أخر الأخبار
استطلاع حول منتدى السياحة العالمي وكيدانيان رحب بالنتائج المتوقعة خلال الصيف والسنوات المقبلة

 

أبدى وزير السياحة اواديس كيدانيان ارتياحه الى النتائج التي صدرت عن منتدى 2017 (Lebanon Visit) المتخصص في تسويق الساحة للبنان في العام والمتوقعة خلال هذا الصيف وفي السنوات اللاحقة.

وفي هذا المجال، سجل المشاركون في هذا المنتدى وكان عددهم 150 شركة عالمية في مجال التسويق السياحي والمؤتمرات والرحلات السياحية نسبة إعجاب ورضا كاملين مئة في المئة. كما وصف مئة في المئة منهم مستوى الإختصاصيين اللبنانيين في مجال السياحة والضيافة بالإستثنائي، كما عبر 94,3 في المئة منهم عن حماستهم لوضع لبنان ضمن قائمة الوجهات السياحية الأولى لديهم، وذلك ضمن فترة عام واحد، و20 في المئة ضمن الأشهر الثلاثة المقبلة، وأعلن 32/90 في المئة منهم عن تنفيذ البرمجة السياحية للبنان فورا و22,90 في المئة خلال الأشهر الستة المقبلة.

وأفاد استطلاع أجري مؤخرا حول الأصداء التي لقيها منتدى Lebanon Visit المتخصص بالسياحة في لبنان، والذي انعقد بدروته الأولى في أيار الماضي، بمبادرة من وزارة السياحة وبتنظيم Global Network، ارتياحا كبيرا وسط مسؤولي الشركات العالمية التي شاركت والمؤسسات اللبنانية العارضة على حد سواء.

ويعكس الإستطلاع نجاح جهود الوزارة والمنظمين من خلال برنامج غني بالأنشطة والفاعليات على تعريف نخبة من قادة وصناع القرار في المؤسسات والهيئات السياحية في أسواق استراتيجية للسياحة اللبنانية، بشكل دقيق على البلد وما يمتلكه من مقومات سياحية مثالية. وقد أظهرت الدراسة استحسان المشترين المستضافين Buyers Hosted أعمال المنتدى والصورة المتميزة التي قدمها الحدث عن لبنان كوجهة سياحية رائدة، وفي الإطار عينه، لا بد من التنويه بالجهود التي بذلها وزير الساحية افيديس كيدانيان بالتنسيق مع فريق عمله وهي جهود ساهمت في نجاح هذا المنتدى في إطار مبادرات استراتيجية ونوعية تهدف الى تنشيط القطاع السياحي في لبنان.

وفي مجال آخر، تشير الدراسة الى ارتياح كبير في وسط العارضين الذين تمكنوا بشكل إجمالي من عقد حوالى 2480 لقاء عمل مع المشترين الدوليين، بما معدله 40 لقاء لكل عارض. وقد أبدى العارضون اللبنانيون ثقتهم بهذه المبادرات المتقدمة وقدرتها على إعادة لبنان على خارطة السياحة العالمية وعبروا عن حماستهم لعقد دورة جديدة من Lebanon Visit العام المقبل للبناء على ماتم إنجازه هذا العام من نتائج ملموسة.

وفي هذا الإطار، تم وضع رابط فيديو يلخص الإستطلاع وآراء العارضين والمشترين المستضافين، وقد لاقى إقبالا كبيرا على وسائل التواصل الإجتماعي إذ بلغت نسبة مشاهدته 15 الف مرة.


 
مهرجانات صيف فالوغا في 4آب و5 و6 منه

 

أعلنت جمعية "فالوغيات" برنامج مهرجانات صيف فالوغا بنسختها الأولى والتي ستقام في ساحة البلدة في 4 آب و5 و6 منه. 

يبدأ المهرجان بحفلة للمطرب زياد برجي في 4 آب، ثم الفنان جوزف عطية في 5 آب و ختامها مع المطرب ناجي الأسطا في 6 آب.

بدوره، شدد رئيس بلدية فالوغا - خلوات فالوغا المهندس روجه الرامي على "أهمية هذا المهرجان في فالوغا خصوصا والمتن الأعلى عموما وعلى الجهود التي تبذلها جمعية "فالوغيات" لإعادة المهرجانات الى البلدة التي استقبلت أرقى المبدعين من لبنان قبل الحرب الأهلية".

تجدر الإشارة الى أن هذا المهرجان هو برعاية وزارة السياحة ودعم بلدية فالوغا - خلوات فالوغا ومن تنظيم جمعية "فالوغيات".

 
اتفاقية صناعية للتدريب عبر البحث العلمي بين اليسوعية ومجموعة كلاسي

وقعت جامعة القديس يوسف في بيروت ممثلة برئيسها البروفسور سليم دكاش اليسوعي، اتفاقية صناعية للتدريب عبر البحث العلمي مع مجموعة "كلاسي" ممثلة برئيسها جاك كلاسي، في احتفال اقيم في مبنى رئاسة الجامعة - طريق الشام، في حضور نائب رئيس الجامعة البروفسور ميشال شوير اليسوعي، نائب الرئيس لشؤون البحث العلمي البروفسورة دولا كرم سركيس وعميدة كلية الصيدلة البروفسورة ماريان أبي فاضل، الى أكاديميين وباحثين.

واشار بيان للجامعة، الى ان "الاتفاقية نصت على أن توكل مجموعة كلاسي إلى جامعة القديس يوسف، القيام بأبحاث حول سلامة الغذاء عن طريق نيابة رئاسة الجامعة لشؤون البحث العلمي، من أجل الاستفادة من البنية التحتية البحثية المتوفرة في الجامعة ومن أجل تحويل هذه البنية إلى منصة للتطوير والابتكار التكنولوجيين خصوصا في قطاع الصناعة الغذائية".

سركيس
واوضحت البروفسورة سركيس إلى أن الاتفاقية، "تلبي إرادة الجامعة في القيام بأبحاث مجدية ومفيدة وإرادة مجموعة كلاسي في تطوير صناعاتها، عبر الاعتماد على البحث العلمي، وبالتحديد، عبر الأخذ على عاتقها طالب - باحث من الجامعة ليعمل على موضوعات صناعية".

كلاسي
من جهته، تحدث جاك كلاسي عن "واقع صناعات الألبان والأجبان"، وتطرق الى "الإشكاليات المرتبطة بالمشاكل التقنية". وقال: "من هنا تأتي أهمية التعاون بين المجموعة وجامعة القديس يوسف على صعيد السلامة الغذائية ومن أجل تطوير منتجات جديدة بمساعدة خبراء جامعيين".

دكاش
أما البروفسور دكاش، فكرر دعمه ل"التعاون بين الجامعة والقطاع الصناعي، عبر مشاريع هدفها تحسين جودة المنتجات التي تصل إلى المستهلكين".

 
لقاء تنسيقي في بلدية صيدا تحضيرا لإطلاق موسم الصيف والسباحة على زيرة وشاطىء صيدا

عقد في قاعة اجتماعات بلدية صيدا، بدعوة مشتركة من البلدية وجمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا"، لقاء تنسيقي مشترك خصص للبحث في التحضيرات الجارية لإطلاق موسم الصيف والسباحة على زيرة وشاطىء صيدا باحتفالية تقام عشية عيد الفطر، يتخللها إنارة الزيرة وإطلاق الأسهم النارية.

وشارك في اللقاء مدير عام النقل البري والبحري عبد الحفيظ القيسي، رئيس البلدية المهندس محمد السعودي، رئيس جمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا" عضو المجلس البلدي كامل كزبر، مديرة مصلحة النقل البحري إلهام الخباز، رئيسة مرفأ صيدا ميريام سليمان، القطاعات المعنية بإنجاح موسم الصيف والسباحة: مفرزة شاطىء الجنوب، النقطة البحرية، نقابة الغواصين المحترفين، نقابة صيادي الأسماك، أصحاب مراكب النزهة، قطاع إرشاد السفن، الوحدة البحرية في الدفاع المدني (الجية)، قيادة شرطة بلدية صيدا، قيادة فوج إطفاء صيدا، الدائرة الهندسية وفرق الطوارىء في بلدية صيدا وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية في جمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا".

استهل السعودي اللقاء لافتا الى أن "التعاون والتنسيق المشترك في ما بين مختلف القطاعات الحاضرة من شأنه إنجاح موسم الصيف والسباحة على شاطىء وزيرة صيدا"، متوقعا "موسما واعدا".

وأوضح بيان للبلدية، أن "القيسي وكزبر عرضا مواضيع تتعلق بالسلامة العامة والنظافة والإرشادات الواجب اعتمادها لتحقيق ذلك. ثم جرت مداولات ومداخلات بين الحضور جرى خلالها التأكيد على تحديد رسم نقل كل مواطن إلى الزيرة بواسطة مراكب النزهة والسباحة بـ 3000 ليرة، والتوافق على ضرورة اعتماد إجراءات تحفظ السلامة العامة خلال نقل رواد السباحة بالمراكب واثناء تواجدهم في مرفق الزيرة، وضرورة الإلتزام بالعدد المحدد للركاب لكل زورق، فضلا عن بعض الأمور التنسيقية الأخرى للتدخل في الحالات الطارئة".

وأشار البيان الى أنه "تم تحديد نهار الجمعة 23 حزيران الحالي موعدا لاحتفالية إطلاق موسم الصيف والسباحة الساعة العاشرة مساء في زيرة صيدا، حيث يمكن لأهالي صيدا والوافدين والزوار متابعة إنارة الزيرة وإطلاق الأسهم النارية من على كورنيش صيدا البحري قبالة الزيرة قرابة الساعة الحادية عشرة مساء الجمعة عشية عيد الفطر السعيد".

 
أبو فاعور شكر لتعاونية الموظفين رفع تغطية الاستشفاء على أمراض السرطان الى 100%

 

شكر عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور في تصريح تعاونية موظفي الدولة، مجلس إدارة ورئيسا، "على القرار الذي اتخذته برفع تغطية الاستشفاء على أمراض السرطان الى المئة بالمئة في خطوة تعبر عن حس انساني ومؤسساتي كبير ومنحى مسؤول تجاه المواطنين وبخاصة الموظفين من اصحاب الدخل المحدود الذين يعانون معاناة كبرى نتيجة فارق التغطية التي تضيف الى أوجاعهم ومعاناتهم الصحية اعباء مادية ونفسية لا تحتمل.

وأشاد "بهذه الخطوة التي تؤكد ضرورة ان تعلي المؤسسات من شأن مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المواطنين"، داعيا "مجلس الوزراء الى إقرار هذا البند الذي يساهم في بناء نظام صحي اشتراكي يؤمن العدالة الصحية لجميع المواطنين".

 
سحر البعلبكي شكرت مجلس الوزراء لإقراره إصدار طابع بريدي تذكاري باسم النقيب البعلبكي

توجهت سحر البعلبكي زوجة نقيب الصحافة الراحل محمد البعلبكي بالشكر إلى مجلس الوزراء مجتمعا، لإقراره إصدار طابع بريدي تذكاري باسم النقيب البعلبكي.

وكانت البعلبكي قد زارت وزير الاتصالات جمال الجراح منذ حوالى أسبوعين، وطالبته بإصدار الطابع البريدي باسم النقيب، تخليدا لذكراه.

 
الاعلان عن انطلاق العمليات التمهيدية لاول حاضن لبنان الماني

تم الاعلان عن انطلاق العمليات التمهيدية لاول حاضن لبنان الماني، برعاية وحضور السفير الالماني في لبنان السيد مارتن هوت، حيث اطلقت عليه تسمية بأسم العالمة الالمانية ماريا غوبرت ماير، تقديرا لانجازاتها العلمية، وهي الحائزة على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1963، وذلك في فندق موفمنبيك في بيروت في حضور الملحق الثقافي الالماني وممثلين عن الجامعات والمؤسسات المصرفية.

والقى السفير الالماني كلمة اكد فيها "دعم هذا المشروع المميز الذي من شأنه تقوية جسور التعاون بين المانيا ولبنان، وليس على مستوى الاعمال فحسب، بل ايضا على مستوى التعليم العالي والتطوير والابحاث لانه يتناول العلاقة اللبنانية الالمانية من هذه الزوايا بالتحديد وذلك لاول مرة في تاريخها".

كما كان لعمرو سلام كلمة عن المساهمين اوضح فيها "مدى اهتمام رجال الاعمال اللبنانيين المغتربين بهكذا مشاريع متطورة، خاصة اذا كانت بالتعاون مع دولة بحجم المانيا، من شأنها افساح المجال امام الشباب اللبناني المتعلم لتحقيق انطلاقات طموح جديدة من خلال مساعدتهم وتوجيههم ودعمهم في ترجنة افكارهم المتميزة الى مشاريع منتجة ومربحة".

ثم كانت كلمة للبروفسور الدكتور رياض شديد العضو الاستشاري والتنفيذي الذي سلط الضؤ على مدى اهمية هذا المشروع "خاصة عندما يكون بالتعاون مع المانيا التي هي واحدة من اهم 3 دول صناعية في العالم". وقدم شرحا مستفيضا لمدى تقدم هذا النشاط في المانيا "في ظل التقاطع الكبير في الابحاث والتطوير بين جامعاتها ومؤسساتها الصناعية، ما من شأنه ان ينعكس ايجابا لمصلحة البلدين من خلال عمل هذا المشروع".

بعد ذلك قدم مدير المشروع ايمن شحادة نبذة سريعة عن العالمة الالمانية، ومن ثم عرضا تفصيليا لآلية عمل ال "حاضن انكوباتور" والتي يمكن تلخيصها ب 3 خطوات:
1- تقديم الطلبات لانشاء المشاريع من قبل اصحاب الافكار المتميزة.
2- دراسة هذه المشاريع من قبل لجان متخصصة لبنانية المانية من اصحاب الكفاءات العلمية ومن عالم الاعمال والخبرات من نفس المجال.
3- اختيار المشاريع الواعدة.
4 تحديد الموقع الافضل لانشاء هذه المشاريع طبقا للضرورة والحاجة حيث الالولوية لانشائها في لبنان، او في المانيا في حال كان للمشروع احتياجات متطورة غير متوفرة في لبنان وتستدعي انشائها هناك، حينها ستكون مشاريع لبنانية المانية مشتركة.
5- اطلاق وتمويل هه المشاريع.

وختم: "وبموازاة ذلك، هناك مسار اخر اساسي في هذا المشروع وهو خاص بالمتفوقين لمساعدتهم في اكمال تفوقهم عبر ايصالهم الى المواقع اللازمة لذلك في جامعات المانيا او في مؤسساتها الصناعية الناشطة في مجال الابحاث والتطوير".

وبعد ذلك اختتم اللقاء الدكتور كارل غيورغ شتيفانس مدير مركز ال "انوفايشن سنتر هام" الحكومي بإعطائه نبذة عن المركز في المانيا ونشاطه في هذا المجال، موضحا "اهمية هذا التعاون والافاق الواسعة التي ستكون متاحة امام الشباب اللبناني المتميز في الاتجاهين".

ثم دعي الجميع الى مأدبة الافطار.

 
توقيع اتفاقيتي مشروعي الطرقات والتوظيف وتوفير التعليم للجميع خليل: نحرص على تعزير التعاون مع البنك الدولي

جرى في وزارة المال، توقيع اتفاقيتي مشروع الطرقات والتوظيف بقيمة 200 مليون دولار ومشروع دعم برنامج نتائج مبادرة توفير التعليم لجميع الأطفال "Race 2" بقيمة 100 مليون دولار بين وزارة المالية والبنك الدولي ومجلس الإنماء والإعمار، بحضور وزير المال علي حسن خليل ووزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ووزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس ونائب رئيس البنك الدولي حافظ غانم ورئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر.

خليل
وألقى خليل كلمة قال فيها: "يشرفنا اليوم أن نشهد معا على توقيع هذه الاتفاقيات التي تعكس الشراكة العميقة بين البنك الدولي ولبنان، وهي شراكة تتصل بمواجهة التحديات التي يواجهها وطننا ومسؤولية البنك الدولي التاريخية في مساعدة لبنان على تخطي الكثير من تحدياته وأزماته".

أضاف: "لدينا تعاون وثيق نحرص دائما على تعزيزه مع البنك الدولي في كل المجالات وقد استفاد لبنان في السنوات الماضية من مجموعة ضخمة من المشاريع التي تتصل بكل النواحي التنموية والاجتماعية والخدماتية وغيرها ساهم في تمويلها البنك الدولي، وجزء كبير منها يتصل بتطوير عمل الإدارة اللبنانية بمختلف نواحيها".

وتابع: "اليوم بحضور الوزراء المعنيين مباشرة نشهد على توقيع اتفاقية أساسية وحيوية في القطاع التعليمي بقيمة إجمالية تصل إلى 204 ملايين دولار أميركي، بينها 100 مليون منحة من صندوق مجموعة المانحين و100 مليون بموجب قرض مدعوم، ومنحة بقيمة أربعة ملايين. وكذلك مشروع الطرق بقيمة 200 مليون دولار، بينها 154.6 مليون دولار من البنك الدولي للاعمار والتطوير و45.4 مليون دولار بواسطة التمويل المدعوم".

وأوضح أن "المشاريع المطروحة يستفيد منها عدد كبير من اللبنانيين وكذلك عدد كبير من اللاجئين السوريين الذين يستفيدون من الخدمات التي تقدمها الوزارات المعنية. وهذا الأمر يعكس أولا اهتمام المجتمع الدولي بمساعدة لبنان على التحدي الكبير نتيجة تحمله العبء الأكبر من النازحين السوريين".

وأشار إلى أن "مساهمات الجهات المانحة لم ترتق بعد إلى المستويات التي تعكس حجم الأثر والعبء الذي يتحمله لبنان في محتلف قطاعاته. من هنا كانت خطة الحكومة التي تدرس لإعداد تصور شامل حول الاحتياجات البنيوية للبنان في القطاعات المختلفة والتي قدمت أخيرا ملامحها العامة في اجتماع بروكسل والتي تستكمل الآن لوضعها موضع التطبيق الفعلي من خلال الأولويات والدراسات الأولية للمشروعات المطروحة والتي تتناول كل القطاعات".

وقال: "التعاون مع البنك الدولي أساسه الثقة المتبادلة في ما بيننا والرغبة المشتركة في تحسين أوضاع المواطنين اللبنانيين، والعلاقة هي في تطور مستمر ونريدها أن تكون علاقة استراتيجية طويلة الأمد لها مجالات وفروع عدة تتصل بكل الاهتمامات اللبنانية لا سيما ما يتعلق بالبنى الأساسية للبنان والدفع باتجاه خلق فرص العمل من خلال مشاريع موجهة لهذه الغاية".

أضاف: "المسؤولية الدولية اليوم تقتضي تركيز الجهود من أجل تأمين الإمكانات من أجل الخطة التي تضعها الحكومة موضع التنفيذ وهذا لن يكون إلا بالتعاون مع المؤسسات الدولية وعلى رأسها البنك الدولي".

وتابع: "اتفقنا على آليات للتعاون تسمح بتسهيل المعاملات وإزالة المعوقات التي كانت قائمة سابقا لجهة تدفق الأموال وانسيابها وعمليات الصرف والإنفاق وفق المعايير المعتمدة على هذا الصعيد. واتفقنا على تطوير بعض هذه الآليات وعلى إقرار برنامج عمل شهري مشترك مع بعضنا البعض لمتابعة ومواكبة كل المشاريع الثنائية بين البنك الدولي وبين لبنان والوزارات المختصة".

وأردف: "اليوم نحن متفقون في مجلس الوزراء مع الوزراء المعنيين، تحديدا معالي وزير التربية ومعالي وزير الأشغال والوزارات الأخرى التي لها علاقة مع البنك الدولي، على وضع آلية سهلة وأكثر مرونة تسمح بإنجاز القرارات بأسرع وقت ممكن تسهيلا لعمل الإدارات المختلفة".

وختم: "هذا التوقيع يعطي دفعا لنا جميعا للعمل على مستقبل أفضل لوطننا لبنان".

حمادة
وفيما شكر فنيانوس البنك الدولي ووزير المال، مشددا على أن لبنان "بحاجة لكل قرض وكل فلس"، لاحظ حمادة أن "علاقة لبنان بالبنك الدولي والمؤسسات المالية الدولية ليست جديدة"، وقال: "كنا دائما كلبنانيين وفي مراحل إعادة إعمار لبنان، نستفيد من مساعدة البنك ورعايته لهذا الجهد الكبير. واليوم ومنذ 6 سنوات يتحمل لبنان عبء النزوح السوري إلى جانب طبعا كل التحديات الاجتماعية والتربوية والاقتصادية التي يعانيها شعبنا. وفي مواجهة هذا المزيج من التحديات نستفيد من دعم البنك".

وأشار إلى أن "وزارة التربية تستفيد من الإتفاق الموقع في مختلف نشاطاتها، كنشاطات البنى التحتية وتحسين الجودة وزيادة انتساب الطلاب اللبنانيين أولا والسوريين أيضا ومشروع وصول التعليم إلى الجميع في لبنان هو من أهداف المجتمع الدولي والبنك الدولي أيضا، وما يتوق إليه لبنان منذ زمن بعيد وهو تحسين وتجديد ودعم المناهج والتوصيفات للمناهج التعليمية لكي يبقى لبنان منارة للتربية والتعليم". وتمنى أن يكون التوقيع "باكورة تعاون جديد".

غانم
أما غانم فأشار إلى "العلاقة القديمة والمهمة والاستراتيجية بين لبنان والبنك الدولي"، مشيرا إلى أن "المدير الإقليمي الجديد للبنك، وهو صاحب خبرة كبيرة، دليل على الأهمية الكبيرة التي يعطيها البنك الدولي للبنان والمنطقة".

وقال: "هناك إجماع من قبل المجتمع الدولي على ضرورة دعم لبنان في معالجة تداعيات تدفق اللاجئين إلى أرضه. فلبنان يعطي دروسا للعالم في حسن الضيافة والكرم بحيث أنه استقبل هؤلاء اللاجئين، ونحن في المجتمع الدولي نرى أن من واجبنا أيضا الوقوف معكم، وفي هذا الصدد أنشأنا الآلية العالمية للتمويل الميسر ونحن نستخدم آلية التمويل الميسر للدول المتوسطة الدخل، وأول دولتين استفادتا من هذه الآلية هما لبنان والأردن".

أضاف: "يهدف مشروع الطرقات والعمالة الذي تم توقيعه وهو بقيمة 200 مليون دولار أميركي إلى تطوير قطاع المواصلات وتحسين شبكة الترابط من خلال إعادة تأهيل نحو 500 كلم من الطرقات. وهذا المشروع سيوفر نحو مليون ونصف مليون يوم عمل لذوي الدخل المنخفض من اللبنانيين والسوريين وبالتالي نعتقد أنه يفيد نحو مليون شخص في مختلف المناطق اللبنانية من حيث تحسن فرص الحصول على الوظائف والخدمات والوصول إلى الأسواق، وتلك هي الأهداف الإيجابية الشاملة التي نسعى جميعا إليها".

وتابع: "هذا المشروع هو المرحلة الأولى لأنه جزء من برنامج أوسع قيمته 500 مليون دولار أميركي. وقد عملنا مع إخواننا في لبنان لتصميم هذا المشروع ولإعداد خطط استثمار في البنى التحتية".

وأردف: "اليوم ثمة هبة بقيمة 100 مليون دولار أميركي لدعم جهود الحكومة اللبنانية في مجال التربية والهدف هو تسجيل 100 ألف طالب إضافي في المدارس الحكومية فضلا عن بناء القدرات وتبسيط الإجراءات للوصول إلى المدارس الحكومية في مختلف المناطق. وهذا البرنامج الذي نعمل فيه مع معالي وزير التربية لا يركز فقط على الوصول إلى المراكز التعليمية وإنشاء البنى التحتية في التعليم وهو شيء مهم، ولكن أيضا أحد أهدافه هو تحسين جودة التعليم في لبنان من أجل منح الشباب اللبناني فرصة وقدرات أكبر في سوق العمل وفي الأسواق الدولية".

وختم: "نحن في مجموعة البنك الدولي فخورون جدا بكل ما أنجزناه معكم، وكما قلتم هذه علاقة على المدى الطويل وعلاقة استراتيجية ونحن ننظر إلى المستقبل. وتحدثنا مع السادة الوزراء ومع زملائنا في الحكومة اللبنانية ونهدف للعمل معا لتحسين البنى التحتية في لبنان وزيادة الاستثمارات فيها ممولة من البنك الدولي. ولكن أيضا عندنا قدرة زيادة في الاستثمارات الخاصة في البنى التحتية بهدف زيادة النمو الاقتصادي وتحسين الخدمات في لبنان".

الجسر
وقال الجسر: "مشروع الطرق هو حلم كبير يراود وزارة الأشغال منذ أوائل التسعينات واليوم نراه يتحقق. هو حلم كبير لأنه منذ أيام المرحوم الرئيس رفيق الحريري كلفنا دار الهندسة مسح 6700 كلم، واليوم نفتخر بأن نقول إنه وبطرق حديثة جدا قمنا بمسح 6 آلاف كيلومتر والمسح كاملا كان بالتنسيق بيننا وبين وزارة الأشغال".

أضاف: "نشكر فريق البنك الدولي لأن الجهد الذي وضع معنا كل يوم كان جيدا للغاية".

وأشاد بدعم وزيري المال والأشغال، وقال: "لولاهما لما رأى هذا المشروع النور".

 
فنيانوس اطلق من مرفأ بيروت مبادرة انشاء اكاديمية المهن المستعملة بادارة محطات الحاويات

عقد لقاء موسع في محطة المستوعبات في مرفأ بيروت BCTC، برعاية وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس وحضور السفير البريطاني هيوغو شورتر، رئيس مجلس ادارة مدير عام ادارة واستثمار مرفأ بيروت حسن قريطم، مدير عام النقل عبد الحفيظ القيسي، رئيس مجلس ادارة شركة BCTC عمار كنعان ووفد تجمع رجال الاعمال اللبنانيين - البريطانيين، وتم الإطلاع على سير العمل في المحطة والتطور الحاصل فيها وتأثيرها الايجابي على الاقتصاد اللبناني نتيجة التعاون بين الشركات الكبرى ورجال الاعمال والقطاعين العام والخاص، وكيفية تداول المستوعبات لخلق فرص عمل جديدة.

بداية النشيدين الوطني والبريطاني، ثم تحدث قريطم وذكر الوفد عندما ربحت الشركة البريطانية المناقصة لتشغيل محطة المستوعبات، وقال:"هي شركة لم تكن منتشرة مما اضطرني لزيارتها في بريطانيا للتأكد من عملها، وتبين لنا ان حظنا كان كبيرا بالتعاون معها ومع القطاعين العام والخاص وقد حققنا انجازا كبيرا تخطى طموحاتنا جميعا"، مشيرا "الى ان المحطة اصبحت اليوم من المحطات الهامة على حوض البحر المتوسط وتعتمد كمحطة رئيسية للمسافنة في منطقة المتوسط".

كذلك تحدث رئيس التجمع غراهام بوول وشكر الجميع على "هذا اللقاء الذي يجسد التعاون بين اللبنانيين والبريطانيين الذي حقق نجاحا كبيرا في منطقة شرق المتوسط"، مبديا "اعجابه بعمل المحطة ودورها الاقتصادي ليس في لبنان فقط بل في المنطقة".

اما فنيانوس فابدى سروره لوجوده في هذا اللقاء "الذي يجسد نتائج الشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص من جهة، وبين لبنان والمملكة المتحدة من جهة ثانية"، وقال:"في أول زيارة لي الى مرفأ بيروت ومحطة الحاويات لفت نظري امور كثيرة مدعاة للفخر مثل التنظيم والشفافية بالعمل والادارة الفعالة، ولفت نظري ايضا الشباب والشابات اللبنانيون واللبنانيات الذين يديرون ويعملون في محطة الحاويات وبالتدريب والحرفية العالية التي يتمتعون بها".

وتابع:"علمت لاحقا ان مهنة ادارة محطات الحاويات لم تكن موجودة في لبنان قبل العام 2005، وقتها كان معظم العاملين فيها من بلدة ليفربول الانكليزية، انما خلال أقل من سنتين تم تدريب طاقم عمل لبناني كامل وأصبح للبنان خبرات في مجال ادارة محطات الحاويات"، معتبرا "ان لبنان اصبح يصدر الموارد البشرية في هذا المجال الى بلدان العالم بأجمعه وهذا فخرا كبيرا لنا".

ثم اطلق فنيانوس من محطة الحاويات "مبادرة لإنشاء اكاديمية لتدريب الشباب اللبناني على المهن المستعملة بادارة محطات الحاويات، لتصبح هذه الاكاديمية الأولى في المنطقة خلال الخمس سنوات المقبلة".

بدوره اعتبر شورتر "ان تاريخ التجارة بين لبنان وانكلترا قائم منذ الفينيقيين، واليوم، توسعت واصبحنا شركاء بين لبنان وبريطانيا في النقل البحري وهو البلد الثاني في منطقة شرق المتوسط نتعاون معه في مجال الاستيراد والتصدير حيث بلغت قيمة التبادل 500 مليون دولار اميركي عام 2016".

واعلن "ان فريق السفارة يعمل على تعزيز النشاط بين البلدين عبر ترغيب المزيد من الشركات البريطانية للاستثمار في لبنان بالنفط ومياه الصرف الصحي، لافتا الى ان "التعاون في محطة الحاويات بين الشركة البريطانية والشركة اللبنانية وبين القطاعين العام والخاص حقق النجاح اللازم، ونؤكد على ما اعلنه معالي الوزير من اهمية قيام اكاديمية لتدريس مهنة ادارة محطة المستوعبات من خلال الخبرات التي اكتسبت من هذا التعاون الناجح".

ثم تحدث كنعان ورحب بالوفد الذي يزور محطة المستوعبات التي "نديرها بالتعاون مع بريطانيين، معربا عن سروره لهذه الزيارة التي تدل على اهمية هذه المحطة"، اما سارة حيدر وكارن بيلاني فشرحتا "عمل ومهمة الشركة، وهي عبارة نموذج ناجح للتعاون بين القطاعين العام والخاص وتبادل الخبر ات بين بريطانيا ولبنان، وهو مشروع افاد الاقتصاد اللبناني بخلق فرص عمل وتأهيل وتدريب يد العاملة اللبنانية، وخلق قطاعا جديدا هو ادارة المرافىء في لبنان ويتم تصدير هذه الخبرات التقنية الحديثة الى الخارج، اضافة الى ان هذا المشروع جعل من مرفأ بيروت مركزا للترانزيت البحري مما افاد التاجر اللبناني في عملية تسهيل انسياب البضائع من والى لبنان".

بعد ذلك، جال الوفد على اقسام المحطة حيث شرح الفنيون كيفية عمل المحطة.

 
صفير في حفل افطار اقامه على شرف الاعلاميين: هدفنا التغيير في مجلس ادارة جمعية المصارف وإضفاء دم جديد

أقام رئيس مجلس ادارة ومدير عام "بنك بيروت" الدكتور سليم صفير افطارا على شرف الاعلاميين، في مطعم Seray في وسط بيروت، حضره نقيبا الصحافة والمحررين عوني الكعكي والياس عون، رئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال بيار الضاهر واعضاء "لائحة التغيير حتما" فادي عسلي، فادي داعوق، جان رياشي، ماريو سرادار، سامر عيتاني، طارق خليفة، وائل الزين، وحشد من الاعلاميين.

صفير

بداية، تحدث صفير، فقال: "هذا اللقاء السنوي عزيز علي لأنني أشعر فيه أنه أصبح بيننا "خبز وملح"، والقطاع المصرفي اليوم بحاجة إلى خبز وملح مع الجسم الصحافي وبحاجة إلى فهم وتفهم أكبر في ما بيننا".

اضاف: "لقاؤنا هذه السنة يكتسب معنى مميزا لأن الظروف تغيرت في البلاد، وعلينا التحدث بصراحة لأن الأحباء لا يسعهم إلا أن يكونوا صادقين. دعوناكم إلى افطار عادي كما كل عام، إلا أن ظروف انتخابات مجلس ادارة جمعية المصارف تفرض علينا شرح حيثيات ترشيحنا ضمن "لائحة التغيير حتما".

واكد ان "لائحة التغيير حتما..." عنوان صغير بكلماته كبير بطموحه، وقال: "هدفنا "التغيير" في مجلس ادارة الجمعية وإضفاء دم جديد ونفس جديد، لنفتح صفحة جديدة بعد 23 سنة من المراوحة والبطولات الوهمية التي أخبرونا اليوم ان الهدف منها هو غزو أميركا".

اضاف: "ايها الإخوة، جمعية المصارف لا يمكنها أن تقف في وجه لعبة الامم. لا تدعوا أحدا يغشكم! علينا أن نمارس الضغط Lobbying في واشنطن ونتواصل مع الصحافة في لبنان، وعلى عملنا أن يكون دائما، منظما ومستمرا وليس مجرد زيارة لالتقاط صورة تذكارية أو تفعيل الPR".

واشار الى ان اهداف "لائحة التغيير حتما": لا للتمديد ... نعم للتغيير، لا للتعيين ... نعم لانتخابات ديمقراطية حرة، لا لاحتكار التمثيل ... نعم للتجدد ليطال المصارف الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والعربية، -لا للجمود في آلية عملِ الجمعية... نعم لتحديثها ومكننتها، لا لمرور الزمن على أنظمة الجمعية وقوانينها... نعم لتفعيل المشاريع والقوانين والأنظمة المتعلقة بالتشريعات المالية والمصرفية، لا للشللِ الإعلامي في الجمعية... نعم لإنشاء مركز إعلامي ومركز دراسات وبحوث وتواصل افضل مع الصحافة اللبنانية، لا للتسلط... نعم للحوار البناء، لا للركود... نعم لتحديث النظام الأساسي للجمعية، ليواكب متطلبات العصر، لا للفوقية ... نعم للتواضع والإنفتاح، لا للاكتفاء بالقديم ... نعم لإعادة النظر في الهيكلية الإدارية للجمعية، وإنشاء "بنك معلومات" يكون في تصرف المصارف الأعضاء والمشتركين، لا لحصرية القرار ... نعم لأوسع مشاركة، لا لـ"مقبرة الملفات"... نعم لتفعيل عمل لجان الجمعية، وتأمين تواصلها مع مجلس الإدارة، لا مكان للتقصير أو الفشل ... نعم لتحقيق أهداف الجمعية".

الكعكي

ثم كانت كلمة النقيب الكعكي، الذي قال: "كم هو جميل هذا اليوم الذي يجلس فيه اللبناني المسلم والى جانبه أخوه اللبناني المسيحي ليتشاركا مائدة رمضان الكريم بدعوة كريمة من رئيس مجلس ادارة بنك بيروت الاستاذ سليم صفير. بالأمس كانت دعوة مماثلة من قائد القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بحفل افطار في فندق حبتور تكريما للمسلمين في هذا الشهر الفضيل. هذا هو لبنان.. نعم الذي لا يكون إلاَّ بالمسلم والمسيحي وهذا سبب الكره الصهيوني للبنان الواحد".

 

اضاف: "نحن اليوم أمام استحقاق مالي مهم جدا، الا وهو انتخابات جمعية المصارف، وكما تعلمون ان المصارف اللبنانية اليوم هي عماد الاقتصاد اللبناني وهذه الانتخابات نعتبرها محطة كبرى في تاريخ هذه الجمعية لأنها لأول مرة منذ 23 سنة نرى ان هناك من يطالب بالتغيير ويريد ان يدخل دما جديدا الى هذه الجمعية وأن يستفيد من خبرة الكبار ويحملها مع التطور الجديد".

واشار الى الشباب الجديد والمعلوماتية الجديدة التي تتوافر عند الجيل الجديد جيل I - Phone وجيل IPAID، ونتمنى للمجلس الجديد الذي سينتخب في نهاية هذا الشهر اي بعد أيام قليلة ان يكون جامعا بين خبرة وحكمة الكبار بالعمر والحجم المالي وبين الجيل الجديد الذي يملك الخبرة الجديدة في العلم تضاهي المال وعلى سبيل المثال Aplicat واحدة يمكن ان يصل سعرها الى المليارات".

وقال: "في هذه المناسبة نتوجه بالطلب من جميع المصارف ان تقف الى جانب الصحافة اللبنانية التي تعاني الانهيار والتوقف، كما حدث مع صحيفة كبيرة، بسبب تراجع عدد القراء وتراجع الاعلانات، ونقول أيضا ان بقاء الصحف هو عمل وطني لأن الصحافة هي عمل وطني وتثقيفي".

وختم مكررا شكره الخاص لصفير "على هذه الدعوة الكريمة التي أصبحت تقليدا سنويا، تعودنا عليه يجمع الصحافيين والاعلاميين جميعا الى مائدة الخير والمحبة".

عون

من جهته، قال نقيب المحررين: "جريا على عادته السنوية، وفي هذا الشهر الفضيل، يكرم الدكتور سليم صفير رئيس مجلس إدارة ومدير عام بنك بيروت، الجسم الإعلامي في إفطار عشية عيد الفطر السعيد. لقد عودّنا الصديق الدكتور صفير على تكريم الإعلاميين في شهر الخير والرأفة والمحبة والتقوى والإحسان".

اضاف: "في رمضان المنور يلتف الإعلاميون حول إنسان جبل بالمحبة والعطاء ومكرمات محفورة في القلوب لا تمحى. وفي هذا الشهر الفضيل يجتمع الإعلاميون، على اختلاف طوائفهم، ملبين دعوة رجل عطاء مميز، ما عرفت يده اليسرى ما أقدمت عليه يده اليمنى، الدكتور سليم صفير إنسان طموح. شق دربه في الحياة متكلا على عصاميته وعلى ربه وعلومه التي لم يضع لها حدودا".

وتابع: "إنه صاحب ضمير حي وقلب كبير وعلم واسع، ما أقفل بابه أمام اي قارع له.

في القطاع المصرفي لمع نجمه قبل وبعد أن أنشأ بنك بيروت. والديناميكية التي اولاها اياه جعلته من المصارف التي يعتز بها لبنانه الأحب على قلبه. في شهر المحبة يلتف الإعلاميون على مائدة الخير، حول انسان جبل بالاريحية والإقدام، وغرف من جامعتي مونتريال في كندا، وديترويت في الولايات المتحدة الاميركية، كل زاد علمي".

واعلن ان "طموحه في عالم المصارف أهل مصرفه بنك بيروت ليكون واسع الإنتشار في لبنان والعالم وفروعه تضم الآلاف من اللبنانيين على الرغم من أزمة البطالة التي يشهدها لبنان".

وختم شاكرا صفير على "هذا اللقاء الجامع في رمضان الخير والفضيلة، وأخذ الله بيدك وسدد خطاك ووفقك في كل ما تقوم به من أجل لبنان والإنسان فيه. وكل عام وأنتم بخير يا أهل الكلمة البانية، يا أهل الخير والمحبة والسلام".

وأخيرا، تم أخذ صورة تذكارية للائحة، وقدم صفير دروعا تكريمية لنقيبي الصحافة والمحررين.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

أقسام العدد 54

العدد 54

لدينا نشرة