ثقافة وفن
ندوة حوارية عن كتاب زمن زياد، قديش كان في ناس لطلال شتوي

نظمت "مؤسسة الصفدي الثقافية" ندوة حوارية عن كتاب "زمن زياد، قديش كان في ناس" للكاتب طلال شتوي بمشاركة الفنانة التشكيلية نادين العلي، التي وقعت بدورها على رسوماتها الموجودة في الكتاب.

وحضر الندوة النائب السابق مصباح الاحدب ممثلا بمحمد قبلاكي، الامينة العامة للجنة الوطنية للأونيسكو زهيدة درويش، والمديرة العامة للمؤسسة سميرة بغدادي وفاعليات ثقافية واجتماعية.

ولفتت بغدادي إلى أن "شتوي صاغ كتابه بأسلوب روائي ليضع القراء أمام مشهديات من زمن زياد الرحباني".


من جهته، تحدث شتوي عن علاقته بزياد الرحباني، واصفا إياه ب"رمز التلاقي بين اللبنانيين من أي إنتماء كانوا لأنه يعبر عن همومهم وهواجسهم".

 
الرفاعي شارك في مهرجان النحت على الخشب في اميركا
عاد الفنان الرسام نعمان الرفاعي ابن بلدة ببنين العكارية من الولايات المتحدة الاميركية الى لبنان اثر مشاركته في مهرجان النحت على الخشب الذي اقيم في مدينة لوس انجلوس في ولاية كاليفورنيا واستمر ل7 ايام (21 - 28 اذار) .

وأوضح الرفاعي أهمية هذه المشاركة التي أثبتت حضور لبنان في هذا المهرجان العالمي، وأتاح له فرصة اللقاء والتعرف الى العديد من الرسامين والنحاتين الذين كان يطمح للقائهم والتعرف اليهم وتبادل الخبرات. وقد بلغ عدد المشاركين في المهرجان 150 فنانا حضروا من كل دول العالم بينهم 12 فنانا عربيا .

وقال نعمان الذي اشتهر بالحفر على اقلام الرصاص: "نحتت على جزع من الخشب حصانا بأسلوب كلاسيكي واقعي امام حضور المهرجان إستغرق العمل 4 ايام لتبرز المنحوتة بكل تفاصيلها مما جعل الحاضرين يشاهدون العمل خطوة بخطوة حتى انتهائه".

وأشار إلى أن "عرض اعماله النحتية على رؤوس اقلام الرصاص أثار دهشة وإعجاب الحضور". وعن مشاركته هذه أكد أنه تفاجأ ب "فنانين عالميين كان يطمح في اللقاء بهم وخصوصا الفنان الاميركيDREW SHELLENBARGER الذي كان اول من نحت على أقلام الرصاص في الثمانيات وقد أبدى إعجابه الشديد بما قدمت من منحوتات في المعرض الذي أقيم في نهاية المهرجان والذي اشتمل على أعمال النحاتين المشاركين الذين تسلموا شهادات مشاركة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان".
 
مهرجان بعلبك الشعري الثاني بعنوان شعرية الشمس
نظم الملتقى الثقافي الجامعي والجامعة اللبنانية (كلية الاداب الفرع الرابع) مهرجان بعلبك الشعري الثاني 2017، بعنوان "شعرية الشمس "، بالتعاون مع بلدية بعلبك، في قاعة المصطفى في المدينة، في حضور النائب كامل الرفاعي، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، رئيس الملتقى الثقافي الجامعي الدكتور علي زيتون،الشيخ فضل مخدر، عضوا المجلس البلدي محمد عواضة وفؤاد بلوق، رؤساء جمعيات ومثقفين ومحبي الشعر.

بعد عرض فيلم وثائقي عن بعلبك بعنوان "شعرية الشمس "، القى اللقيس كلمة رحب فيها بالشعراء المشاركين، منوها ب-"عمل الملتقى الثقافي الجامعي الرائد، وان البلدية لن تبخل بدعم أي نشاط ثقافي".

وشكر زيتون في كلمته "البلدية والعميد حسين دعمهم"، معددا "انجازات الملتقى".

ثم تعاقب على المنبر الشعراء ايهاب حمادة، علي الرفاعي، مهدي النهيري (العراق)، وكميل حمادة.

واختتم الاحتفال بتقديم الدروع للشعراء .
 
مهرجانات بيت الدين

اطلقت رئيسة مهرجانات بيت الدين نورا جنبلاط، مهرجانات بيت الدين التي تبدأ في 1 تموز، من القاعة الزجاجية في وزارة السياحة، في حضور وزيري الثقافة غطاس الخوري والسياحة أواديس كيدانيان، المديرة العامة لوزارة السياحة ندى السردوك، وعن الجهة الممولة للمهرجانات المدير العام التنفيذي ل"بنك البحر المتوسط" محمد علي بيهم، والمسؤولة عن قسم التواصل في "بنك سوسيتيه جنرال" جوانا بالوغلو.

ورحبت السردوك بالحضور مشيدة ب"السيدة نورا جنبلاط "سنونو المهرجانات"، وهي تبشرنا بربيع المهرجانات". وشكرت وسائل الاعلام، وتمنت ان "يكون الصيف المقبل مليئا بالفرح والثقافة والحضارة لنرسم الصورة الحقيقية للبنان". ودعت "جميع اللبنانيين المقيمين في الخارج الى ان يأتوا الى لبنان".

وختمت:"أهم ما نقوله عن هذا المهرجان انه ليس عبارة عن حفلة غنائية نستطيع ان نحضرها في كل مكان، بل للمهرجان هويته التي استمدها من لجنة مهرجانات بيت الدين واعضائها".

الخوري
ثم تحدث الوزير الخوري فقال: "اشكر السيدة نورا جنبلاط القيمة على هذا المهرجان. واشكر ايضا وزير السياحة ورعاة هذا المهرجان الذين يقومون بتمويله وهو ينعش المنطقة بكاملها"، مشيرا ان "المهرجانات التي تقوم بها نخبة من السيدات والمثقفين هي التي تنعش المناطق".

واضاف:"نحن في وزارة الثقافة نؤكد رعايتنا كل نشاط ثقافي وخصوصا في المناطق وعلى رأسها مهرجانات بيت الدين لأنها تميزت بمستوى راق نفخر به جميعا كلبنانيين ويفخر به الوطن وتفخر به منطقة جبل لبنان والشوف خصوصا".

واعلن ان "وزارة الثقافة ستقوم بترميم قصر بيت الدين بمعاونة وزارة السياحة التي ستتولى انارة القصر، وسنرمم الاقسام التي تحتاج الى ترميم في هذا القصر، بالتنسيق مع كل المعنيين". واكد ان "بيت الدين وكل تراث لنا في لبنان هو في حماية القانون، ونحن جميعا تحت سلطة القانون".

كيدانيان
وألقى الوزير كيدانيان كلمة للمناسبة، قال فيها: "المناسبة اليوم انني اطلق اول مهرجان، وهذا درس من الدروس الاساسية. زميلي الوزير الخوري لديه خبرة اكثر مني وفأجاني امام الاعلام بأن وزارة السياحة ستقوم بانارة قصر بيت الدين وهو "يمون".

وأمل أن "يكون عندنا موسم صيف سياحي مزدهر وحاشد، وان تكون سنة خير"، مشيرا الى ان "لبنان في السنوات السابقة شهد عددا كبيرا من المهرجانات، وهذا امر مهم واساسي، ولكن الاهم بالنسبة الى وزارة السياحة هو المهرجانات التي تكون على مستوى مهرجانات بيت الدين لأنها تعطي صورة حضارية وايجابية وحضارية للبنان وتساعد على استقطاب السياح".

وختم شاكرا الجميع واعدا بأن "نكون معا خلال هذه السنة لكي يكون الصيف ممتازا، ونأمل ان نحقق شيئا مهما في هذا الموسم".

بيهم
بدوره، نوه بيهم ب"وجود وزيري الثقافة والسياحة في اطلاق مهرجان بيت الدين، وهذا يدل على اهمية المهرجان الذي اصبح عمره 30 عاما، وهو دليل على الاستمرار".

يالوغلو
وقالت بالوغلو: "للسنة 18، "بنك سويتيه جنرال" شريك داعم لمهرجان بيت الدين، ونحن كمصرف مهتمون بالمسؤولية الاجتماعية وعدد من مبادراتنا يدعم الثقافة، ويسرنا ان ندعم المهرجانات العريقة التي تغني لبنان بالثقافة والفن وتجعلنا نتقدم على الصعيد الاجتماعي".

نورا جنبلاط
ثم اعلنت نورا جنبلاط عن اطلاق مهرجانات بيت الدين، وقالت: "أشكر وزير السياحة الأستاذ اواديس كيدانيان ووزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري والسيدة ندى السردوك لمشاركتهم ودعمهم الدائم لمهرجانات بيت الدين ولكل الحركة السياحية والثقافية في لبنان. ونشكر شركاءنا الداعمين لنا منذ اعوام، وأخص بالشكر الأستاذ محمد علي بيهم ممثل bankmed والصديقة جوانا بالوغلو ممثلة SGBL، وأرحب بأهل الإعلام والصحافة شاكرين مواكبتهم لنا ككل سنة".

وأضافت: "قبل ان أتلو البرنامج، أحب أن أطرح عليكم قضية تخص بيت الدين وجميع المهرجانات.
صناعة الفرح ليست مسألة سهلة. وبالتالي، صناعة المهرجانات ليست مسألة سهلة كما قد يتصورها البعض. منذ 32 عاما، قررنا أن نخوض هذا التحدي لمواجهة لغة الحرب والعنف بلغة الحياة والتعددية والتنوع. وبعد إنتهاء الحرب أصبحت المصاعب من نوع آخر. مصاعب البقاء والاستمرار في ظل ظروف سياسية واقتصادية صعبة.

واليوم، تزداد هذه المصاعب بسبب تضاعف الضرائب التي تفرض على المهرجانات وقد وصلت إلى 35 في المئة من كلفة البطاقة. هذا أمر تعجيزي يفرض علينا، وكأن المطلوب توقف كل المهرجانات وبذلك القضاء على دور لبنان السياحي الثقافي المنفتح على ثقافات العالم".

وتابعت: "إسمحوا لي أن أطلعكم على البرنامج، متمنية ألا يكون هذا الصيف آخر موسم لمهرجانات انطلقت في صلب الحرب اللبنانية وجاءت كفعل ايمان بدور لبنان الحضاري والثقافي وإستمرت 32 عاما، على رغم كل الاوضاع التي مر بها لبنان لتستسلم أمام أعباء مالية باهظة وإنعدام الرؤية المستقبلية".

وقالت: "معالي وزير الثقافة، ترميم قصر بيت الدين مهم جدا لأنه على وشك أن ينهار، ومعالي وزير السياحة الرجاء إنارة القصر كسائر المعالم السياحية والأثرية الأخرى".

واضافت: لنتعرف الى البرنامج الذي يتضمن أعمال كبار الفنانين اللبنانيين والعرب وأشهر الفرق العالمية الفنية:

الإفتتاح: السبت 1 تموز
عمر كمال: الصوت الرائع الجديد للعالم العربي.
عمر كمال فلسطيني من مدينة نابلس. إعتنق الغناء والموسيقى متشربا ثقافات عديدة. له قدرة مميزة على التنقل بصوته الكامل من الشرقي مع كبار العالم العربي مثل
عبد الحليم حافظ، محمد عبد الوهاب وغيرهمالى الغربي.
لقبه العالم ب "فرانك سيناترا فلسطين" لقوة وجمال صوته. ترافقه في بيت الدين فرقته الموسيقية Big Band والاوركسترا اللبنانية.

5
تموز:Jordi Savall وفرقته Hesperion XXI في إبن بطوطة
يأخذنا Jordi Savall في رحلة موسيقية على خطى إبن بطوطة لنتعرف الى موسيقى ثقافات المناطق من أفريقيا الى الشرق الأقصى. يعتبر Jordi Savall اليوم إحدى اهم المراجع للموسيقى في حقبة القرون الوسطى والنهضة وموسيقى الباروك مع التركيز بشكلٍ أساسي على التراث الموسيقي الإسباني الأندلسي. في رصيده أكثر من 230 أسطوانة سجلها.
يشارك في هذا العمل فنانين من عدة دول وعلى رأسهم عازفة العود والمطربة الفنانة القديرة وعد بو حسون ويسرنا إستضافة الممثل القدير بديع أبو شقرا بدور الراوي.

14
و 15 تموز: Ballet for Life - Ballet Bejart
الفرقة العالمية التي تجوب العالم وتؤدي أجمل إبداعات Bejart.
هذا العمل هو تحية للمصمم العالميMaurice Bejartبعد مرور 10 سنوات على وفاته.
كانحلمMaurice Bejartفتحعالمالباليهلأوسع شريحة منالمجتمع. لقد إستطاع خلفه المصممGil Roman من تحقيق هذا الحلم. أنه نجحببراعة من خلال Ballet for Life حيث تحافظ الفرقةعلى إرث موريس بيجارت وتبقي مساحة من الخلق بإدخال موسيقى Queen البوب وW.A Mozart.

19
تموز: Pink Martini
تقدم فرقة Pink Martiniالمؤلفة من 15 موسيقي. مزيج رائع من الالحان والايقاعات من أجزاء مختلفة من العاللم.

من أماليا رودريغز إلى ميريام ماكيبا، من الأغاني الفرنسيةإلى 50sالبوب.
هذا المزيج الغني والمتنوع مع مستوى أداء رائع أعطى لجمهور Pink Martini فضولية كبيرة لإكتشاف كل عمل جديد يقدمونه، مما زاد شهرتهم حول العالم.

21
تموز: إمل مثلوثي - صوت الربيع العربي
إمل المثلوثي فنانة تونسية مطربة وكاتبة أغان، تمكنت في وقت وجيز من الوصول الى العالمية. ارتبط اسمها بالثورة التونسية بعدما أنشدت للحرية وللكرامة بأغنيتها "أنا حرة وكلمتي حرة" وسط آلاف التونسيين.
تغني إمل في عدد من اللغات إلى جانب اللغة العربية، كالفرنسية والإنكليزية،
وبالكردية والتركية. إذ تجمع بين حضارات مختلفة، وتميل إلى نوعية غنائية حيث تأثرت بألحان مارسيل خليفة والشيخ إمام وكلمات أحمد فؤاد نجم.

28
و 29 تموز: كاظم الساهر
ليلتان من العمر ينتظرها ككل سنة محبي كاظم الساهر قيصر الغناء العربي الذي باع أكثر من مليون ألبوم خلال مسيريه الفنية. غنى امام الملايين في العديد من الاماكن في جميع أنحاء العالم ومنها في قصر بيت الدين سنويا حيث يمتد الجمهور الى خارج حدود القصر فتمتلئ باحات وطرقات بيت الدين لسماع هذا العملاق.

3
و 4 آب: السيرك السياسي
رغم الظروف الإقتصادية الصعبة، دعما للابداع اللبناني، لقد أصرت لجنة مهرجانات بيت الدين الى انتاج عمل جديد بعنوان السيرك السياسي.
أكثر من 70 فنانا يشاركون في عرض استعراضي غنائي يأخذنا إلى عوالم السيرك والفانتازيا لمهرجان إنتخابي فريد من نوعه حيث تختلط فنون السيرك والمسرح والسحر والموسيقى والغناء مع فنون السياسة.

هذا العمل من إخراج هشام جابر المدير العام والمخرج الفنيلمترو المدينة الذي سبق وقدم أعمال ناجحة على رأسها هشك بشك وبار فاروق.

ومسك الختام مع قامة فنية لبنانية كبيرة، يعكس صوتها وخضورها ومضمون اغانيها صورة وطن وشعب في 12 آب: السيدة ماجدة الرومي في حفلة بعنوان لا تسأل
إيه صحيح ما تسألو... تعالو الى بيت الدين.

توازيا مع المهرجان، نقدم ككل سنة معارض صور وأعمال:

الأول في القاعة الكبيرة:
كمال جنبلاط 1917 - 2017 "رجل الفكر والعلم" بالتعاون مع رابطة أصدقاء كمال جنبلاط.

الثاني مجموعة سامية صعب من أزياء التراث من حقبة الإمارة اللبنانية بعنوان "همسات الزمن الجميل".

 
خوري افتتح ورئيس الحكومة التونسية معرض تونس الدولي للكتاب

افتتح وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد ووزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين "معرض تونس الدولي للكتاب" في دورته ال33، لاسيما وان لبنان ضيف شرف المعرض الذي شارك فيه ما يقارب ال748 دار نشر من دول عدة ومنها نقابة الناشرين في لبنان.

وحضر الافتتاح السفير اللبناني في تونس بسام النعماني وحشد كبير من الفعاليات الدبلوماسية والثقافية العربية والاجنبية، حيث تم تكريم عدد من المفكرين والمثقفين العرب.

الوزير الخوري وفي اول زيارة لوزير لبناني الى تونس منذ اكثر من اربع سنوات، نوه باختيار لبنان ضيف شرف للمعرض في هذه التظاهرة الثقافية العربية - الدولية، معتبرا "ان هذا المعرض الذي ينشر الابداع، ويجمع المثقفين، ويؤلف بين العقول والقلوب، هو ما نحتاجه دوما ونسعى اليه".

واضاف: "ما بين بلدينا كثير، منذ ايام قرطاج، وما بين شعبينا كثير من المشترك، تجمعنا رؤية الى المستقبل متفائلة، مبنية على شجاعة وتحد واقدام، توآلف بين الثقافات، تطمح الى الافضل وتسعى اليه باجماع الشعب. نحن في لبنان ننفتح على العرب جميعا، تهمنا مصلحتنا المشتركة واذا اتحدنا وجمعنا صفوفنا صرنا الاقوى، وصرنا القلعة التي لا تهزم".

ودعا الخوري الى العودة الى الثقافة الاصلية "فيها نجد انتماءنا ونجد منطلقات رؤيتنا الواحدة"، شاكرا نقابة اتحاد الناشرين اللبنانيين التي تضم خيرة الرياديين في رعاية انتاجهم ونشره.

الشاهد

بدوره، عبر الشاهد عن خالص شكره وامتنانه لحضور لبنان ضيف شرف المعرض، وقال: "كما ذكرتم بيننا وبين لبنان روابط تاريخية منذ القدم، نحن نتقاسم واياكم الى جانب الاواصر الحضارية العريقة قيم التسامح والتعددية الفكرية والديموقراطية والحرية وحضور لبنان ضيف شرف ما هو الا تعبير عن الاستمرار في توثيق الروابط بين البلدين".

وبعد الافتتاح جال الحضور في ارجاء المعرض الذي يضم 748 دار نشر من مختلف ارجاء العالم، ونوه الشاهد بالجناح اللبناني الذي تضمن العديد من الكتب الادبية والفنية الى جانب عرض الأفلام للسيدة فيروز التي تم اختيارها الشخصية الثقافية للعام 2017.

جولة

من جهة ثانية، ولمناسبة وجوده في تونس زار الخوري يرافقه مدير مكتبه صالح فروخ والمديرة العامة للوزارة افراز الحاج متحف "باردو" التاريخي الذي تعرض لهجوم ارهابي العام الفائت، وبعد جولة في ارجاء القاعات المميزة للمتحف الذي يضم اكبر مجموعة فسيفساء في العالم اضافة الى المنحوتات الرومانية، في حضور مدير المتحف منصف بن موسى، اكد الخوري "ان عودة الحياة الى هذا المتحف بعد الحادث المآسوي الذي تعرض له يشير الى انه كطائر الفينيق يقوم من بين الرماد: ونحن والشعب التونسي سوف نقوم دائما من بين الرماد".

اشارة الى ان وزارة الثقافة تنظم العديد من النشاطات والفعاليات التي تواكب عادة معارض الكتب ان لجهة الندوات والمحاضرات او الامسيات الشعرية والثقافية وعرض الافلام السينمائية والعاب تثقيفية وتعليمية .

 
كيدانيان خلال الاعلان عن معرض هوريكا لبنان : لبنان من الدول الاساسية في السياحة وهي ذهبه

عقدت "هوسبيتالتي سرفيسز" مؤتمرا صحافيا برعاية وزير السياحة اواديس كيدانيان في فندق "فينيسيا" - بيروت، اعلنت خلاله اطلاق النسخة ال 24 من معرض ولقاء "هوريكا لبنان"، الحدث الاقليمي الرائد للضيافة والخدمات الغذائية، وسيقام المعرض واللقاء في مركز بيروت للمعارض "بيال" من 4 نيسان 2017 الى 7 منه، من الساعة الثالثة بعد ظهر الى التاسعة مساء، تحت شعار "من لبنان الى العالم" تكريما لأكثر النكهات تفردا في الدولة التي اكتسبت شعبية عالمية، وجعلت مدينة بيروت تتصدر قائمة "افضل المدن العالمية للمأكولات" في مجلة "Laisure Travel".

وجمع المؤتمر الصحافي رؤساء الاتحادات والنقابات لقطاع الخدمات الغذائية والضيافة، واصحاب المطاعم والفنادق، بالاضافة الى ممثلي وسائل الاعلام الذين ألقوا الضوء على الدور البارز لمعرض "هوريكا" في دعم قطاع السياحة وتطوير صناعات الضيافة والخدمات الغذائية في لبنان.

وقالت المديرة العامة لشركة "هوسبيتالتي سرفيسز"، الشركة المنظمة لمعرض "هوريكا" جمانة دموس سلامة: "يلتزم معرض ولقاء "هوريكا" توفير منصة سنوية لافادة العارضين، الداعمين والزائرين ولخبراء الصناعة للتلاقي والانخراط في حوار تفاعلي وايجابي. ويوفر المعرض للشركات بوابة للتواصل، وعرض احدث الابتكارات التي تسهم في الترويج عن كل التطورات المثيرة في صناعات الضيافة والخدمات الغذائية في المنطقة".

بعد ذلك، تحدث رئيس الاتحاد اللبناني للكرمة والنبيذ ظافر شاوي عن "العلاقة بين الاتحاد وشركة "هوسبيتالتي" وخصوصا في معرض النبيذ الذي اقيم في نيويورك.

وتحدث رئيس اتحاد المؤسسات السياحية بيار الاشقر الذي ابدى تفاؤله ب"موسم صيف واعد في حال اقر قانون للانتخاب وتوقفت السجالات السياسية".

وتلته امينة السر في نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري مايا بخعازي بالحديث عن "مشاركة النقابة في هذا الملتقى بحيث "سيتم تكريم سفراء الارز في فن الطبخ".

وتحدث ممثل جمعية الصناعيين منير البساط.

كيدانيان
بعد ذلك، القى الوزير كيدانيان كلمة قال فيها: "لست مخطئا بالقول اصحاب الفخامة والمعالي والسعادة بالترحيب بكم لأنكم انتم الفخامة والدولة والمعالي والسعادة لانكم تجعلون لبنان على قمة المأكل والمشرب والمطعم والفندق وعلى قمة السياحة في المنطقة، وفعلا يا ريت نحن السياسيين نمشي على طريق القطاع السياحي ونهتم بمصالح البلد مثلما انتم تهتمون بمصالحكم الشخصية او العملية وبمصلحة البلد، لان ما تقومون به من خلال مؤتمراتكم او معارضكم او اعمالكم يؤدي الى نيلي بعض الاوكسيجين".

واضاف: "انا كوزير للسياحة اتكل عليكم، لانني دخلت عالم السياسة من باب السياحة، ورأيت ان السياحة وكل قطاعاتها هي كما كانت تسمى "بترول لبنان" هي المواد الاولية، هي الذهب، هي كل شيء ممكن ان يطلق لبنان الى الخارج، وهنا لا اقلل من اهمية الصناعة ولا القطاعات الاخرى، لكن كما قال احدكم اننا يجب ان نفخر بالنبيذ اللبناني، فانني اضيف يجب ان نفخر بكل شيء لبنان. خلال الثلاثة اشهر التي قضيتها في وزارة السياحة، فهمت انه لا يوجد لدينا اي شيء ناقص، بل نحن نعتبر من الدول الاساسية في السياحة".

وتابع: "لدينا صناعة سياحية ممتازة، لدينا وجوه سياحية متألقة، وانا، في هذه المناسبة، أشكر السيدة سلامة على 24 عاما من العطاء، واشكر كل القيمين على القطاع السياحي والعاملين فيه لأننا حلقة كاملة متكاملة مفروض ان نتابع لان هذا الوطن في حاجة الينا ونحن في حاجة اليه".

المعرض
ومدى 24 عاما، حصل المعرض واللقاء على اشادة العارضين والزائرين على حد سواء، ووصفوه بأنه "يوفر لخبراء الصناعة منصة حيوية للتواصل والتضافر واستكشاف احدث المنتجات والابتكارات، وسيقدم معرض هذا العام الفرصة لاستكشاف اكثر من 2500 علامة تجارية معروفة من 350 شركة عارضة محلية ودولية تشمل أوستراليا وبلجيكا والبرازيل وجمهورية التشيك ومصر وفرنسا والمجر وايطاليا والاردن والكويت ولبنان وتركيا واسبانيا وسوريا والامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الاميركية".

ويتميز المعرض واللقاء الذي يستمر 4 ايام ببرنامج غني يضم اكثر من 10 نشاطات يومية تشمل عروض الطهي والمنتديات والجلسات الحوارية. وسيحضر المعرض اكثر من 25 من الطهاة العالميين وخبراء عالم الطهي والمشروبات والضيافة، لمشاركة خبرتهم والاشراف على مجموعة متنوعة من المسابقات.

يذكر أن من ضمن الضيوف البارزين الذين سيحضرون المعرض، الطاهي الالماني توماس بويهتر الحائز 3 نجوم، ورائد العالم في المعجنات وافضل حرفي معجنات في فرنسا تيري باماس، ورئيس اتحاد الطهاة اليوناني كاروباس ميلتياديس، ورئيس جمعية الطهاة الاردنية خالد بو عيد، ورئيس جمعية Bammen الفرنسية غي موسارت.

 
ندوة عن الاعلام المعاصر في جبيل: لاعلام راق مبني على الحقيقة من اجل خدمة الانسان والمجتمع

 

نظمت ادارة ثانوية مار يوسف لراهبات العائلة المقدسة المارونيات - جبيل ندوة بعنوان "الاعلام المعاصر وتأثيره على المجتمع والعائلة" في قاعة البطريرك الياس الحويك، برعاية رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، تحدث فيها رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم والاعلامي وليد عبود والزميلة ايليز مرهج، وذلك في حضور جان جبران مستشار وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، المونسنيور شربل انطون ممثلا راعي الابرشية المطران ميشال عون، رئيس قسم الشكاوى في وزارة الداخلية العميد ميلاد الخوري، آمر مفرزة جونية القضائية المقدم طوني متى، آمر فصيلة جبيل الرائد كارلوس حاماتي، الرئيسة العامة لراهبات العائلة المقدسة المارونيات الام ماري انطوانيت سعادة، رئيسة القسم في وزارة الداخلية نتالي مرعي الخوري، الامين العام لحزب الكتلة الوطنية وديع ابي شبل والامين العام الاسبق جان الحواط، منسق قضاء جبيل في القوات اللبنانية شربل ابي عقل، رئيس مركز الدفاع المدني شكيب غانم، رئيسة المعهد الاخت ماري سيليست سركيس، المختار اديب صليبا، رئيس "جمعية آنج الاجتماعية" اسكندر جبران، رئيس رابطة آل صليبا ايلي صليبا، ومدعويين.

بعد النشيد الوطني، القت سركيس كلمة نوهت خلالها بالنشاطات الذي يقوم به راعي هذا اللقاء رئيس بلدية جبيل والتي تعلي شأن المدينة وتقدمها، واشارت "الى ان هذه الندوة تتلاقى مع الهدف النبيل الذي على اساسه تأسست مدرسة العائلة المقدسة المارونيات على يد البطريرك الياس الحويك، الا وهو تنشئة الاجيال والاهتمام بالعائلة التي هي ركن المجتمع واساسه، وعندما تنهار العائلة ينهار المجتمع".

واعتبرت "ان الاعلام اليوم، هو الداء وهو الدواء، وهو سيف ذو حدين يطرح اشكالية المسموح والممنوع، اشكالية الادبيات واللااخلاقيات واشكالية التقدم او العودة الى الوراء"، مشيرة الى ان "الدعوة اليوم، نحو اعلام واضح راق مبني على الحقيقية، يوضح النوعية الجيدة في تعاطي شؤونه، من اجل خدمة الانسان والمجتمع".

الحواط
والقى رئيس البلدية كلمة اعتبر فيها "أن الاعلام وصل الى مراحل متقدمة جدا، ولهذا قررنا في المدينة ان نواكب التطور التكنولوجي لكي نبني مجتمع يشبهنا ويشبه قيمنا. فالاعلام ينقل الصورة وهو شريك أساسي في بناء مجتمع ووطن سليم، وخصوصا في هذا الزمن البائس الذي وصلت فيه مبادىء التعاطي بين بعضنا البعض الى مستوى متدن"، لافتا الى "إن المدرسة التي نحن فيها اليوم هي صرح تربوي ووطني يساهم في ترسيخ قيم المحبة والسلام والشراكة".

ابو كسم
ثم اعتبر ابو كسم "ان الاعلام المعاصر يندرج في إطار وسائل التواصل الإجتماعي بما فيها التلفزيون و الإذاعة والسينما والصحافة المكتوبة"، وقال:"ان وسائل التواصل الإجتماعي عبر عالم الإنترنت أو ما يسمى بالعالم الإفتراضي، جعلت من العالم قرية كونية صغيرة مفتوحة، وساحات لتبادل الأخبار والأحداث والثقافات المختلفة، وعادات قد تكون غريبة عن مجتمعنا اللبناني".

ورأى "ان من واجب العائلة، بالدرجة الأولى أن تسهر على أبنائها من خلال تنشئتهم على حسن استخدام هذه الوسائل، و في الوقت عينه تبيان مخاطرها على المجتمع والأفراد"، مؤكدا "انه اذا عرفنا كيف نستخدم هذه الوسائل، نؤدي خدمة كبيرة لعائلاتنا. فالتلفزيون، مثلا، من خلال البرامج التثقيفية والإجتماعية والبرامج التاريخية، يمكن أن يكون مصدرا للمعرفة والثقافة العامة، كما يمكن أن يكون مصدرا للشر من خلال عرضه للبرامج المتحللة أخلاقيا أو أفلام الرعب و العنف والقتل والجنس، أو بعض البرامج التي تشجع على الخيانة الزوجية، وتضرب صورة العائلة".

وقال:"ما نقوله عن التلفزيون ينسحب على سائر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي. وان وسائل الإعلام هي التي تساهم في صناعة الرأي العام، ومن واجبها تنوير هذا الرأي من خلال نقل الحقائق بموضوعية. من دون أي تحريف ولا مواربة ولا تسييس، وإلا بدل أن تساهم في تطوير المجتمع قد تساهم في تضليله وبلبلة أفكار الناس".

اضاف:"إن وسائل الإعلام يجب أن تكون مرآة المجتمع، أي تعكس بوضوح ما يجري من أحداث، فيجب عليها أن تنقل ما يجري و تحلل الأخبار من دون ان تسعى إلى التحريض أو تشويه الواقع. وعليها أيضا أن تراعي كرامة الإنسان، فلا تجرح ولا تحقر ولا تتجنى على أحد، ولا أن تكون رهينة المال السياسي و تستبدل إذ ذاك الحقيقة أو تنحرف عنها من أجل كسب رخيص".

وتابع:"ان لوسائل الإعلام دورا كبيرا في بناء المجتمعات، فالإعلام يساهم في نشر الثقافات على اختلافها، ويفتح الآفاق بإتجاه الدخول في العولمة من بابها الواسع، بشرط إستخدام وسائل الإعلام بشكل سليم و منتج بما يخدم الإنسان والمجتمع. لكن ما نشهده اليوم في مجتمعنا اللبناني يشوه صورة الإعلام والإنسان على السواء".

واعتبر "ان التراشق الإعلامي على شاشات التلفزة، والشتم والتحقير، والقدح والذم على شبكات التواصل الإجتماعي، دون مراعاة المقامات وما تمثل على الصعيد الوطني والديني والإجتماعي، تجعل من هذه المواقع والمؤسسات ساحة جنون بإمتياز. وكل هذا تحت شعار الحرية الإعلامية أو الحرية الشخصية".

ورأى "ان الحرية الإعلامية تحقق ذاتها في ملء الحقيقة. والحرية الشخصية تتوقف عند حدود حرية الآخرين وكرامتهم وإلا يدخل الأمر في إطار التعدي على الآخرين، مما ينعكس على حياة الناس وينشر الفوضى في المجتمع".

وتحدث عن تأثير الإعلام على العائلة، مذكرا بإن القديس البابا يوحنا بولس الثاني، اطلق على العائلة إسم الكنيسة البيتية، وهذا يعني أن كل عائلاتنا يجب ان تؤسس لمسيرة مقدسة على مثال عائلة الناصرة بروح المحبة والصلاة والتضامن".

وسأل "هل يعي الآباء والأمهات أهمية دورهم في هذا المجال؟ هل مدارسنا و جامعاتنا مدركة أنها العائلة الثانية ويقع على عاتقها متابعة التربية البيتية؟"، مؤكدا "أن من أول واجبات الأهل، متابعة أولادهم و تربيتهم على إستخدام وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي، وكيفية التعاطي مع العالم الإفتراضي، عالم الإنترنت، لأن التعامل الخاطىء مع هذه الوسائل يهدد عائلاتنا ويدفع بها إلى التفكك العائلي والإنحلال الأخلاقي، وإلى الإبتعاد عن القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية، وينسف كل التقاليد التي تحضن المجتمع والعائلة".

واعتبر "ان الاعلام المزيف والرخيص دفع بالعديد من عائلاتنا إلى الإنجرار وراء المال والجنس، والغرق في نفق المخدرات وعالم الرذيلة، وشجع على ثقافة العنف والقتل والإنحراف".

وحيا وسائل الإعلام التي "تساهم من خلال برامجها في بناء ثقافة الحياة والمعرفة، وتسهم في بناء المجتمع والإنسان من خلال برامجها المبدعة والخلاقة، وبنوع خاص تلك التي تحافظ على كرامة الإنسان وتنمي فيه روح المواطنة والمسؤولية"، لافتا "الى انه في الوقت عينه، بعض هذه المحطات تبث برامج تثقيفية، كما وتبث بعض البرامج المبتذلة من أجل كسب أكبر نسبة من المشاهدين، بغية الحصول على إعلانات تؤمن لها المال على حساب كرامات الناس وشعورهم".

وتوجه الى اصحاب المحطات بالقول:"صحيح المحطة ملككم، ولكن شاشات التلفزيون في المنازل ليست ملككم وعليكم مراعاة هذا الواقع"، داعيا الاهل "إلى تحصين عائلاتنا في مواجهة هكذا برامج"، وقال على "الدولة أيضا مسؤولية المتابعة من أجل حماية العائلة والمجتمع".

وحيا وزير الاعلام ملحم رياشي "الذي بدأ ورشة تطوير وإصلاح على مستوى الإعلام و وزارة الإعلام، واطلاق مرصد عائلتي، مهمته رصد التجاوزات الأخلاقية لوسائل الإعلام كافة، حتى الإلكترونية منها"، لافتا الى ان "هذا المرصد سيديره مجموعة من الأكاديميين وأصحاب الخبرة في الشأن الإعلامي".

وختم:"كمسؤول إعلامي في الكنيسة الكاثوليكية، أدعو جميع الأهل، وأنا منهم، الى ان نقف في مواجهة كل التحديات التي تواجه العائلة والمجتمع، فهذا هو دورنا الطبيعي ولا يجب أن نستقيل منه".

عبود
بدوره أشار عبود الى "أن الاعلام يجسد بشكل أو بآخر الحياة والتفاعل بين المواطنين وخصوصا بوسائل التواصل القائمة اليوم. وانما بمقابل هذه الصورة الجميلة، هناك دوما محاولة لشيطنة الاعلام وتحديدا التلفزيون، وهذا لا يعبر أبدا عن الحقيقة والواقع لأن التلفزيون مثل كل شيء في الحياة، له جانب ايجابي وجانب سلبي، ويمكننا أن نأخذ الأمور الايجابية ومنها الاضاءة على الجانب التربوي. وهذا ما حصل في احدى فترات الحرب عندما انقطعت الطرق وتعذر على التلاميذ الذهاب الى مدارسهم فأقيمت لهم برامج تربوية وكانت تجربة رائدة على صعيد التلفزيون".

وختم معتبرا "أن من الأمور الايجابية أيضا برامج الحوار التي تقوي أواصر التواصل بين المواطنين، بالاضافة الى برامج اللغة التي تعرض بين الحين والآخر".

مرهج
اما مرهج فاعتبرت "ان وسائل التواصل مهمة، اذا عرفنا استخدامها باعتدال ولمصلحة التواصل وليس لضربه"، وشددت على ضرورة ان يعرف كل مواطن ان حرية الرأي والتعبير تتوقف عند حدود حرية الغير"، لافتة "الى وجوب ان تقوم الدولة ووزارة الاعلام بتوعية المواطنين توعية صحيحة في كيفية استعمال هذه الوسائل".

 
مؤتمر عن واقع الإعلام وتحدياته في جامعة بيروت العربية

نظّمت كلية العلوم الانسانية في جامعة بيروت العربية، المؤتمر الدولي الاول لقسم الاعلام بعنوان «الاعلام: الواقع والتحديات»، في قاعة جمال عبد الناصر في مبنى الجامعة، برعاية وزير الاعلام ملحم الرياشي ممثلا بمستشاره اندريه قصاص، وحضور سفراء: تونس محمد كريم بودالي، الجزائر احمد بوزيان، السودان علي صادق علي، وقطر علي بن حمد المري، القائم بأعمال السفارة السعودية المستشار وليد بخاري، مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» لور سليمان صعب، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، الامين العام للجامعة الدكتور عمر حوري.
وتحدّث الامين العام للمؤتمر الدكتور جمال مجاهد فرأى أن «الاعلام قاطرة لتنمية الدول، وبخاصة دول العالم الثالث. في اميركا، يحكم الرئيس اربع سنوات، بينما تحكم الصحافة الى الابد. ما زلت مؤمنا بأننا اذا اردنا تغيير العالم، فالصحافة سلاح فوري وسريع. الصحافة الحرة تقول للحاكم ما يريده الشعب، ولا تقول للشعب ما يريده الحاكم. اذا كان العلماء يقولون ان الانسان هو ابن بيئته، فاننا بدورنا نقول الانسان ابن وسائل اعلامية».
بعد ذلك، تحدّثت عميدة كلية العلوم الانسانية في الجامعة الدكتورة مايسة النيال، فقالت: «ما من شك في ان الاعلام يعد من اهم ركائز اي مجتمع، اذ يتم الاعتماد عليه في تشكيل رأي عام تجاه قضايا مجتمعية كثيرة منها التنمية والتعليم، والسياسة الخارجية والصحة والعلاقات الاجتماعية والثقافية».
ثم ألقى الدكتور العدوي كلمة قال فيها: «لا شك في أن أفضل وسيلة لإماطة اللثام عن الظواهر المؤثرة في المجتمع هي البحث العلمي الذي يعد أحد أبرز اهتمامات جامعة بيروت العربية، للافادة من نتائجه، وتحويلها إلى سياسات تخدم المجتمع اللبناني والعربي على حد سواء، بل إن البحث العلمي أحد أهم مكونات استراتيجية الجامعة التي تسعى إلى الارتقاء به للوصول إلى أعلى مستوى. لذا، يحدوني الأمل إلى أن تكون مخرجات بحوث هذا المؤتمر مفيدة للوصول إلى حلول جادة لكل ما يعتري الإعلام العربي من مشكلات».
وألقى قصاص كلمة وزير الإعلام، فقال: «حتى الأمس القريب كان حوار المتخاصمين يقتصر على التبادل السلبي لأفكار معلبة ومسبقة، وغالبا ما كان الفشل هو النتيجة شبه الوحيدة لأي طاولة حوار، ذلك أن الحوار الناجح يفترض أن يتنازل كل طرف للآخر عن بعض ما يعتقده عن خطأ أو جهل صوابا، وأن يقبل بما يعرف بأنصاف الحلول أو التسويات، التي لا تمس الجوهر. وهذا الأمر يتطلب شجاعة في تقبل الآخر المختلف، والإقتناع بالمستطاع المسبوق عادة بالمستحيلات. بهذه الطريقة فقط يعم السلام بين الشجعان، وتتم مصالحات تترجم واقعا وتبدأ مرحلة جديدة من التأقلم معه».
بعد ذلك، سلّم الدكتور العدوي قصّاص درعا تذكارية للمناسبة.
بعد ذلك، عُقِدَتْ الجلسة الاولى بعنوان «الاعلام، الواقع والمأمول» وتحدّث فيها كل من: مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» لور سليمان، رئيس تحرير جريدة «اللواء» صلاح سلام، مدير اذاعة «صوت لبنان» – الاشرفية اسعد مارون، رئيس تحرير الاخبار في تلفزيون «أل.بي.سي» جان فغالي، ورئيس تحرير صحيفة «النشرة» الالكترونية جوزف سمعان.
وقال سلام في مداخلته: «في بلد يعيش على خط الزلازل السياسية والأزمات الأمنية، من الطبيعي أن تكون مؤسساته في حال اهتزاز شبه دائم، تحول دون تثبيت الاستقرار، وتعاني فقدان دور الدولة في رعاية القطاعات الحيوية والمنتجة، ولم يقتصر نزف الصحافة اللبنانية على فقدان العنصر البشري، المميز مهنيا وثقافيا، بل تفاقمت الأوضاع الصعبة للصحف الوطنية عبر الخسائر المالية المتراكمة طوال سنوات المحنة، والتي قوبلت بتجاهل معيب من الدولة».
وأضاف: «رغم منافسة المواقع الالكترونية الإخبارية غير المشروعة للصحف اليومية، فإن الصحافة المكتوبة ما زالت تتمتع بمميزات مهنية وسياسية وفكرية تتفوق على الخبر السريع عبر الانترنت، ولكن التحدي الأكبر الذي يواجهها يتلخص في الارتفاع المطرد للرواتب وكلفة الإنتاج، في مقابل انخفاض متزايد في المبيعات والإعلانات والموارد المالية الأخرى».
وأكد مارون في مداخلته «أهمية مضمون الرسالة الاعلامية للاذاعة، عاكسة قضايا الوطن والمواطن، وناقلة هموم الناس ونبض حياتهم، ومنفتحة مضمونا وأسلوبا على فئات المجتمع كافة».
وتحدّث فغالي عن «واقع الإعلام المرئي»، فأكد جملة معطيات ابرزها: «إن المضمون يأتي في الدرجة الاولى ، وحين يكون المنتج جيدا فلا خوف على المستوى».
ونوّهت سليمان بـ«أهمية الجامعة اللبنانية»، مشيرة الى «ان كبار المسؤولين في الدولة وفي المؤسسات الاعلامية هم خريجو هذه الجامعة، وان اساتذتها هم من الاكاديميين الذين لديهم خبرة في مجال الاعلام، وان الجامعة ترسل طلابها الى مؤسسات اعلامية كبيرة في لبنان كي يتدربوا فيها ومن ضمنها «الوكالة الوطنية للاعلام» التي تهتم بهؤلاء الطلاب»، مبدية فخرها بأنها «تلميذة الجامعة اللبنانية وخريجتها».
وألقى سمعان مداخلة شدّد فيها على ان «الاعلام الالكتروني في لبنان بات يرقى الى مستوى جيد ولا بأس به لجهة المنافسة الاعلامية والتحلي بالصدقة على الرغم من بعض الأخطاء التي تحصل أحيانا، وتصحح مباشرة».

 
فوز ابناء فئة التأخر الذهني في دار الايتام في لعبة Snow Showing في النمسا

وصل الى لبنان، آتين من النمسا، الرياضيون من مؤسسة التنمية الفكرية - فئة التأخر الذهني - في مؤسسة التنمية الفكرية التابعة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية، بعد فوزهم في المباريات النهائية للعبة Snow Showing، ضمن الألعاب الشتوية المنظمة من قبل الأولمبياد الخاص العالمي، وبدعوة من الأولمبياد الخاص اللبناني في النمسا ضمن المجموعات بعد التصنيفات وفق الأعمار والقدرات.

وأثمرت البطولة نتائج مشرفة على المستوى الرياضي العربي والعالمي، فقد حاز عبد الرزاق بركات على ميداليتين ذهبيتين عن فئة ال25 مترا و50 مترا ضمن مجموعته، مهنا العقلة على ميداليتين فضيتين عن فئة ال25 مترا و50 مترا ضمن مجموعته، وفازت سارة ابو الذهب بالمركز الرابع ضمن مجموعتها.

وكان في استقبالهم، في صالة الشرف، في مطار رفيق الحريري الدولي السيدة ميشال فنيانوس راشد ممثلة السيدة الأولى ناديا عون، محمد عويدات ممثلا وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، مسؤول الرياضة في الشرق الأوسط وأفريقيا في الأولمبياد الخاص محمد ناصر، رئيس لجنة الأهالي في الأولمبياد الخاص العميد محمد عبدوني، وفد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان- دار الأيتام الإسلامية يترأسه المدير العام لمؤسسات الدكتور خالد قباني، رئيسة قطاع التنمية الفكرية - نائب المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق سلوى الزعتري، مديرة مؤسسة التنمية الفكرية فاتن كايد، مفوض كشاف دار الأيتام الإسلامية القائدة دينا أسومة، مديرة العلاقات العامة والإعلام رانيا زنتوت.

كما حضرت وفود من المؤسسات المشاركة من جمعية بيت رعاية اليتيم في صيدا، جمعية المواساة في صيدا، مؤسسات الإمام الصدر، جمعية نبيه بري للرعاية.

 
ملتقى هوريكا في 4 نيسان برعاية وزير السياحة وتكريم أصحاب 11 مطعما لبنانيا

تكرم نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسيري وبالشراكة مع "شركة هوسبيتالتي سرفيسز" ووزارة السياحة، برعاية وزير السياحة اواديس كيدانيان وعلى هامش افتتاح ملتقى عالم الضيافة والمواد الغذائية "هوريكا" في 4 نيسان المقبل، "سفراء الارز" من اصحاب المطاعم اللبنانية الاصيلة بأوسمة فخرية تليق بهم، "وذلك نظرا للدور الذي لعبه هؤلاء في تأسيس المطبخ اللبناني الذي انطلق من لبنان باتجاه العالم واصبح سمة بارزة في القطاع السياحي، وبفضل هؤلاء حازت بيروت كافضل مقصد للطعام في العالم، ولانهم متجذرون بمطاعمهم منذ اكثر من اربعين عاما، ويتمتع مطبخهم اللبناني بالجودة والنوعية والخدمة والاصالة وينتسبون الى نقابة المطاعم وحازوا على اجماع من كل من وزارة السياحة وشركة هوسبيتاليتي سرفيسز والنقابة" .

واعتبر نقيب اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسيري طوني رامي ان "تكريم اصحاب المطاعم وعددهم احد عشرة صاحب مطعم لبناني هو تكريم للمطبخ اللبناني وللسياحة وللبنان كونهم زرعوا "ارزة" في كل انحاء العالم من خلال هذا المطبخ الذي اصبح من اهم المطابخ في العالم" .

 
فوز جامعة الكسليك ببطولة لبنان للجامعات وجائزة التميز في مسابقة تصميم أفضل رجل آلي

فاز فريق USEK-Robotics من جامعة الروح القدس - الكسليك بجائزتين: بطولة لبنان للجامعات وجائزة التميز في مسابقة تصميم أفضل رجل آلي Starstruck التي نظمتها شركة Vex في جامعة سيدة اللويزة NDU.

قام الفريق بتصميم رجلين آليين اثنين، تفوقا في أدائهما لجهة السرعة والصلابة. ونجح فريق جامعة الروح القدس بأن يحتل المرتبة الأولى بعد منافسة 18 فريقا يمثلون مختلف الجامعات اللبنانية، حيث أظهر مهارات هندسية ممتازة في تصميم رجل آلي متين وقوي ومهارات استراتيجية فريدة لقيادة الرجل الآلي والمحافظة على توازنه ومتانته.
وتجدر الإشارة إلى أن الفريق سوف يمثل لبنان في البطولة العالمية Vex World's competition التي ستجري في 19 نيسان المقبل في ولاية كنتاكي الأميركية.

ولهذه الغاية، نظمت الجامعة احتفالا لطلابها الفائزين حضره رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقة، نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأب طلال الهاشم، عميد كلية الهندسة الدكتور بربر الزغندي وحشد من الأساتذة والطلاب.

حجيج
بداية، كانت كلمة للدكتورة ماري ريتا حجيج من كلية الهندسة التي رافقت الطلاب نهار المسابقة مشيرة إلى أن "الجامعة تمثلت بفريقين اثنين من طلابها، وقد شاءت النتائج أن يتنافسا في الجولة النصف النهائية، إلا أن أحد الفريقين استسلم لمصلحة الآخر وصفق له. وهنا، شعرنا بالأخلاق الرفيعة التي يتحلى بها طلابنا وبمدى التزامهم تجاه جامعتهم لأن هدفهم كان أن تصل الجامعة إلى الجولة الأخيرة وأن تحصد اللقب".

عبد النور
ثم تحدث الطالب جيفري عبد النور عن تجربته للسنة الثانية في هذه المسابقة، وقال: "عملنا، بشكل متواصل، لمدة ثلاثة أشهر، تعبنا وسهرنا، لكننا لم نسمح لأي شيء بأن يكون عائقا أمام تحقيق طموحنا بتصميم أفضل رجل آلي والعودة إلى جامعة الروح القدس، التي نعتبرها بيتنا الثاني، حاملين كأس المسابقة بين أيدينا. ونجحنا في إبهار الجامعات الأخرى وحصد المرتبة الأولى. وأكثر ما يميزنا عن الآخرين هو هذه الخبرات والمهارات التي اكتسبناها والتي تشعرنا بالانتماء أكثر وأكثر إلى جامعتنا التي أشكرها على دعمها المادي لنا عبر تأمين المواد والمستلزمات المطلوبة ودعمها المعنوي من خلال مساندتنا في خطواتنا القادمة".

سبعلي
كما كانت كلمة للطالب أنطوني سبعلي أحد أعضاء الفريق المشارك الذي تحدث عن فترة التحضير التي سبقت المسابقة، قائلا: "تميزت بعناصر عدة جعلتنا نتفوق على سوانا وأوصلتنا إلى إحراز اللقب، وهي: العمل الجماعي، فقد عملنا يدا واحدة في فريق واحد إضافة إلى الحماس والفرح، والتعب والسهر والخبرة التي اكتسباها والتي نسعى إلى نقلها إلى كل طالب جديد يملك شغفا في هذا المجال. ويكمن هدفنا الأساسي في رفع اسم جامعتنا عاليا، في لبنان وخارجه".

نعمة
ثم كانت كلمة للدكتور بشارة نعمة من كلية الهندسة، الذي رافق الطلاب ودربهم، منوها "بأداء الطلاب المتميز، خلال المسابقة، فقد طبقوا كل ما تعلموه في الجامعة ونجحوا بتصميم نظام الكتروني-ميكانيكي للرجلين الآليين. وعندما يتخرج طالب الهندسة من كليتنا، يدخل سوق العمل وفي جعبته مجموعة من المهارات والخبرات والمعلومات إضافة إلى روح العمل الجماعي والقدرة على رصد المشاكل وحلها. ومن شأن هذا النوع من النشاطات أن يساعدنا في تمهيد الطريق أمام الطلاب لدخول سوق العمل. ومن هذا المنطلق، أشكر الجامعة على مسانتدها الدائمة للمشاركة في هكذا مسابقات ونشاطات".

الزغندي
أما عميد كلية الهندسة فشكر، في كلمته، الطلاب الذين سهروا وتعبوا، والأساتذة الذين واكبوا الطلاب وأعطوهم من خبرتهم ولولا جهودهم لما وصلنا إلى هنا، وإدارة الجامعة التي لم تدخر أي جهد لتلبية حاجات المسابقة والتحضير لها. وختم بالقول: "إحراز البطولة ليس صدفة بل هو نتيجة مثابرة وعمل دؤوب وتحد للذات وسهر. احلموا بالنجوم!".

الأب حبيقة
وفي هذه المناسبة، ألقى رئيس جامعة الروح القدس كلمة، هنأ فيها الطلاب على هذا الإنجاز، متوجها إليهم بالقول: "أنتم جيلنا المبدع، أنتم مستقبلنا، أنتم عزة بلدنا، أنتم سبب وجودنا في هذه الجامعة لأنه من دون الطلاب لا وجود للجامعة، أنتم السبب والهدف. وكم ينتابني، اليوم، شعور بالفرح والافتخار عند رؤية الجامعة تحصد ما زرعته، وذلك نتيجة لعملها التراكمي. وأكثر ما لفتني في كلمات الطلاب هو تركيزهم على النضال والتحدي. وأنا أقول لكم: أهم شيء في حياتكم هو التحدي ورفض الواقع لأنكم القوة التغييرية التي تأتي عبر المعرفة والعلم. وليس إنجازكم في المسابقة سوى تجسيد لهذه الطاقة المبدعة الكامنة في داخلكم. والجامعة تفتخر بكم لأنكم تمثلون الشموخ والطموح، ومبرر وجودنا هو بناء الإنسان المبدع".

وتابع: "بالرغم من محاولات عدة لجعل الرجل الآلي يحل محل الإنسان وتدريبه ليقوم بدور الإنسان ومهامه إلا أن معظم المحاولات باءت بالفشل، لأن الإنسان هو صانع ومحرك كل شيء، هو مصدر الإبداع والابتكار، ومن المستحيل أن تأخذ الآلة مكان الإنسان لأنها تبقى مجرد آلة خالية من أي إحساس، وأهم عنصر في الإنسان هو الإحساس".

ودعا الطلاب إلى "متابعة مسيرتهم لأن شباب لبنان هم حاملو أرزة لبنان التي تتحدى الزمن. لبنان هو عصي على الموت، ينهض دائما من رماده".

وختم: "أتمنى لكم أن تصلوا إلى النجوم وتحلقوا في فضاء الإبداع والنجاح وإلى مزيد من التألق والتميز".

وتخلل الحفل عرض تقرير خاص يلخص تاريخ فريق الـ USEK-Robotics إضافة إلى عرض عملي مباشر للرجلين الآليين اللذين شاركا في المنافسة.

وختاما، قدم الطلاب الجوائز التي حصدوها إلى رئيس الجامعة.

 

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

Page 9 of 33

لدينا نشرة