أخر الأخبار
تسليم وتسلم في جمعية أندية الليونز الدولية في 17 الحالي

 

تقيم جمعية اندية الليونز الدولية - المنطقة 351 - لبنان - الاردن - العراق وفلسطين حفل تسليم وتسلم بين الحاكم السابق المباشر الليون فادي غانم والحاكم الليون الدكتور نصر الله البرجي، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وذلك عند السادسة والنصف مساء الخميس 17 الحالي، في فندق هيلتون حبتور - سن الفيل.

 
الحريري خلال رعايته اطلاق DIASPORAID: منصة الكترونية وفرت فرصا غير مسبوقة للبنانيين المقيمين والمغتربين وإمكانات لامتناهية

اطلقت، من السراي، منصة الكترونية لربط المغتربين ببلدهم وتعزيز العمل التعاوني دعما للانماء المستدام في لبنان بعنوان
"DiasporaID"، بتمويل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية VSAID، ضمن اطار مبادرة اشراك الانتشار اللبناني في الانماء، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وحضوره ووزراء: الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، الثقافة غطاس الخوري، الاعلام ملحم الرياشي، والاقتصاد والتجارة رائد خوري، السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد، المديرة العامة لوزارة الاقتصاد عليا عباس، الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب، مستشار الرئيس الحريري الدكتور داود الصايغ، رئيس جامعة LAU الدكتور جوزف جبرا، وحشد من السفراء ورؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية والمخاتير ومغتربين، وشخصيات سياسية وديبلوماسية واقتصادية واعلامية وفكرية.

موسى
بعد كلمة ترحيب من عريف الاحتفال الاعلامي ريكاردو كرم، عرضت خبيرة "التمكين الاقتصادي وتقنيات الانترنت والابتكار" رلى موسى "مميزات المنصة وطريقثة نشأة الفكرة"، مشيرة الى ان DiasporaID "هي اكثر من شبكة اجتماعية، انها شبكة رقمية تهدف، قبل كل شيء، الى ربط اللبنانيين المغتربين بمجتمعهم المحلي وبمسقط رأسهم، فتقوي الروابط بينهم وبين لبنان عبر بلدتهم، وتنمي لديهم حس الانتماء اليها والرغبة في المساهمة في ازدهارها وتتيح امامهم سبلا عملية وموثوقة لتحقيق ذلك".

وقالت: "ان اردنا تفعيل دور الاغتراب، علينا مخاطبته بلغة القلب، وبصدق وامانة، وبعد جولات عديدة في الخارج والنواصل مع فئة واسعة من المغتربين، بدا جليا شعورهم بالانتماء الى بلدتهم الام ورغبتهم في المساهمة، على طريقتهم، بانماء لبنان بدءا ببلدتهم، وان يتم تقويمهم ليس فقط تبعا لحجم مساهمتهم المادية، بل ايضا بما يمكن ان يوظفوه في خدمة مجتمعهم من خبرات علاقات ومواهب قد يكون وقعها اكبر من مجرد مساهمة مادية، وعليه صممنا "DiasporaID" منذ البداية بناء على هذه المعطيات، ولتحقيق هذه التمنيات".

وأضافت: "لذلك ل "DiasporaID" محوران: المحور الاول وجداني، عماده الرابط مع الجذور والاسلاف عبر البلدة مسقط الرأس، فاولى خطوات التسجيل على المنصة هي تحديد البلدة مما يمكن اللبناني من التعرف اليها، اضافة الى مجلسها البلدي ومخاتيرها وسفراء البلدة المعنيين وباقي المتحدرين منها في العالم والاتصال بهم".

وتابعت: "اما المحور الثاني، فهو اقتصادي بحيث يستطيع المقيم والمغترب ادراج شركته الناشئة او النامية وتحديد خدماته ومساهماته، بالاضافة الى حاجاته لكي تقوم المنصة وذكاؤها الاصطناعي بربط كل ذي حاجة مع الشركات او الافراد مقدمي الخدمات. بذلك نكون قد أوجدنا محركا اقتصاديا رقميا فائق الفاعلية ينمي التبادل التجاري الخدماتي والوظيفي ويوفر للاقتصاد المحلي نفاذا الى الاسواق العالمية والتصدير.
بهذا تكون المنصة وسيلة افادة للبنانيين من موارد بعضهم البعض، ويكون لبنان، في نهاية المطاف، المستفيد الاكبر من كل هذه التبادلات البناءة".

وقالت: "من اهم الفوائد التي نراها متاحة عبر DiasporaID هي دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تشكل 93 في المئة من حجم الاعمال في لبنان، وتوظف 50 في المئة من القوة العاملة فيه، وان هذه الشركات ستكون المستفيد الاكبر من فرص النمو الهائلة التي تتيحها المنصة عبر الانفتاح على الاسواق العالمية ومصادر التمويل المتنوعة وخبرات لبنانية عالمية. هذه المقاربة تتوافق كليا مع الخطة الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الاقتصاد للشركات الصغيرة والمتوسطة".

ريتشارد
وبعد عرض فيلم وثائقي عن المنصة، تحدثت السفيرة ريتشارد فتوجهت بالشكر الى الرئيس
سعد الحريري "لرعايته هذ الحدث للترويج للدور المهم للمغترب اللبناني في الارتقاء بالاقتصاد اللبناني".
وقالت: "بفضل دعمه، نحن واثقون بان المنصة التي نطلقها اليوم ستعزز الروابط بين الولايات المتحدة ولبنان من خلال تفعيل دور الاغتراب بهدف دعم تنمية لبنان".

واشارت الى ان "قرابة 14 مليون اميركي هم من الجيل الاول او الثاني من الاصول اللبنانية، وهذا عدد كبير من المتحدرين اللبنانيين وهم من بين الاكثر نجاحا في اوساط المغتربين، فهم من القادة واعضاء الكونغرس والاوساط العلمية الرائدة".

واضافت: "الكثير من اللبنانيين الاميركيين هم اطباء وكتاب مؤثرون ويعملون في مختلف المجالات، وهم يحتفظونه بعلاقة عميقة مع لبنان لانهم يرتبطون به بهذا الارث العمقيق".

وتابعت: "نحن في الحكومة الاميركية نؤمن بلبنان، وقد استثمرنا اكثر من 5 ملايين دولار على مر السنوات الماضية في التنمية الاقتصادية واطلاق المشاريع الناشئة والتدريب والتوجيه للشباب. وأشدد عن تجربة احد الشباب اللبنانيين الذين حصلوا على محنة من USAID لاطلاق شركة تكنولوجيا بقيمة 200 الف دولار، وشركته تعمل على جهاز دقيق يتوقع اكثر انه سيقوم بتطوير كل عمليات جراحة القلب".

وختمت: "من المهم ان نساعد المغتربين لكي يردوا الجميل الى بلدهم، ولذلك يسعدنا ان نطلق هذه الشبكة المبتكرة من خلال منح تساعد في اطلاق منصة تساعد اللبنانيين الاميركيين واللبنانيين المغتربين في العالم في تعزيز علاقاتهم بمجتمعهم الأم".

الحريري
والقى الرئيس الحريري كلمة قال: "لقد كان رفيق الحريري مغتربا سافر لايجاد فرصة عمل في الخليج لأنه اراد ان يطور نفسه، وكان قلبه يعتصر ككل المغتربين لرؤية بلده يدمر، ولكنه لم يبق في الاغتراب وعاد الى لبنان على الرغم من انه كان مدمرا لأنه اراد ان يعطي املا وقد عمره الرئيس الشهيد مما شجع الكثير من المغتربين على العودة الى البلد".

وأضاف: "لقد كان للرئيس الشهيد حلم، وما يحدث اليوم في هذا الملتقى هو حلم يتجسد في رؤية المغترب اللبناني يعود الى بلده ويراه بكل مشاكله وانقساماته وجماله وسحره وتنوعه المميز في العالم. ليست المواقع الطبيعية وقرب المسافات الجغرافية هي التي تميزه، ولكن هذه الحياة السياسية والثقافية التي نعيشها. واذا نظرنا من حولنا نرى ان مزيجا من عرق الجبين والدماء هو الذي اوصلنا الى ما نحن عليه اليوم.
لبنان سيكمل في مسيرته، ونحن كما رفيق الحريري يحلم، وحلمه مستمر بكم وبنا وبكل اللبنانيين، سنتابع المشوار لأننا كالرئيس الشهيد والسيدة رلى موسى وكثير من اللبنانيين سنستمر في الحلم الى حين رؤية لبنان كما نريده".

وتابع بالانكليزية: "صباح الخير وشكرا لكم جميعا على حضوركم، ويسعدني أن أرحب بكم في السراي.
أود أن أهنئ "Netways" والوكالة الأميركية للتنمية الدولية على الاطلاق الناجح لـ" DiasporaID" وهي منصة الكترونية تربط المغتربين ببلداتهم وتعزز العمل التعاوني لدعم التنمية المستدامة في لبنان.
إن "DiasporaID" هي أكثر من فكرة أو حل لتكنولوجيا المعلومات، إنه رؤية تفيد بنجاح من الإمكانات العديدة التي يحتويها لبنان.
فما هو لبنان إن لم يكن هوية؟
هوية لزهاء 14 مليون مغترب حول العالم. وهو وطن يتعدى حدوده الجغرافية بحيث يبقي في قلوب المغتربين جيلا بعد جيل".

وقال: "تعمل "DiasporaID" على التطرق إلى هذه الهوية وتعزيز الروابط القوية التي يكنها المغتربون اللبنانيون لمجتمعاتهم المحلية ورغبتهم في المساهمة في وطنهم وبلداتهم.
وما هو لبنان إن لم يكن ابتكارا؟
لبنان بوتقة للأفكار والإبداع وريادة الأعمال والتطور العلمي والتكنولوجي والفنون".

وأضاف: "لقد ظهرت الأبجدية الحديثة هنا وظهرت الابتكارات في صناعة المنسوجات وفي الشحن والسياسة والتمويل، وتم تسويقها حول العالم لاحقا.
وفي وقت لاحق، ظهرت الطباعة وانتقلت إلى الشرق الأوسط.
لطالما كان لبنان مختبرا للأفكار الجديدة.

واليوم، كل المكونات الصحيحة موجودة في تصرفنا. فلدينا رأس مال بشري متعلم واقتصاد منفتح وخبرة مالية لا مثيل لها، إضافة إلى اغتراب ناجح ووفي. فاللبنانيون حول العالم رائدون في صناعاتهم.

وقد تم ابتكار "DiasporaID" بأفضل ما في الكلمة من معنى.
لقد أنشأت حلا جديدا لتكنولوجيا المعلومات واستعملت الذكاء الاصطناعي المتطور للافادة من الإمكانات الهائلة للمغتربين اللبنانيين للمساهمة في نمو فرص العمل والنمو الاقتصادي في لبنان".

وتابع: "أخيرا ما هو لبنان إذا لم يكن فرصة؟
فالفرص غير محدودة في هذا العصر من الثورة التكنولوجية.
إن وجودكم هنا اليوم يعزز هدفنا بجعل لبنان مركزا عالميا للابتكار، يعمل محفزا لتوفير فرص عمل ذات قيمة مضافة ونمو شامل. ويعزز، في الوقت نفسه، اقتصادنا من خلال تنويع القطاعات الاقتصادية الانتاجية.
وهذا بدوره سيجذب أفضل مواهبنا للبقاء والبناء والتصدير بدلا من الهجرة".

وقال: "يشهد العالم تغييرا في النموذج الاقتصادي التقليدي مدفوعا بالتكنولوجيا.
إن الطريق نحو النمو والازدهار قد قصر نتيجة توافر الأدوات التكنولوجية والمنصات من شركات مثل "Netways".
لقد وفرت "DiasporaID" فرصا غير مسبوقة للبنانيين المقيمين والمغتربين وإمكانات لامتناهية".

وتابع: " في الختام، اسمحوا لي أن أشير إلى أن إطلاق "DiasporaID" اليوم يتلاءم تماما مع "صيف الابتكارات"، وهو صيف نحتفل به في مكتب رئيس الوزراء بأنشطة في مجالات الابتكار والريادة والابتكار.
وأعتقد أن الطريقة الوحيدة لإمكان إزدهار لبنان في المستقبل تكون من خلال:

1 - تثقيف شبابنا بالأدوات اللازمة لتمكينهم من المنافسة والتفوق في اقتصاد المعرفة الجديد.

2 - تمكين القطاع الخاص والتعاون معه.

3 - إشراك المغتربين وتوفير بيئة أفضل من أجل عودتهم ومشاركتهم".

وقال: "إنني هنا اليوم لأنني أؤمن بقدرتكم وبقدرة المبتكرين اليوم وبقدرة الاغتراب اللبناني.
كما أنني أؤمن بالتكنولوجيا وبقوة الثورة التكنولوجية.
وأريد أن أتأكد من أننا نقدم اليكم كل ما تحتاجون اليه لجعل مستقبلكم ومستقبل لبنان ناجحا".

ثم عاد وتحدث بالعربية، فقال: "يوجد لبنانيون في كل ارجاء العالم في الصين واليابان وأوستراليا وخصوصا ان هناك مغتربين من عكار ومن كل المناطق اللبنانية وفي اميركا واوروبا، وفكرة السيدة موسى هي فكرة مهمة جدا لأنها تشكل جزءا من التركيبة التي ستوفر التواصل بيننا وبين المغتربين اللبنانيين في كل انحاء العالم".

وأضاف: "نحن في الحكومة نعمل دائما لربط الانتشار بالوطن عبر السفارات والقنصليات وخطوط طيران الشرق الاوسط وغيرها. والمهم في ما نطلقه اليوم هو انه يمكننا من القيام بذلك، لا بل اكثر من ذلك، بمجرد كبسة زر يمكن التواصل مع أي مختار في أي منطقة لانهاء اعمال ما او للاستثمار او للاستفسار عن الروابط العائلية. ويساعد هذا المشروع على معرفة تاريخ العائلات وربط الانتشار بالوطن وببعضه البعض.
كل جهدنا يهدف الى ربط اللبنانيين ببعضهم البعض، والتكنولوجيا اليوم تشكل فرصة للبنان واللبنانيين وللاقتصاد اللبناني.
واخيرا، اود ان ارحب برؤساء البلديات والمخاتير وجميع الحضور واقول لهم: ان هذا السراي هو بيتهم، وهذا المشروع الجديد يشكل فرصة لكم وللبنان".

 
وزير الاقتصاد التقى وفدا من موزعي قوارير الغاز والامين العام لاتحاد تنمية الصادرات الصناعية

التقى وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في مكتبه نقيب موزعي قوارير الغاز جان حاتم وأمين سر النقابة عبد الهادي كمال العبيدي على رأس وفد من النقابة بحضور مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة عليا عباس.

وقال حاتم بعد اللقاء: "أبلغنا الوزير عن بعض المخالفات التي تحصل اذ ان أصحاب بعض محطات الوقود يقومون بتعبئة قوارير الغاز والسيارات، كما أن الصهاريج المتنقلة تشكل خطرا على السلامة العامة بسبب تسرب الغاز. ووعدنا الوزير خوري بمتابعة الموضوع قانونيا وارسال تعميم الى أصحاب المحطات في هذا الخصوص".

خضر
كما التقى خوري الامين العام للاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية هشام عبد الوهاب خضر، وكانت مناسبة تحدث خلالها خضر عن ورشة عمل للاتحاد عن الاغراق ستقام في أيلول وقد عرض الوزير خوري أن تستضيفها وزارة الاقتصاد. 

كما تناول البحث دور الاتحاد في مساعدة لبنان على تنمية صادراته، اضافة الى تعزيز التجارة بين لبنان والدول العربية بالدرجة الأولى والدول الأخرى بدرجة ثانية.

 
قرارات لشبيب قضت بإقفال ووضع الأختام على محال غير مرخصة لبيع الخضار والفاكهة في بيروت

 

أعلنت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت في بيان، أن "محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب أصدر 3 قرارات قضت بإقفال ووضع الأختام على محال لبيع الخضار غير المرخصة في منطقة الأشرفية، بناء على الكشف الذي أجرته مصلحة المؤسسات المصنفة في بلدية بيروت، إضافة إلى عدم تنفيذها مضمون الإنذارات السابقة لناحية تسوية وضعها القانوني، وهي على الشكل الآتي:
- قرار رقم 2365/ب يقفل وتوضع الأختام على محل لبيع الخضار والفاكهة، الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 4290 من منطقة الأشرفية العقارية - شارع شيخ الغابة، إلى حين الاستحصال على التراخيص اللازمة من بلدية بيروت.

- قرار رقم 2366/ب يقفل وتوضع الأختام على محل لبيع الخضار والفاكهة الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 4290 من منطقة الأشرفية العقارية - شارع شيخ الغابة، إلى حين الاستحصال على التراخيص اللازمة من بلدية بيروت.

- قرار رقم 2367/ب يقفل وتوضع الأختام على محل لبيع الخضار والفاكهة الكائن في الطابق الأرضي من البناء القائم على العقار رقم 5098 من منطقة الأشرفية العقارية - شارع مار بطرس بولس، إلى حين الاستحصال على التراخيص اللازمة من بلدية بيروت.

وكلف مصلحة المؤسسات المصنفة بمؤازرة من فوج حرس مدينة بيروت تنفيذ هذه القرارات".

 
نورا جنبلاط تلقت رسالة شكر من رئيس الهيئة العامة للسياحة السعودي على دعوته لحضور حفل إفتتاح مهرجانات بيت الدين

 

تلقت رئيسة لجنة مهرجانات بيت الدين الدولية السيدة نورا جنبلاط رسالة من رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز شكرها فيها على دعوته لحضور حفل إفتتاح مهرجانات بيت الدين وقد حالت إرتباطاته بمشاركات خارجية دون حضوره في الحفل مقدراً توجيه الدعوة له

 
الاميركية أطلقت المؤتمر الدولي للنساء العربيات في مجال الحوسبة عز الدين: اتجاه عالمي لإدخالها في المناهج الدراسية

انطلقت صباح اليوم، أعمال المؤتمر الدولي السنوي الخامس لمؤسسة "النساء العربيات في مجال الحوسبة" (ArabWIC)، في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB). ويقام هذا المؤتمر بهدف دعم والهام المرأة العربية في مختلف مجالات الحوسبة وخلق روابط بينها وبين النظام البيئي العالمي للتكنولوجيا وتمكينها من تحقيق تطلعاتها المهنية.

حضر جلسة الافتتاح التي استهلت بالنشيد الوطني ونشيد الجامعة، وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية الدكتورة عناية عز الدين، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، رئيس دائرة البرمجة المعلوماتية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأميركية الدكتور وسيم الحاج، مؤسسة ورئيسة "النساء العربيات في الحوسبة" البروفيسورة سناء عودة، ممثلون عن الشركات الداعمة للمؤتمر ومهتمون من جميع قطاعات التكنولوجيا والحوسبة من مختلف أنحاء العالم العربي.

عودة
بداية قالت عودة: "علم الكمبيوتر والمرأة في مجال الحوسبة هو موضوع مناسب في الوقت المناسب. لأنه في الوقت الذي يكون فيه معدل الالتحاق في دراسات علوم الكمبيوتر في الولايات المتحدة وأوروبا، معدلا محزنا يقارب ال 15 في المئة، وهنا في العالم العربي، ونحن سعداء أن نذكر أن معدل التحاق النساء هو تقريبا الأغلبية في هذا المجال في معظم العالم العربي، وهذا شيء عظيم بالنسبة لنا هنا في المنطقة العربية".

أضافت: "المشكلة هي أنه بعد أن تتخرج هذه الفتيات الموهوبات فإنهن لا يوظفن، ويوظف الرجال بسبب الطرق التقليدية أو الإشكالية للتوظيف، بسبب التمييز. وهذا هو السبب في أن هذا المؤتمر مهم حقا بالنسبة لنا، لأن لدينا العديد من النساء الموهوبات من ذوي المهارات العالية في العالم العربي، ولكنهن عاطلات عن العمل. في الوقت الذي نعرف فيه أن التكنولوجيا وعلوم الكمبيوتر هي مركز الابتكار، والملايين من الوظائف التي سننشئها في المستقبل سوف تكون ذات صلة بالتكنولوجيا. العديد من المشاكل التي لدينا ان كانت في الصحة، أو المتعلقة بالبيئة، والعديد من المجالات الأخرى، سيتم حلها بسبب الأدوات التي سوف توفرها علوم الكمبيوتر، ونحن بحاجة إلى مساهمة المرأة من حيث ما هي الأولوية، وما هي المشكلة التي نحن بحاجة إلى حلها".

خوري
من جهته، قال رئيس الجامعة الأميركية: "ينبغي أن يفاجئنا التقصير في تمثيل المرأة في الحوسبة، بل يجب أن يزعجنا، لأننا نعلم من خبرتنا في الجامعة الأميركية في بيروت أن الشابات متحمسات، وطموحات، وموهوبات مثل الشباب في جامعتنا".

أضاف: "نحن نعلم أيضا أن سوق العمل للخريجين في علوم الكمبيوتر هو في ازدهار. وإذا كنت ترغب في التوجه باتجاه حيث من المرجح أن تحصل على وظيفة هذا هو حقا المجال المناسب حاليا. لا تزال هناك أسئلة حول ما إذا كانت الخريجات، محرومات أو محبطات أثناء مرحلتي التوظيف والترقية، وإلى أي درجة هن كذلك. نحن بحاجة إلى أن نعرف: ماذا يحدث بين تخرج الناس، المجهزين بشكل جيد للغاية مع السيرة الذاتية المتميزة، وحصولهم على لا شيء سوى الوظائف على مستوى المبتدئين والتي لا تحفز التطوير المهني. يبدو أن الكثير من النساء، بحسب ما نرى، لا يعطين الفرص ذاتها التي ينالها نظراؤهن من الذكور لإيجاد دور مرض وملائم في مجال الحوسبة، بما في ذلك في القيادة. والخبر السار هنا هو أن النساء مصممات تماما، وأنهن لسن محبطين من هذا التحدي في البلدان العربية. ولكن في البلدان العربية ككل، نرى في بعض منها أنه هناك تكافؤ بين خريجي الحوسبة بين الرجال والنساء، ولكن ليس في لبنان بعد. لكني أعتقد أن أعدادنا، إذا لم أكن مخطئا، في الجامعة الأميركية في بيروت تتحسن بشكل ملحوظ وهي متعادلة جنسيا".

وتابع: "إن دائرة علوم الكمبيوتر في كلية الآداب والعلوم، وكذلك كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال، وكلية مارون سمعان للهندسة والعمارة، تعمل بتواصل على زيادة اهتمام النساء بالنظر إلى المجال التقني لأنفسهن، وليس لتركه للرجال. ونحن يجب أن نكون شاكرين لهذا، لأنني أعتقد أن هذه علامة حقيقية للقيادة من كبار أعضاء هيئة التدريس لدينا، فأنا أعتقد أننا في العالم العربي لدينا القدرة على أن نظهر لبقية الجنس البشري كيف يمكن أن تتم الأمور بشكل أكثر إنصافا وعدلا".

عز الدين
أما وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية فقالت: "هذا موضوع هام لأنه يقودنا حتما إلى دراسة القضايا الأساسية والبعيدة المدى في مجتمعنا، وبالتحديد التعليم والتنمية والديمقراطية والاقتصاد. وكلما تحولت المحادثة الى المرأة والتكنولوجيا، ستتأثر هذه القضايا الاساسية".

أضافت: "التكنولوجيا أداة هامة لدعم التعلم مدى الحياة، لتحسين الأفراد والمجتمعات بأكملها. أنتن، كنساء في الحوسبة، بحاجة إلى القيام بدور نشط في ضمان أننا نبني مجتمعا يعطي قيمة للتعليم ويستخدم التكنولوجيا كوسيلة لتحسين الأفراد والمجتمعات بشكل مستمر. أكثر من أي وقت آخر، التعليم في عالم اليوم لا يمكن فصله عن الاتصالات والمعلومات، وشبكة المعلومات العالمية. الاتجاه العالمي الحالي هو إدخال الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات في المناهج الدراسية. ووفقا لتقارير الأمم المتحدة، أثبتت التجربة العالمية أن تكنولوجيا المعلومات تجعل من الممكن توفير التعليم لعدد أكبر من الأطفال والأفراد في جميع أنحاء العالم. غير أن تقريرا آخر من منظمة العمل الدولية وجد أن الفتيات والشابات أقل ميلا إلى دراسة الهندسة وعلوم الكمبيوتر والعلوم الفيزيائية مقارنة بالشباب. وعندما تنظرون إلى التحدي الكبير الذي تواجهه منطقتنا في هذه المجالات، لا يمكننا أن نكتفي بهذا. ومع ذلك، فمن المشجع أن التقرير نفسه وجد أن الفتيات والشابات يمكنهن في الواقع التفوق في الهندسة وعلوم الكمبيوتر والعلوم الفيزيائية إذا تم تشجيعهن ودعوتهن للمشاركة في تلك التخصصات".

الحاج
واختتم رئيس دائرة البرمجة المعلوماتية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأميركية جلسة الافتتاح بالحديث عن المبادرة التي أطلقها رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق باراك أوباما عام 2016 بعنوان "علوم الكمبيوتر للجميع"، التي تهدف الى تمكين جميع الطلاب في المدارس الأميركية من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية من تعلم علوم الكمبيوتر. واقترح الحاج "القيام بمثل هذه المبادرة في البلدان العربية من أجل دفع التغيير وتمكين الطلاب".

أعمال المؤتمر
ثم انطلقت أعمال المؤتمر الذي سيقام على مدى ثلاثة أيام، ويتحدث خلاله باحثون في مجال التكنولوجيا والحوسبة، اضافة الى كلمات رئيسية وجلسات حوار وورش عمل تقنية تفاعلية وجلسات هاكاثون وجلسات إرشادية وتدريب مهني لجميع المستويات ومعرض مهني يضم شركات كبرى في التكنولوجيا وحفل عشاء ساهر وجوائز.

وسيختتم المؤتمر بجولة في لبنان لمدة ثلاثة أيام.

 
الجمنزياد في لبنان في ايلول حمادة: الكادر البشري في الوزارة في خدمة إنجاح الحدث

يستضيف لبنان، في ربوعه، حدثا جديدا في إطار الدورات الرياضية المدرسية العربية الجامعة "الجمنزياد الأول" من 6 أيلول المقبل إلى 15 منه. ويتضمن منافسات في ألعاب القوى والسباحة والجمباز، ما يشكل ركيزة متينة لأسس الرياضة ومنطلقها المدارس وأنشطتها على أنواعها، مصنع المواهب ومهدها الصحيح، ولا سيما أنه مخصص للفئات العمرية من 12 إلى 14 سنة ذكورا وإناثا. 

وبدأت اللجان العاملة في "الجمنزياد" إستعدادها بما يتماشى مع النواحي اللوجيستية التي وضعها المسؤولون.

وأضحت وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي خلية نحل، تتضافر فها الجهود، كل في نطاق مهمته، لتوفير سبل النجاح وإستضافة للبعثات المشاركة تليق بالسمعة اللبنانية.

أكدت 8 دول مشاركة حتى تاريخه هي: مصر، المغرب، الجزائر، فلسطين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، الكويت، إضافة إلى البلد المنظم لبنان.

وسيستضيف مضمار ستاد مدينة الرئيس كميل شمعون الرياضية مسابقات ألعاب القوى، بينما ستقام منافسات الجمباز الإيقاعي في القاعة المقفلة (قاعة بيار الجميل)، والجمباز الفني في قاعة الوحدة الرياضية في بئر حسن، على أن تجرى منافسات السباحة في المسبح الأولمبي التابع للمجمع الرياضيفي الجامعة اللبنانية - الحدت (مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية).

وكان لبنان تبنى إستضافة "الجمنزياد العربي" الأول بعد إعتذار السعودية عن التنظيم.

وزار وفد الاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة الذي اطلعه على آخر التحضيرات التي تقوم بها وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في الوزارة لإستضافة هذا الحدث، وتمنى للوفد النجاح في مهمته لما هو خير للرياضة المدرسية والتلامذة المشاركين، واضعا الكادر البشري التابع للوزارة في خدمة إنجاح هذا الحدث.

من جانبه، شكر الأمين العام للاتحاد فتحي إدريس الوزير على ثقته بالاتحاد العربي، معتبرا أن "لبنان هو نموذج للوحدة والتوافق بين مختلف أطيافه"، آملا أن "يكون الجمنزياد تجربة رائدة على طريق عودة البطولات المدرسية وتواليها إنطلاقا من بيروت، صاحبة التاريخ الحافل في هذا الإطار".

وإنطلاقا لبدء التحضيرات لتنظيم الجمنزياد، شهد مبنى الوزارة توقيع بروتوكول استضافة بيروت للجمنزياد بين الوزارة والاتحاد العربي للرياضة المدرسية، في حضور المدير العام للوزارة فادي يرق والرئيس التنفيذي للاتحاد العربي الرياضي المدرسي رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية الدكتور مازن قبيسي والأمين العام فتحي إدريس، إضافة إلى عضوي الاتحاد الدكتورة إيمان سليمان وعلي الهتمي.

 
وسام الإستحقاق الفرنسي للطبيب جوزف باسيل في فرنسا

منح الدكتور جوزف لبيب باسيل وسام الاستحقاق الفرنسي من رتبة فارس، بقرار من الرئيس الفرنسي، في احتفال حاشد اقيم في قصر المؤتمرات في مدينة لورد.

وقد قلد نائب رئيس "الجمعية الوطنية" كلود غيث الدكتور باسيل الوسام، في حضور نواب منطقة أعالي البيرينيه والمحافظ وشخصيات سياسية وفكرية وطبية.

نبذة عن حياته
يشار الى ان الدكتور باسيل، هو من مواليد بلدة حدث الجبة في العام 1950، حائز على شهادة البكالوريا من مدرسة الآباء الكبوشيين في البترون، التحق بجامعة الطب في بوردو حيث تخصص في جراحة العظم، بعدها اصبح رئيسا لقسم جراحة العظم في مستشفى لورد الجامعي بين عامي 1988 و2006، عضو اللجنة الطبية الفرنسية ولجان عالمية، مصمم مفصل الركبة الاصطناعي المعتمد في كثير من دول العالم ومفصل الورك الاصطناعي، له مقالات عن جراحة العظم والركبة في معظم المجلات العلمية الفرنسية والعالمية، حاز على المرتبة الخامسة في جراحة الركبة لمدة 5 سنوات متتالية بين أفضل 50 مستشفى جامعي فرنسي، اختير كجراح للالعاب الاولمبية في فرنسا سنة1992، حصد اكثرية الأصوات في بلدية لورد وترأس لائحة المعارضة بين عامي 2000 و 2008.

وقد وجه الدكتور انطوان صفير نداء الى المسؤولين اللبنانيين، مطالبا ب"تكريم هذه القامات اللبنانية بالشكل الذي تستحق"، مشيرا الى ان "الدكتور باسيل سيزور لبنان قريبا وستكون له محاضرة جامعية يعلن عنها في وقت لاحق".

 
كلودين عون روكز جالت على قرية بدر حسون في راسمسقا

جالت مستشارة القصر الجمهوري للشؤون البيئية ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز قرية بدر حسون في منطقة ضهر العين - راسمسقا، حيث تعرفت على أقسام القرية. 

بداية زارت متحف خان الصابون الذي هو أكبر متحف في العالم والحاصل على العلامة الرائدة عالميا.

بعدها دخلت المنتجع الصحي الموجود في القرية بين الزهور والاعشاب الطبيعية وقامت بتجربة المساج من الزيوت العطرية المخصصة للوجه لتنظيف البشرة وتنقيتها والتي هي طبيعية وخالية من المواد الكميائية والتي تصنع بطريقة صديقة للبيئة. وتابعت جولتها على المزارع والمختبر حيث يتم مزج الزيوت وخلط الاعشاب.

وأبدت إعجابها بهذا المستوى الراقي من الإبداع التي وصلت اليه هذه القرية وشكرت القيمين على حسن الضيافة.

وفي الختام شكر مدير التطوير والتسويق أمير بدر حسون السيدة كلودين على هذه الزيارة ودعمها الدائم لمنتجات قرية بدر حسون البيئية.

 
نائب رئيس غرفة بيروت ناقش مع سفير بنين لدى السعودية سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

استقبل نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان الدكتور نبيل فهد، في مقر الغرفة، سفير جمهورية بنين في السعودية والمرشح سفيرا غير مقيم لدى لبنان فاضيلو
موتيرو Moutairou Fadilou، في زيارة تعارف، يرافقه القنصل العام الفخري لجمهورية بنين في لبنان آرا فانليان، وتم البحث في سبل تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

بداية، رحب فهد بالضيف، واكد "اهتمام غرفة بيروت وجبل لبنان بتنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية مع الخارج، من خلال توفير شبكة تواصل بين القطاع الخاص اللبناني والقطاع الخاص في الدول الصديقة".

وأبدى فهد لسفير بنين "استعداد الغرفة لاتخاذ كل الخطوات المتاحة التي من شأنها ان تؤسس لقيام علاقات اقتصادية وطيدة بين البلدين، خصوصا مع وجود جالية لبنانية كبيرة وفاعلة في بنين، وكذلك جالية بنينية في لبنان، ما يشكل ركيزة اساسية للتقدم على هذا المسار".

وعرض فهد للسفير "المقومات الاقتصادية التي يتمتع بها لبنان، ولا سيما لكونه يشكل مركزا اقتصاديا واستثماريا مميزا في المنطقة"، داعيا الشركات في جمهورية بنين الى "اعتماد لبنان مركزا لها للدخول الى اسواق المنطقة".

من جهته، شكر سفير بنين فهد على استقباله و"اهتمام الغرفة بتطوير العلاقات الاقتصادية مع بلاده"، وعرض "الميزات التفاضلية التي تتمتع بها بنين والقطاعات الواعدة التي يمكن الاستثمار فيها".

وأكد "اهتمام بلاده بتقوية العلاقة بين القطاع الخاص في البلدين"، مشيرا الى ان "وفدا اقتصاديا من غرفة تجارة وصناعة بنين يرغب في زيارة غرفة بيروت وجبل لبنان، وتوقيع اتفاق تعاون بين الغرفتين خلال هذه الزيارة".

ورد فهد، مرحبا بالوفد الاقتصادي البنيني، مؤكدا "الاهتمام المشترك باتخاذ كل ما من شأنه زيادة التعاون وفتح آفاق العمل المشترك بين القطاع الخاص في البلدين".

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة