أخر الأخبار
السفير البابوي في كانبيرا كرم القائم بأعمال سفارة لبنان وقلده ميدالية البابا فرنسيس

استقبل السفير البابوي في كانبيرا المطران ادولف يالانا، القائم بأعمال سفارة لبنان في استراليا جيسكار الخوري، لمناسبة قرب انتهاء مهمته في استراليا في حضور راعي أبرشية الطائفة المارونية المطران انطوان شربل طربيه.

ثم أولم السفير البابوي على شرف طربيه والخوري في حضور الاب سبيستيانوس ومستشار "القوات اللبنانية" في استراليا سليم الشدياق.

والقى السفير يالانا كلمة اشاد فيها "بالدور الديبلوماسي الذي قام به الخوري في كانبيرا مع السلطات الاسترالية والسفراء الأجانب، خصوصا سفارة دولة الفاتيكان، ثم قلده ميدالية قداسة البابا فرنسيس .

وشكر الخوري السفير البابوي على التكريم ومن خلاله البابا فرنسيس، منوها بالعلاقات الخاصة بين لبنان والفاتيكان .

 
جولة ميدانية لوزير الثقافة في راشيا في حضور ابو فاعور وسعد وحمادة

باشر وزير الثقافة غطاس خوري بالتحضيرات لاطلاق مخطط توجيهي لمدينة راشيا كمنطقة عريقة وتاريخية على أن يشمل المباني التاريخية والتراثية وقلعة الاستقلال.

ولفت خلال جولة ميدانية تلبية لدعوة النائب وائل ابو فاعور وبحضور عضو اللقاء الديموقراطي النائب انطوان سعد، الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، المدير العام لوزارة الثقافة سركيس خوري، رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر ومستشار الوزير خوري صالح فروخ، رئيس بلدية راشيا بسام دلال، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح ابو منصور، قائمقام راشيا نبيل المصري ورؤساء بلديات ومخاتير، الى مشاركة فريق موسع من الوزارة ومجلس الانماء والاعمار ومديرية الاثار لانجاح هذا الهدف ومساهمة كل المعنيين بحسب امكاناتهم لاعادة ترميم المباني الجميلة في هذه المدينة التي نأمل عودتها كمركز سياحي وثقافي راق.

ابو فاعور

بدوره، حيا ابو فاعور خوري والصلح واعتبر "ان مشروع المخطط التوجيهي هام جدا لهذه المدينة وما تحتويه من مخزون ثقافي وتاريخي، والتي تستحق ان يكون هناك اهتمام اساسي بها، على مستوى سوق راشيا فضلا عن مشروع خاص بقلعة الاستقلال"، وقد ابدى الوزير خوري استعداد ونية الوزارة الاهتمام بالبلدات التراثية الشبيهة براشيا.

واشار الى "ان العمران الحديث لم يراع الطبيعة التراثية للبلدة"، لافتا الى انه "تم الحديث مع قيادة الجيش لاخلاء الاماكن التي يمكن للجيش الاستغناء عنها في قلعة الاستقلال ليعاد ترميمها واعادة القلعة الى صورتها البيانية بشكلها التاريخي".

واكد ابو فاعور "ان الزيارة ليست استكشافية ولا استعراضية انما زيارة عمل".

سعد

من جهته اشاد النائب انطوان سعد "بالمكون الراشاني المثال على مستوى العيش الواحد وهي البلدة التي قال عنها الزعيم وليد جنبلاط خزان الرجال ومنبع العروبة، واذا كان مقياس الحضارة هو نتاج الثقافة الغنية، فغنى راشيا بثقافة اهلها وتراثها العريق وهي تزداد بحضوركم غنى".

دلال

وأمل دلال "أن تبقى راشيا منارة ثقافية وسياحية"، مشيدا باهتمام الوزير خوري وحمادة والنائب أبو فاعور لنجاح المخطط التوجيهي، معربا عن استعداد البلدية والراشانيين الى تعاون مطلق للوصول الى الاهداف المرجوة.

وكان خوري وابو فاعور والشخصيات المشاركة جالوا في السوق التراثي والتاريخي لراشيا وزاروا بلدية راشيا وقلعة الاستقلال، وعاينوا البيوت التراثية لا سيما المسقوفة.

 
حفل افتتاح "معرض التراث الشعبي القبرصي"

شارك عضو مجلس بلدية طرابلس رئيس لجنة الاثار والتراث الدكتور خالد عمر تدمري في حفل افتتاح "معرض التراث الشعبي القبرصي"، الذي أقيم وسط سوق نيقوسيا القديم والمسجل على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأونيسكو، بدعوة من رئيس بلدية نيقوسيا في جمهورية قبرص الشمالية التركية محمد هارمانجي.

وألقى تدمري كلمة، أكد فيها "عمق العلاقات التاريخية التي تربط مدينة طرابلس بجزيرة قبرص وبشعبها المضياف والتشابه الكبير في تراث شعبيهما وتقاليدهما وعاداتهما".

بدوره، الرئيس هارمانجي، شكر تدمري على "مشاركته في افتتاح المعرض"، معربا عن "رغبته توقيع اتفاقية لتبادل خبرات والتعاون بين المدينتين قوامها إحياء التراث والقيم الثقافية الموروثة المشتركة".

وقدم هارمانجي لتدمري مجسم باب بيوت نيقوسيا التقليدية تكريما، وبادله تدمري بتقديم درع الجمعية اللبنانية التركية التي يرأسها مع العلم اللبناني. ثم جالا بعدها في أرجاء المعرض وأجنحته. كما جالا في أنحاء المدينة القديمة، حيث اطلعوا على أعمال الترميم التي تشهدها معالمها الأثرية والمستمرة منذ أعوام بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبمستوى عالمي في التنفيذ.

 
الجسر جال في قرية بدر حسون مطلعا على آلية صناعة الصابون

لبى النائب سمير الجسر دعوة الدكتور بدر حسون لزيارة استكشافية لقرية بدر حسون البيئية في منطقة ضهر العين - الكورة، يرافقه المنسق العام لتيار المستقبل في طرابلس ناصر عدرة، حيث جال في ارجاء القرية مطلعا على آليات صناعة الصابون والعطورات، كما زار متحف الصابون والمزارع والمختبرات ومركز الجودة الحاصل على العلامة الرائدة عالميا، مبديا اعجابه بكل اقسام القرية والانتاجية المحترفة التي يعمل عليها فريق عمل متخصص يشرف عليه الدكتور حسون، شاكرا اياه وعائلته الكريمة على حسن الاستقبال، مؤكدا دعمه للصناعة المحلية التي تسهم في ايجاد فرص عمل للشباب.

من جهته، شكر حسون النائب الجسر على تلبيته الزيارة واصفا اياها ب"المميزة والداعمة لمسيرة القرية المنتشرة محليا وعالميا" .

وأخيرا اهدى حسون وأولاده النائب الجسر درعا تقديرية.

 
احمد الحريري: الإمارات داعمة دائما لمسيرة النهوض والإستقرار والنمو

اقيم في منطقة بعاصير الشوف حفل تسليم مشروع مجمع فلل أبوعيد والوادي الأخضر (39 فيللا + مبنى للخدمات) برعاية سفير الإمارات العربية المتحدة في لبنان الدكتور حمد سعيد الشامسي ممثلا بالقنصل حمدان الهاشمي.

شارك في الحفل إلى الهاشمي، ممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري امين عام تيار المستقبل احمد الحريري، ممثل سفير فلسطين أشرف دبور هيثم زعيتر، ممثل النائب محمد الحجار أحمد جنون، ممثل مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان الشيخ إبراهيم الديماسي، ممثل مطران صيدا وديرالقمر للموارنة مارون العمار الأب جوزف القزي، ممثل تيمور جنبلاط أحمد مهدي، رئيس إتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي المهندس زياد خليل الحجار، رئيس بلدية بعاصير أمين قعقور، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، سفير منظمة السلام العالمي في كوريا الجنوبية غسان الزعتري، ممثل السفارة التركية في لبنان السكرتير التجاري إيلي رعيدي، حسن فضل صالح ممثلا رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، اللواء إبراهيم بصبوص، وفاعليات.

وكان في إستقبال الحضور رئيس مجلس إدارة شركة أبوعيد للتطوير العقاري حسين أبوعيد، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الوادي الأخضر العالمية للعقارات وئام رباح، المدير العام لشركة أبوعيد للتطوير العقاري دينا أبوعيد، وأعضاء مجموعة الوادي الأخضر: المدير التنفيذي محمود رباح ومدير قسم الهندسة المهندس سامر رباح ووسام رباح ومدير فرع لبنان رامي قبلاوي والمدير المالي في دبي محمد مندور وممثلون عن فروع المجموعة في عدد من الدول في العالم.

أبوعيد

بداية النشيدان الوطني والإماراتي، فكلمة ترحيب ألقتها عريفة الحفل رويدا أبوعيد، فكلمة دينا أبوعيد التي قالت: "جميل ان نحتفل بانجازاتنا اليوم في ظل الظروف الصعبة والتحديات الضخمة التي تمتحن بلادنا. الطموح والتصميم والعمل والنجاح ابلغ رد على كل من لا يريد لنا ولهذا البلد خيرا. لكل من يريد الهدم نقول له اليوم بإنجازنا اننا سنواصل البناء، ننفذ المشاريع ونحتفل بها، ولن نترك هذا البلد عرضة لحُفنة من المخربين والفاسدين".

رباح

ثم ألقى رباح كلمة قال فيها: "نجتمع بجنة على الارض في بلد عريق أسمه لبنان، واخوة من الامارات، البلد الذي اصبح للرقم 1 العنوان. نجتمع بين الجبال بين الاشجار والوديان بضيوف كرام شرفونا من كل مكان ليباركوا حفلتنا التي ستبقى محفورة بالاذهان بتسليم مشروعنا الذي جمعنا على الحب والوئام بحفلنا الذي ضم العرب بلوحة الوانها الاخوة والسلام".

أضاف: "ما اجمل ان تجتمع كل هذه الوجوه الطيبة من جنسيات عربية مختلفة، تجمعها المحبة والاخوة والعروبة، نجتمع اليوم في لبنان هذا البلد الجميل والرائع بشعبه وارضه وجمال طبيعته، نجتمع في لبنان وقد عودنا دائما بان يكون الجامع ما بين الشعوب منذ قرون مضت من خلال شعبه المضياف العريق، وسيبقى لبنان، بالرغم من كل الظروف السياسية والامنية، ما زالت جبال لبنان شامخة، وما زالت سهوله مثمرة، وما زالت انهاره تجري املا، وما زالت قلاعه صامدة، وما زالت إرادة شعبه متمسكه بالتراث والعراقة والتاريخ والمستقبل. فلبنان ومهما إشتدت عليه الظروف يبقى لبنان وسيعود لبنان منارة هذا الزمان. إن لبنان وارض لبنان الجميلة حزينة !!! لبنان الذي كان مقصدا للسياح من كل دول العالم اصبح مكانا يتجنبه السياح بسبب ظروفه الامنية الصعبة، علما انه وبعودة السياح والمستثمرين مصلحة للجميع وخاصة بأن السياحة هي اهم مصدر للإقتصاد اللبناني، فهذا الوضع مسؤولية على كل لبناني من اجل العمل على تصحيحه وعودة الامن والامان، وبالتالي عودة السياح والمستثمرين إلى لبنان".

وتابع: "نحن مجموعة الوادي الاخضر للعقارات شركة إماراتية خليجية مقرها الرئيسي في مدينة دبي ولدينا 22 فرعا منتشرين في العالم، لدينا 39 مشروعا موزعين في ثمانية دول (الامارات - المغرب - تركيا - البوسنة - جورجيا - مصر) وبالطبع لبنان، إلا اننا وبسبب ظروف لبنان الامنية إضطررنا بالسنوات الاخيرة تقليص القيام بمشاريع جديدة في لبنان، مع انه ما ببالغ إذا قلت إنه من بين كل الدول التي بعنا فيها كان لبنان اكثر بلد مطلوب ومرغوب عند الخليجيين، والخليجيون ينتظرون اليوم حتى تستقر الاوضاع بلبنان ليزوروا لبنان ويستثمروا به فأعيدوا لنا لبنان كما كان وستجدون السياح والمستثمرين قادمين بكل قوة من اجل الاستمتاع ببلدهم الثاني لبنان".

وختم: "إننا في مجموعة الوادي الاخضر تعلمنا العمل في العقارات في دولة الأمارات، دولة الخير والعطاءات دولة تعطي الخير لكل من على ارضها بدون اي تمييز لا بالجنسيات ولا الديانات، دولة التميز واخلص المبادرات، مبادرات خيرية إنسانية علمية ثقافية معمارية صناعية، دولة أصبحت مصدر فخر وعزة لكل العرب، فيكفي انها تسعى بان تكون الرقم 1 في العالم بقيادة رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ونائب رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم وولي عهد ابو ظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان وجميع شيوخ الامارات وشعب الامارات، ومع هكذا قادة وهكذا شعب يحبون ويعملون لبلدهم بكل جهد وتميز وإخلاص . اننا وبكل تاكيد وقريبا جدا سنفتخر ونحتفل بوصول دولة الامارات العربية للرقم 1 في كل العالم".

الحريري
والقى احمد الحريري كلمة رئيس مجلس الوزراء فقال: "لا شك ان دولة الامارات العربية المتحدة من الدول التي تتمنى الخير للبنان، وهي دائما داعمة لمسيرة النهوض والاستقرار والنمو داخل البلد منذ انتهاء الحرب الأهلية حتى أيامنا هذه. فليس غريبا عليها ان ترعى هكذا نشاطات ومشاريع تشجع الاستثمار في البلد وتزيد من الحركة الاقتصادية فيه، في وقت نحن نشهد أن كثيرا من الناس تحاول أن تعيد البلد الى الوراء. ان قرار اهل هذا البلد ان يبقوا مكملين للأمام ويستمروا بالعمل والاستثمار في هذا البلد على قاعدة ان هذه الأرض ارضنا واي شيء نستطيع ان نستثمره في بلدنا وفي ارضنا يكون ايجابيا ويكون جيدا لخير البلد ولأهالي البلد".

أضاف: "نشكر دولة الامارات العربية المتحدة على رعاية هذا الحفل، والذي يشجع على الاستثمار داخل البلد في مجال البناء والاعمار، وليس أي اعمار خاصة وانه يكون بشكل مميز وبشكل يستطيع اللبنانيون من الطبقة الوسطى وما فوق ان يستفيدوا منه، وهذا شيء ايجابي واساسي، خاصة وان هذه المنطقة الجميلة يجب ان تستثمر بمشاريع جميلة وليس بمشاريع عشوائية او ببناء عشوائي كما نرى في معظم المناطق، ابارك للشباب ايضا اصحاب المشروع على هذا الانجاز الذي قاموا به اليوم، وان شاء الله يشجعون غيرهم من صيدا ومن خارج صيدا على ان يقوموا بهكذا مشاريع والى خطوات اكبر واكبر".

قص شريط الإفتتاح وتقديم الدروع
وبعد لوحات فولكلورية لبنانية وفلسطينية وإماراتية، قدم السيدان أبوعيد ورباح درعا تكريمية للرئيس سعد الحريري تسلمه ممثله أحمد الحريري، ودرعا تكريمية مماثلة لسفير الإمارات الدكتور الشامسي تسلمه القنصل الهاشمي، ودرعا مماثلة أيضا لاحمد الحريري.

بعد ذلك، قطع القنصل الهاشمي قالب الإحتفال، ثم جرى قص شريط إفتتاح وتسليم مجمع الفلل وسط تصفيق الحضور، فجولة في أرجاء المجمع، ثم إفتتح القنصل الهاشمي حفل العشاء بالمناسبة بمشاركة الحضور.

 
بيروت كرمت كليوباترا الشرق

كرمت المؤسسة اللبنانية للاعلام - لجنة رواد من لبنان، المهندسة المعمارية والفنانة التشكيلية الدكتورة سمر الشامسي في أوتيل Eighteen Sixty six في بيروت، وسط حضور ثقافي وإعلامي لبناني وعربي. 

افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والإماراتي، ثم قدمت الحفل الإعلامية تانيا إسطفان، والقت الإعلامية مريم بيضون كلمة المؤسسة اللبنانية للاعلام جاء فيها: "في الحديث عن شخصية سمر الشامسي تمتلكك الحيرة من أين تبدأ، هل تبدأ بالحديث عن سمر الشامسي النهضة التشكيلية الرائدة في مطلع العقد الثاني من القرن الحالي، أم عن سمر الشامسي الإنسانة المتواضعة صاحبة العواطف والأحاسيس والفكر النير".

وأضافت بيضون: "ان الشامسي اثارت اهتمام وسائل الإعلام المحلية والعربية، فكانت محط أنظار الصحافة أينما حلت". 

وقالت: "إذا كانت الصحافة العالمية قد وصفتها بموناليزا العرب، فالجدير بنا أن نطلق عليها لقب كليوباترا الشرق".

ثم، ألقت المؤرخة والأديبة مفيدة عابد كلمة لجنة رواد من لبنان والتي يرأسها البروفسور ميشال كعدي، وقالت: "أطليت على الدنيا، لتجسدي الهوية الإنسانية كاملة، هوية من عرف الله وعرف نفسه وذاته، بورك الفكر والابداع في برامجك المثقلى بالفضائل في النفس، والغنى في العقل". 

وتلت اسطفان البيان الصادر عن لجنة رواد من لبنان بمنح الشامسي درع الرواد عن استحقاق وجدارة، بتقديم مدير قصر الأونيسكو سليمان الخوري الدرع التكريمية اليها، ومهنئا اياها بمزيد من النجاحات والانجازات .

بدورها، شكرت الشامسي المؤسسة على هذا التكريم، متمنية لها النجاح في هذا العمل لأنه يشكل الحافز للأجيال الصاعدة.

واهدت التكريم الى الاطفال اللاجئين الذين يعانون مرارة الحروب.

وبالمناسبة، تكلم الشاعر ميشال جحا عن مزايا وعظمة الشامسي، وعن دورها الإنساني المهم التي تنذر نفسها له، وكشف خلال كلمته عن ديوانه الشعري الجديد الذي يحمل عنوان: "سمر وأبجدية القمر" وكله قصائد غزل. 

وفي الختام، القى شاعر الأطباء العرب الدكتور مالك عابد قصيدة، بعدما وقعت الشامسي موسوعة رواد من لبنان التي تتضمن سيرتها كأول شخصية عربية امارتية في الموسوعة.

 
تتويج مرهج بطل العالم في لعبة DOTA 2 INTERNATIONAL 2017

يعود البطل العالمي مارون نعيم مرهج من الولايات المتحدة بعد تحقيق فوز عالمي مع فريقه Team liquid في نهائيات بطولة العالم في لعبة Dota 2 الالكترونية رافعا اسم لبنان، إذ حقق فوزا نظيفا ب3 جولات مقابل لا شيء في تاريخ نهائيات البطولات المنظمة رسميا من قبل Valve.

وتوج مرهج كأفضل لاعب وبطل Aegis لهذه السنة، وسيحصد مع الفائزين الحصة الاكبر من الجائزة المالية التي تفوق 25 مليون دولار، وسيتم استقباله GH في مطار بيروت عند التاسعة ليل اليوم في صالون الشرف.

ومرهج من مواليد وادي الست في الشوف 1995، انضم الى فريق Team liquid العالمي في بداية 2017 وساهم في تحقيق انتصارات كبيرة لفريقه.

 
منسى دعا الى تفعيل الهيئة الاقتصادية الاغترابية: مسؤولية انقاذ الاقتصاد تقع على كاهل السلطات التنفيذية والتشريعية والطبقة السياسية

أعلن رئيس المجلس الإقتصادي العالمي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم (WLCU ) رئيس تجمع رجال الأعمال اللبنانيين الفرنسيين HALFA أنطوان منسى عن "توصيات حيوية لإنقاذ الاقتصاد اللبناني من الركود". وجاءت على الشكل الآتي:

"أولا: ندعو المسؤولين في لبنان الكف عن تحميل الإغتراب اللبناني مسؤولية انقاذ الإقتصاد اللبناني من جموده ومن مجموعة الاختلالات التي يعاني منها، إذ أن هذه المسؤولية تقع حصريا على كاهل السلطات التنفيذية والتشريعية كما على الطبقة السياسية في لبنان. إذ أن تراجع مستوى تنافسية الإقتصاد اللبناني، وتردي المناخ الاستثماري وبيئة الأعمال فيه يعود إلى عدم وجود إرادة سياسية لتنفيذ الإصلاحات البنيوية التي من شأنها تعزيز ثقة المستثمر المحلي قبل الغير مقيم، وبالتالي تحسين صورة لبنان عالميا ووضعه مجددا على خارطة التنافس الإقتصادي الإقليمي والدولي لإستقطاب الطاقات والاستثمارات.

ثانيا: نرجو من المسؤولين ومن الطبقة السياسية في لبنان الكف عن اعتبار الإغتراب اللبناني "حساب مصرفي جاري" والتصرف معه على هذا الأساس من خلال الاعتقاد أن كل مغترب يملك عشرات الملايين من الدولارات وأن عليه استثمارها في لبنان من خلال قضاء عطلة فيه، وشراء العقارات والمنازل في مناطقه، والإستثمار في شركاته، وتمويل مشاريعه، وكأن مداخيل المغترب اللبناني لا حدود لها وأن لا أولوية لديه سوى تلبية رغبات المسؤولين.

ثالثا: لكن هذا لا يعني أن الإغتراب اللبناني ليس مهتما بوطنه الأم ولا يبغي مساعدة اقتصاده على النهوض. في الواقع، إن المغترب اللبناني لطالما أثبت مرارا وتكرارا على مر العقود تمسكه ببلده الأم وحرصه على استقراره الأمني والسياسي والمالي والاقتصادي والاجتماعي. ولكن، على المسؤولين في لبنان بلورة رؤية اقتصادية تقنع المغترب اللبناني على تخصيص شريحة من وقته واستثماراته لوطنه الأم. إذ أن أسواق العالم بأسره متاحة كوجهة استثمارية له، وهو يدرك تماما تراجع مناخ الاستثمار في لبنان من خلال تجاربه وتجارب غيره، ومن خلال المؤشرات والدراسات التي تصدر عن مؤسسات عالمية ومحلية، ومن خلال متابعته لأداء الإقتصاد اللبناني.

رابعا: إن الإغتراب اللبناني بكل طاقاته، وخصوصا من خلال تجارب وخبرة أعضاء الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، مستعد أن يسخر كل طاقاته لبلورة رؤية طويلة الأمد وإستراتيجية عملية لإستقطاب استثمارات الإغتراب اللبناني والاستثمارات الأجنبية. ولكن هذه الرؤية يجب أن تقترن بإرادة جدية وذات مصداقية من قبل السلطات اللبنانية المحلية للتعاون التام والشامل لوضع هذه الرؤية. إذ أن المغترب اللبناني لن يقدم على أي خطوة منفردا، إن كان على صعيد المنظمات الاغترابية أو الجالية من حول العالم، دون المساهمة الفعلية والتعاون العملي للسلطات اللبنانية.

إننا كمنظمات تمثل الإغتراب اللبناني، نسمع الكثير من الكلام ونرى العديد من المنظمات التي انشئت حديثا تتكلم عن الإغتراب في الخطابات ومن خلال تنظيم المؤتمرات، ولكن دون أي خطوة فعلية نحو محاولة معرفة ما هي أولويات المغترب اللبناني. كما وأن معظم هذه التجمعات أو المؤسسات باتت تتاجر بالاغتراب اللبناني لأهداف خاصة ابرزها الظهور الإعلامي، والسفر والتسويق للذات، والوصول إلى المناصب الرسمية والسياسية، وهذا ظاهر جليا ولا يخفى على أي مغترب وأي منظمة اغترابيه متواجدة في بلدان الإنتشار.

خامسا: لهذه الأسباب مجتمعة، ندعو إلى تعاون وثيق ومنسق ومدروس بين الإغتراب والوطن الأم من خلال ما تم إنشاؤه من منظمة محلية - اغترابية International Chamber House بمبادرة من الدكتور فادي الذوقي، رئيس غرفة التجارة اللبنانية الاوسترالية في ملبورن، والتي تم التوقيع عليها من قبلنا ومن قبل معالي وزير الخارجية جبران باسيل ومعالي وزير الاقتصاد آنذاك الدكتور الان حكيم وذلك في مؤتمر الطاقة الاغترابية LDE 2016 والتي تم اجراء تعديلات عليها في مؤتمر 
L D E 2017 وذلك بإضافة أعضاء جدد يمثلون هيئات وتجمعات اقتصادية اغترابية، وبتسمية جديدة عنوانها "الهيئة الاقتصادية الاغترابية"، ووقع عليها الوزير باسيل ووزير الاقتصاد رائد خوري والاعضاء. وللاسف حتى يومنا هذا لم يتم تفعيلها. 

نحن بما نمثل في إطار هذه الهيئة نرى انه من الواجب تفعيلها بشكل ملح وسريع لما لها من انعكاسات إيجابية على الوضع الاقتصادي اللبناني. وهذه الهيئة تنسق مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، ومؤسسات رسمية مثل مصرف لبنان، ومكتب فخامة رئيس الجمهورية، ومستشاريه الاقتصاديين، ومكتب دولة رئيس مجلس الوزراء ومستشاريه، و وزارة الخارجية والمغتربين، وزارة الاقتصاد والتجارة، و وزارة المالية، وجمعية المصارف في لبنان، وخصوصا مؤسسة تشجيع الاستثمار "ايدال" والتنسيق في ما بينهم".
وتكون مهمة "الهيئة الاقتصادية الاغترابية" لعب دور "مظلة أمان" و"جسر تواصل" بين الإغتراب اللبناني والوطن الأم لتطوير وبلورة رؤية مشتركة بين جناحي لبنان لتجنيد الطاقات الاغترابية لخدمة لبنان، وبالتحديد من أجل وضع خطة طويلة الأمد وإستراتيجية عملية لإستقطاب قسم من استثمارات المغتربين إلى لبنان. عمليا، ستكون منصة مهمتها:

1- بلورة رؤية استثمارية مشتركة بين الإغتراب اللبناني والمنظمات التي تمثله من جهة، والمسؤولين المعنيين في لبنان من جهة أخرى.

2- التنسيق والعمل بشكل لصيق مع الملحقين التجاريين في السفارات اللبنانية حول العالم، لتعريف المغتربين على الفرص الاستثمارية في لبنان.

3- التنسيق بين الإغتراب اللبناني والمعنيين في الوطن الأم لدعم وتعزيز الصورة الراقية للبنان في العالم (Brand Image) كوجهة للاستثمارات".

 
الدورة الثالثة لملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية تنظمها مجموعة الاقتصاد والاعمال برعاية سلامة في 29 تشرين2

أعلنت الهيئات المنظمة ل "ملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية" Anti-Cybercrime Forum عن إقامة الدورة الثالثة للملتقى برعاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في 29 تشرين الثاني المقبل في فندق "فينيسيا" - بيروت. 

ويشكل الملتقى الذي تنظمه "مجموعة الاقتصاد والأعمال"، ثمرة تعاون بين هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية لدى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. 

ومن المتوقع أن يشارك في الملتقى هذا العام المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان. 

وتقرر عقد الدورة الثالثة من هذا الملتقى بعد نجاح كبير في دورتيه السابقتين، إذ حضرهما أكثر من 1000 خبير متخصص في مجال "الإمتثال" Compliance وكبار موظفي المعلوماتية من أبرز المصارف، بالإضافة إلى قيادات من مختلف الشركات الإقليمية والدولية وممثلي المؤسسات الحكومية في بلدان عدة، إضافة إلى الجهات الأمنية والقضائية المختصة وحقوقيين وخبراء في المعلوماتية والاتصالات ومستشارين قانونيين وتقنيين. 

وشهدت الدورة الثانية من الملتقى العام الماضي إصدار دليل "مكافحة الجريمة الإلكترونية المالية في لبنان"، وهو أول دليل ارشادي من نوعه لمكافحة الجريمة المالية الإلكترونية في لبنان.

ويناقش الملتقى الاخطار التي تواجه القطاع المصرفي اللبناني والشركات والأفراد من جراء الجريمة الإلكترونية. ويلقي الملتقى الضوء على "الاستراتيجيات الوقائية والسياسات والممارسات الفضلى الهادفة إلى مواجهة هذه المخاطر وتوفير بيئة مستقرة وسليمة وآمنة للعمليات المصرفية والتجارية الالكترونية على المستويين التشغيلي والتقني". 

ويناقش الملتقى ايضا "دور جميع الأطراف المعنيين بمكافحة الجريمة الالكترونية وبشكل هيئة التحقيق الخاصة ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، بهدف تعزيز التعاون ووضع استراتيجية وطنية في مجال الأمن الرقمي وحض المشرعين على إصدار القوانين اللازمة لمكافحة هذا النوع من الجرائم". 

ويأتي انعقاد الملتقى في الوقت الذي تتزايد معدلات الجريمة الإلكترونية التي باتت تشكل خطرا يهدد الأمن الوطني الرقمي. وتتوقع مراكز الأبحاث أن ترتفع الخسائر السنوية المباشرة وغير المباشرة الناتجة من الجريمة الإلكترونية إلى نحو 6 ترليونات دولار بحلول العام 2021. أما الإنفاق على منتجات وخدمات حماية الأمن الالكتروني، فقد تصل قيمته إلى نحو ترليون دولار بين عامي 2017 و2021. 

هيئة التحقيق الخاصة
وتعليقا على الإعلان عن عقد الملتقى في 29 تشرين الثاني المقبل، أوضح الامين العام لهيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان عبد الحفيظ منصور أن "الدورة الثالثة من الملتقى تأتي تتويجا للنجاح الكبير الذي تحقق في الدورتين السابقتين واللتين شكلتا منصة انطلاق نحو تعزيز الوعي حيال أهمية حماية البنية التحتية الرقمية ودور ذلك في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية الاقتصادية عموما". وأضاف أن "الملتقى شهد العام الماضي إطلاق "دليل مكافحة الجريمة الإلكترونية المالية في لبنان" و"الدليل الإرشادي الخاص بالأفراد والمؤسسات غير المالية للوقاية من قرصنة البريد الالكتروني"، أما هذا العام فستتم متابعة وتقييم عملية تعزيز الوعي إزاء الجريمة الالكترونية وسبل الوقاية منها لدى الشركات والأفراد وخاصة لدى القطاع المصرفي". 

وألقى منصور الضوء على "أهمية نشاطات "الهيئة" في مجال تعزيز الوعي ورفع معايير السلامة في مجال الأمن الالكتروني، وقال: "إن هيئة التحقيق الخاصة (وحدة الإخبار المالي اللبنانية) هي عضو في مجموعة "إغمونت" Egmont Group التي تضم 156 وحدة إخبار مالي، وهي تشبه، إلى حد كبير، الإنتربول ولكنها متخصصة في القضايا المالية فقط. ومن خلال هذه المجموعة تتواصل وحدات الإخبار المالي في ما بينها وتتبادل المعلومات حول القضايا المتصلة بنشاطاتها مع مراعاة معايير مجموعة "إغمونت" لتبادل المعلومات". 

مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية 
وأوضجت رئيسة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في الشرطة القضائية ضمن قوى الأمن الداخلي المقدم سوزان الحاج أن "لبنان، كما باقي دول العالم التي انخرطت في العالم الرقمي سواء على مستوى الأفراد والشركات أو المؤسسات، يختبر حالات مختلفة من الجرائم الالكترونية، وأن أول خطوة لمواجهة هذا النوع من الجرائم هي التوعية".

وأضافت: "إن التحدي الأكبر يكمن في تحقيق الانتقال من التعامل مع الجرائم بعد حدوثها إلى استباق ومنع حصولها، وبالتالي الوصول إلى كشف هوية المرتكبين أو الذين ينوون ارتكاب جرائم إلكترونية وتعقبعهم والوصول إليهم". 

واعتبرت أن "ملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية" هو إحدى الأدوات الضرورية لايجاد الوعي على صعيد الأشخاص في مختلف المجالات عن أخطار هذا النوع من الجرائم".

وشددت على "أهمية تأهيل وتطوير خبرات الكوادر المتخصصة في مكافحة الجريمة الالكترونية سواء لدى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية أو لدى باقي المؤسسات الرسمية وشركات القطاع الخاص، بالاضافة طبعا إلى الأفراد".

"مجموعة الاقتصاد والأعمال" 
أما نائب الرئيس التنفيذي ل"مجموعة الاقتصاد والأعمال" فيصل أبو زكي، فقال: "لقد ثبت الملتقى موقعه في المنطقة باعتباره المنصة الأولى لمناقشة قضايا الأمن الإلكتروني. وبات للملتقى تأثير تتخطى حدوده العالم العربي نظرا الى خبرة المتحدثين فيه، وبات يؤدي دورا حاسما في التوعية والتواصل بين الجهات المعنية. وسيشهد الملتقى هذا العام تطويرا في أعماله نتيجة جذبه متحدثين من شتى البلدان ممن يتمتعون بالخبرة والتجارب". 

أعمال الملتقى
وتستضيف الدورة الثالثة من الملتقى عددا كبيرا من الخبراء الذي سيقدمون مداخلاتهم ومقارباتهم العملية للوقاية من أخطار الجريمة الإلكترونية، وسيركز الملتقى على مجموعة من المحاور أبرزها: 
"- مشهد الأمن السيبراني في لبنان.

- نحو توعية أفضل: طريقة حماية الشركات من الداخل.

- الأمن الالكتروني؛ مسؤولية مشتركة تتخطى أقسام تكنولوجيا المعلومات.

- تكنولوجيا جديدة، تحديات جديدة.

- التعاون في وجه الجريمة الإلكترونية.

- تدريب حول الأمن الالكتروني الوقائي.

- بناء وتفعيل لخطة استجابة للحوادث الالكترونية".

 
مؤتمر الاستثمار والتجارة للسفارة الاندونيسية بالتعاون مع اللوبي الإقتصادي العربي العالمي

أقامت سفارة أندونيسيا، بالتعاون مع اللوبي الإقتصادي العربي العالمي، مؤتمر الاستثمار والتجارة السنوي بين البلدين، في فندق "موفنبيك" - بيروت، في حضور سفير أندونيسيا أحمد خزيم، ممثل مجلس تنسيق الاستثمار الأندونيسي آغوس براينتو، ممثل وزير التجارة الأندونيسي جوسم اليندا، رئيس ومؤسس مجلس الأعمال اللبناني الصيني واللوبي الإقتصادي العربي العالمي الدكتور علي المصري، الأمين العام الدكتور عبير فرح، المنسق العام جورج كرياكوس، إضافة إلى شخصيات دبلوماسية وسفراء وسياسيين ورجال دين واقتصاد وأعضاء اللوبي والمجلس. 


بعد النشيدين اللبناني والأندونيسي، تحدث المصري عن "أهمية فتح العلاقات التجارية بين لبنان وأندونيسيا من خلال اللوبي، حيث أقيم لهذه المناسبة السنة الماضية مؤتمر مماثل نتج خلاله تشكيل وفد إقتصادي من أعضاء اللوبي قام بزيارة أندونيسيا والإستيراد منها"، وقال: "ها نحن اليوم نكمل المسيرة، ونشكر سعادة السفير الذي فتح لنا الفرصة للتعاون المثمر، وإننا اليوم نسعى أيضا إلى تصدير منتجاتنا اللبنانية والعربية من خلال سوق الإنتاج العربي المشترك، الذي تم إطلاقه من خلال مؤسسي اللوبي".

خزيم
وتحدث السفير الأندونيسي عن "أهمية هذا المؤتمر والتطور الملحوظ في نمو الإقتصاد الأندونيسي"، لافتا إلى أن "اندونيسيا تعتبر من الدول العشر عالميا من حيث النمو الإقتصادي".

ودعا أعضاء اللوبي الى "المشاركة في المعرض الأندونيسي الذي يقام في أكتوبر من كل عام".

وتحدث براينتو وجوسماليندا عن "الإستثمار والفرص المتوافرة في أندونيسيا والمعارض التي تقام سنويا".

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة