جوائز للعلماء المتميزين؛ وتشجيع الشباب اللبنانيين على الانخراط في مجال العلوم.

 

يـتألف أعضاء الأكاديمية اللبنانية للعلوم من العلماء اللبنانيين الرياديين والأكثر نجاحاً وإنجازاً الذين يعملون داخل لبنان وخارجه، فضلاً عن عدد أصغر من العلماء الأجانب البارزين، بينهم أشخاص من أصل لبناني، أو يمكنهم المساهمة في نمو العلوم في لبنان.

 

يقدّم جميع أعضاء الأكاديمية خدماتهم مجاناً، أي إنهم يعملون بصفة تطوعية ويؤدّون خدمة عامة من دون الحصول على أي مقابل مادي.

 

 

 
ووترفرونت سيتي ترعى العشاء السنوي لنادي الصحافة

أقام نادي الصحافة حفل عشائه السنوي مساء الثلاثاء 30 حزيران 2015 في زهرالليمون – ضبيه في حضور حشد إعلامي كبير وشخصيات من ووترفرونت سيتي تقدمهم المدير العام لمشروع ووترفرنت سيتي السيد سامر بساط.

بداية ألقى رئيس نادي الصحافة بسام أبوزيد كلمة جاء فيها:"نريد ان يكون هذا النادي منبرا للحرية ومساهما في تطوير العمل الصحفي والاعلامي ورافعا لواء الدفاع عن حرية التعبير والرأي وسنحاول ان نجمع في نادينا اكبر عدد ممكن من الاعلاميين العاملين والفاعلين في لبنان من اجل ان نشكل قوة ضغط على الرأي العام اللبناني وعلى كل المستويات. وأضاف "نشكر ووتررفرونت سيتي على مبادرتها ونؤكد على تعاوننا مستقبلا لما فيه الخير لووترفرونت سيتي والصحافة والرأي العام مجتمعين.".

المدير العام لمشروع ووترفرنت سيتي السيد سامر بساط علّق قائلاً: " ما يجمع بين الإعلام والإقتصاد علاقة مميَّزة، فالإعلام المسؤول يخلق بيئَه من التفاؤل، والإقتصاد يخلَق فُرص عمل وإنتاج، ونادي الصَّحافة مِنبَر مسؤولْ يضمّْ خيِرِةْ أَهل القَلَمْ والرأي، وما يجمع ووترفرونت سيتي ونادي الصَّحافة، أن كلاهما مَبْني على فِكرةْ الإيمان بِلبنان والثِّقَه بِمُستَقبله، فووترفرونت سيتي تبني مدينة للتنوُّع، الذي خَلَق حُريِّةْ الإعلامْ بلبنان، وحياة مُشتركِه، ومجتمع مُتكامل، فولد التكامل فيما بيننا، بين الكِلمة والإعمار والتَّطوير العِقاري، وبالحالتَين المسؤولية كبيرِه، لنعكس وِجه لبنان الحقيقي ولنخلق قيمة مُضافة بأرضنا، والهدف موحّد وهو أن نقدِّم مُستقبل أفضل للناس."

 

ختاما شكر رئيس نادي الصحافة بسام أبوزيد الحضور وووترفرنت سيتي متمنيا على باقي الشركات أن تحذو حذو ووترفرنت سيتي في دعمها المستمر لنادي الصحافة والجسم الإعلامي.

 
وزارة الصحة العامة وبويكر توحدان جهودهما لارساء بيئة أفضل لرعاية الأطفال

عقدت وزارة الصحة العامة اللبنانية بالشراكة مع بويكر، الشركة الأكبر في توفير مجموعة متكاملة من خدمات الصحة العامة في المنطقة، حفلاً رسمياً لإطلاق المعايير الادارية والصحية لسلامة الطفل في دور الحضانة المنتشرة على كافة الاراضي اللبنانية. وقد عقد الحفل في بيت الطبيب يوم السبت 27 حزيران 2015.

وقد شهدت الفعالية مشاركة عددٍ من الرسميين وأصحاب الشأن بما في ذلك السيدة باميلا منصور، التي تترأس  دائرة صحّة الاُم  والطفل في الوزارة ، رئيسة  نقابة أصحاب دور الحضانات في لبنان و رئيس نقابة الحضانات المتخصصة  وأصحاب  الحضانات من مناطق لبنانية مختلفة.

وفي هذه المناسبة، أعلن ممثل وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، السيد بهيج عربيد: "ضمن إطار سياستها الشاملة التي تعتمدها في القطاع الصحي بشكل عام، ستقوم وزارة الصحة بإقفال جميع دور الحضانة غير المرخصة لضمان حقوق تلك المرخصة. كما وانها ستقوم بأعمال مراقبة سعياً منها الى ضمان صحّة ونمو الأطفال في دور الحضانة." وأضاف :"خطواتنا لا تكتمل ألّا بالتعاون مع الأهل وإدارات دور الحضانة، فمشاركة المسؤولية هي الضمان الأكيد لتأمين بيئة سليمة للأطفال."

ومن جهتها، تحدثت السيدة باميلا منصور عن أهمية إعتماد هذه المعايير في مختلف دور الحضانة والمؤسسات التي تعمل على تأمين سلامة الطفل.كما وسلّطت الضوء على الترددات الإيجابية التي سيشهدها قطاع سلامة الطفل في لبنان.

وقد تخلل هذه الفعالية، عروض مفصّلة لكل من المحامي حبيب الحاج، السيدة هلا زكريا، السيدة نضال بركات، السيدة ميسا بو درغام والسيد نسيب صعب، التي شملت مواضيع عديدة أبتداء من قبول وتسجيل الطفل في دار الحضانة، مروراً بهيكلية دار الحضانة وصولاً الى حسن ادارة سلامة غذاء الطفل و تقريره الطبي وكيفية تطبيقهما.

وفي هذا السياق، أطلقت شركة بويكر مؤخراً شهادة Safe ChildCare™ Certification التي أرست قواعد جديدة في مجال الخدمات الخاصة برعاية الأطفال في لبنان، بحيث تضمن بيئة أكثر أماناً وصحةً لأولاد العائلات اللبنانية. ويساعد هذا البرنامج المخصّص للحضانات      في  تزويد  كوادرها بقدرات مهنية  عالية عبر تدريب محترف، فضلاً عن تمكين القيّمين عليها من اجراء عمليات المراقبة الدقيقة والوقاية من الأمراض وانتشار العدوى بين الأولاد وتوفير برامج توعية للأهل.

 
ضمن برنامج "ألفا من أجل الحياة" شركة ألفا تقيم العرض الرياضي السنوي لأطفال جمعية أكسوفيل ذوي الإحتياجات الخاصة

ضمن برنامج "ألفا من اجل الحياة" للمسؤولية المجتمعية، أقامت شركة ألفا، بإدارة أوراسكوم للإتصالات، العرض الرياضي السنوي لأطفال جمعية أكسوفيل من ذوي الإحتياجات الخاصة. أقيم النشاط على ملعب الشانفيل في ديك المحدي، في حضور رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام، المهندس مروان الحايك، ومديرة جمعية أكسوفيل السيدة نبيلة فارس، فضلا عن عائلتي أكسوفيل وألفا وحشد من المهتمين.

الحايك

وصرح الحايك: يهدف هذا النشاط الرّياضي الذي يتجدد كل عام إلى تعزيز الصحة النفسية والجسدية عند الأطفال ذوي الصعوبات التواصلية في جمعية أكسوفيل كجزء من اندماجهم المجتمعي. ولفت الى ان ألفا مستمرة في استراتيجيتها القائمة على دعم الجمعيات والهيئات الاهلية التي تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج في المجتمع، ايمانا برسالتنا المجتمعية.

شارك في العرض الرياضي لاعبو فريقيّ ألفا لكرة السلة وكرة القدم ولاعبون من نادي الشانفيل لكرة السلة، وتخللته مباريات في كرة السلة والكرة الطائرة وكرة القدم وألعاب التوازن وحركات الجمباز. وأظهر الأطفال حماسة استثنائية وقدرة على التفاعل والتحدي.

في ختام اللّقاء، وزع الحايك الميداليات على الأطفال المشاركين.

 
الرئيس العالمي يواصل جولته في أميركا الشمالية

واصل الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم أليخندرو خوري فارس جولته في أميركا الشمالية، وكانت محطته الثانية مدينة بوسطن.

وصل الرئيس العالمي إلى بوسطن قادماً من تورونتو نهار الإثنين في ٢٢ حزيران الحالي، وبدأ على الفور إتصالاته بصحبة رئيس فرع بوسطن في الجامعة دايفيد أبي شاكر، الرئيس القاري السابق فرنسوا أبونعمان، ومسؤولي الفرع، وقد عقد عدة إجتماعات مع ممثلين للجالية اللبنانية، ومع أعضاء الفرع، وكانت له مداخلات عديدة شرح فيها موقفه الداعم لتوحيد الجامعة، لما فيه مصلحة لبنان والإغتراب.

ولقد أقام فرع بوسطن حفل عشاء على شرف الرئيس العالمي في مطعم الوادي، بحضور عددٍ كبير من وجوه الجالية وممثلي المنظمات اللبنانية وأصدقاء الجامعة، يتقدمهم المونسينيور جورج الخللي، راعي سيدة الأرز، والمونسينيور جوزف لحود، والأب طوني مونس راعي سانت تريزا.

ولقد ألقى الرئيس العالمي كلمةً خلالَ الحفل، شرحَ فيها مبادرته لتوحيد الجامعة، معتبراً أنَّ الأوضاع العصيبة في لبنان وفي محيطه تحتم اللقاء والوحدة، فالمغتربون هم خطُّ الدفاع عن لبنان في المحافل الدولية، وعلى هذا الإغتراب، بالرغم من الصعوبات العديدة، أن يتوحد.

وأشار إلى أنه على الجميع أن يبنوا جسورَ الثقة، وأن يتصارحوا بعيداً عن الأنانيات، كي يعيدوا إلى الإغتراب دوره الرائد. ومما قال:"يسهل على المرء أن يعارك عدوّه، ولكن يصعب عليه أن ينسى جروح ذوي القربى، ولكن مع ذلك نحن ماضون بثقة بأنفسنا وبالآخرين نحو بناء جامعة موحدة."

وخلال الحفل، قدم الرئيس العالمي درعاً تقديريةً لإبراهيم طنوس، الرئيس السابق لفرع بوسطن، وصاحب جريدة Profile News، تقديراً لعطاءاته في سبيل الجامعة والإغتراب.

ثم قدم رئيس الفرع دافيد أبي شاكر، محاطاً بمسؤولي الفرع، درعاً تذكاريّاً للرئيس العالمي، تقديراً للجهود التي يقوم بها في سبيل توحيد الجامعة.

وعلى غرار ما لاقاه في تورونتو، فإنَّ التجاوبَ الذي خلفته مبادرته أشاعت لديه إرتياحاً عارماً، وشجعته على المضي في إشاعة الجو الإيجابي في صفوف مسؤولي الجامعة والمنضوين تحت لوائها، وهذا ما سيحمله معه إلى نيويورك - نيوجرسي، محطته الثالثة في هذه الجولة.

 
<< البداية < السابق 361 362 363 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة