أخر الأخبار
بوب فينانس، وكيل ويسترن يونيون، أول شريك دفع معتمد لمؤسسة مياه البقاع

 

- عقدت شركة بوب فينانس ش.م.ل، وكيل معتمد لويسترن يونيون في لبنان، التابعة لبنك بيروت والرائدة في مجال الخدمات المالية، شراكةً استراتيجية مع مؤسسة مياه البقاع.

من شأن هذه الشراكة بين الطرفين أن تتيح أمام المشتركين في خدمات مؤسسة مياه البقاع إمكانية تسديد بدلات اشتراكاتهم السنوية بسرعة وسهولة تامة في أي من مراكز بوب فينانس ال 700 المنتشرة على امتداد الأراضي اللبنانية. للاستفادة من هذه الخدمة السهلة والسريعة، يكفي أن يقوم المواطنون زبائن مؤسسة مياه البقاع بالتوجه إلى أي مركز بوب فينانس مع رقم اشتراكهم ومنطقة سكنهم، وستتولى بوب فينانس مهمة تحصيل بدلات اشتراكهم وإبلاغ مؤسسة مياه البقاع بعملية الدفع.

من خلال هذه الشراكة، تثبت شركة بوب فينانس أنها تسعى دائماً إلى تطوير خدمات جديدة لتسهيل حياة المواطنين اليومية، وهذه الشراكة مع مؤسسة مياه البقاع تصبّ في هذا السياق وتقوي موقع الشركة كمؤسسة رائدة في تأمين خدمات تحويل الأموال ودفع الفواتير وتحصيل أموال شركات القطاعين الخاص والعام في لبنان.

 
أقام اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان برئاسة محمد شقير، حفلاً تكريماً لوزير المالية الأسبق جهاد أزعور، بمناسبة تعيينه مديراً إقليمياً لصندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان

أقام اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان برئاسة محمد شقير، حفلاً تكريماً لوزير المالية الأسبق جهاد أزعور، بمناسبة تعيينه مديراً إقليمياً لصندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى،  في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، بحضور الرئيس فؤاد السنيورة، الوزراء السابقين وليد داعوق وفادي عبود وسامي حداد، عقيلة الوزير جان عبيد السيدة لبنى عبيد، رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، شقير، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسنساس، مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة عليا عباس، عميد السلك الديبلوماسي جوزف حبيس، رئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، رئيس اتحاد رجال اعمال البحر المتوسط جاك الصراف، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، نواب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد لمع وغابي تامر ونبيل فهد، رئيس المجلس الوطني للاقتصاديين اللبنانيين صلاح عسيران، رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، قنصل لبنان في ميلانو وليد حيدر، رئيس اصحاب الشركات المستوردة للأدوية ارمان فارس، وحشد من رؤساء مجالس الاعمال والجمعيات  والنفاباتن الاقتصادية.

شقير

بداية تحدث ضقير فقال "أهلا بكم جميعاً في غرفة بيروت وجبل لبنان "بيت الاقتصاد اللبناني" في هذا الحفل الميز الذي تفوح منه رائحة النجاح والتميزّ والصعود الى أعلى  المراتب العالمية". أضاف "بإسمي وبإسم القطاع الخاص اللبناني وبإسم الحضور أقول مبروك دكتور جهاد أزعور على توليك منصب المدير الإقليمي لصندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى، فعلا انك تستحقه عن جدارة فأعمالك ونجاحتك وانجازاتك في كل المواقع التي توليتها تؤهلك لأي موقع في الداخل والخارج، فعلا انك فخر للبنان واللبنانيين".

وتابع شقير "اليوم نشهد نموذجا عن مسيرة اللبناني، وهي مسيرة مشرفة ومشرقة. فاللبناني ومنذ زمن بعيد شق طريقه في العالم ونجح وتألق وتبوأ أعلى المواقع ويكاد لا يمر يوما الا ونسمع عن قصص نجاح وريادة".

واكد "نحن في اتحاد الغرف اللبنانية وفي مقابل الهبوط الحاد الذي كانت تشهده دولتنا، وكي لا تطبق العتمة على صدور اللبنانيين وتفقدهم الأمل ببلدهم، كنا على الدوام نتلقف قصص النجاح التي يسطرها اللبناني، للإضاءة عليها ووضعها أمام الرأي العام كي نعطي الأمل بأنه رغم كل الظروف الصعبة فأنه مع وجود هذا اللبناني لا خوف على لبنان".

وقال شقير "اليوم نحن في لبنان مع انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية وتشكيل الحكومة برئاسة الرئيس سعد الحريري، نأمل ان نكون انتقلنا نهائيا الى مرحلة جديدة أساسها بناء الدولة، lمرحلة تكون فيها الاولوية للإستجابة لمتطلبات الحياتية للناس، وخلق بيئة حاضنة للشباب اللبناني، من أجل تمكينهم من توظيف طاقاتهم هنا في بلدههم والمساهمة في نهضته واعادته مركزا اقتصايا مميزا في المنطقة ولؤلؤة البحر المتوسط". اضاف "من يقول ان ما اتحدث عنه مستحيلا، ليس هناك من مستحيل على اللبناني، فقط نتمنى ان يتوفر الاستقرار الناجز والمناخ المناسب للأعمال، "والباقي علينا".

وبعدما كرر تهنئته لأزعور، توجه "بالمعايدة لجميع اللبناني بحلول عيد الميلاد المجيد، مع تمنياتي القلبية بسنة جديدة ملؤها الخير والبركة والاستقرار وراحة البال".

طربيه

والقى طربيه كلمة جاء فيها:

"الدكتور جهاد أزعور علم من أعلام لبنان الخفاقة في سماء التميز، خدم لبنان في الماضي وتبوأ اهم المناصب المالية والسياسية وعلى رأسها تعيينه وزيراً للمالية في زمن من أشد الأزمنة حراجة في تاريخ لبنان الحديث.

لقد قام دائماً بالمهام المنوطة به بترفع وأخلاقية مقرونة بالعلم والمعرفة والكفاءة وترك بصمات لا تمحى، لا تزال تشكل منارة وقدوة للشباب اللبناني إذا ما قدر لهم تسلم مسؤوليات بلدهم.  وقد واكبت إداءه عن قرب من خلال خطي تماس دقيقين أولهم مسؤولياتي في القطاع المصرفي وتعاطي المتواصل مع وزارة المالية، وهي أم الوزارات المنوط بها إدارة مالية الدولة والدين العام والتعاطي مع المصارف المورد الأساسي لهذا الدين، أما خط التماس الثاني والأقرب الى نفسي، فهو كوني خدمت وزارة المالية في مطلع شبابي كرئيس لإدارة ضريبة الدخل فيها، وكنت منذ البداية مهتماً بتعزيز جهاز الضرائب وجذب أفضل الموارد البشرية للعمل فيه، وتأهيلها في الداخل والخارج ، وتحديث التشريع الضريبي وعصرنته، وبالتالي كنت متابعاً، ولا ازال، لما يفعله أي وزير على هذا الصعيد لأن مستقبل لبنان يتوقف على الوصول الى كفاية ضريبية تؤدي الى الاستغناء تدريجياً عن تصاعد المديونية العامة.

لقد ترك وزير المالية اللبنانية السابق جهاد ازعور إرتياحاً كبيراً في إدائه في وزارة المالية وفي غيرها من الوظائف التي شغلها في حياته المهنية.  ولم يكن مفاجئاً لنا أن يعيّن جهاد في أي منصب رفيع في لبنان أو في الخارج، لذلك لقي تعيينه في صندوق النقد الدولي مديراً لإدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى ترحيباً حاراً من كل معارفه، ولعل أفضل ما قيل في هذا المجال ما نشره صندوق النقد الدولي بهذا الخصوص ومفاده أن الدكتور أزعور يتمتع بمنظور شامل متكامل، حيث أضطلع بأدوار قيادية عليا سواء في الحكومة اللبنانية كوزير مال اسبق أو في شركات القطاع الخاص ....، بما يؤهله لمساعدة الصندوق على المساهمة بشكل فعال في أهم قضايا الساعة التي تواجه المنطقة.

إنك بتعيينك في هذا المنصب الدولي تعطي بشائر لدور لبنان المقبل في المنطقة.  إنه تحضير لدور لبنان في إعادة بناء الشرق الاوسط الملتهب وآسيا الوسطى المضطربة في مرحلة بعد إنهاء النزاعات القائمة.  نحن نعيش اليوم في بلد مستقر نسبياً، تحيط به منطقة عدم إستقرار خطيرة، عكس ما كان في السابق حيث كنا البلد الأكثر إضطراباً في محيط راكد.  أنت تعرف سبب النزاعات والحروب وعدم الاستقرار في المنطقة نتيجة التجربة التي مر بها بلدنا سابقاً، ونراهن على نجاحك من خلال منصبك الجديد في إعادة صياغة السياسات الاقتصادية والمالية الجديدة لخدمة المنطقة والمساعدة في إنتشال الملايين من الفقر، حيث يكون النمو الاقتصادي القاطرة الاساسية لإدارة التحولات الاجتماعية لتحقيق الاستقرار وإنهاء النزاعات وخدمة السلام في المنطقة والعالم".

أزعور

ثم تحدث ازعور فشكر الهيئات الاقتصادية وشقير على "هذا التكريم"، وتحدث عن تجربته مع القطاع الخاص اللبناني "التي التقينا فيها في محطات متعددة، لتداء من منذ العام 1999، حيث عايشت مرحلة الاصلاح الاقتصادي والمالي وكان القطاع الخاص شريكا اساسيا في هذه العملية". أضاف "بادر القطاع الخاص في مطلع عام 2000 لدعم مجموعة من الإجراءات الاصلاحية، التي كانت تعد صعبة كثيرا، وعلى رأسها الضريبة على القيمة المضافة، وفي تلك الفترة وقوف القطاع الخاص إلى جانب الحكومة والدولة جنبا الى جنب لمواجهة الازمات الكبيرة التي واجهت لبنان، وساهم في التحضير لمؤتمر دعم لبنان باريس 2 وهذا الدعم كان مقدمة للدعم الدولي وخاصة أنه بعد باريس 2 شهدنا نقلة نوعية كبيرة جدا على الصعيد الإقتصادي، لا سيما مع مبادرات القطاع المصرفي".

وأضاف "لا أنسى أيضا أنه بعد إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان هناك خوفا كبيرا على البلد، ولولا إصرار القطاع الخاص على الإستمرار، وتأكيده على إيمانه بلبنان لما إستطعنا تجاوز المرحلة .. أيضا هناك محطات أخرى كحرب الـ2006 التي شهدت مبادرات كبيرة من قبل القطاع الخاص، وأثبت أنه سيبقى واقفا إلى جانب الدولة حتى في الحصار والدمار والحرب وإلى جانبها في مرحلة إعمار ما دمرته الحرب".

ولفت إلى ان "حجم الإستثمارات التي ضخت في لبنان بعد الحرب من قبل المبادرات الفردية والمؤسسات الخاصة كانت أكبر بكثير من ما حصل عليه لبنان في باريس 3 والبالغ 7.6 مليارات دولار".

وإعتبر أزعور أن "القطاع الخاص لعب دورا كبيرا في تحديد البوصلة بأكثر من مرحلة، وأكد دائما أن المحافظة على الإستقرار يأتي من خلال خلق فرص عمل، والمحافظة على الوضع الإجتماعي للمواطن، والتكامل بين دور المؤسسات ودور العمال، وكذلك الأمر فإن دور الدولة هو الاساسي في عملية نمو وتمكين اي إقتصاد .. والقطاع الخاص أخذ على عاتقه بأكثر من محطة مسؤولية القول ورفع الصوت وخاصة في مرحلة الفراغ الرئاسي".

وأكد اننا "في بداية عهد جديد، ومرحلة صعبة، خاصة أن لبنان عانى في المرحلة الماضية كثيرا فيما يخص نسب النمو والإستثمارات، التي إنعكست بدورها على الوضع الإجتماعي وخاصة لدى الشباب وخسرنا طاقات كبيرة جدا .. ولكن بنفس الوقت إنطلقت الكثير من المبادرات في المرحلة الماضية، ورأينا شبابا ينطلقون في مجال ريادة الأعمال وأسسوا شركات ومشاريع جديدة . لذلك نتمنى على الدولة في هذا العهد الجديد أن تأخذ بعين الإعتبار أن الشراكة مع القطاع الخاص هي الأساس، لأنه في كل المراحل الصعبة التي مر بها لبنان كان القطاع الخاص هو الداعم الوحيد"، مشددا على ان تاخذ الدولة موضوع الشراكة بين القطاعين العام والخاص كخطوةاساسية للبناء ولالتطور وتحقيق النمو الاقتصادي والازدهار والاستقرار الاجتماعي".

وقال ازعور ""ان القطاع الخاص اللبناني هو من أكثر القطاعات ديناميكية، ويمكن لأي دولة في العالم ان تراهن عليه ... من خلال الشراكة والثقة، لان مشاريع وافكار القطاع الخاص هي من سيساهم في عملية إعادة إطلاق الحركة الإقتصادية، وإعادة إعمار البنى التحتية اللبنانية، وتمكين لبنان للعودة إلى الساحة ولعب دوره في ظل التحديات التي تواجه المنطقة".

وعرض أزعور المهام الملقاة على عاتقه في موقعه في صندوق النقد الدولي مشيرا الى انها تطال 32 بلدا، المنطقة التي اغطيها في الصندوق"، مشيرا الى انه لديه مهام حساسة نظرا للمشكلات التي تضرب المنطقة. وقال "سنواجه تحديات اقتصادية كبيرة جراء انخفاض اسعار النفط والازمات الاقتصادية التي تضرب عددا من الدول".

الا انه لفت الى دور هام سيلعبه الصندوق في موضوعي تطوير القطاع المالي  الاستقرار النقدي"، مؤكدا ان سيركز من خلال موقعه على استعادة النمو الاقتصادي وان ينعكس النمو على مستوى محاربة الفقر وخلق فرص العمل والتمكين الاجتماعي، وكذلك ربط الاصلاح بتحفيز الاقتصاد ولاتمكين الاجتماعي.

كما اكد انه من خلال موقعه سيركز ايضا على مساعدة لبنان في تخطي مشاكله، وقال "اللبنانيون كما اكدوا قدرتهم على مواجهة المشكلات وتخطي الصعاب وتحقيق الاستقرار كذلك ايضاً الانطلاق من جديد".

السنيورة

وتحدث الرئيس السنيورة فعرض مسيرة التعاون الطويلة بينه وبين أزعور "على مدى 16 عاما، والتي بدأت كمساعد ثم كزميل وصديق وأخ".

وقال الرئيس السنيورة "أجد ان هذا المنصب يستحقه أزعور عن جدارة، والذي هو تكريم لما عمله خلال هذه الفترات والذي اتسم باحترام الكفاءة  والجدارة والانتاجية والمعايير الخلقية التي تعتبر الاساس للنجاح".

اضاف "عرفت ازعور بداية في وزارة المالية وخضنا سويا مع زملاء لنا عملية اصلاح اساسية في وزارة المالية". واكد ان الاصلاح هو ايمان بضرورة التلاؤم والتكيف مع المتغيرات من اجل حماية مصالح الناس ومن اجل احتواء التداعيات الكبيرة التي يمكن ان تحصل في حال لم يجر الاصلاح. فالاصلاح ليس أمرا نقوم به نقوم به عندما تحيط بنا الكارثة، انما عندما نكون قادرون على القيام به وليس عندما نكون مرغمين،لأنه عندها يكون أكثر تكلفة وإيلاما".

وقال الرئيس السنيورة "استنادا الى ما قام به أزعور عين وزيرا للمالية في فترة كانت صعبة جدا، لكن التحدي هو في كيف القدرة على خلق الفرص من رحم المشكلات". اضاف "ان تلك الاحداث التي مررنا بها استطاع لبنان ان يحتوي تلك الكارثة لا سيما العدوان الاسرائيلي واستطعنا ان نحول الكارثة الى اهم فترة في الاقتصاد اللبناني، حيث حققنا اكبر معدلات نمو واهم فوائض في ميزان المدفوعات وكذلك اهمّ الاصلاحات على الرغم من العراقيل لمنع عملية الاصلاح".

ولفت الى ان المنصب الذي يتبوأه ازعور في صندوق النقد الدولي اليوم، هو اعلى منصب حصل عليه لبناني في الصندوق، ومن أعلى المناصب التي حصل عليها اي لبناني في اي مؤسسة دولية".

ورأى ان "دوره سيكون اساسيا في الفترة المقبلة نتيجة المشكلات الاقتصادية الكبيرة التي تواجه العالم والمنطقة".

وتمنى الرئيس السنيورة على ازعور ان "يحمل معه التجربة اللبنانية الصعبة التي مررنا فيها في 2001 و2002 وبعد ذلك، وهو يعرف ماذا اقول. فالتحديات الجسام التي مررنا بها والتي بالارادة والاصرار والعمل المثابرة استطعنا ان نغير رأي صندوق النقد الدولي تجاه لبنان، واستطعنا ان نحمي لبنان ونحمي الفئات الأقل حظوة  في الجسم اللبناني من اخطار كبيرة كانت يمكن ان تحصل على صعيد التقلبات في اسعار العملات والتي كانت ستحدث الكثير من التداعيات الاجتماعية، لذلك ادعوه ان يحمل تجربته كي يدفع هذه المؤسسات الدولية لانسنة عملها في تعاملها مع الدول ومن ضمنها دول شرق الاوسط".

وقال الرئيس السنيورة " اعتقد اننا في لبنان سنمر في الفترة القادمة بفترة صعبة نحتاج فيها للمزيد من التضامن والتضافر بين القطاع الخاص، علينا ان نحرص ان الجميع في زورق واحد"، مشددا على ضرورة ان تستعيد الدولة هيبتها ووقارها ودورها الحقيقي في عملية تحفيز العمل الاقتصادي. لذلك نحن نعول على هذا الدور وعلى الدور الذي يمكن ان تقوم به الحكومة الجديدة التي نأمل ان تنظر الى العمل الحكومي لجهة تحفيز الاقتصاد وتمكين الناس كي يستطيعوا ان يتغلبوا عل المشكلات التي تواجههم"، داعيا اللبنانيين الى التضامن والتعاضد لان العمل المتضافر هو ما يحتاجه لبنان.

تكريم

بعد الانتهاء من الكلمات قدم شقير درع اتحاد الغرف الى أزعور، ومن ثم انتقل الجميع الى نادي الاعمال في الغرفة حيث اقيم غداء على شرف المحتفى به.

 
غرفة طرابلس ولبنان الشمالي تشهد الحفل الختامي لمشروع دعم توظيف الشباب وفقاً لبرنامج YESS TRIPOLI وتزويد الخريجين بكافة الأدوات التقنية واللوجستية لتمكينهم من النجاح في سوق العمل

في حفل إختتامي لبرنامج YESS TRIPOLI الذي يتضمن تقديم الدعم لتوظيف الشباب وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة والممول من البرنامج الإقليمي للتنمية والحماية الذي تترأسه الدانمرك، إفتتح الحفل رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ؤتوفيق دبوسي " مرحباً بكافة الحاضرين ومثنياً على الدور التكاملي الذي لعبه كافة الشركاء وأصحاب المؤسسات وأهالي الخريجين الذين إستفادوا من الدعم التقني واللوجستي الذي وفره البرنامج المذكور لعدد من الخريجين بلغ تعدادها 150 خريجاً حيث زودوا بكل المعدات التقنية المساعدة على تمكينهم في الحياة المهنية والعملية".

 

ومن ثم توالت كلمات لكل من السيد ليون شماع المنسق العام للمشاريع لدى البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والمنسق لدى وزارة الشؤون الإجتماعية الاستاذ حسن طرابلسي ومدير عام حاضنة الأعمال (بيات) في غرفة طرابلس الأستاذ فواز حامدي، وقد أجمعوا في كلماتهم على "أهمية المشروع لجهة تمكين الشباب ومساعدتهم على ولوج سوق العمل بعد مشاركتهم في دورات تدريبية مكثفة نظرياً وعملياً في الإختصاصات التالية: المحاسبة، الفندقية، الميكاترونيك (صيانه السيارات)، تمديدات كهربائية للمباني وأدوات صحية تم تنفيذها الامشاركون في الدورات التدريبية الهادفة من قبل المعاهد المهنية والشركات الخاصة وقد بلغ عدد الذين شضاركوا في المشروع 73 شركة و150 شابً وفتاة".

 

حصل المشاركون إضافة الى الأدوات اللوجستية والتقنية، على شهادات مهنية معطاة من المديرية العامة للتعليم المهني، كما تخلل الحفل الختامي عرض لمختلف الأنشطة المتعلقة بالمشروع وكذلك فقرات شبابية عديدة.

 
القنصل رمزي حيدر في حفل توقيع كتاب مسارات اغترابية للمؤلف عصام محمد جميل مروة

شارك النائب الأول للرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ، القنصل رمزي حيدر في حفل توقيع كتاب مسارات اغترابية للمؤلف عصام محمد جميل مروة الذي أقامته الحركة الثقافية في لبنان في مركز سعيد أسعد فخري للتنمية الثقافية في الزرارية ، وذلك بحضورالامين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني خالد حدادة و رئيس بلدية الزرارية الدكتور عدنان جزيني وامام بلدة الزرارية سماحة الشيخ حسين بغدادي ، وحشد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والاغترابية وأبناء البلدة والجوار، وألقى القنصل حيدر كلمة الحركة الثقافية ، تحدث فيها عن مسيرة الاغتراب والمغتربين حيث قال : " ان مسيرة الاغتراب طويلة بطول الزمن، وعظيمة بعظمة الانسان ، ومبدعة بابداع لبنان وعلمائه ، شاقة وشامخة شموخ أرز لبنان وجباله ، عزيزة بعزّة أبناء ريفه وقراه ، كل ذلك بناه مغتربون نذروا أنفسهم ليكونوا أعزّاء خارج وطنهم وليعيدوا العزّة لبلدهم ، الحديث عنهم يطول ولا مجال هنا للحديث عن محطة واحدة من محطات نضالهم ودورهم ، يكفينا اليوم أن نعبّر عن سعادتنا بما أنجزه الأستاذ عصام مروة للاضاءة على جزء من مسيرة لا بدّ للأجيال أن تتطلع عليها لتكون عبرة ودرساً ورسالة ، لذا ا نوجّه أفضل التهاني للأستاذ مروّة والتبريكات لبلدة الزرارية بهذا المولود. وهي التي عوّدتنا عبر مثقفيها وناشطيها وبلديتها على العطاء المستمر . "

وكانت كلمة أيضاً للأستاذ محمد محي الدين وكلمة شكر للمؤلف عصام مروّة .

 
تعيين رئيس تجمع رجال الأعمال اللبنانيين الدكتور فؤاد زمكحل عضو مجلس إدارة مجلس التوجه الاستراتيجي الجديد للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في العالم AUF

تم تعيين رئيس تجمع رجال الأعمال اللبنانيين الدكتور فؤاد زمكحل لينضم رسمياً الى مجلس التوجه الاستراتيجي الجديد للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في العالم (AUF) بصفته ممثلا عن منطقة الشرق الأوسط.

يتألف هذا المجلس من شخصيات دولية ذات شهرة كبيرة، مطلعة على حد سوى على الأوساط الأكاديمية الفرنسية وعلى عالم الشركات واللإقتصاد، وهو يهدف الى مساعدة الجامعات الفرنكوفونية في العالم في النظر والرؤية الى ما وراء حدودها وتطويد روابط جديدة مع البيئة الاقتصادية والاجتماعية.

ان الوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUF هي جمعية مؤلفة من مؤسسات التعليم العالي والبحوث وتجمع 817 جامعة وكلية وشبكات جامعية ومراكز بحوث علمية تستخدم اللغة الفرنسية في 106 دولة، كما ولديها 63 مكتبا محليا في 40 بلدا. مقرها الرئيسي في مونتريال (كيبيك، كندا)، في حين تتوزع خدماتها المركزية بين مونتريال وباريس (فرنسا). تدير الوكالة عشرة مكاتب إقليمية للتعاون الأكاديمي في منطقتهم الجغرافية مع تنسيق أنشطة المكاتب الوطنية كل مكتب في منطقته.

ان هذه الوكالة هي أيضا مشغل للتعليم العالي والبحوث في القمة الفرنكوفونية اذ تعزز مبدا الفرانكوفونية الديناميكية في الجامعات مع المشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للشركات، وتدعم أيضاً الجامعات الأعضاء فيها في ديناميكية الهيكلة لديها وتوسعها ومشاركتها في التنمية من خلال توحيد تبادل الخبرات والابتكار . يغطي تدخلها المجالات المكونّة للتعليم العالي: أي التدريب والبحوث والحوكمة. أما فرق عملها، الموجودة في جميع أنحاء العالم، فهي توفر المتابعة والتوجيه لتصميم وتنفيذ المشاريع، مع تقديم المساعدة الفنية والمالية الأولية والدعم في البحث عن شركاء جدد. تقوم وكالة AUF ببناء واحياء وقيادة المشاريع الكبرى المتعددة الأطراف في جميع حقول التنمية ضمن الجامعات والشركات (الحوكمة الجامعية والتعليم الرقمي، وتدويل المؤسسات، وريادة المشاريع، وتوظيف الخريجين والتدريب المستمر). كما وتتعاون بشكل منتظم مع الشركات والمؤسسات الخاصة والدول والحكومات والوكالات الوطنية للمعونة الإنمائية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية، وأيضاً الجمعيات الأكاديمية والعلمية والثقافية.

 

لقد تم عقد الاجتماع الأول في باريس نهار الجمعة الواقع في 16 كانون الأول في باريس، بحضور الرئيس والعميد وأعضاء مجلس الوكالة بما في ذلك رئيس تجمع رجال الاعمال اللبنانيين الدكتور فؤاد زمكحل.

عقب هذا الاجتماع، اكد عميدAUF في العالم، البروفيسور جان بول غودمار قائلاً:" نحن مقتنعون بأن مستقبل الفرنكوفونية الجامعية سيكون قادراً على مواجهة التحديات المعاصرة التي تواجه جامعاتنا. ومن بين هذه التحديات، فرص العمل والأندماج المهني لخريجينا وبشكل عام سيتطور مستقبل الفرنكوفونية الجامعية

عبر القدرة على لعب الدور المتوقع من أية شركة ألا وهو مشغّل للنمو والتطور مما يعني امكانية مساعدة الوكالة في جهودها من خلال رؤية اوسع لقضايا النمو والتطور المعاصرة التي تتقاسمها كبرى شركات التطور الأساسية العامة أو الخاصة ".

 

من جانبه، شدد رئيس تجمع رجال الأعمال البنانيين الدكتور فؤاد زمكحل مصرحاً" أنا فخور جدا كما ويشرفني أنه تم اختياري ودعوتي إلى أن أكون جزءا من اللجنة المرموقة للتوجه الاستراتيجي التابعة للكالة الفرنكوفونية العالمية. أنا مقتنع واود التذكير بصوت عال أن الركيزة الأساسية لبلدنا لبنان، ولاقتصادنا ولمنطقتنا هي قوة القطاع الخاص وصموده امام أي نوع من الصعوبات، وشجاعته في مواجهة المخاطر المتعددة التي تطارده، ومثابرته ضد عدم الاستقرار المحيط بنا ، وسرعته في عكس المواقف الصعبة، وحدسه لايجاد دائما الفرص المدفونة من خلال الأزمات.

في فترة نرى فيها ان جميع اقتصادات العالم هي في إطار إعادة هيكلة، وفي وقت تفقد فيه الموارد الطبيعية من قيمتها وسلطتها النقدية، ....هناك مكان عظيم يتم خلقه للموارد البشرية والأفكار الإبداعية، ولرجال الأعمال ورواد المشاريع الشجعان، وايضاً للشركات الصغيرة الدينامية الجديدة التي يتم تأسيسها. يتنحى الاقتصاد التقليدي امام اقتصاد المعرفة، والخبرة، والإبداع ... .. وهناك فرصة كبيرة أمام رجال الأعمال لحفر طريقهم في عالم الأعمال التجارية الذي يزداد تنافسية وصعوبة. لذا، من المهم تشجيع طلابنا الشباب على خلق أفكار جديدة وتعزيز نقاط القوة لديهم والتميز باستمرار والمثابرة مهما كان نوع بيئتهم أكانت مستقرة أو غير مستقرة.

سيكون هناك دائما مجالا للذين ينشؤن ويحفرون مكاناً لهم ... .. على الطلاب أن يكونوا مقتنعين بأنه لا ينبغي علبهم سد الثغرات، والبحث عن مكان شاغر فحسب بل خلق القيمة، وخلق الفرص الخاصة بهم.

لطالما كان رجل الأعمال اللبناني، وسيظل، مبدعاً، ومبتكرً معترف به عالميا، وهو رائد دائما على استعداد للمغامرة وفتح أسواق جديدة، واكتشاف بلدان جديدة، وقارات جديدة، مهما كانت المخاطر والصعوبات .

بصفتنا رجال أعمال لبنانيين، من واجبنا تصدير تجربتنا، وعلمنا الى ما وراء حدودنا. هدفنا هو مرافقة وتدريب، وتشجيع الطلاب الشباب في جميع جامعات العالم على ريادة الأعمال ، وخلق القيمة، وإنشاء مشاريع صغرى بامكنها التطور بسرعة لتصبح شركات صغيرة ومتوسطة كونها المحرك الرئيسي للاقتصادات اذ انها تخلق فرص العمل والقيمة والنمو ".

 
غرفة طرابلس ولبنان الشمالي تستضيف إحتفالية جمعية الاصلاح والتأهيل لتخريج مدربين للتوعية على مضار التدخين

 

خرجت "الجمعية اللبنانية الخيرية للاصلاح والتأهيل" مدربين للتوعية من مضار التدخين، كان ذلك في القاعة الكبرى لغرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي، في حضور رئيس الغرفة توفيق دبوسي ممثلاً بعضو مجلس الإدارة محمد عبد الرحمن عبيد، ناصر عدرة ممثلا الرئيس المكلف سعد الحريري، قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن إدوار إبراهيم، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلا بالرائد إبراهيم راشد، المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار ممثلا بواصف كريمة، رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ممثلا بفادي عبيد، المحامي العام الإستئنافي في الشمال القاضية أماني حمدان، قائمقام زغرتا إيمان الرافعي، "منظمة الصحة العالمية" ممثلة بالدكتورة نوهال الحمصي، رئيس لجنة الحد من التدخين جميل الحلبي، رئيس "أكاديمية الأمين" أحمد الامين، مستشفى المنلا ممثلا بزويا مليس، رئيس "الهيئة العليا لبيت الزكاة والخيرات" الدكتور محمد علي ضناوي، الى رؤساء جمعيات اهلية وكشفية، مدراء مستشفيات وجامعات.

 

عبيد

وألقى عبيد كلمة دبوسي قال فيها: " يطيب لي بإسم السيد توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، وبإسمي شخصياً، أن أثني على هذه الإحتفالية التي تتمحور حول "تخريج دفعة من المتدربين على التوعية من مضار التدخين"، لما لهذه المهمة من إلتزام إنساني وصحي وأخلاقي، وكلها مرتكزات وقائية لمجتمع سليم معافى، وأخطر ما في الإعتياد على هذا النوع من المكيفات، أنها بدأت تطال صغار الأعمار وحتى القاصرين منهم، وهي آفة تتفشى وتنتشر بشكل لافت، وباتت علامة على إنحراف خطير لدى الناشئة خلال هذه السنوات الأخيرة، وحسناً ما تقوم به كل من "الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتاهيل" و"لجنة الحد من ظاهرة التدخين"، وكل الجهات المتعاونة والمنظمة لهذه المناسبة وفق برامج تعتمدها ودورات توعية تستضيفها غرفة طرابلس، وتشجع عليها، تأييداً لقانون منع التدخين حيث تتكفل الضابطة العدلية المختصة بتطبيق ومراقبة حسن سير هذا القانون والمؤلفة من قوى الأمن الداخلي، مفتشي وزارة الصحة، مفتشي مديرية حماية المستهلك في وزارة الإقتصاد والتجارة، والشرطة السياحية".

 

ولفت عبيد:" إن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، إستناداً الى دورها التدخلي في الحياة المجتمعية المعاصرة، ترى أهمية إستثنائية في العمل المشترك، تساهم من خلاله مع المؤسسات العامة والخاصة، ومختلف جمعيات وهيئات المجتمعين الأهلي والمدني في

تعزيز حملات الحفاظ على الصحة العامة إذ أن الحقيقة التى لا تقبل جدالاً هي أن الصحة مسؤولية الفرد والمجتمع على حد سواء، فالفرد أياً كان موقعه، وأيا كانت طبيعة إختصاصه، له دور أساسي في العمل الصحي، وليست الصحة من إختصاص الأطباء أو السلطات الصحية فحسب، بل لا بد من مشاركة الجميع في توفير الصحة للجميع، ودور الفرد لا يقتصر على الحفاظ على صحته الشخصية وحسب، بل من الواجب أن يلتزم بسلوك صحي يبتعد فيه عن كل ما يضر بصحة الآخرين."

 

وخلص عبيد الى توجيه الشكر |لكل " الجهات من جمعيات ومنظمات، عنيت بها "الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل"، "لجنة الحد من التدخين" ، "بيت الزكاة والخيرات، "مستشفى المنلا"، "جمعية النجم"، "أكاديمية الأمين الدولية للتنمية البشرية والتطوير" و"مجموعة الفجر الجديد"، التي تضافرت جهودها المشتركة من أجل إقامة هذه الإحتفالية التي أتمنى لروادها النجاح والتوفيق في المهام التي يسعون من خلالها الى تعميم ثقافة الحياة النظيفة السليمة في مجتمع يرتكز على الحصانة والمناعة والتقدم والإزدهار".

حمدان

وأكدت حمدان "ان تطبيق القوانين من شأنه ان يساهم في بيئة اكثر راحة وامان"، معتبرة ان "اقامة مثل هذه الدورات يسهم في نشر الوعي".

 

الحمصي وبدورها، رأت الحمصي أن "للجمعيات دورا يمكن ان تؤديه في اطار مكافحة آفة التدخين في الاطار المحلي، ومنظمة الصحة ملتزمة بمكافحة تعاطي التبغ على الصعيد العالمي".

شلق وألقى المحامي كرامي شلق كلمة باسم الضناوي مؤلف كتاب "النبتة القاتلة"، تحدث فيها عن محاور الكتاب والرسائل المرجوة منه، متوقفا عند "اهمية ان يكون الكتاب رسالة للجميع كي تعم الفائدة".

 

الحلبي وقال الدكتور جميل الحلبي: "التدخين عدونا الاول، وعلينا جميعا العمل على محاربته".

أدم وشكر عدنان ادم باسم المتدربين، الجمعية والمدربين على اهتمامهم.

حسون كما قدمت نتالي حسون فقرة بعنوان "قوة الكلمة".

بدرا وقالت رئيسة "الجمعية اللبنانية الخيرية للاصلاح والتأهيل" فاطمة بدرا: "إن تحريك الارادة واجبنا جميعا".

وشرحت مراحل الدورة والخطوات الكفيلة بإنجاحها والمشاريع المستقبلية المرتبطة بها".

ثم وزعت الدروع على الداعمين والشهادات على المشاركين، ووقع كتاب "النبتة القاتلة".

 
القرية الميلادية Christmas Village تعود إلى قلب بيروت وتنطلق مع الموكب الميلادي المنتظر 100 Santa Claus Parade

إنطلقت فعاليات القرية الميلادية Christmas Village في مجمّع أسواق بيروت التجاري اليوم السبت عند الساعة الرابعة من بعد الظهر خلال حفلٍ رسمي حضره كلّ من النائب عاطف مجدلاني ممثلاً رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الدين الحريري، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان السيد محمد شقير، بالإضافة إلى السيدة سندرا غطّاس المدير العام لشركة Gata Events & Promotions المنظّمة للحدث بالتعاون مع سوليدير.

 

تخلّل حفل الإفتتاح الرسمي إنطلاق الموكب الميلادي المنتظر والفريد من نوعه في لبنان 100 Santa Claus Parade والمؤلّف من 100 بابا نويل غنّوا وجالوا في أرجاء الأسواق لنشر روح الميلاد والإبتسامة على وجه الأطفال.

 

تستقبل القرية الميلادية Christmas Village الزوّار من 17 إلى 23 كانون الأول 2016 من الساعة 3 من بعد الظهر وحتّى الساعة 10 ليلاً، وهي تضمّ العديد من الأقسام المسليّة منها: قرية الأطايب الميلادية حيث أكشاك الطعام والحلويات المختلفة، وقسم مخصّص لسوق الطيّب الذي يشتهر بمنتجات المزارعين اللبنانيين والمأكولات القروية والمونة اللبنانية، بالإضافة إلى المعرض الميلادي الذي يضمّ أكثر من 50 مشاركاً يقدّمون حرفيات ميلادية وأفكاراً جديدة لزينة الميلاد والهدايا من أكسسوارات موضة ومجوهرات وحقائب وأكسسوارات للمنزل، وحلويات وسكاكر وألعاب للأطفال. كما وتقدّم القرية برنامجاً يومياً حافلاً بالعروض الموسيقية والنشاطات الترفيهية المتنوّعة لجميع الأعمار.

 

القرية الميلادية Christmas Village برعاية بنك عوده BANK AUDI، ليبتون آيس تي LIPTON ICE TEA، تورابيكا TORABIKA، وBESIDERS.

 
المعلوف في LAU: مع الكوتا النسائية البرلمانية

استضاف "معهد العدالة الاجتماعية وحل النزاعات" في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، بمبادرة من الدكتور عماد سلامة في اطار صف "السياسة اللبنانية"، النائب الدكتور جوزف المعلوف الذي تحاور مع الطلاب في التحديات التي تواجد المجلس النيابي.

وحذر المعلوف من ان لبنان قد يواجه كارثة بيئية في العام 2020 اذ لم تتحد الجهود من اجل مقارعة التحديات، علماً ان المسألة تتخطى معالجة النفايات الى نظام الصرف الصحي بكامله.

وتوقف المعلوف عند مسألة معالجة وضع نهر الليطاني التي جمع لها حتى الآن اكثر من 100 مليون دولار، وهو اكد ان واجب البرلمانيين تطوير قوانين على اساس بحثي، واقرار الموازنة العامة والمعاهدات الدولية ومقاربة تنفيذها.

وقال ان من التحديات ايضاً مواجهة عدم التطبيق الصحيح للدستور وجمع المتخاصمين سياسياً واكتساب ثقة مختلف الشرائع.

وأوصى باعادة العمل بوزارة التصميم واقرار الفصل بين السلطات ووضع قوانين حازمة لمكافحة الفساد.

ودار حوار بين المعلوف والطلاب الذي دعم مسألة الكوتا النسائية في الانتخابات المقبلة.

 
جولة تفقدية لرئيسة مرفأ صيدا والبلدية على أعمال تأهيل سوق السمك(الميرة) بإشراف وزارة الأشغال والنقل

إنطلقت في مرفأ صيدا أشغال تأهيل سوق السمك (الميرة) في المدينة بمبادرة من وزارة الأشغال والنقل تلبية لنداءات من بلدية صيدا  ونقابة الصيادين .

وقامت رئيسة مرفأ صيدا السيدة ميريام سليمان بجولة تفقدية للأشغال الجارية مع عضو المجلس البلدي الأستاذ كامل كزبر وامين سر نقابة الصيادين نزيه سنبل للإطلاع على سير الاعمال.

من جهته نوه كزبر بإسم بلدية صيدا  بمبادرة وزارة الأشغال والنقل  وتلبيتها السريعة لمتطلبات المرفأ وإطلاق ورشة التأهيل في ميرة السمك، لافتا إلى أن هناك أيضا خطوات بدأت بها وزارة الأشغال والنقل ضمن تأهيل مرفأ الصيادين وتحديث مرسى وقوف زوارق الصيد وتنظيف الحوض وغيرها من الخطوات .


 
نظم تجمع رجال الاعمال للدعم والتطوير (إرادة) لقاء حواريا مع رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير

نظم تجمع رجال الاعمال للدعم والتطوير (إرادة) لقاء حواريا مع رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، اليوم في فندق البريستول بحضور رئيس "إرادة محيي الدين دوغان، واعضاء الهيئة الادارية لـ"إرادة"، وعدد من اعضاء مجلس إدارة الغرفة ومديرها العام، وبمشاركة نحو 100 شخص من كبار رجال الاعمال اللبنانيين المنتسبين الى "إرادة".

دوغان

بداية تحدث دوغان، فرحب بشقير واشاد بالدور الريادي الذي يلعبه خدمة للاقتصاد الوطني بقطاعيه العام والخاص. وقال "إن الوضع الاقتصادي الراهن في لبنان والمنطقة بدأ ينعكس على مجتمعاتنا وبدأت الأزمات المالية تظهر في أكثر من مجال في حياتنا الاجتماعية والعملية مما يجبرنا كرجال اعمال ان نتحرك آملين بالمساعدة على تحسين الأوضاع".

واشار دوغان الى انه "من أهداف ارادة الأساسية:

* هي خدمة رجال الأعمال لمجتمعهم ضمن الأطر الاقتصادية، التربوية، الاجتماعية والصحية اذا أمكن.

* ارادة هي مجموعة من مئة وسبعة وخمسون رجال أعمال، وأصحاب مهن حرة من محامين، أطباء، مهندسين وكبار موظفين في مجالات عدة.

* ان مجموع النشاطات المالية للشركات والأفراد المنظويين تحت ارادة يفوق المليار دولار سنوياً كذلك فأن لارادة قدرة على التأثير المباشر وغير المباشر على ما يقل عن 10000 شخص، هذا ما يجعل من ارادة آداة ممكن أن تستعمل في الضغط الايجابي لتحسين الظروفالاقتصادي.

* نعتبر نفسنا في ارادة رافد من روافد غرفة بيروت وجبل لبنان، ونضع امكاناتنا في سبيل تحقيق أهداف الغرفة من تنشيط للاقتصاد وتحفيذ الاستثمارات في لبنان.

* في ارادة لجان متعددة منها ما يغطي مجال مساعدة صغار المستثمرين عن طريق القروض الصغيرة ولجان البحث والتطوير التي تقدم الاقتراحات والدراسات للمشاريع المستقبلية عمل بالطريقة العملية ( (Business Plan & Fusibility Study، كذلك هنالك لجنة الموارد البشرية هدفها محاولة رفع من مستوى الموظفين الذين يعملون في شركات المنذوية تحت ارادة، كذلك ايجاد فرص عمل ووظائف في مجالات متعددة للمتخرجين الجدد في شركات المنظوية الى ارادة.

* الى ذلك يوجد عدد من اللجان الأخرى: لجنة التسويق، لجنة التربية، لجنة العلاقات العامة، ولجنة طبية.

حضرة الرئيس شقير نغتنم وجودكم بيننا لنقترح عليكم أن يصار الى بحث عن طريقة تقوي وتنظم العلاقة بين الاتحاد والغرفة مما يؤدي الى تفعيل العلاقة وذلك عن طريق لجنة مشتركة من الفريقين".

شقير

وتحدث شقير، فشكر بداية "إرادة رئيساً وهيئةً إداريةً واعضاءً على هذه الجَمعة المميزة التي تحتضن خيرة من رجال الاعمال اللبنانيين الذين نعتزّ ونفتخر بهم وبأعمالهم وبصداقتهم". وعبر عن سعادته "لوجودي بينكم في هذا اللقاء الذي هو الأحب على قلبي على الاطلاق، لأنكم تشكلون اسرتنا الاقتصادية التي منها نستمد تمثيلنا ومعنوياتنا وقوتنا".

وقال شقير "مما لا شك فيه، ان لقاء اليوم يأتي في إطار هذه الشراكة التي بنيناها سويا بين "إرادة" وغرفة بيروت جبل لبنان "بيت الاقتصاد اللبناني" التي فتحت أبوابها لكل مجتمع الاعمال ولكل النشاطات، انطلاقا من ايماننا بأنه في الجَمع والالتقاء قوة لنا جميعاً ولاقتصادنا الوطني وللبنان". اضاف "لا بد لي من ان انوه باندفاع "إرادة" وتصميمها على السير قدما الى الامام، وأذكر هنا مشاركتكم الفاعلة في اسبوع لبنان في مسقط"، وفي كل نشاطات الغرفة، واليوم في هذا اللقاء الحواري، الذي ارى فيه إرادة فعلية لخلق شراكة راسخة ومستدامة خدمة لمجتمع الاعمال والاقتصاد الوطني".

واشار شقير الى ان "قراري الأول منذ توليت رئاسة غرفة بيروت وجبل لبنان ورئاسة اتحاد الغرف اللبنانية، هو الانفتاح والتعاون على الجميع، لأني اعرف يقيناً ان هذا هو الطريق الوحيد لتقوية صمود مؤسساتنا وقطاعاتنا الاقتصادية في المرحلة الصعبة التي مررنا بها، وهو ايضاً يبقى الطريق الوحيد لتقوية تنافسية اقتصادنا وعودة لبنان الى طريق التعافي والنهوض".

وقال شقير "اليوم نحن في لبنان أمام مرحلة جديدة واعدة، بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، وهنا في هذا اللقاء اريد ان اشدد على أمرين، وهما يقعان في نفس المرتبة من الأهمية:

* الاول، اقولها من هذا المنبر، حذاري التأخير في ولادة الحكومة، يكفي وضع العصي في دواليب الوطن، لأنه إذا تظهر ان هناك من يعرقل عن سابق اصرار وتصميم، فإن ذلك يعطي انطباعا سلبياً بأن البلد يسير على نفس نمط التعطيل الذي طبع السنوات الخمس الماضية، لذلك فإن الصدمة الايجابية التي حصلت جراء الانتخاب والتكليف ستتبخر سريعأ، وسينعكس ذلك مزيدا من الانكماش والتدهور الاقتصادي الذي لم يعد بإمكان الاقتصاد الوطني بقطاعيه العام والخاص تحمله.

* أما الامر الثاني، فهي دعوة صادقة موجهة الى كل رجل اعمال للتحضر جيدا للمرحلة المقبلة. فلبنان بعد تحقيق الاستقرار الناجز، مقبل على مشاريع كبرى وسيكون محط انظار الكثير من الشركات العالمية

التي تريد اتخاذه مركزا لها للعمل في داخله او في المنطقة. انا لا اخاف على اللبناني، لكن العمل الجاد والتَحضُر ورفع القدرات التنافسية وزيادة التواصل مع الشركات العالمية لاكتساب المزيد من الخبرات والمهارات وعقد المزيد من الشراكات، تبقى ضرورات أساسية لا بد منها للحفاظ على موقعقكم الرايدي والتنافسي في بلدكم وفي المنطقة والعالم".

حوار

بعد ذلك دار حوار مطول بين شقير والحضور حول الكثير من الملفات الاقتصادية الراهنة لا سيما تأثير التأخر في تشكيل الحكومة على الوضع الاقتصادي، والآفاق المستقبلية للاقتصاد الوطني ، فضلا عن تسهيل المعاملات في الدولة ومعالجة الفساد وتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واقرار القوانين الاقتصادية ومنها التوقيع الالكتروني.

 
<< البداية < السابق 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة