أخر الأخبار
الجمعية العمومية العادية لسوليدير: تدوير الارباح وتفاؤل بانفراجات مالية

عقدت الجمعية العمومية العادية لشركة "سوليدير" اجتماعها السنوي اليوم، في وسط بيروت، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارتها والمساهمين، وصادقت على البيانات المالية للفترة المنتهية في 31 كانون الأول 2016 وعلى قرار تدوير ارباح العام 2016 بما يؤمن الحفاظ على سيولة الشركة وصلابة وضعها المالي.

الشماع
وتطرق رئيس مجلس الادارة الدكتور ناصر الشماع الى "استمرار الشركة في اتباع استراتيجية مالية احترازية نظرا للاوضاع الاقتصادية في لبنان والمنطقة"، آملا ان "تنعكس الانفراجات السياسية المحلية الاخيرة خيرا على تشجيع الاستثمار وبيع الاراضي وفي التزام المستثمرين بتسديد مستحقاتهم في المواعيد المحددة، مما سيؤدي الى نتائج مالية افضل".

وأكد أن "الشركة تمكنت من تحقيق توقعاتها للعام 2016 بحيث بلغت الأرباح الصافية حوالى 63،1 مليون دولار عام 2016، وأن الشركة تتمتع بمقومات مالية متينة ترتكز على حجم وقيمة موجوداتها المتمثلة بأراض معدة للتطوير أو للبيع، وبأملاك مبنية مؤجرة منتجة لمداخيل سنوية متزايدة، وان الشركة تكثف جهودها الحثيثة لجذب المستثمرين وتحفيز وتشجيع البيوعات العقارية".

وأشار إلى أن "الشركة أنجزت أشغال البنى التحتية والطرقات في المنطقة المستحدثة من واجهة بيروت البحرية وكذلك الطريق المستحدثة الممتدة من شمالي ساحة الشهداء نحو مرفأ بيروت، وقامت كذلك بتلزيم أشغال المرفأ السياحي الشرقي، وبذلك تكون قد أنجزت الغالبية العظمى من موجباتها تجاه الدولة عملا بالاتفاقية المبرمة بهذا الخصوص".

وأوضح ان "مدة شركة سوليدير حاليا هي 35 عاما ابتداء من تاريخ تأسيسها في 10/5/1994 عملا بالمرسوم 15909/2005، وقد صدر في العام 2016 قرار من مجلس شورى الدولة برد الطعون المقدمة بالمرسوم المذكور".


 
دبوسي اطلق نداء لتنظيم حملة لازالة المخالفات والتعديات في طرابلس لاظهار صورة المدينة الحضارية

 

اطلق رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي نداء للرأي العام الرسمي والشعبي في مدينة طرابلس، تحت شعار "لنعمل معا على إظهار صورة مدينة طرابلس بالشكل الحضاري اللائق الذي تستحقه"، للعمل على "تنظيم حملة إزالة المخالفات والتعديات وكل المشاهد العامة غير المألوفة التي بلغت درجة الإعتياد".

ورأى أن "درجة المخالفات والتعديات تتعاظم لتشمل كافة الأمكنة وفي مقدمتها التعدي على الأملاك العامة بشكل كلي أو جزئي، فلا تترك مجالا للمواطنين ولا حتى للسلطة العامة بالتصرف أو التنقل في هذه الأملاك، يضاف اليها إحتلال الساحات العامة والمكوث فيها وشغلها للسكن والإستعمال المتماديين، وأن كل هذه المظاهر المؤذية، تطرح مشكلة كبيرة وعميقة الأثر في مجتمعنا إذ يبدو أنها أصبحت عادة متأصلة وأصبحنا معتادين عليها إلى درجة أننا نمر عليها مرور الكرام ولا تساعد على إظهار الصورة الجمالية لمدينة تمتاز بأصالتها وحضارتها التاريخية المميزة".

ولفت دبوسي الى أن "كل مظاهر التعدي تدفعنا الى إعتبارها نتاجا لحالة متجذرة وقديمة وتنم عن سوء تعامل مع الممتلكات العامة حتى غدت ظاهرة مرضية مزمنة في الوقت الذي من حق السلطات التصرف وإستعمال كافة الوسائل لحماية تلك الأملاك. ومن الغريب الإمتناع، لسبب أو لآخر، عن حماية تلك الأملاك أو إزالة التعديات عليها بعد حصولها، إضافة الى أن القوانين الزجرية لم تغفل الإشارة الى معاقبة كل من أقدم على تخريب الساحات والطرق العامة أو سد الطريق من دون رادع بوضعه عليها أي شيء يمنع حرية المرور وسلامته".

وقال: "لعل هناك عوامل نفسية تقليدية متوارثة ومستمرة في النظر إلى الأملاك العامة كأملاك يمكن التصرف أو التعدي عليها، أو في أحسن الأحوال الإستهتار بها بالرغم من حرص الجمهور على لزومية إحترام الملكية الخاصة، وربما يمكننا إرجاع هذه العوامل النفسية الى رغبة الإنتقام من القوانين وخاصة من قبل الشرائح الإجتماعية المحبطة إقتصاديا أو إجتماعيا".

وناشد دبوسي "المتطوعين من الشباب والنشطاء، ومؤسسات المجتمع المدني، والجمعيات الاهلية في المدينة، المشاركة الى إطلاق أوسع حملة صديقة للبيئة في طرابلس بإزالة الملصقات التي تشوه الجدران، والأعمدة وواجهات المباني بالشوارع، والميادين الرئيسة بالمدينة، والتي تسيء للمظهر العام وجمالية المكان، وطلاء الاشجار، وتوزيع أكياس على سائقي المركبات، للحد من رمي الأوساخ والمخلفات بالطرق العامة لا سيما في نهر أبي علي".

وشدد على "ضرورة الإسراع في تحويل كل الأراضي ذات المساحات الشاسعة التي تتواجد تحت مشروع الطريق الدائري الغربي لمدينة طرابلس الذي يربط مناطق الميناء وطرابلس والبداوي، الى حدائق عامة وتجميل كافة الوسطيات وتشجيرها وبالتالي العمل على إزالة كل انواع الخردوات التي تتجمع على جانبي الطرق المؤدية الى مرفأ طرابلس وبجانب عقارات مقر سكة الحديد".

وختم داعيا "كل المراجع السلطوية والسياسية والأمنية وكافة المهتمين بالخير العام في طرابلس، الى أن تتضافر جهودهم المشتركة من أجل التضامن مع "حملة إظهار صورة مدينة طرابلس بالشكل الحضاري اللائق الذي تستحقه"، بهدف نشر مفاهيم التنمية المستدامة لبناء مجتمع متطور ومتقدم إنسانيا، إقتصاديا، إجتماعيا، وسياسيا".


 
AUB فازت بجائزتي مجلس تطوير ودعم التعليم في الولايات المتحدة

فازت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) بجائزتين من مجلس تطوير ودعم التعليم (كايس)، ومقره الرئيسي في واشنطن. وقد أعلنت أسماء الفائزين بجوائز المجلس في حفلة أقيمت. وضمن "جوائز الحلقة الممتازة" وفي فئة تصميم الكتب نالت الجامعة الأميركية في بيروت الجائزة الأولى عن كتابها "للريادة والابتكار والخدمة". وفي فئة الأنشطة الخاصة من "جوائز الحلقة الممتازة" فازت الجامعة بالجائزة الأولى عن سلسلة احتفالاتها الخاصة بالذكرى المئة والخمسين لتأسيسها. ولقد نالت الجامعة الجائزتين بناء على توصية لجنة خاصة من الخبراء الدوليين في كل من الفئتين.

ويروي كتاب "للريادة والابتكار والخدمة" بالصور والكلمات قصة السنوات المئة والخمسين الأولى من عمر الجامعة الأميركية في بيروت. وقد حررته آدا بورتر من الجامعة وصممه نور كنفاني من شركة "كوميونيكايشن ديزاين". وضم الكتاب مساهمات العديد من الكتاب والمحررين والمؤرشفين والمؤلفين. وهو رواية مترابطة لسيرة الجامعة، من بداياتها المتواضعة الإرسالية الطابع حتى تربعها في الشرق الأوسط كأهم مؤسسة للتعليم الليبرالي وأهم مركز طبي.

وذكرت لجنة الخبراء أن الكتاب جميل ويدمج التاريخ والصور والروايات والاستشهادات بمهارة عالية. ووصف تقرير لجنة الخبراء أيضا الاهتمام بالتفاصيل بأنه متفوق، مضيفا "أن التصاوير الغرافيكية خلابة وغنية بالمعلومات وتجمع بين الخطوط العربية والرومانية. وتميز الكتاب أيضا بعرضه للكنوز التي تحتضنها مكتبات الجامعة ودائرة المحفوظات والمجموعات الخاصة فيها والتي تضم تنوعا غنيا من الخرائط والمخطوطات والرسائل والمقالات والرسوم وشواهد اللحظة، منذ أولى أيام المؤسسة حتى أحدث أنشطتها. وفي الكتاب أيضا، وفرت مقالات لشخصيات محترمة من أسرة الجامعة إطلالة إضافية على مغزى وروحية كل عصر، في بداية كل فصل من فصول الكتاب".

كما نالت الجامعة الأميركية الجائزة الثانية، في فئة الأنشطة الخاصة، عن سلسلة احتفالات الجامعة بالذكرى المئة والخمسين لتأسيسها. هذه الاحتفالات امتدت على مدى العام 2016 وأقيمت تحت شعار "نحن نصنع التاريخ". وخلالها تضافرت جهود أسرة الجامعة وجعلت العام الاحتفالي زاخرا بالأنشطة الأكاديمية والثقافية والطلابية وبأنشطة الخريجين مما أسبغ حلى احتفالات الجامعة زخما عظيما. وقال الخبير الحكم في هذه الفئة: "في مجال يعج باحتفالات الذكرى، تميز أداء الجامعة الأميركية في بيروت لعدة أسباب رئيسية. كون هذه الحتفالات مستوحاة فعلا من أمر رئيسي هادف. وكون الجامعة تواصلت مع الطلاب لتستمزج أفكارهم حول خدمتهم للمشروع الاحتفالي. وكون هذه الأنشطة لم تمولها أي من الكليات المختلفة في الجامعة، بل مولها سخاء تبرعات يفوق مليوني دولار. كان ذلك إنجازا مذهلا ومدهشا.

وتماشيا مع شروط جوائز هذه الفئة، اختيرت أربع أنشطة فقط من احتفالية الذكرى المئة والخمسين. هذه الأنشطة الأربع كانت الحفل الرئاسي لاطلاق الاحتفالات، والمشروع الطلابي لإنارة القرى النائية، ومبادرة المسرح التي ترجمت وأدت مسرحية "الملك لير" لوليم شيكسبير باللهجة اللبنانية المحكية، وفاعليات خريجي الجامعة حول العالم والتي حضرها عدد قياسي بلغ 12 ألف خريج.

وتابع الخبير الحكم في هذه الفئة: "لقد أثبتت هذه الأنشطة أن الاحتفال بالذكرى المئة والخمسين للجامعة الأميركية في بيروت كان مستوحى من مهمة الجامعة وشاركت أسرة الجامعة بالتخطيط له وتنفيذه. وقد أُعجب خبراء المجلس بشكل خاص بالشركاء الاستراتيجيين للجامعة في احتفالاتها بالذكرى المئة والخمسين لتأسيسها، والذين تبرعوا بسخاء مطلق مكن الجامعة من الاحتفال طيلة عام من دون دفع قرش واحد من مالها.

ويعتبر مجلس تطوير ودعم التعليم (كايس) أحد أكبر الجمعيات التعليمية غير الربحية في العالم. وتشمل عضويته أكثر من 3600 مؤسسة في ثمانين بلدا. وهو الموئل الرئيسي لموارد التطوير الاحترافي والمعلومات والمعايير في مجال التعليم، تمويلا وتواصلا وتسويقا وعلاقات بالخريجين. وقد مثل المكرمون في الحلقة الممتازة للعام 2017 أكثر من مئتي مؤسسة في أحد عشر بلدا.

وقالت رئيسة المجلس وكبيرة تنفيذييه سو كننغهام: "هذه الجوائز اعتراف بالإنجازات المتفوقة الدائمة التأثير، وإثبات للمستوى الرفيع من الكفاءة المهنية، ولتحقيق نتائج استثنائية".

 
فتّال تحتفل بمرور 120 عاماً على تأسيسها

: مجموعة فتال وهي شركة رائدة تعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، احتفلت بالذكرى السنوية الــ 120على تأسيسها من خلال تنظيم حفل عشاء في فندق هيلتون حبتور غراند - في سن الفيل. شارك في هذا الحفل حصرياً العاملين في الشركة "والذين هم الدافع الرئيسي لنجاحها والذين من دونهم لا يمكن تحقيق هذا النجاح" كما قال السيد هوبرت فتال / رئيس مجلس الإدارة - المدير العام لشركة فتال هولدنغ ش.م.ل.

 

بحلول سنة 2017 تكون مجموعة فتال قد عبرت إثنا عشرة عقداُ من النجاح وتطوير الأعمال التي بدأت في سوريا ، بعدها في لبنان و منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في عيدها الــ 120، تودّ المجموعة الاشادة بالماضي، وبالطبع هي مصممة على مواجهة المستقبل بعزمٍ وثقة.

 

في هذه المناسبة، أوضحت مجموعة فتال كما وأكّدت على قيمها الأساسية ألا وهي: الشجاعة، الثقة، الإحترام والمشاركة. هذه القيم التي ساهمت في تطوير المجموعة وتوسّعها، ولعبت دوراً محورياً، سمحت لها بالتغلّب على التحدّيات التي واجهتها خلال فترة عملها حتى اليوم.

 

فكلمات السيد جان فتال رئيس مجلس إدارة المجموعة حتى عام 1979 لا نزال نسمع صداها في قلوب وعقول العديد من الزملاء والتي جاء فيها: "مورّدو شركة فتال هم أصدقاؤنا، زبائن شركة فتال هم مساهمونا، موظفو شركة فتال هم أفراد عائلتنا".

بالإضافة الى الإحتفال بالذكرى السنوية الــ 120، تحتفل مجموعة فتال هذه السنة بعيدها الــ 30 على تأسيس "جمعية سيدة الرجاء للثقافة والتعليم" وهي جمعية لا تبغى الربح ، لا بل تهدف الى منح العديد من التلاميذ اللبنانيين الذين ينشئون في بيئة متواضعة، الفرصة للحصول على تعليم لائق.

 

تأسست مجموعة شركات فتال عام 1897ومركزها الرئيسي في بيروت، وهي شركة رائدة في توزيع العلامات التجارية الممتازة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث إنها توفّر حلول توزيع مدروسة تدعمها بنية تحتية صلبة.

تغطي حقيبة المنتجات التي توزّعها مجموعة شركات فتال مجموعة واسعة من الفئات التالية: السلع الإستهلاكية، الأغذية والمشروبات، العناية الشخصية والعناية بالمنزل، المواد الصيدلانية والطبية، المعدات المكتبية، العطور ومستحضرات التجميل، الإلكترونيات والأجهزة المنزلية. تعمل الشركة في لبنان، الأردن، العراق، الجزائر، فرنسا، الإمارات العربية المتحدة ومصر. تعتبر مجموعة شركات فتال بوابة للوصول إلى الملايين من المستهلكين في العالم العربي.

 
باسيل إلتقى وفد الأساقفة الموارنة في بلاد الإنتشار: المغتربون يطالبون باستعادة حقوقهم وجنسيتهم

استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في قصر بسترس  وفداً من الأساقفة الموارنة في بلاد الإنتشار ضم :مارون ناصر الجميل مطران فرنسا والزائر لأوروبا،انطوان شربل طربيه مطران أوستراليا، سيمون فضول إكساركوس إفريقيا، حبيب يوحنا شامية مطران الأرجنتين، عبدالله زيدان وغريغوري منصور مطراني الولايات المتحدة الاميركية ، جورج ابو يونس مطران المكسيك، إدغار ماضي مطران البرازيل وفادي بو شبل إكساركوس كولومبيا .

بعد اللقاء تحدث المطران إدغار ماضي باسم الوفد وقال": نحن هنا لنؤكد اننا بحاجة للبنان الذي  من دونه الإغتراب اللبناني يكون ضائعا، نود العودة الى وطننا الأم."

تابع:" اليوم وبعد الزيارة التي قمنا بها لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أتينا أيضا  لزيارة الوزير باسيل لنؤكد ان الكثيرمن الناس رغم انهم لا  يعيشون في لبنان، إلا أنهم يحبون ويهتمون  بلبنان الذي يعيش معهم .

اللبنانيون حتى ولوكانوا يعيشون  في بلاد الإغتراب ، يطالبون بحقوقهم واستعادة جنسيتهم ، وتعيين قناصل فخريين كي يكونوا على تواصل اكثر مع لبنان، كما انهم يرغبون باستمرار زيارة المسؤولين اللبنانيين ."

وشكر المطران ماضي الوزير باسيل "على جميع المبادرات التي قام ويقوم بها لجهة عقد المؤتمرات الاغترابية كي يبقى التواصل بين لبنان والإغتراب اللبناني والعكس وقال : نحن دائما نردد مقولة  ان ".لبنان بحاجة للإغتراب ولكن مغتربيه بحاجة اليه ايضا

 
البنك اللبناني الفرنسي يقدّم سياج ورشة بناء مركزه الرئيسي الجديد للفنّ والثقافة

 

. في جوّ من الفرح، افتتح البنك اللبناني الفرنسي سياج ورشة بناء مقرّه الرئيسي الجديد في مار مخايل، خلال الحدث الصديق للبيئة "أشرفية 2020" (Achrafieh 2020)، يوم الأحد 28 أيار 2017، في حضور ريّا روفايل نحاس، المدير العام في المصرف، ومدراء وموظفين، بالإضافة إلى طلاب من الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة (ALBA) وسكان مار مخايل.

 

سيتحوّل سياج الورشة، في فترة أعمال البناء، إلى معرض موقّت مخصّص للعروض الفنية المختلفة. أما المشروع الأول، "وجوه مار مخايل" (Faces of Mar Mikhaël)، فهو مجموعة من الوجوه المصوّرة التقطتها عدسات طلاب السنة الأولى في الـALBA، الذين تمكّنوا من تجسيد جوهر أحد أقدم أحياء بيروت وأكثرها أصالةً، الذي سيصبح البنك اللبناني الفرنسي جزءاً لا يتجزأ منه. وتُعرض اليوم على هذا السياج صورٌ لسكان مار مخايل، وتجّارها، وفنّانيها، وحِرَفيّيها، والساهرين فيها وغيرهم الكثير، وذلك لإبراز مواهب الشباب اللبناني والحياة في وجوه هذه المدينة على اختلافها. كما عرض البنك اللبناني الفرنسي "وجوه مار مخايل" على الزوار في هذا اليوم الصديق للبيئة.

 

وكان البنك اللبناني الفرنسي قد أطلق مسابقة هندسة معمارية دولية لبناء مقرّه الرئيسي الجديد في موقع استراتيجي على المدخل الرئيسي الشمالي لمدينة بيروت، مقابل البحر والمرفأ من جهة ومحلّة مار ميخائيل الحيوية من جهة أخرى. وهكذا، سيتمركز المصرف في قلب النمو الاقتصادي والفني اللبناني، بعد أن صارت المنطقة محوراً للنشاطات الصناعية والثقافية.

 
بمبادرة من السيّد أنطون صحناوي، بنك سوسيته جنرال في لبنان شريك اللقاءات الاقتصادية في آكس-آن-بروفانس

 

يؤكّد بنك سوسيته جنرال في لبنان، برئاسة السيّد أنطون صحناوي، دوره كشركة مسؤولة اجتماعيّاً، ملتزمة إلى جانب المجتمع المدني، ومساهمة في النمو الاقتصادي والاجتماعي.

ثابت بالتزامه وقيمه، ومن خلال شراكته مع "اللقاءات الاقتصادية"، يؤكّد SGBL رغبته بأن يكون في قلب المناقشات في المواضيع التي تساهم في تقدّم العالم.

منذ انشائها في العام 2001 من قبل دائرة الاقتصاديين برئاسة السيد جان هيرفي لورينزي، أصبحت هذا اللقاءات الملتقى السنوي الذي ينتظره العالم الاقتصادي الدولي.

أمّا المحور الرئيسي للقاءات هذا العام فهو: "البحث عن أشكال جديدة للازدهار". على مدى ثلاثة أيّام، من 7 إلى 9 تموز 2017، سوف يجتمع كبار رجال الأعمال والأكاديميّين والسياسيّين وطلاب الدكتوراه والطلاب والصحفيّين لمناقشة المواضيع والأفكار الكبيرة التي تثير مجتمعاتنا.

 
انتقال بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود في لبنان الى بنك لبنان والمهجر ش.م.ل.

 

أعلن بنك لبنان والمهجر ش.م.ل. أنه أتم عملية شراء موجودات ومطلوبات بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود في لبنان بالكامل بدءًا من 17 حزيران 2017 بعد الحصول على موافقة مصرف لبنان.

يعمل بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود في لبنان من خلال ثلاثة فروع في الدورة و رأس بيروت و "زيتونة باي".

يضمن بنك لبنان والمهجر ش.م.ل. استمرار العمل لجميع موظفي بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود في لبنان، كما يلتزم تلبية حاجات عملائه القدماء والجدد المالية بفضل فريق عمله الكفؤ.

تندرج هذه العملية ضمن استراتيجية بنك لبنان والمهجر ش.م.ل. التي تهدف إلى توسيع قاعدة عملائه وتنويع موجوداته وإيراداته. وستساهم هذه الصفقة في توسيع نطاق أعمال بنك لبنان والمهجر ش.م.ل. التجارية للشركات والمؤسسات وكذلك أنشطته في مجال صيرفة التجزئة.

 
سحور رمضاني لأعضاء في المجلس البلدي في صيدا بمشاركة البساط تشجيعا لزيارة مدينة صيدا القديمة ليلا وارتياد معالمها

في مبادرة هادفة لتشجيع أهالي صيدا والوافدين إليها لزيارة المدينة  القديمة  وارتياد معالمها والتجوال فيها ليلا بعد إنارة الأحياء الداخلية، والمشاركة في فعاليات شهر رمضان المبارك ، لبى أعضاء في المجلس البلدي برئاسة المهندس محمد السعودي الدعوة لسحور رمضاني في ساحة باب السراي في صيدا القديمة – مقهى سلوم .

وشارك في السحور نائب رئيس بلدية صيدا الأستاذ إبراهيم البساط ، وأعضاء المجلس البلدي السيدة عرب رعد كلش و السادة :  محمد قبرصلي ونزار الحلاق ومطاع مجذوب والدكتور محمد حسيب البزري والمهندسون: علي دالي بلطة ومحمود شريتح ومصطفى حجازي ، وعقيلات أعضاء المجلس البلدي ، وجمع  من الأصدقاء ضم : المهندس محمد الكلش و الدكتور جهاد صوان والأستاذ هشام عيتاني والإستشاريان في مؤسسة CDA للتدريب والإستشارات الأستاذ جورج حايك والأستاذ جان مخول  .


 
اتفاق تعاون على انشاء صندوق للمنح بين LAU و BB ENERGY GULF DMCC

وقعت الجامعة اللبنانية الاميركية(LAU) ممثلة برئيسها الدكتور جوزف جبرا وشركة BB Energy Gulf DMCC ممثلة بمديرها العام اديب بساتني اتفاق تعاون في حرم الجامعة في بيروت بحضور مدير الشركة وليد بساتني، مساعد نائب الرئيس لشؤون التنمية في الجامعة نسيب نصر ورئيس "جمعية المقاصد الخيرية" السيد محمد أمين داعوق.

ونص الاتفاق على إنشاء صندوق للمنح الدراسية والهبات السنوية وتخصيص مبلغ مالي سنوي لمساعدة تلاميذ مدارس المقاصد من خلال تغطية نصف الرسوم الدراسية لاثنين من الطلاب في برامج الهندسة والطب في الجامعة.

وألقى الدكتور جبرا كلمة رحب في مستهلها بالحضور، وأعرب عن سروره "باقامة احتفالات نعم العطاء التي تعطي الأمل بمستقبل أفضل للانسانية وسط عولمة يطغى خلالها الاستهلاك على الأوضاع الاقتصادية ويهدد المؤسسات المالية والمصرفية، وشدد على أهمية القدرة على العطاء بدون قيود لأن هذا السلوك هو أفضل وأغلى الأشياء في الحياة". واشاد بدور الشركة الفاعل على الصعيد الإنساني وتجسيدها لقيم الصدق والإلتزام والمحبة.

ومن ثم القى الأستاذ اديب بساتني كلمة شدد فيها على سعي الشركة الدائم لتقديم يد العون اخذين بعين الإعتبار الضغوطات والصعوبات المالية التي يواجهها الأهل لتأمين التعليم لأبنائهم.

واخيرا شكر الأستاذ نسيب نصر والسيد محمد أمين الداعوق شركة BB Energy Gulf DMCC على هذه اللفتة الإنسانية.

تجدر الاشارة الى ان علاقة وطيدة تجمع بين الجامعة اللبنانية الاميركية وهذه الشركة العالمية برئاسة عائلة البساتني التي تتميز بمساندتها الدائمة لطلاب الجامعة.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

أقسام العدد 54

العدد 54

لدينا نشرة