Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
الجراح إفتتح اجتماعا لحوكمة الانترنت: أهميتها اننا لا ندخل في عالم الفوضى وسنطلق خلال أيام قليلة مشروع الالياف البصرية

 

افتتح وزير الاتصالات جمال الجراح، "اجتماع الخبراء حول الاصدار الثاني لخريطة الطريق العربية لحوكمة الانترنت للسنوات العشر المقبلة"، الذي تنظمه "الاسكوا"  في مقرها في رياض الصلح بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبمشاركة عدد من الخبراء العرب في قطاع الاتصالات.

بعد تقديم لممثل "الاسكوا" ايمن الشربيني، تحدث الامين التنفيذي للاسكوا وممثل الامين العام للامم المتحدة الدكتور محمد علي الحكيم فقال: ان سؤال من يحكم الإنترنت كان موضوع جدل واسع على المستوى العالمي، وقد أثير أثناء القمة العالمية لمجتمع المعلومات بمرحلتيها، فخلصت القمة إلى تخصيص جزء مهم من الوثيقة الختامية لقضايا حوكمة الإنترنت"، لافتا الى ان "جدول اعمال مؤتمر تونس نص على إنشاء عمليتين متوازيتين بقيادة الأمين العام للأمم المتحدة: الأولى التعاونية المعززة بين الحكومات على قدم المساواة، والثانية منتدى حوكمة الإنترنت، لإشراك أصحاب المصلحة المتعددين في الحوار المفتوح حول قضايا السياسات العامة المتصلة بالإنترنت، ومنذ ذلك الحين، يشهد المجتمع الدولي تطورات عديدة، وشكل منبرا للحوار العالمي حول مواضيع متخصصة في مجال حوكمة الإنترنت، وعلاقتها بالتنمية المستدامة".

اضاف: "عام 2015 مددت الأمم المتحدة للمنتدى العالمي لحوكمة الإنترنت الى عام 2025، لتكون نتائجه من روافد خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بهدف تسخير قوة التغيير الكامنة في التكنولوجيات الرقمية لتفعيل مسيرة التنمية المستدامة"، ملاحظا ان "للانترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات دور مهم في تحقيق الأهداف العالمية السبعة عشر للتنمية المستدامة، وهذه الأهداف تتطلب تعاونا وثيقا بين كل أصحاب المصلحة".

وإذ لفت الى أن "موضوع حوكمة الإنترنت يرتبط ارتباطا وثيقا بحياتنا اليومية وبحقوقِ الإنسان الاساسية، ومنها الحق في التنمية، والحق في الوصول إلى المعلومات، وحرية التعبير، والمساواة والأمن والأمان"، قال: "بدأت الاسكوا مع جامعة الدول العربية، منذ عام 2003، بتعزيز الجهود وتنسيق التعاون في مجال حوكمة الإنترنت، وذلك في إطارالإعداد الإقليمي للقمة العالمية لمجتمع المعلومات، وهي تشارك بفعالية في هذا الحوار العالمي وتساهم في أنشطة المنتديات الدولية، وتشارك في تنفيذ مشاريع إقليمية لدعم البلدان الأعضاء في الإسكوا والمنطقة العربية".

واوضح ان "الهدف من اجتماع اليوم هو وضع الصيغة النهائية للاصدار الثاني من خريطة الطريق العربية لحوكمة الإنترنت واعتمادها وإطلاقها، بحيث تواكب المتغيرات والأحداث الكبرى التي توالت والقضايا التي استجدت على مدى السنوات الماضية، وتساهم في حفز الحوار في الأعوام المقبلة تحت مظلة المنتدى في مرحلته التالية التي قد تمتد الى عام 2020 أو 2025 ".

الجراح
ثم تحدث الجراح عن "اهمية الانترنت في عالمنا الحاضر في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والطبية وفي عالم الاعمال والحكومات، حيث باتت الضرورة ملحة لان نواكب العصر في هذا المجال وان لا نتخلف عن اللحاق بما يجري في العالم من تطور"، موضحا ان "الهدف من اللقاء اليوم هو رسم خريطة طريق للمستقبل لننتج مسارا لنا جميعا يؤدي الى تطور مجتمعاتنا ورفاهها على كل الصعد".

وقال: "عندما نشارك جميعنا في صوغ خريطة طريق نكون على المسار الصحيح ونفيد من كل الخبرات الموجودة ومن كل القيم التكنولوجية المتوافرة في العالم العربي، وفي لبنان تحديدا، لنرسم معا خريطة طريق جدية ومسؤولة ومرتبطة ببرنامج زمني محدد نراجع على اساسه مدى التقدم في هذا المسار"، مشيرا الى "ان السنين التي مرت تعتبر طويلة نسبيا قياسا على ما كان يجب ان يتحقق في الماضي وخسرنا الكثير من الوقت ومن الجهد لنصل الى خريطة طريق يتبناها جميع الاطراف المهتمين على المستوى الوطني والاقليمي".

وشدد على "اهمية حوكمة الانترنت كي لا ندخل في عالم الفوضى، وكلنا يعرف سوء استعمال هذه التكنولوجيا واثارها السلبية على المجتمع، لذا فإن اهمية الوصول الى حوكمة للانترنت يوافق عليها كل الاطراف هي مسألة اساسية، ونحن نعمل على صون ما نتوصل اليه من الحماية من سوء الاستعمال او اي شيء يعوق مسيرة التقدم في مجال الانترنت".

وقال: "نحتاج على المستوى الوطني والاقليمي الى الحاضن القانوني لحوكمة الانترنت، وهناك جهد يبذل في هذا المجال لصوغ اطار قانوني على مستوى المنطقة ومستوى العالم، لكنه لا يزال في بدايته ونحن في لبنان ما زلنا في بداياته وفي خجل لانه ليست لدينا خبرة سابقة في هذا المجال الذي يعتبر جديدا على نظامنا القانوني، لذا يجب التعاون مع الاسكوا ومع المنظمات الاقليمية لصوغ اطار موحد على مستوى المنطقة العربية وعلى المستوى العالمي ليرعى موضوع الانترنت".

اضاف: "هناك توجه في لبنان نحو الحكومة الرقمية او الحكومة الالكترونية والاقتصاد الرقمي ايضا، لكن يجب ان يسبق ذلك خطوات عدة اهمها صوغ اطار قانوني على المستوى الاقليمي والدولي، كما ان هذا التحول لا يجب ان يكون جزئيا بل تحولا عاما مبنيا على خطة مدروسة لوضع الاهداف النهائية وطريقة الوصول اليها سواء في مجال التنمية المستدامة او الحكومة الرقمية او الشراكة الاقليمية والدولية في مجال الانترنت"، لافتا الى "اننا في لبنان نراهن على استكمال البنية التحتية اللازمة لخدمة هذا المشروع، وقد اختصرنا في 10 اشهر سنوات في هذا القطاع سواء على صعيد البنى التحتية او على صعيد تطوير قطاع الاتصالات"، مشسرا الى "اننا مقبلون على المشروع الاهم في مجال الاتصالات حيث ستطلق هيئة اوجيرو في خلال ايام قليلة مشروع الالياف البصرية لنصل الى كل مواطن فيتمتع بسرعة انترنت لا تقل عن 50 ميغابايت في الثانية".

 
وزبر السياحة تفقد المهرجان الميلادي في بدارو:البلد مقبل على مرحلة ممتازة جدا من الازدهار

تفقد وزير السياحة أواديس كيدانيان المهرجان الميلادي في منطقة بدارو بعنوان "Badaro Magical Christmas"، حيث كان في استقباله رئيس "لجنة تجار بدارو" جورج براكس وأعضاء اللجنة. وجال في مختلف أقسامه وعلى المشاركين فيه من القطاعات كافة، بمواكبة من فريقيّ الخيالة و"موسيقى قوى الأمن الداخلي".

كذلك جال كيدانيان في "شارع الفن" المنظم ضمن المهرجان، واطلع من الفنانين المشاركين على الرسوم التي ينفذوها ويعرضون لوحاتهم امام الحضور.


وألقى براكس كلمة في المناسبة أكد فيها أن "هدف اللجنة نشر الفرح على أبواب عيديّ الميلاد ورأس السنة وإنماء المنطقة وتعزيز العلاقات بين أبنائها المقيمين والمؤسسات السياحية والهيئات الاقتصادية والتجارية فيها، شاكرا كل من ساهم في إنماء هذه المنطقة التي كانت مهملة ومنسية من العام 2011 وتحوّلت الى منطقة تنعم بالطمأنينة والاستقرار، ما يشجع على الاستثمار فيها".
ولفت إلى أن "لجنة تجار بدارو" حققت "التوازن ما بين السهر الليلي في بدارو، وعدم إزعاج الساكنين فيها بفضل الضوابط التي وضعتها هذه اللجنة".
وشكر براكس الوزير كيدانيان على حضوره المهرجان "وهو يعمل بصمت من اجل تنشيط السياحة في لبنان".


كيدانيان
أما الوزير كيدانيان فشكر "لجنة تجار بدارو" على إقامة هذا المهرجان، مؤكدا أن واجباته "نشر البسمة في قلوب الناس"، مشيرا إلى أن "البلد مقبل على مرحلة ممتازة جدا من الازدهار"، معاهدا على نقلة "نقلة نوعية في قطاع السياحة خلال الستة أشهر المقبلة".
وأعلن أن "الحكومة ستنكبّ في أول جلسة مقبلة، على ملف الاقتصاد وفّ المناقصات في شأن الغاز والنفط حيث ستضع لبنان على مستوى آخر خلال السنوات السبع المقبلة، لكن السياحة حاليا ًهي النفط والغاز في لبنان وسنعمل على استقطاب كل السياح من مختلف البلدان".


وأكد كيدانيان أن "الجهود التي بذلتها "لجنة تجار بدارو" برئاسة جورج براكس، حولت هذه المنطقة من منطقة يخشى المجيء إليها إلى منطقة يتسابق الناس عليها".

بعد ذلك، قدم براكس درعا تقديرية للوزير كيدانيان الذي أضاء بدوره شجرة الميلاد في فندق "small ville" في بدارو.

 
مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين و"اكسبرتيز فرانس"

وقّع رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين الدكتور فادي الجميل، مذكرة تفاهم مع "اكسبرتيز فرانس" ممثلة بمدير قسم التنمية المستدامة نيكولا شونيه في مقر الجمعية، في حضور وفد فرنسي من "اكسبرتيز فرانس" وبعض اعضاء مجلس ادارة الجمعية. وتهدف هذه الاتفاقية الى توفير الدعم من اجل تطوير قطاع صناعة المفروشات في طرابلس وتحسين انتاجه.

بداية رحب الجميل بالوفد الفرنسي شاكرا له هذه اللفتة المميزة تجاه القطاع الصناعي اللبناني عموما وتجاه قطاع صناعة المفروشات خصوصا". وأمل من خلال هذا الدعم الموجه لتدريب الصناعيين وتطوير مهاراتهم في مجال الصناعات الخشبية وصناعة المفروشات في طرابلس ان يستعيد القطاع نشاطته عبر اعادة احياء الصناعات التقليدية القادرة على خلق نفَس جديد في المؤسسات الصغيرة وخلق فرص عمل جديدة وتحريك الاقتصاد.

وامل الجميل في ان يُكتب النجاح لهذا العمل خصوصا ان هناك توجه لتقديم المزيد من الدعم لصناعات تقليدية اخرى في مناطق مختلفة. كما امل في ان يشكل هذا البرنامج ركيزة اساسية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كي تتمكن من لعب الدور المنوط بها بالفعل.

من جهته، عبّر شونيه عن سعادته بتوقع هذا الاتفاق معتبرا انه في غاية الاهمية. وأشار الى ان "اكسبرتيز فرانس" تسعى الى تقديم الدعم لتقوية القطاع الخاص اللبناني، انطلاقا من ذلك اتى تعاونها مع جمعية الصناعيين، وهي تنوي دعم قطاع الصناعات الخشبية وصناعة المفروشات في طرابلس، كما لديها النية في دعم قطاعات صناعية اخرى.

واعتبر ان توفير الدعم لهذا النوع من الصناعات من شأنه ان يوفر الدعم للمؤسسات المتوسطة والصغيرة وتحريك الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة للشباب اللبناني. وشرح ان الغاية من هذا الدعم تطوير مهارات الصناعيين وتطوير هذه الصناعة من اجل الوصول الى مستوى افضل في الانتاج.

 
الحريري من المجلس الاقتصادي:إنجاز إضافي للحكومة والمرحلة تتطلب تعاون الجميع للنهوض بالاقتصاد

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري، خلال مشاركته في انتخاب رئيس وهيئة مكتب المجلس الاقتصادي في مقر المجلس، انه "انجاز اضافي لحكومة استعادة الثقة"، مشيرا الى ان "أمامنا ورشة عمل كبيرة ومهمة والمرحلة تتطلب تعاون الجميع للنهوض بالاقتصاد اللبناني وتحقيق التنمية الاقتصادية"، معتبرا ان "مؤتمر باريس كان بمثابة خارطة طريق لكي يكون هناك دعم سياسي وامني واقتصادي".

وقال الحريري: "انا سعيد جدا ان اكون معكم اليوم لاشارك في جلسة انتخاب هيئة مكتب المجلس الاقتصادي والاجتماعي بعد طول انتظار. وهذا إنجاز إضافي يسجل لحكومة استعادة الثقة. الثقة التي نعمل على استعادتها بالفعل وليس بالأقوال".

اضاف: "لقد وضعت حكومتنا في سلم أولوياتها اعادة تفعيل عمل الدولة بمؤسساتها كافة، فمبروك للجميع ومبروك للبنان انطلاقة جديدة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي. لقد لحظ اتفاق الطائف في بنوده الاصلاحية انشاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وذلك لم يكن صدفة ولم يأت من العدم. بل انطلق من وعي جدي لاهمية ان يواكب مجلس يتمثل فيه المجتمع المنتج من جمعيات ونقابات ومهن حرة ومغتربين ومجتمع مدني عمل وإصلاحات الحكومات المتعاقبة".

وتابع: "أنا مقتنع تماما ان المجلس الاقتصادي والاجتماعي هو ركن من اركان الدولة الحديثة والعصرية. فالحوار الاقتصادي والاجتماعي البناء بين الدولة وكافة أعضاء المجتمع المنتج هو من سمات المجتمعات الديموقراطية المصممة على النهوض والتقدم والازدهار".

وأشار الى ان "أمامنا ورشة عمل كبيرة ومهمة". وقال: "انها مرحلة تتطلب تعاون الجميع للنهوض بالاقتصاد اللبناني وتحقيق التنمية الاقتصادية. وانا أتمنى ان تواكبونا في المرحلة المقبلة، نحن بحاجة لخبراتكم جميعا ونتطلع الى الحوار والتشاور معكم في الخطوات المستقبلية".

اضاف: "أود التطرق ايضا الى المؤتمر الذي عقد في باريس وكان بهدف دعم استقرار لبنان السياسي والامني والاقتصادي. ما حصل في باريس هو الدعم السياسي، والدعم الامني سيكون من خلال السعي لعقد مؤتمر روما-2 لدعم الجيش اللبناني وكل القوى العسكرية، كما سيعقد ايضا مؤتمر اقتصادي لدعم الاقتصاد اللبناني. ولذلك امامنا عمل كبير، ومؤتمر باريس كان بمثابة خارطة طريق لكي يكون هناك دعم سياسي وامني واقتصادي".

وأكد ان "امامنا وامامكم عمل كبير جدا وستكون الحكومة متعاونة جدا، اكان رئيسها او جميع الوزراء، وهنا اود ان اشكر فخامة الرئيس ميشال عون الذي كان المحرك الاساس لاطلاق المجلس الاقتصادي والاجتماعي وأود ان اشكر دولة الرئيس نبيه بري على كونه داعما اساسيا لتحقيق هذا الانجاز".

وختم: "مبروك لكم جميعا، واليوم يشكل بداية، هناك عمل كثير وتحديات كبيرة امامنا، ونحن بلد يواجه مشاكل اقتصادية كبيرة ويجب ان نتعاون جميعا لنجد الحلول المطلوبة.
في بعض الاحيان سيكون الوضع صعبا لاتخاذ القرارات المناسبة، ولكن امامنا مستقبل افضل باذن الله".

اسئلة واجوبة
ولدى مغادرته مقر المجلس الاقتصادي الاجتماعي رد الرئيس الحريري على اسئلة الصحافيين كالآتي:

سئل: هل هناك جلسة لمجلس الوزراء الخميس؟
اجاب: "ان شاء الله".

سئل: كيف هي العلاقة مع القوات اللبنانية؟
اجاب: "العلاقة جيدة، ونحن نريد ان نجمع اللبنانيين وهمنا الاساسي هو ان تنظر كل القوى السياسية لمصلحة لبنان اولا وهذا شعاري. نمر اليوم في مرحلة تحتم على كل القوى الموجودة في الحكومة ان تنأى بنفسها في ما يخص الاقتصاد او مصالح لبنان مع كل محيطه والدول العريية والخليج. يجب ان نعمل بشكل ايجابي، واذا كانت هناك بعض الامور التي يوجد حولها خلافات نضعها جانبا، لانه في النهاية خلافاتنا هي التي تؤثر في الاقتصاد والسياسة وعدة امور. الاساس هو ان نبني على الايجابيات والامور التي بحاجة الى حلحلة نعمل على حلحلتها سويا".

سئل: ما رأيك بما حصل في عوكر بالامس وظهور عناصر مسلحة على الحدود؟
اجاب: برأيي ان ظهور عناصر مسلحة امر مسيء للدولة ويجب على القوى الامنية ان تتصرف بشكل حازم في هذا الموضوع، وعلى اي شخص يرفع سلاحه ان يدفع الثمن. فنحن لسنا في "جمهورية الموز"، نحن دولة ومن يخرق فيها القانون يدفع ثمن ذلك، وهذا موضوع حاسم بالنسبة لي. من يريد ان يتظاهر بشكل سلمي من حقه ان يفعل ذلك ويجب ان تدافع القوى الامنية عن هذا الحق وعن التظاهر السلمي، وما حصل بالامس لو انه كان تظاهرة سلمية مئة بالمئة لاستطاع المتظاهرون ايصال رسالتهم الى العالم اجمع بطريقة افضل بكثير، وهي الرسالة التي نريد ايصالها نحن وهي اننا نرفض القرار الاميركي بان القدس هي عاصمة لاسرائيل، بل العكس فالقدس هي عاصمة لفلسطين ونقطة على السطر".

 

 
الأشرفية لبست حلة العيد وأضاءت شجرة العيد ومغارة الميلاد

لبست الاشرفية والرميل والصيفي حلة العيد مع حلول زمن الميلاد، حيث أضاء رئيس لجنة تجار الأشرفية طوني عيد الشجرة في ساحة ساسين، وتم تدشين المغارة الميلادية وسط اطلاق المفرقعات النارية، وذلك بحضور عضو كتلة نواب "الكتائب" النائب نديم الجميل، ونائب رئيس "التيار الوطني" الحر نقولا الصحناوي، والقيادي في "القوات اللبنانية" عماد واكيم، ورئيس لجنة تجار الرميل ايلي شويتي، ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، وعدد من اعضاء المجلس البلدي، وحشد من فعاليات المنطقة.


اشارة الى أن العمل يتابع على قدم وساق لتزيين وانارة كل شوارع الأشرفية والرميل والصيفي في الايام المقبلة.

 
اوغاسابيان افتتح ملتقى المهندسات اللبنانيات: غياب المرأة خسارة للمؤسسات والوطن تابت: مسار طويل لتتمكن من التوصل لحقوقها الكاملة

نظمت لجنة المهندسات اللبنانيات في اتحاد المهندسين اللبنانيين الملتقى الاول للمهندسات اللبنانيات تحت شعار "المهندسة اللبنانية: قدرة، تفوق، وابداع"، في قاعة نقابة المهندسين في بيروت، برعاية وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان وحضور، وحضور وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا التويني، رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب جاد تابت، رئيسة لجنة المهندسات في الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية فاليري اكبركبا، والنقباء السابقون: سمير ضومط، صبحي البساط، خالد شهاب واعضاء مجلس النقابة، وعدد من المديرات العامات في الادارات العامة وحشد من المهندسات والمهندسين.

مجدلاني
بعد تقديم من امينة سر لجنة المهندسات اللبنانيات المهندسة تغريد الزين، تحدثت رئيسة لجنة المهندسات اللبنانيات في نقابة المهندسين في بيروت المهندسة زينا مجدلاني، فرأت ان "الملتقى الأول للمهندسات اللبنانيات تحت عنوان "المهندسة اللبنانية: قدرة، تفوق وإبداع" الذي تنظمه لجنة المهندسات في اتحاد المهندسين اللبنانيين برعاية معالي وزير الدولة لشؤون المرأة الأستاذ جان أوغسابيان".

واشارت الى ان "هدف هذا الملتقى الاساسي هو تسليط الضوء على واقع المهندسة اللبنانية كقائدة وصانعة قرار في القطاعين العام والخاص وعلى دورها في إحداث التغيير والإصلاح بالرغم من العقبات والتحديات التي قد تواجهها في حياتها المهنية"، وعرضت قصص نجاحات مهندسات رائدات ومبدعات "يشكلن المثل الأعلى للزميلات الحاضرات ولمهندسات المستقبل".

ولفتت الى "ان هذا الملتقى اليوم هو الملتقى الأول الذي تنظمه لجنة المهندسات اللبنانيات وهي لجنة مشتركة تأسست في كانون الأول من العام 2016 وتشمل المهندسات من نقابتي بيروت وطرابلس في مختلف المجالات، والاختصاصات الهندسية في القطاعين العام والخاص. ومن أهداف هذه اللجنة تفعيل وإبراز دور المهندسة اللبنانية في بناء المجتمع والوطن ودعمها ومساندتها مهنيا ونقابيا واجتماعيا لتتبوأ مواقع القرار والقيادة. كما أن هذه اللجنة تساهم أيضا في نشاطات لجنة المهندسات العربية التابعة لإتحاد المهندسين العرب".

وأوضحت "ان المرأة اللبنانية التي تشكل نصف مجتمعنا ونصف قوانا العاملة، تأتي في مصاف القوى التغييرية الفاعلة، والمطلوب منها اليوم أن تكون في مقدمة النخب المهنية والاجتماعية التي تقود إلى التحول المرتقب". وقالت: "لا شك أن المرأة اللبنانية متميزة ومتفوقة ومبدعة فكيف إذا كانت مهندسة، تهندس الخطوط وتبني على أسس واضحة فتكون بذلك تهندس التغيير وتسهم في بناء المجتمعات".

اضافت: "الآن، اسمحوا لي أن أتقدم من الصديق والزميل المهندس خالد شهاب بالشكر الخاص. فقد كان الداعم الأول لترشيحي كممثلة نقابة المهندسين في بيروت في لجنة المهندسات العربيات وداعم أساسي لفكرة إطلاق الملتقى الأول للمهندسات لإبراز أعمالهم وانجازاتهم. كما أن لجنة المهندسات اللبنانيات تأسست في العام 2016 خلال ولايته كنقيب المهندسين في بيروت وبناء على توجيهاته وتوصياته".

ووجهت الشكر للنقيب تابت، وقالت: "لولا دعمه المستمر لنشاطات اللجنة ولكل مراحل اعداد هذا الملتقى، لما كنا أنجزنا عملنا اليوم بنجاح. لقد وعدنا النقيب تابت بدعم لجنة المهندسات اللبنانيات منذ إستلامه مهامه في النقابة وكان وفيا لوعده وهو اليوم وراء نجاح مؤتمرنا".

وشكرت "الصديقات والزميلات في لجنة المهندسات اللبنانيات وبشكل خاص الآتيات من شمال لبنان، من نقابة المهندسين في طرابلس، متحملين مشقة المسافة والمواصلات لحضور إجتماع اللجنة وتقديم خبراتهم ودعمهم المشكور".

اكبركبا
وأجرت اكبركبا مقارنة بين "التجربة الافريقية في واقع المرأة وبقية القارات وفقا للمسح الاخير الذي اجرته اللجنة، اذ ان نسبة النساء في المدرسة مقابل نسبتها في القوى العاملة هي بين 8 و15 بالمئة، اما في اوروبا فهي بين 8 و25% مع المملكة المتحدة أدنى و في السويد حوالي 25%. وفي الولايات المتحدة 14% ما يدل على بعض الانخفاض اليوم، اما في الشرق الاوسط فهي في البحرين مثلا 32 % وفي الكويت 49% وفي لبنان بين 15 و18.5%"، شارحة اسباب أن النسبة المئوية للقوى العاملة للمرأة أقل من نسبة الالتحاق بالمدارس في دول العالم الثالث".

ورأت ان "من المسائل المسببة هي: التحيز القائم على الجنس البشري، والتأثير في اختيار الوظيفة، وبيئة العمل والمحسوبية واسباب عائلية والسياسات العامة واضفاء الطابع الواقعي على السياسات العملية".

وقالت: "يتم التحكم على مهارات القيادية النسائية بشكل غير عادل بسبب التحيز اللاواعي، وتحتاج المنظمات الدولية الى ان تعيد تحديد مواقفها الراسخة غير المكتوبة حول القيادة في كل مكان، حتى تتمكن المرأة في مكان او مرحلة ما من تحقيق كامل حقوقها وامكانياتها".

وتابعت: "يقول اوندراك نوريس "إذا كانت نظم إدارة الأداء في المنظمات خالية من الصور النمطية، إذا كانت تعكس خصائص وسلوك جميع المواهب - النساء والرجال - فإن مكان العمل سيكون حقا شاملا".

ولفتت الى انه "على المستوى اللبناني هناك 20% من النساء هن من الاطباء وبين 21 و27% هن من المهندسات اللواتي سجلن نجاحات عملية وأثبتن توازنا في العمل في الابداع والتقدم"، موضحة "عدم المرونة في متطلبات المرأة في بيئة العمل يجعلها تتخذ الاختيارات الخاطئة في العمل"، داعية الى "ضرورة مساهمة كل المنظمات الدولية والنقابات في التنمية المستدامة العالمية".

تابت
من جهته، قال النقيب تابت: "يشرفني ويسعدني أن أتحدث في هذه المناسبة الجميلة التي تطغى فيها اللمسة الهندسية الناعمة والذوق الرفيع في عالم تكاملت فيه النساء مع الرجال في كل مجالات الحياة".

اضاف: "إنني أولا، وانطلاقا من مبادئي وقناعتي اعتبر أن الحياة لا تستقيم إلا بالمساواة بين المرأة والرجل، لأنه في كل مضمار تخوض المرأة مسارا معينا تبلي فيه بلاء حسنا، وترتقي إبداعا، وصولا نحو الريادة المشهودة. وعالم الهندسة، فيه من إبداعات المهندسات حجما كبيرا ومساحة واسعة، لأنها ترى بعينها الثاقبة التغيير وتعيشه، وهي واهبة الحياة، بارعة في جعلها تنتصر، على الرغم من الصعوبات والمعوقات التي تعترضها، وهي التي تهندس خطوط الحياة وتبني المعالم على أسس بارعة وواضحة".

وأعلن انه "بالرغم من انه لا يزال هناك مسار طويل كي تتمكن المرأة اللبنانية من الحصول على حقوقها الكاملة، الا ان المهندسات اللبنانيات أثبتن تفوقهن على كل المستويات، داحضات مقولة ان الرجل هو الأكفأ، فمنهن الخريجات اللواتي احتللن المراكز الأولى في دفعاتهن، وبرعن في تسلم أعلى المراكز المهنية، خصوصا في البلديات والمؤسسات العامة والخاصة، وهن على رأس أفضل المكاتب الهندسية، فضلا عن مساهمتهن الفعالة في الأعمال الهندسية دراسة وتنفيذا في مواقع العمل".

ولفت الى "ان هذا المؤتمر أو الملتقى هو ضرورة لتبادل الخبرات والتجارب بين المهندسات، وان هذه المبادرة المشكورة يجب ان تكون خارطة الطريق نحو تمكين المهندسات في بناء المجتمع، إيمانا منا بقدرتهن على الوصول إلى مواقع القرار أكثر وإمكانياتها الكبيرة في اعتلاء المناصب القيادية. واننا في هذا المجال نؤكد ضرورة تعزيز التمثيل النسائي في الحكومة ومجلس النواب والفئة الاولى اذ ان هذا التمثيل لا يزال حتى الآن مجحفا ويحتاج الى فتح المسارات امام اللبنانيات المبدعات في كل المجالات ليتمثلن في كل المراكز".

وأوضح "ان نقابة المهندسين في بيروت هي المبادرة الأولى على المستوى الوطني لإعطاء المهندسة اللبنانية حقها فهي تساوي الرجل بكل التفاعلات النقابية وتمثل المهندسات خير تمثيل في كل المواقع التي تعتليها في النقابة، وتبلغ نسبة النساء في النقابة أضعاف عدد الرجال في كل الأقسام والدوائر"، مشيرا الى وجود عضوين في مجلس النقابة حاليا، هما: الدكتورة ميشلين وهبة والمهندسة جاهدة عيتاني، تترأس الأولى الفرع السابع والثانية الفرع السادس اللذين يضمان مئات المهندسين. ولا اعتقد ان المهندس سيكون اكثر إبداعا وعملا ونشاطا منهما. هذا فضلا عن العضوات السابقات في مجلس النقابة، ومشاركة المهندسات في الروابط والفروع واللجان والمندوبين وتفاعلهن على نحو ايجابي وعلمي وعملي كامل".

وأعلن تابت "ان النقابة ستعمل جاهدة على فتح المسارات القيادية للمهندسات اللواتي يعملن في الكادر الراداري والفني، اذ لهن الأولوية في كل النشاطات والأعمال فضلا إنهن وضعن لمساتهن الإبداعية في التفاعل العملي اليومي".

وختم بالقول: "انها حقيقة لا تحتاج إلى هندسة، انتن أيتها المهندسات هنا حاضرات في كل وقت، وبارعات في كل الميادين والمنتديات. فهنيئا لكن بكل إبداع وهنيئا للوطن بنسائه الملهمات".

اوغاسبيان
اما الوزير اوغاسابيان، فقال: "يشرفني ان اتحدث في هذا الحفل الكريم، واحببت ان اقول ان الانسان يمر في الحياة بظروف كثيرة وينعم الله عليه بأشياء كثيرة، وانا انعم الله علي بمساعدة الرئيس سعد الحريري بهذه الوزارة التي هي وزارة شؤون المرأة، وانا اشعر بعد مرحلة عملي في المؤسسة العسكرية 25 سنة و18 سنة في السياسة، اشعر أنني امام تحد كبير جدا، لان مسألة المرأة هي مسألة الانسان بحد ذاته وهي مسألة الكرامات والاخلاق والقيم الانسانية والحقوق التي نتمسك بها".

وروى اوغاسبيان قصة عن تفوق المرأة في لبنان وقال: "ابدأ حديثي بقصة حصلت معي منذ ثلاثة اشهر، اتصلت بي صبية من بعلبك وطلبت مني موعدا، حددته لها في اليوم الثاني، فحضرت مع والدتها، فهذه الفتاة التي حصلت على البكالوريا القسم الثاني بتفوق في عمر 15 سنة، وفي عمر 19 حصلت على شهادة هندسة الاتصالات، وبعدها بسنة حصلت على Master Degree، فتحت شركة الايرباص لصناعة الطيران الفرنسية منافسة دولية لتوظيف 5100 مهندس في اختبار اجرته على مستوى العالم، فتقدمت هذه الفتاة، ونالت المرتبة الاولى في العالم. القصة ليست هنا فقط انما في زيارتها لي قالت انها لا تملك بدل تذكرة السفر الى مدينة تولوز - الفرنسية للالتحاق بهذه الشركة العملاقة، طبعا تمت مساعدتها وذهبت، لكن بقي في قلبي غصة لانني لا اعتقد انها ستعود الى لبنان للعمل، يعني اننا خسرناها، خسرنا مثل هذه الطاقة الكبيرة جدا. هذه نابغة من لبنان وهذه امرأة لبنانية".

وتابع قائلا: "والقصة ايضا، ان والدتها امرأة أمية لا تجيد القراءة والكتابة وارملة، ولديها فتاتان وصبي. اخاها ترك المدرسة ليعيل والدته ويؤمن الحاجيات الدراسة لاخته من خلال عمله في الزراعة، فهذا هو الدرس الكبير. وعندما سألت الوالدة عن سبب ترك الصبي المدرسة لتعليم البنت، اجابتني يا معالي الوزير المسألة ليست مسألة صبي ولا بنت، انما المسألة هي مسألة قدرات وامكانيات، هذه البنت قديرة فقررنا دعمها بكل ما نملك".

اضاف: "أي مقاربة لأي مسألة، هو ان الموضوع ليس موضوعا عدديا والكلام الذي يتردد ان المرأة هي نصف المجتمع او ربعه، انما ترتبط المسألة بالقدرات والامكانيات والثقافة والنجاحات، واي مقاربة لاي وظيفة يجب ان تكون هذه الطاقات العلمية والثقافية فيها".

وقال: "مطالبتي بوجود المرأة في المجلس النيابي لا تنطلق من المطالبة بحقوق المرأة فقط، لان المسألة ليست مسألة شكلية او ترفا سياسيا او عدديا، انما هذه المؤسسات بحاجة الى هذه القدرات لان المرأة الناجحة بقدراتها تستطيع ان تنقل المؤسسة التي تعمل فيها نقلة نوعية في الاداء وتظهر كفاءاتها لتتبوأ هذه المراكز، وبالتالي اي غياب للمرأة عن هذه المؤسسات هي خسارة للمؤسسات والوطن ولبنان، اكثر مما هي خسارة للمرأة بحد ذاتها،انها مسألة التزام وانجازات وطاقات وعلم".

وتابع: "لقد تعرفت من خلال هذه الوزارة على المجتمع اللبناني، وزرت جميع المناطق من عكار الى صور مرورا ببيروت، وليس صحيحا ان المجتمعات الريفية لا تملك المرأة فيها ثورة بداخلها نحو الاصلاح والتقدم والتطور".

وأشار الى ان "القيمة اليوم هي للقدرة والامكانيات ولتطور المجتمع والمؤسسات في القطاع العام او الخاص، ان كان عند المرأة او عند الرجل، وعقلية توزيع المهام غير منصفة، فمن يملك الفكر والطاقة، وانتن ايتها المهندسات مثال للتطور والتقدم، وهنا احب ان اؤكد ان الرجال هم المسؤولون عن وضع العراقيل في عملية تطور وتقدم المرأة. ويجب ان يكون هناك توازن في السباق والانطلاق من الخط عينه".

وختم بالقول: "ان هذا البلد مهما مر عليه من محن وظروف صعبة هو باق ومستمر، لان الانسان اللبناني فيه مميز جدا وكفيل بان يعكس تميزه اينما وجد".

 
افتتاح ملتقى الاعمال اللبناني الكوري 4 خوري: تاريخ العلاقة مع كوريا الجنوبية واعد

عقد  في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان ملتقى الاعمال اللبناني - الكوري الرابع، بتنظيم من الغرفة وبالتعاون مع السفارة الكورية في لبنان، حضره وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، سفير كوريا في لبنان يونغ مان لي، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، وحشد كبير من رؤساء الهيئات والفعاليات الاقتصادية ورجال اعمال، إضافة الى البعثة التجارية الكورية التي تضم نحو 30 رجل اعمال.

وتناول الملتقى مختلف الامور الاقتصادية المشتركة، ابرزها: سبل تنمية العلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين. كما تخلله تقديم عرضين منفصلين عن الميزات التفاضلية للاستثمار في كل من لبنان وكوريا. واختتم بعقد اجتماعات عمل ثنائية بين رجال الاعمال اللبنانيين والكوريين للبحث في امكانية خلق شراكات عمل بينهما في مختلف المجالات.

شقير
استه الملتقى بكلمة لشقير رحب فيها بالوفد الكوري، مشيرا الى ان "انعقاد هذا الملتقى في دورته الرابعة يؤكد التصميم والارادة المشتركة على احراز تقدم في العلاقات الاقتصادية اللبنانية الكورية". ورأى ان "تحقيق المصالح المشتركة تكون بارساء نوع من التوازن في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لكن بحسب الارقام يبدو ان الميزان التجاري يميل كثيرا لمصلحة كوريا".

وشدد على "ضرورة ردم هذه الهوة الشاسعة في الميزان التجاري وذلك عبر زيادة الصادرات اللبنانية الى كوريا، خصوصا ان هناك الكثير من السلع اللبنانية تتمتع بمواصفات عالية وتحتاجها السوق الكوريا ومنها: المجوهرات والازياء والنبيذ والعسل وغير ذلك". ولفت الى ان "لبنان امام مرحلة جديدة واعدة استنادا الى الاستقرار السياسي والامني ااذي يتمتع به، ما يبشر بامكانية الحكومة بطرح مشاريع كبرى لتطوير لبنان وبنيته التحتية"، وقال: "لدينا اليوم 4 مليارات دولار جاهزة للتوظيف في البنى التحتية ويمكن طرحها في العام 2018، كما ان الحكومة تحضر لعقد باريس 4 بهدف جمع نحو 18 مليار دولار من القروض الميسرة لتطوير كل البنى التحتية في لبنان من ضمن برنامج يمتد لحوالي عشر سنوات. إضافة الى ذلك فان اعادة اعمار سوريا ستمر حكما في لبنان، فضلا عن ان البدء بعملية التنقيب عن النفط والغاز ستترافق مع انشاء بنية تحتية خاصة بهذا القطاع"، مؤكدا للوفد "وجود امكانية كبيرة لاسهام الشركات الكورية بالشراكة مع القطاع الخاص اللبناني في الكثير من هذه الاعمال".

السفير الكوري
وتحدث السفير الكوري فتمنى على الجانبين "اجراء محادثات خلاقة لفتح آفاق جديدة للعلاقات الاقتصادية والتجارية والشراكة بين البلدين، مشددا على ان هذا المؤتمر يأتي في مرحلة مهمة يمر فيها لبنان، حيث اكد الافرقاء حرصهم على الامن والاستقرار فيه مما يطمئن قطاع الاعمال في كوريا ويشجع على البدء بالتخطيط لمشاريع جديدة".

واكد ان "الخبرات الكورية ممكن ان تساعد لبنان سواء في مجالات البنى التحتية او في قطاع المياه او اكهرباء، كما ان التجارة العامة بين البلدين ممكن ان تشهد ارتفاعا ملحوظا حيث تأتي بالمزيد من التوازن بالميزان التجاري بين كوريا ولبنان".

خوري
والقى الوزير خوري كلمة قال فيها: "إن تاريخ علاقة لبنان مع كوريا الجنوبية واعد، مع إمكانية إقامة شراكة قوية". واشار الى ان "وزارة الاقتصاد والتجارة تركز اهتمامها على التوازن في التدفقات التجارية مع الأسواق الجديدة والحالية، ولبنان مهتم بتوسيع الصادرات، وخاصة من النبيذ وزيت الزيتون إلى كوريا الجنوبية، من خلال المشاركة في المعارض التجارية المقبلة في كوريا الجنوبية".

ولفت الى ان "الواردات من كوريا الجنوبية تحولت من سلع ذات جودة منخفضة إلى منتجات عالية الجودة مثل السيارات، والمراكم الكهربائية وأجهزة التلفزيون والهواتف"، مشيرا ايضا الى "التوسع في برامج الدعم المؤسساتي والتقني من كوريا الجنوبية إلى لبنان (والدعم المقدم للصندوق اللبناني للنهوض)"، مشددا على ان "إنشاء مجلس أعمال لبناني كوري لكي يلعب دورا حاسما وفعالا في وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية الهادفة إلى تطوير العلاقات التجارية بين لبنان وكوريا".

وأكد ان "دورنا كحكومة، وبالشراكة مع القطاع الخاص، اتخاذ الخطوات اللازمة لتنمية التعاون القائم مع كوريا الجنوبية وتعزيز التبادل في المقومات التي يوفرها كلا الجانبين"، وقال: "إن موقع لبنان الجغرافي، والمغتربين اللبنانيين المنتشرين على نطاق واسع في العالم، واقتصاد لبنان المفتوح والليبرالي، هي بعض العوامل الرئيسية التي تجعل من لبنان سوقا رائدة للمنتجات الكورية وبوابة مثالية إلى الشرق الأوسط".


 
امين الجميل افتتح مهرجان وسوق الميلاد في بكفيا:لنشبك الايدي لنعمر البلد ويعود اجمل مما كان

قرع الرئيس امين الجميل الجرس في ساحة بكفيا ايذانا بافتتاح مهرجان وسوق الميلاد في البلدة الذي تنظمه جمعية " ببكفيا " بالتعاون مع بلدية بكفيا - المحيدثة والذي يستمر حتى 23 الجاري بحضور السيدة جويس الجميل ، رئيسة البلدية نيكول الجميل وفعاليات البلدة وحشد من اهالي المنطقة .


وقال الرئيس الجميل :" طالما هناك ايمان وتصميم ان يبقى هذا البلد وطن السلام والمحبة والفرح سنستمر في هذا الطريق ، هذا هو التحدي الكبير نتمنى ان يشاركنا كل اللبنانيين في هذا التحدي ويأتوا الى لبنان اقله مرة في كل سنة ليشاركونا فرحة العيد وجو المحبة والعلاقة بين بعضنا البعض التي لا يعوضها اي شيء في الكون ".


واشار الى "ان بلدة بكفيا هي بلدة الانفتاح منذ القدم وكانت منفتحة على كل المناطق اللبنانية على مدى عقود من الزمن وكانت ترحب بكل الزائرين والمحبين وفي هذه المناسبة نستعيد تراثا عريقا نأمل ان تكون هذه رسالة لكل الذين يحبون السلام والاستقرار الحقيقي المبني على الحرية والسيادة والديمقراطية فاهلا وسهلا بكل من يحافظ على هذه القيم ولنشبك الايدي لنعمر هذا البلد ويعود اجمل مما كان ".


بدورها اكدت رئيسة البلدية نيكول الجميل ان بلدة بكفيا تتميز بهذا المهرجان السنوي متمنية ان تعم المهرجانات الميلادية القرى والبلدات الميلادية كافة لنعود في هذا العيد المبارك الى جذورنا وايماننا الذي يقودنا الى الطريق الصحيح ".


وقالت :" في هذا العيد نحن نفكر بالجميع ونصلي من اجل الجميع وخصوصا لشهدائنا ونتمنى للجميع عيدا مباركا ونأمل ان نعمل باستمرار من اجل لبنان افضل ".


ودعت الجميل اهالي المنطقة للمشاركة في الاجواء الميلادية سواء في السوق الميلادي في ساحة بكفيا ام في الكنائس والرعايا التي تنظم برامج ورسيتالات ومسرحيات روحية للاولاد .

 
بلدية القليعة أضاءت شجرة الميلاد وسط البلدة

أضاءت بلدية القليعة شجرة الميلاد في وسط البلدة، بمشاركة رئيس البلدية حنا الخوري وضباط وعناصر من القوات الدولية ورؤساء بلديات ومخاتير ووفود شعبية من مختلف القرى والبلدات.

وبعدما رحب الخوري بالجميع متمنيا السلام للوطن ولابنائه، أطلقت المفرقعات النارية وأضيئت الشجرة وقدمت مأكولات لبنانية من وحي المناسبة. كما كانت جولة لبابا نويل بين الحضور تلاها حفل موسيقي.

 
إضاءة شجرة الميلاد العاشرة في بنشعي

 

افتتحت جمعية "الميدان" برئاسة السيدة ريما فرنجية، موسمها الميلادي العاشر بعنوان Christmas by the lake 10 years for 10 NGOs"، على ضفاف بحيرة بنشعي، والذي سيستمر حتى 9 كانون الثاني تزامنا مع الميلاد المجيد لدى الطائفة الأرمنية، وسط الاناشيد الميلادية، الاستعراضات الفنية، الاجواء المرحة و100 سانتا كلوز.

افتتح الموسم الميلادي في حضور وزير السياحة أواديس كيدانيان بالتعاون مع اتحاد بلديات قضاء زغرتا وبرعاية شركة الاتصالات اللبنانية ألفاAlFA.

تخلل الافتتاح، اضاءة الشجرة العملاقة إذ يبلغ طولها 30 مترا لكن هذه السنة، تختلف الشجرة عن سابقاتها في الاعوام السابقة، لا بل تجمعها ليعود بنا الزمن إلى حيث كانت البداية في 2007، فيما كانت شجرة العام الماضي قد احتلت أولى المراتب عالميا في صحيفة "هافيغتون بوست" الأميركية.

احتفال البحيرة خيمت عليه الاجواء الرائعة فيما اضفى حضور 100 "سانتا كلوز" أجواء مسلية ومشرقة في حين زينت العروض الميلادية البحيرة بلوحات فنية نقلتنا الى عالم الخيال والسحر.

افتتح المهرجان وزير السياحة أواديس كيدانيان، الذي أثنى على أهمية هذه النشاطات في تعزيز وتنمية السياحة، كما اعرب عن سعادته لوجوده في بنشعي - زغرتا، قائلا: "أنا اليوم اضيء شجرة الميلاد في بنشعي التي تمثل كل لبنان".

" Christms by the lake "مستمر طيلة هذا الشهر وحتى 9 كانون الثاني بمفاجآت عديدة اضافة الى برامج متعددة ستكون على الشكل الآتي:

10 كانون الاول: مسرحية راقصة واستعراضية - تفاعلية للأطفال مع Mini Studio عند الساعة 5:00 بعد الظهرفي مطعم بحيرة بنشغي.
14 كانون الاول: مسرحية راقصة واستعراضية - تفاعلية للأطفال بعنوان "Pole Nord" معGhinwaعند الساعة 5:00 بعد الظهر في مطعم بحيرة بنشعي.
15 كانون الأول: مسرحية راقصة واستعراضية - تفاعلية للأطفال بعنوان "Louna et le Nuage de Noel" عند الساعة 5:00 بعد الظهرفي مطعم بحيرة بنشعي.
16 كانون الأول: أمسية ميلادية تتخللها ترانيم من وحي المناسبة مع سفيرة المجلس الأعلى للطفولة "كريستا ماريا أبو عقل" أصغر مرنّمة في لبنان عند الساعة 5:00 بعد الظهر في مطعم بحيرة بنشعي.
21 كانون الأول: مسرحية راقصة واستعراضية- تفاعلية للأطفال بعنوان "Once Upon a Fairytale" مع Wakazouعند الساعة 5:00 بعد الظهر في مطعم بحيرة بنشعي.
22 كانون الأول: مسرحية راقصة واستعراضية- تفاعلية للأطفال بعنوان "La Magie de Deux Lutins"عند الساعة 5:00 بعد الظهر في مطعم بحيرة بنشعي.

من جهة ثانية، تجمع الشجرة الميلادية لهذه السنة وتجسد رسائل السلام، الفرح، الموسيقى والحب، التي حملتها الأشجار على مدى السنوات العشر ليعود بنا الزّمن إلى حيث كانت البداية في 2007، من هنا يتميز ايضا احتفال الميلاد على البحيرة هذا العام بخطوات إنسانيّة لافتة، بعنوان: "10 years for 10 NGOs" لدعم 10جمعيات انسانية وخيرية من كافة المناطق في الشمال ليعيد عليهم العيد المجيد أملا، طمأنينة وبهجة.

- قهوتنا كفك - جمعية March - طرابلس

-مركز الخدمات الإجتماعية - رشعين - زغرتا

-سفينة بيت إم النور - البترون

-مركز جيهان فرنجية - زغرتا

-مؤسسة خريميان نوباريان - طرابلس

-العناية الأهلية للمسنين- كفرياشيت - زغرتا

-واحة الفرح - بكفتين - الكوره

-مؤسسة مار أنطون الإجتماعية- كفرفو- زغرتا

-مستوصف الخالدية - زغرتا

- دون بوسكو- زغرتا

أخيرا، تتعد الأبعاد ضمن هذا المهرجان الميلادي من بيئية وسياحية كما ثقافية إذ تعتبر بحيرة بنشعي من أهم المراكز على الخريطتين البيئية والسياحية كما يساعد هذا الحدث الذي يمتد طيلة الشهر على خلق فرص عمل جديدة للشباب كما تنمية المجتمع المحلي بشكل خاص ومنطقة الشمال بشكل عام.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة