Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
فوج إطفاء بلدية صيدا برئاسة الملازم سليم الغضبان شكر السعودي لرعايته تأهيل مقر الإطفائية وتحديثها

قام وفد من فوج إطفاء بلدية صيدا برئاسة الملازم الإطفائي سليم الغضبان، (المنتدب من قائد فوج إطفاء بيروت المقدم محمد الحلبي)، بزيارة رئيس البلدية المهندس محمد السعودي في مكتبه بالقصر البلدي حيث شكره لرعاية البلدية أعمال تأهيل مقر الإطفائية وتحديثها والتحضير لإستقدام تجهيزات وآليات جديدة تساعد على مكافحة الحرائق وتسهل عمليات الإنقاذ في حالات الطوارىء.

كما قام الوفد بزيارة شكر ممثالة إلى  رئيسة الدائرتين الإدارية والمالية في البلدية السيدة زهرة الدرزي ورئيس الدائرة الهندسية المهندس الدكتور زياد الحكواتي.


 
قباني بحث مع وفد من مجمع ال ABC إجراءات تسهيل حركة المرور قبيل إفتتاح المجمع في فردان

إجتمع رئيس لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النائب محمد قباني في مكتبه اليوم، بوفد من مجمع ال ABC مؤلف من: الاستشاري في مجال السير الدكتور تمام نقاش، المهندس نبيل نقاش، المهندس ماهر مسعد، هاني حشاش وبشير مهنا، حيث "تم البحث في الاجراءات الضرورية لتسهيل مرور السيارات والتنقل في منطقة فردان قبيل إفتتاح المجمع في فردان قريبا".

 
وسام الكوموندور الأكبر للدكتور أنطوان كرم من ملك إسبانيا

منح ملك إسبانيا فيليب السادس، الدكتور أنطوان كرم، عبر سفيرة إسبانيا ميلاغروس هيرناندو إيتشيفاريا، وسام الإستحقاق المدني من رتبة الكوموندور الأكبر، تقديرا لتعاونه المستمر والناجح مع سفارة إسبانيا في لبنان.

ولفت بيان للسفارة الاسبانية الى ان "الدكتور كرم حاز على شهادة في مجال الطب من سرقسطة (ثاراغوثا) في إسبانيا، وتبوأ أيضا منصب رئيس المجلس البلدي في الحدث طيلة أحد عشر عاما تقريبا. وقد برهن الدكتور كرم على حس عال من الإنسانية والمهنية في تعامله مع طلاب الطب في الجامعة اللبنانية، حيث تشارك معهم كافة المعلومات التي حصل عليها في إسبانيا وأيضا في تعامله مع السفارة الإسبانية وموظفيها ومحيطها".

سفيرة اسبانيا
وشددت السفيرة ميلاغروس هيرناندو إيتشيفاريا، في كلمتها على "الدور الذي يضطلع به الدكتور كرم كسفير لإسبانيا في لبنان، حيث تبرز محبته لإسبانيا جلية من خلال علاقاته مع جميع الأصدقاء والزملاء والطلاب".

أضافت: "ان الدكتور كرم ساهم ببناء الصورة التي تتمتع بها إسبانيا في لبنان، مما يسهل عمل المسؤولين الدبلوماسيين في السفارة". وأشادت ب"جهود الدكتور كرم عندما كان يترأس المجلس البلدي في الحدث حيث يقع مركز سفارة إسبانيا، إذ لم يتوان يوما عن المساعدة في الأعمال التي تهدف إلى المحافظة على قصر شهاب، مقر سفراء إسبانيا في لبنان". وسلطت الضوء على "الحس الإنساني الذي يتمتع به الدكتور كرم الذي لا يوفر جهدا لمساعدة الآخرين وخاصة موظفي سفارة إسبانيا في لبنان".

 
​ باسيل من استراليا الى نيو زيلاند سنحارب الفساد في دولتنا بسلام وبمحبة لبعضنا لبعض.

 

يواصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولته في أستراليا  التقى أبناء الجالية اللبنانية في أوكلاند  في حفل  دعا اليه القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كانبيرا جيسكار الخوري الذي ألقى كلمة رحب فيها بالوزير باسيل، مشيدا بالجهود التي يقوم بها والتي قادته الى أقصى أنحاء العالم إيمانا منه بالانتشار اللبناني والعمل على التواصل معه من أجل إعادة وصله بوطنه الأم .

الوزير باسيل  الذي دعا أبناء الجالية اللبنانية في أوكلاند  للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيُعقد في بيروت في ٤ـ٥ـ٦ أيار المقبل ، قال: اللبناني لم يطلب اي شيء من أحد،  بل على العكس هاجر مسلحا  بالنجاح و السلام ، وهذا هو معنى لبنان، لذلك نحن  نريد  العمل لنعود الى لبنان ومعنا طاقة وقوة  للسلام ولمحبة بعضنا البعض ولهذا أدعوكم للحفاظ على هويتكم اللبنانية لأنها فخر لكم كما نفتخر نحن بكم وبنجاحاتكم  .

وأعلن باسيل عن نيته تعيين قنصل فخري للبنان في أوكلاند وكذلك في ولينغتون وفي كل بقعة يتواجد فيها لبناني كي يبقى علم لبنان مرفرفا.

وكان الوزير باسيل قد زار  ولينغتون حيث التقى أبناء الجالية اللبنانية  وتحدث اليهم  عن ميزات لبنان الثقافية والعلمية والاقتصادية رغم كل الظروف الاقليمية المحيطة به، داعيا اياهم  للعودة والتواصل مع وطنهم الام ومشددا على أهمية استعادتهم للجنسية اللبنانية و للارتباط بجذور أجدادهم، كما دعاهم للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيعُقد في بيروت في شهر ايار المقبل.

 
بين فينيقيّي الأمس ولبنانيّي اليوم.. إبداعات تُكمل المسيرة

 

إعداد: رفيف سوني

 

للّبنانيين حكاية فريدة، بفكرهم النابض، بقلمهم السّاهر، بعملهم الدؤوب، بتفوّقهم الطموح... فاللبناني طائر فينيق للعالميّة، رسول حمل راية الوطن وكان له فضل عميم على العالم الكبير في الميادين كافّة، فكان العالم والطبيب، السياسي العظيم، رجل الأعمال الشهير، الحالم المستنير... وفي كلّ ركن من هذا العالم هناك لبناني بالذكر جدير...
أسماء لبنانيّة كثيرة خلّدها التاريخ أمثال د. مايكل دبغي، فمَن منّا لم يسمع بأوّل طبيب جرّاح للقلب في العالم، بيتر براين مدوّر الذي استحقّ لقب "أب الزرع" بعد تفوّقه في مجال البيولوجيا وعلم الحيوان وزرع الأنسجة، تشارلز العشّي الذي تفوّق في أبحاث عديدة في مجال الدفع النفاث في وكالة الفضاء الأميركيّة "نازا"، وسجّل عشرات الاختراعات في مجالات الرادار والاستشعار والكهرباء المغناطيسيّة... وهناك الكثير غيرهم من المتفوّقين في الزمن الماضي الذين تركوا بصمات إبداع وأملاً للنهوض بآفاق وطموح جديد.. وتستمرّ حكاية تألّق وتفوّق اللبنانيين حاضراً ومستقبلاً.
بين أمجاد الماضي وتفوّق الحاضر، أين أصبحت الإنجازات والإبداعات اللبنانيّة على الخارطتَين الوطنيّة والعالميّة؟

"المغترب" تستعرض عبر هذه الصفحات بعض أبرز الانجازات التي حقّقها أخيراً خرّيجو طلاب الجامعة اللبنانيّة، منها:  
•    Top Doctor 2015 للدكتور غابي معوّض في واشنطن:


أجرت المجلّة الأميركيّة Washingtonian استطلاعًا للرأي شمل 12 ألف طبيب في العاصمة الأميركيّة واشنطن وضواحيها، وذلك لاختيار أفضل أطبّاء للعام 2015 في 40 اختصاصًا ومجالاً طبيًا، والذين يحظون بالثقة الكاملة من قبل مرضاهم. وقد اختير الطبيب اللبناني د. غابي معوّض Top Doctor 2015 في مجال الطب النسائي والتوليد.
الجدير ذكره أنّ د. معوّض هو خرّيج الجامعة اللبنانيّة- كليّة الطب عام 2012.
•    جائزة التميّز العلمي للعام 2015 للأستاذَين محمّد خليل وبسّام بدران:
منح المجلس الوطني للبحوث العلميّة في لبنان الأستاذَين في الجامعة اللبنانيّة د. محمّد خليل- الباحث في مجال تكنولوجيا العلوم وتطبيقاتها- ود. بسّام بدران- المتخصّص في مجال البحوث الجينيّة المرتبطة بالأمراض السرطانيّة- جائزة التميّز العلمي للعام 2015، وذلك عن المشاريع القيّمة التي قدّماها وأنجزاها في المجالات التي خاضا فيها.
•    اختراعات وتقنيّات متطوّرة للبروفسور طوني تنوري في طب العمود الفقري:


د. طوني تنّوري هو خرّيج كليّة الطب في الجامعة اللبنانيّة عام 1994. سافر إلى الولايات المتّحدة الأميركيّة لمتابعة دراسته العليا هناك، حيث تولّى رئاسة قسم العمود الفقري في مركز بوسطن الطبّي لجراحة العظام في تلك الولاية، وتوصّل إلى طرق حديثة لعلاج آلام ومشاكل العمود الفقري عبر جراحات حديثة ومتقدّمة جدّاً لا تترك أيّة آثار ولا تتسبّب بمضاعفات جانبيّة كتلك التي تنتج عن العمليّات الجراحيّة التقليديّة الخاصّة بالظهر والعمود الفقري.
للدكتور تنّوري 12 اختراعاً طبيّاً وتقنيّات حديثة للعلاج في هذا المجال، وقد ساهم في تطوير عمليّات جراحة الظهر والعمود الفقري من خلال ثقوب وجروح صغيرة جدّاً. واختراعاته مسجّلة في كبرى مستشفيات الجراحة الأميركيّة والأوروبيّة. إضافة إلى كونه أستاذاً جامعيّاً في رصيده أكثر من 50 دراسة منشورة في مجلات طبيّة متخصّصة في معالجة العمود الفقري، كما أنّه مشارك في تأليف العديد من الكتب التي تُدرّس للأطبّاء في الجامعات الأميركيّة.
إنّها حكاية تفوّق لبناني جاب العالم، حكاية لم تنتهِ فصولها وأخبارها وأحداثها بعد، لطالما كان اللبنانيّون محطّ أنظار العالم، ففي فضاء هذا التقدّم العلمي والتكنولوجي الواسع الذي شهده ولا يزال العالم، ها هي أدمغة اللبنانيين لا حدود لها في ذلك الفضاء، تحجز لها مكاناً دائماً ومستمرّاً للتفوّق وتحقيق الإنجازات... فمَن هو الاسم اللبناني التالي الذي حجز أو سيحجز تذكرة  له ولوطنه نحو العالميّة؟

 
يواصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولته في استراليا، واليوم وصل الى بريزبن عاصمة ولاية كوينز ـ لاند .


يواصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولته   في استراليا، واليوم وصل الى بريزبن عاصمة ولاية كوينز ـ لاند .

وأقام قنصل لبنان الفخري في الولاية أنطوني طربيه حفل استقبال على شرف الوزير باسيل في فيكتوريا بارك في بريزبن حضره أبناء الجالية اللبنانية في كوينز لاند.

وألقى الوزير باسيل كلمة قال فيها:

نحن  اليوم نعيش في لبنان معاناة هي ان  كل العالم ومن باب النصيحة والمحبة  والشكر واللطف والحرص على لبنان، يشكرنا كل يوم بكلمات جميلة لاننا نستقبل مليوني نازح  ولاجىء، ويُبدي تعاطفه معنا ومحبته وشكره لنا، وفي نفس الوقت يحاول ان يفرض علينا سياسة تهدم بلدنا وتقوض الاستقرار فيه  وتؤذي هويتنا.

تابع: كل يوم  لدينا لقاء دولي ونزاع وصراع مع الدول التي تعظنا وتود تعليمنا كيف نتعاطى في موضوع النازحين، دول لا تستطيع ان تستقبل وبعد خمس سنوات عشرة آلاف أو خمسة آلاف نازح، تأتي وتعظنا نحن من يستقبل مليوني نازح، وتود اخبارنا عن كيفية دمجهم في مجتمعاتنا و توفير فرص عمل  وتأمين مساكن لهم ، وكذلك تأمين الرعاية الصحية والاجتماعية والتربوية. نحن بلد  صدرنا العلم والثقافة وتعرفون ان اللبناني باع ارضه  ليعلم اولاده وهاجر من بلده لتأمين مستقبل جيد لهم. اليوم هذا اللبناني الذي تُفقره سياسات في جزء منها نحن مسؤولون عنها كالفساد والهدر  في دولتنا نحن مسؤولون عنه، لكن هناك الكثير من الامور التي أتت الينا من الخارج منها الحروب التي شنتها علينا اسرائيل عشر مرات و هذا يُعتبر اعتداء خارجيا وكذلك الدول التي انتدبتنا بمباركات أجنبية او وضعت يدها على مقدراتنا هذه ايضا كانت قوى أكبر منا.

أضاف:  ما يتعلق بنا  نتحمل نحن مسؤوليته، ولكن الجزء غير المتعلق بنا نحن نعاني منه، اليوم ومن الاشياء الصعبة  على لبنان  هذا البلد الصغير انه  يتحمل مائتي نازح في الكيلومتر المربع، ونقول ان هذا النزوح  من شأنه ان يُسبب ارهابا بسبب  الفقر والبؤس مع التحريض الطائفي ما يؤدي الى يأس الناس  من مستقبلهم كما حصل مع الفلسطينيين هُجروا  من بلدهم ومنعوا من العودة اليه و هم في لبنان منذ سبعين عاما في ظروف صعبة ولا يودون اعادتهم الى بلدهم وكذلك لا يودون  مساعدتهم لان الاونروا دائما لديها عجز مالي،  هذه التجربة  أوجدت في المخيمات أمكنة تقبل او تستوعب او تحتضن بشكل او بآخر عناصر ارهابية، ويودون اعادة التجربة ذاتها مع النازحين في  المخيمات السورية.   هذا البلد يتحمل  اكبر من قدرته ولا يستطيع اي بلد  في العالم ان يتحمل ما نتحمله نحن و ان تكون حوله النيران كما هي حول لبنان في ظل صراع الحضارات القائم ، ونحن في داخل بلدنا الذي يضم  الشيعي والسني والمسيحي لا زال باستطاعتنا ان نستوعب ونمتص كل هذه الازمات، لأن قدرة الاحتمال لدى اللبناني عالية جدا وباستطاعته  ان يصمد.

تابع: في لبنان الحياة حلوة ، لدينا الاقتصاد الحر ولدينا الثقافة والعلم ،واللبناني  لديه الحرية في المعتقد والفكر والتعبير، و لبنان لا زال بلد الحريات و الديمقراطية . ما مر على لبنان لم يمر على اي بلد في العالم ،فلبنان سكانه ٤ مليون والمنتشرون في العالم ١٤ مليون، كلهم ناجحون ويضيفون للبنان،  نحن نلمس ونرى نجاحاتكم هنا في استراليا، انتم مصدر غنى لها  و تزيدون في تنوعها، و لم تجلبوا معكم أزمات او أقمتم مخيمات وعشتم بانتظار الإعانات بل  عمرتم وساهمتم بتنشيط الاقتصاد، هذا هو لبنان وهذا هو  اللبناني الذي نعتبره كنزنا وثروتنا الاساسية.

وتابع باسيل متوجها للمغتربين اللبنانيين : لم نأتِ اليكم لنطلب منكم اي شيء ،لا نريد مالا ولن نقول لكم عودوا  الى لبنان واستثمروا فيه،  بل  ما نود ان نقول لكم عودوا الى لبنانيتكم وحافظوا عليها وتواصلوا مع لبنان  فأنتم اينما كنتم  غنى وامتداد للبنان، الذي نراه من خلالكم ليس فقط بمساحته الحالية اي ١٠٤٥٢ كلم مربع بل نراه بمساحة انتشاركم . نحن اليوم مقتنعون ان اغترابنا وانتشارنا هو نقطة القوة الاهم للبنان، و قررنا عدم اهمالها لنتمكن من الحفاظ على لبنان وهويته لنرد له قوته التي تكتمل معكم انتم ،لذلك نحن  في وزارة الخارجية  يهمنا ان تستعيدوا جنسيتكم اللبنانية  لأنها حق لكم ، وخلال لقائي معكم لمست مدى عاطفتكم تجاه لبنان وشعوركم بالانتماء اليه، لذلك ادعوكم للمشاركة مع اخوتكم في كل بلاد الانتشار للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي سيُعقد في بيروت في ٤و٥و٦ أيار المقبل.

وختم قائلا:  لبنان يُقدم للعالم تجربة انسانية حية واليوم نعيش تجربة صعبة، ان صراع الحضارات قائم ولا زلنا في لبنان نقاوم لنعيش مع بعضنا مع كل مصاعبنا السياسية ومواجهتنا للارهاب وما زلنا صامدون وكذلك اقتصادنا ودولتنا  والديمقراطية مستمرة، وكل يوم لدينا تحد اضافي لنٌثبت قدرتنا على الحياة .

 
بيان تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World)) حول موقف رئيس التجمع الدكتور فؤاد زمكحل حيال الوضع الإقتصادي الراهن:

«الايجابية السياسية لم تنعكس على الإقتصاد»

 

ما خُرّب على مدى سنوات

لا يُصحّح بتبادل القُبـل بين الزعماء

يجب إعطاء الثقة ووضــع التحفيزات اللازمة

أمام السياح والمستثمرين

الموازنة التي نطلبها هي رؤية إقتصادية

تسمح بمحاسبة الدولة لا العكس

تحدث رئيس تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم RDCL World)) الدكتور فؤاد زمكحل عن «وجود جانب إيجابي على المستوى السياسي اللبناني، لكن في المقابل على المستوى الاقتصادي لم يتحقّق أي تقدّم»، قائلاً: «لسنا متفائلين بتحسّن الوضع على المديين القصير والمتوسط».

وقال الدكتور فؤاد زمكحل في تصريح له: «صحيح أن هناك توافقاً سياسياً، لكن التجاذب حاصل حول ملفات أساسية لعلّ الأبرز فيها قانون الإنتخابات النيابية، الأمر الذي يدفع الى جمود معيّن يحول دون «حصولنا على القليل من الأوكسجين».

 

وأشاد زمكحل بـ «الإتفاق السياسي بين معظم الأطراف الذي أدى الى إنتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة وحدة وطنية، الأمر الذي إنعكس إيجاباً على لبنان». كذلك نوّه بـ «الزيارات الرسمية الخارجية من أجل إعادة بناء علاقات ولا سيما بعد المقاطعة السياسية والأمنية والاقتصادية من قبل دول الخليج التي يرتبط بها لبنان في شكل أو بآخر، وتالياً عودة بيروت الى الخارطة الدولية والعربية». لكنه قال: «لكن لسوء الحظ هذه الايجابية لم تترجم تحسّناً على أرض الواقع الاقتصادي».

وأضاف زمكحل: «لا أُحمّل أحداً المسؤولية، إنما الأرقام والمؤشرات الاقتصادية لا تزال كما كانت أيام الفراغ الرئاسي، حيث لا جديد على مستوى الإستثمار أو السياحة. كذلك لم تتحقق الحركة الاقتصادية التي كنّا في انتظارها»، مشيراً إلى أن ذلك «يدلّ على أن الإتفاق الداخلي كما الإتفاق الإقليمي لم يغيّرا شيئاً في الواقع الذي نعيشه أكان من الناحية الاقتصادية او الحياتية والمعيشية».

وشدّد زمكحل على «ان الإقتصاد اللبناني في وضع صعب، ويعاني مشكلات داخلية مستمرة منذ خمس سنوات، إذ إن ما تمّ تخريبه خلال سنوات لا يُصحّح من خلال تبادل القُبل بين الزعماء، بل يحتاج الى سنوات جديدة»، موضحاً «أن إعادة إحياء الاقتصاد أكان لجهة عودة السياح أو الإستثمارات لا يتم بكبسة زر، بل من خلال إعطاء الثقة ووضع التحفيزات اللازمة».

ورداً على سؤال حول الموازنة العامة، قال الدكتور فؤاد زمكحل: «لقد حصل إتفاق سياسي أدى الى إقرار الموازنة في الحكومة، لكن الموازنة التي نطالب بها هي انطلاقاً من رؤية إقتصادية تسمح للمواطن والشركات محاسبة الدولة وليس العكس، اما الآن فالدولة تحاسب شعبها من خلال الضرائب والرسوم المباشرة وغير المباشرة».

وإذ اشار الى «أن هذه الموازنة تحمل الكثير من البنود المخفية التي ننتظر توضيحها بالأرقام»، ختم الدكتور فؤاد زمكحل قائلاً: «لا يُمكن أن نتوقع من هذه الموازنة أن تُعيد النمو، ولا أن تُعطي الحوافز للمواطن والشركات والإستثمارات أكان داخلياً او إقليمياً».

 
الجميل بحث مع مدير عام منظمة العمل الدولية تأثير النزوح السوري على العمالة اللبنانية: صادراتنا تخسر مليار ونصف المليار دولار في السنوات الماضية

زار المدير العام لمنظمة العمل الدولية غي رايدر، في اول زيارة له للبنان، جمعية الصناعيين اللبنانيين حيث كان في استقباله رئيس الجمعية الدكتور فادي الجميل، وبعض اعضاء مجلس الادارة.

بداية اطلع الجميل رايدر على وضع القطاع الصناعي في لبنان، منطلقاً من نتائج المؤشرات الصناعية التي اطلقتها الجمعية اخيراً والتي اظهرت ان حجم القطاع الصناعي بلغ 8.8 مليار دولار عام 2015 بعد ان كان تعدى الـ 10.5 مليار دولار عام 2012. وان القطاع يوظف 77 الفا و678 عاملاً من خلال 1977 مصنعاً.

وأكد الجميل ان القطاع الصناعي اللبناني يلعب دوراً مهماً في الاقتصاد، بحيث يتميز الصناعي اللبناني خصوصاً بقدرته على الصمود والاستمرارية رغم كل الصعوبات التي تعترضه. واشار الى ان الصناعي اللبناني بحاجة الى مهارات خاصة بات يصعب ايجادها اليوم في السوق اللبناني بسبب هجرة شبابنا، وفي الوقت نفسه نلاحظ ان نسبة البطالة في صفوف الشباب اللبناني تخطت الـ 36 في المئة.

كما نعاني كصناعيين من أزمة النزوح السوري من حيث المنافسة غير الشرعية، فهناك عدداً من المؤسسات الصناعية الصغيرة والمتوسطة الحجم استقرت في لبنان وبدأت تنافس الشركات اللبنانية. اضاف: يشدد البنك الدولي والمنظمات الدولية على ضرورة توفير فرص عمل للسوريين في لبنان، بينما ينصب اهتمامنا راهنا على توفير فرص عمل للبنانيين العاطلين عن العمل، كما ندعو للعمل على توفير عودة آمنة للسوريين الى بلادهم. وقد اقترحنا على المجتمع الدولي في مناسبات عدة ان يساعد لبنان في تنشيط مشاريع البنى التحتية، فهو بهذه الطريقة يؤمن فرص عمل للسوريين، الذين يعملون اصلا في هذا المجال ولديهم الخبرة اللازمة في هذا القطاع.

واشار الجميل الى اننا في سوق مفتوحة تجعلنا نعاني من الاغراق المتأتي من بلدان عدة منها الصين وبعض الاسواق الاوروبية على سبيل المثال، باسعار لا يمكن منافستها. وتابع: لقد تأثر القطاع بألازمة التي تمر بها سوريا بحيث تراجعت صادراتنا نتيجة اغلاق الحدود نحو المليار ونصف المليار دولار اي من 3.6 مليار دولار الى 2.1 مليار دولار وذلك خلال السنوات الثلاث الماضية. وبالحقيقة ان هذه الأرقام تشكل مأساة للقطاع، ولكن هي في الوقت نفسه دليل قوة لأن رغم كل هذه الصعوبات لم ينهار القطاع بل تمكن من الصمود وهذا دليل على اننا بلد القدرات.

تجاه هذه الازمات التي عانينا منها، اعدت جمعية الصناعيين برنامجاً للنهوض الإقتصادي الاجتماعي، ابرز كما تضمنه، ضخّ ما نسبته3% من قيمة الإقتصاد لتحفيز الإقتصاد في جميع القطاعات والخبرات الوطنية.

 

رايدر

ثم كانت كلمة لرايدر اشاد فيها بالقطاع الخاص اللبناني الذي يتميز عن الدول العربية بديناميكيته وقدرته على الصمود والاستمرارية، وذلك لاسباب عدة منها سياسية واخرى تاريخية انما الابرز منها القدرة على توظيف الشباب اللبناني.

وتطرق الى ملف النزوح السوري، فقال: انه بعد زيارته الى كل من الاردن وتركيا بات يقدّر اكثر قدرة لبنان على تحمل هذه الاعداد الكبيرة من النزوح السوري والتي بلغت مليون ونصف المليون نازح، بما يوازي ربع عدد سكان لبنان.

ودعا رايدر الى توفير فرص عمل للنازحين شرط الا يكون ذلك على حساب العمال اللبنانيين، مشدداً على ضرورة حماية اليد العاملة اللبنانية. كما اقترح دعم البرامج الاستثمارية الخاصة بتطوير البنى التحية في لبنان لما من شان ذلك ان يخلق فرص عمل للنازحين يستفيد منها اقتصاد لبنان.

 
بيان صادر عن مؤسسة مخزومي

تنفّذ مؤسسة مخزومي في طرابلس بالتعاون مع المجلس الدنماركي للاجئين لبنان دورات تدريبية ضمن مشروع التنمية المجتمعية المموّل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان. ويستفيد منه مجموعات من جنسيات مختلفة.
وفي هذا الإطار، أقيم تدريب حول الوقاية من الحريق تمكن  المستفيدون من خلاله من التعرّف على أنواع الحرائق وكيفية مكافحة اشتعالها بالوسائل المناسبة، بعد الاطلاع التام والمطلق على الخطوات اللازمة من قبل المدرّب المختص.
كما أقيم تدريب الثقة بالنفس وذلك لمناقشة العوائق التي يواجهها المستفيدون في مجتمعهم وكيفية التغلب عليها من خلال تعزيز ثقتهم بأنفسهم.

 
إحتفالية السنة الثانية للإجماع على تجديد الثقة بقيادة توفيق دبوسي لرئاسة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي

أجمل التبريكات والتهاني قدمت لتوفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي لمناسبة السنة الثانية على الإجماع الذي تجلى بتجديد الثقة بقيادته لغرفة الشمال التي تتحلى بالريادة الدائمة والتألق المميز في مسيرتها الحثيثة الآيلة الى تطوير وتحديث مجتمع الأعمال وتحقيق تطلعاته في تنمية كافة مرافقه ومؤسساته ومشاريعه والمساهمة في تدعيم ركائز نهوض الإقتصاد الوطني من خلال مصادر الغنى ومكامن القوة الإقتصادية والإجتماعية التي تختزنها مدينة طرابلس ومناطق لبنان الشمالي.

 

كان ذلك وسط إحتفالية لهيئة مكتب الغرفة التي ضمت نائبي الرئيس مارسيل شبطيني وإبراهيم فوز وأمين المال بسام الرحولي وحضور الجسم الإداري بكافة دوائره وأقسامه.

وتحدث خلالها الرئيس دبوسي مشيراً الى أن الواجب يقتضي تسجيل " تقديري وشكري لزملائي في هيئة مكتب الغرفة وفي مجلس إدارتها مؤكداً على أن ما تمتاز به غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وباتت تتميز به ما كان لها أن تصل الى هذه الدرجة من التألق وتصبح مثار تقدير وإعجاب وثناء من الجهات اللبنانية والعربية والدولية ومن قيادي القطاعين العام والخاص ورؤساء وأعضاء الهيئات والجمعيات والتجمعات وإتحادات الغرف اللبنانية والعربية والغرف الأجنبية الأوروبية والمشتركة ومنظمات المجتمعين الأهلي والمدني لولا التعاون الوثيق في مجلس الإدارة وحرص الجميع رئيساً وأعضاءاً وجسماً إدارياً على إنجاح برامجها التي نفذت وفقاً لخطط العمل المدروسة تقنياً وعلمياً وعززت من حضورها ومشاركتها في العديد من الأنشطة واللقاءات والفعاليات بما يحقق أهدافها العليا في تعميق الشراكة بين القطاعين العام والخاص على كافة المستويات المحلية والوطنية والعربية والدولية".

وكانت كلمات بمثابة شهادات في مسيرة الرئيس دبوسي وقصص النجاح التي يسجلها على أكثر من صعيد.

تحدث نائب الرئيس مارسيل شبطيني داعيا للرئيس دبوسي بالعمر المديد ودوام التوفيق والنجاح لتحقيق المزيد من الإنجازات وتحدث في نفس السياق كل من نائب الرئيس إبراهيم فوز وامين المال بسام الرحولي.

أما المداخلات الأخرى فكانت بدايتها مع الأستاذة ليندا سلطان رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة التي أوضحت أن المناسبة التي نحتفل جميعنا بها اليوم هي مرور سنتان على قيادة الرئيس دبوسي لغرفة طرابلس ومن ثم توالت كلمات كل من الأستاذ فواز حامدي مدير عام حاضنة أعمال الغرفة "البيات" والدكتور جود المرعبي نائب رئيس الجامعة اللبنانية الفرنسية والمستشار الخاص للرئيس دبوسي والدكتور خالد العمري مدير عام مختبرات مراقبة الجودة تمحورت حول النقلة النوعية التي تمتاز بها مع الرئيس دبوسي والتي تختلف كلياً عن الدور التقليدي الذي كانت تقوم به غرفة طرابلس في الماضي وباتت في قلب الحياة الإقتصادية المعاصرة بكل مرتكزاتها ومتطلباتها.

وتخلل المناسبة عرض لفيلم وثائقي يرصد مسيرة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والإنجازات التي تتحقق يومياً بقيادة الرئيس دبوسي.

وفي الختام تم قطع قالب الحلوى، وكذلك زراعة شجرة زهر الليمون في حديقة الغرفة، لرمزيتها بالتمسك بجذور العطاء وهي شجرة طيبة تفوح منها الرائحة الزكية وتعطي ثماراً تتلازم رمزيتها مع الأعمال الطيبة التي تسجل لغرفة طرابلس تجاه مجتمعها الإقتصادي في المرحلة الراهنة.

 
<< البداية < السابق 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة