ثقافة وفن
قرار للسياحة حول شروط تنظيم حفلات انتخاب ملكات الجمال

اصدر وزير السياحة اواديس كيدانيان قرارا حول اصول وشروط تنظيم حفلات انتخاب ملكات الجمال في لبنان والاشتراك فيها جاء فيه:

يسمح في العام 2017 مباريات الجمال التالية:
-
ملكة جمال لبنان وفقا لقرار الموقع من وزير السياحة بهذا الشأن.
-
ملكة جمال المغتربين اللبنانيين والمنظم من قبل بلدية ضهور الشوير عين السنديانة.
-
ملكة جمال الجامعات على ان تنظم من قبل ادارات هذه الجامعات.
-
ملكة جمال الاقضية والمحافظات.

وذلك بعد التقدم وفق الاصول القانونية في وزارة السياحة للحصول على التراخيص القانونية.

تلغى جميع القرارات السابقة ذات الصلة اعتبارا من تاريخه ويبلغ هذا القرار حيث تدعو الحاجة.

 
طفل لبناني عبقري يذهل الألمان ويفوز في تحدي الحساب ..بالفيديو

فاز الطفل اللبناني محمد المير (13 عاماً) ابن مدينة طرابلس والملقب بـ"مو" على مدرّسي رياضيات ألمان في تحدي الحساب وذلك لدى مشاركته في منافسة مثيرة للحساب الذهني بالبرنامج التلفزيوني الألماني Klein gegen Groß أو (الصغار ضد الكبار) الذي عُرض في شهر فبراير 2017 على القناة الألمانية الأولى حيث يقوم على عقد منافسات بين أطفال وفتيان من ذوي المهارات والمواهب المميزة ومنافسين كبار، على أن يراهن نجوم الفن والرياضة والثقافة الحاضرون فيه على أحد المنافسين، ليكسبوا نقاطاً في حال ثبت توقعهم، وكان التحدي الذي واجهه محمد في البرنامج الألماني هو جمع 200 رقم مكون من خانتين بسرعة.
وقال محمد عندما سأله مقدم البرنامج كاي بفلاومه في الاستديو عن رأيه ببرلين، إنها أجمل مدينة سبق أن زارها، مشيراً إلى المتاحف التي تمتلكها، وفيما إذا كان يستغرب من اعتبار الناس ما يفعله شيئاً ذا خصوصية، قال إنه لا يرى ذلك أمراً طبيعياً، بل يعتبرها بمثابة “هبة قام بتطويرها عبر التمرين”، بعد أن بدأ بالعمل على ذلك منذ 3 أعوام.
وقد حطم رقماً قياسياً أيضاً السنة الماضية، بجمعه 250 رقماً لعدة مرات بمعدل 0.6 ثانية. وأكد محمد على دور والديه في تدريبه على الحساب الذهني، باستخدام نظام "أباكوس"، وأغدق البرنامج الألماني بالمديح على محمد، الذي حصل على الميدالية الذهبية للمرة الثالثة في بطولة العالم للحساب الذهني التي جرت في ألمانيا العام الماضي، عن فئة أعمار 12 إلى 14 عاماً، واصفاً إياه بالـ”العبقري الصغير” و”الآلة الحاسبة الحية” و”الذي لا يمكن التكهن بما سيفعله”.
وعرض البرنامج قبل بدء المسابقة في الحلقة المذكورة ريبورتاجاً عن محمد المير تحدث فيها عن عائلته، وعرض على المشاهدين منزله ومدرسته وسير الحياة اليومية الجميل بمدينته، متحدثاً عن حبه لبلده لبنان.

 
وفد بلدية صور ولجنة البروتوكول دعا وزير السياحة لرعاية الموسم الصيفي في صور وافتتاح شارع المشاة
زار وفد من بلدية صور و"لجنة البروتوكول" برئاسة نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي، وزير السياحة أواديس كيدانيان.

وضم وفد البلدية مسؤول الإعلام وشارع المشاة المحامي خضر عكنان، مسؤول اللجنة القانونية المحامي محمود الملاح، رئيسة لجنة المرأة والطفل رندى ابو صالح، رئيس لجنة الصحة الدكتور خليل جودي وعضو المجلس روزيت متري، ومن خارج المجلس البلدي رئيس "جمعية الفرح" علوان شرف الدين ورئيس "جمعية الحفاظ على البيئة" احمد فرج والنقيب قاسم غبريس.

وبحسب بيان للمجلس البلدي، "وجه الوفد دعوة لوزير السياحة لرعاية وحضور حفل الإفتتاح السنوي للشارع المخصص للمشاة مساء كل سبت والذي سيبدأ في 6 أيار على الكورنيش الجنوبي عند جادة الرئيس نبيه بري، واشار الى ان الأجواء كانت إيجابية".

وتطرق المحامي خضر عكنان الى "ضرورة اهتمام وزارة السياحة بهذه المدينة العريقة والترويج لها"، معتبرا انه "يوجد تقصير في هذا المجال".

وعرض شرف الدين مجموعة من التقارير والصور وفيلم قصير يظهر جمالية شارع المشاة والأنشطة التي تقام ضمن فعالياته.

وختاما، قدم نائب رئيس بلدية صور لوزير السياحة كتابا عن مدينة صور كهدية تذكارية.

 
الرفاعي شارك في مهرجان النحت على الخشب في اميركا
عاد الفنان الرسام نعمان الرفاعي ابن بلدة ببنين العكارية من الولايات المتحدة الاميركية الى لبنان اثر مشاركته في مهرجان النحت على الخشب الذي اقيم في مدينة لوس انجلوس في ولاية كاليفورنيا واستمر ل7 ايام (21 - 28 اذار) .

وأوضح الرفاعي أهمية هذه المشاركة التي أثبتت حضور لبنان في هذا المهرجان العالمي، وأتاح له فرصة اللقاء والتعرف الى العديد من الرسامين والنحاتين الذين كان يطمح للقائهم والتعرف اليهم وتبادل الخبرات. وقد بلغ عدد المشاركين في المهرجان 150 فنانا حضروا من كل دول العالم بينهم 12 فنانا عربيا .

وقال نعمان الذي اشتهر بالحفر على اقلام الرصاص: "نحتت على جزع من الخشب حصانا بأسلوب كلاسيكي واقعي امام حضور المهرجان إستغرق العمل 4 ايام لتبرز المنحوتة بكل تفاصيلها مما جعل الحاضرين يشاهدون العمل خطوة بخطوة حتى انتهائه".

وأشار إلى أن "عرض اعماله النحتية على رؤوس اقلام الرصاص أثار دهشة وإعجاب الحضور". وعن مشاركته هذه أكد أنه تفاجأ ب "فنانين عالميين كان يطمح في اللقاء بهم وخصوصا الفنان الاميركيDREW SHELLENBARGER الذي كان اول من نحت على أقلام الرصاص في الثمانيات وقد أبدى إعجابه الشديد بما قدمت من منحوتات في المعرض الذي أقيم في نهاية المهرجان والذي اشتمل على أعمال النحاتين المشاركين الذين تسلموا شهادات مشاركة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان".
 
مهرجان بعلبك الشعري الثاني بعنوان شعرية الشمس
نظم الملتقى الثقافي الجامعي والجامعة اللبنانية (كلية الاداب الفرع الرابع) مهرجان بعلبك الشعري الثاني 2017، بعنوان "شعرية الشمس "، بالتعاون مع بلدية بعلبك، في قاعة المصطفى في المدينة، في حضور النائب كامل الرفاعي، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، رئيس الملتقى الثقافي الجامعي الدكتور علي زيتون،الشيخ فضل مخدر، عضوا المجلس البلدي محمد عواضة وفؤاد بلوق، رؤساء جمعيات ومثقفين ومحبي الشعر.

بعد عرض فيلم وثائقي عن بعلبك بعنوان "شعرية الشمس "، القى اللقيس كلمة رحب فيها بالشعراء المشاركين، منوها ب-"عمل الملتقى الثقافي الجامعي الرائد، وان البلدية لن تبخل بدعم أي نشاط ثقافي".

وشكر زيتون في كلمته "البلدية والعميد حسين دعمهم"، معددا "انجازات الملتقى".

ثم تعاقب على المنبر الشعراء ايهاب حمادة، علي الرفاعي، مهدي النهيري (العراق)، وكميل حمادة.

واختتم الاحتفال بتقديم الدروع للشعراء .
 
مهرجانات بيت الدين

اطلقت رئيسة مهرجانات بيت الدين نورا جنبلاط، مهرجانات بيت الدين التي تبدأ في 1 تموز، من القاعة الزجاجية في وزارة السياحة، في حضور وزيري الثقافة غطاس الخوري والسياحة أواديس كيدانيان، المديرة العامة لوزارة السياحة ندى السردوك، وعن الجهة الممولة للمهرجانات المدير العام التنفيذي ل"بنك البحر المتوسط" محمد علي بيهم، والمسؤولة عن قسم التواصل في "بنك سوسيتيه جنرال" جوانا بالوغلو.

ورحبت السردوك بالحضور مشيدة ب"السيدة نورا جنبلاط "سنونو المهرجانات"، وهي تبشرنا بربيع المهرجانات". وشكرت وسائل الاعلام، وتمنت ان "يكون الصيف المقبل مليئا بالفرح والثقافة والحضارة لنرسم الصورة الحقيقية للبنان". ودعت "جميع اللبنانيين المقيمين في الخارج الى ان يأتوا الى لبنان".

وختمت:"أهم ما نقوله عن هذا المهرجان انه ليس عبارة عن حفلة غنائية نستطيع ان نحضرها في كل مكان، بل للمهرجان هويته التي استمدها من لجنة مهرجانات بيت الدين واعضائها".

الخوري
ثم تحدث الوزير الخوري فقال: "اشكر السيدة نورا جنبلاط القيمة على هذا المهرجان. واشكر ايضا وزير السياحة ورعاة هذا المهرجان الذين يقومون بتمويله وهو ينعش المنطقة بكاملها"، مشيرا ان "المهرجانات التي تقوم بها نخبة من السيدات والمثقفين هي التي تنعش المناطق".

واضاف:"نحن في وزارة الثقافة نؤكد رعايتنا كل نشاط ثقافي وخصوصا في المناطق وعلى رأسها مهرجانات بيت الدين لأنها تميزت بمستوى راق نفخر به جميعا كلبنانيين ويفخر به الوطن وتفخر به منطقة جبل لبنان والشوف خصوصا".

واعلن ان "وزارة الثقافة ستقوم بترميم قصر بيت الدين بمعاونة وزارة السياحة التي ستتولى انارة القصر، وسنرمم الاقسام التي تحتاج الى ترميم في هذا القصر، بالتنسيق مع كل المعنيين". واكد ان "بيت الدين وكل تراث لنا في لبنان هو في حماية القانون، ونحن جميعا تحت سلطة القانون".

كيدانيان
وألقى الوزير كيدانيان كلمة للمناسبة، قال فيها: "المناسبة اليوم انني اطلق اول مهرجان، وهذا درس من الدروس الاساسية. زميلي الوزير الخوري لديه خبرة اكثر مني وفأجاني امام الاعلام بأن وزارة السياحة ستقوم بانارة قصر بيت الدين وهو "يمون".

وأمل أن "يكون عندنا موسم صيف سياحي مزدهر وحاشد، وان تكون سنة خير"، مشيرا الى ان "لبنان في السنوات السابقة شهد عددا كبيرا من المهرجانات، وهذا امر مهم واساسي، ولكن الاهم بالنسبة الى وزارة السياحة هو المهرجانات التي تكون على مستوى مهرجانات بيت الدين لأنها تعطي صورة حضارية وايجابية وحضارية للبنان وتساعد على استقطاب السياح".

وختم شاكرا الجميع واعدا بأن "نكون معا خلال هذه السنة لكي يكون الصيف ممتازا، ونأمل ان نحقق شيئا مهما في هذا الموسم".

بيهم
بدوره، نوه بيهم ب"وجود وزيري الثقافة والسياحة في اطلاق مهرجان بيت الدين، وهذا يدل على اهمية المهرجان الذي اصبح عمره 30 عاما، وهو دليل على الاستمرار".

يالوغلو
وقالت بالوغلو: "للسنة 18، "بنك سويتيه جنرال" شريك داعم لمهرجان بيت الدين، ونحن كمصرف مهتمون بالمسؤولية الاجتماعية وعدد من مبادراتنا يدعم الثقافة، ويسرنا ان ندعم المهرجانات العريقة التي تغني لبنان بالثقافة والفن وتجعلنا نتقدم على الصعيد الاجتماعي".

نورا جنبلاط
ثم اعلنت نورا جنبلاط عن اطلاق مهرجانات بيت الدين، وقالت: "أشكر وزير السياحة الأستاذ اواديس كيدانيان ووزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري والسيدة ندى السردوك لمشاركتهم ودعمهم الدائم لمهرجانات بيت الدين ولكل الحركة السياحية والثقافية في لبنان. ونشكر شركاءنا الداعمين لنا منذ اعوام، وأخص بالشكر الأستاذ محمد علي بيهم ممثل bankmed والصديقة جوانا بالوغلو ممثلة SGBL، وأرحب بأهل الإعلام والصحافة شاكرين مواكبتهم لنا ككل سنة".

وأضافت: "قبل ان أتلو البرنامج، أحب أن أطرح عليكم قضية تخص بيت الدين وجميع المهرجانات.
صناعة الفرح ليست مسألة سهلة. وبالتالي، صناعة المهرجانات ليست مسألة سهلة كما قد يتصورها البعض. منذ 32 عاما، قررنا أن نخوض هذا التحدي لمواجهة لغة الحرب والعنف بلغة الحياة والتعددية والتنوع. وبعد إنتهاء الحرب أصبحت المصاعب من نوع آخر. مصاعب البقاء والاستمرار في ظل ظروف سياسية واقتصادية صعبة.

واليوم، تزداد هذه المصاعب بسبب تضاعف الضرائب التي تفرض على المهرجانات وقد وصلت إلى 35 في المئة من كلفة البطاقة. هذا أمر تعجيزي يفرض علينا، وكأن المطلوب توقف كل المهرجانات وبذلك القضاء على دور لبنان السياحي الثقافي المنفتح على ثقافات العالم".

وتابعت: "إسمحوا لي أن أطلعكم على البرنامج، متمنية ألا يكون هذا الصيف آخر موسم لمهرجانات انطلقت في صلب الحرب اللبنانية وجاءت كفعل ايمان بدور لبنان الحضاري والثقافي وإستمرت 32 عاما، على رغم كل الاوضاع التي مر بها لبنان لتستسلم أمام أعباء مالية باهظة وإنعدام الرؤية المستقبلية".

وقالت: "معالي وزير الثقافة، ترميم قصر بيت الدين مهم جدا لأنه على وشك أن ينهار، ومعالي وزير السياحة الرجاء إنارة القصر كسائر المعالم السياحية والأثرية الأخرى".

واضافت: لنتعرف الى البرنامج الذي يتضمن أعمال كبار الفنانين اللبنانيين والعرب وأشهر الفرق العالمية الفنية:

الإفتتاح: السبت 1 تموز
عمر كمال: الصوت الرائع الجديد للعالم العربي.
عمر كمال فلسطيني من مدينة نابلس. إعتنق الغناء والموسيقى متشربا ثقافات عديدة. له قدرة مميزة على التنقل بصوته الكامل من الشرقي مع كبار العالم العربي مثل
عبد الحليم حافظ، محمد عبد الوهاب وغيرهمالى الغربي.
لقبه العالم ب "فرانك سيناترا فلسطين" لقوة وجمال صوته. ترافقه في بيت الدين فرقته الموسيقية Big Band والاوركسترا اللبنانية.

5
تموز:Jordi Savall وفرقته Hesperion XXI في إبن بطوطة
يأخذنا Jordi Savall في رحلة موسيقية على خطى إبن بطوطة لنتعرف الى موسيقى ثقافات المناطق من أفريقيا الى الشرق الأقصى. يعتبر Jordi Savall اليوم إحدى اهم المراجع للموسيقى في حقبة القرون الوسطى والنهضة وموسيقى الباروك مع التركيز بشكلٍ أساسي على التراث الموسيقي الإسباني الأندلسي. في رصيده أكثر من 230 أسطوانة سجلها.
يشارك في هذا العمل فنانين من عدة دول وعلى رأسهم عازفة العود والمطربة الفنانة القديرة وعد بو حسون ويسرنا إستضافة الممثل القدير بديع أبو شقرا بدور الراوي.

14
و 15 تموز: Ballet for Life - Ballet Bejart
الفرقة العالمية التي تجوب العالم وتؤدي أجمل إبداعات Bejart.
هذا العمل هو تحية للمصمم العالميMaurice Bejartبعد مرور 10 سنوات على وفاته.
كانحلمMaurice Bejartفتحعالمالباليهلأوسع شريحة منالمجتمع. لقد إستطاع خلفه المصممGil Roman من تحقيق هذا الحلم. أنه نجحببراعة من خلال Ballet for Life حيث تحافظ الفرقةعلى إرث موريس بيجارت وتبقي مساحة من الخلق بإدخال موسيقى Queen البوب وW.A Mozart.

19
تموز: Pink Martini
تقدم فرقة Pink Martiniالمؤلفة من 15 موسيقي. مزيج رائع من الالحان والايقاعات من أجزاء مختلفة من العاللم.

من أماليا رودريغز إلى ميريام ماكيبا، من الأغاني الفرنسيةإلى 50sالبوب.
هذا المزيج الغني والمتنوع مع مستوى أداء رائع أعطى لجمهور Pink Martini فضولية كبيرة لإكتشاف كل عمل جديد يقدمونه، مما زاد شهرتهم حول العالم.

21
تموز: إمل مثلوثي - صوت الربيع العربي
إمل المثلوثي فنانة تونسية مطربة وكاتبة أغان، تمكنت في وقت وجيز من الوصول الى العالمية. ارتبط اسمها بالثورة التونسية بعدما أنشدت للحرية وللكرامة بأغنيتها "أنا حرة وكلمتي حرة" وسط آلاف التونسيين.
تغني إمل في عدد من اللغات إلى جانب اللغة العربية، كالفرنسية والإنكليزية،
وبالكردية والتركية. إذ تجمع بين حضارات مختلفة، وتميل إلى نوعية غنائية حيث تأثرت بألحان مارسيل خليفة والشيخ إمام وكلمات أحمد فؤاد نجم.

28
و 29 تموز: كاظم الساهر
ليلتان من العمر ينتظرها ككل سنة محبي كاظم الساهر قيصر الغناء العربي الذي باع أكثر من مليون ألبوم خلال مسيريه الفنية. غنى امام الملايين في العديد من الاماكن في جميع أنحاء العالم ومنها في قصر بيت الدين سنويا حيث يمتد الجمهور الى خارج حدود القصر فتمتلئ باحات وطرقات بيت الدين لسماع هذا العملاق.

3
و 4 آب: السيرك السياسي
رغم الظروف الإقتصادية الصعبة، دعما للابداع اللبناني، لقد أصرت لجنة مهرجانات بيت الدين الى انتاج عمل جديد بعنوان السيرك السياسي.
أكثر من 70 فنانا يشاركون في عرض استعراضي غنائي يأخذنا إلى عوالم السيرك والفانتازيا لمهرجان إنتخابي فريد من نوعه حيث تختلط فنون السيرك والمسرح والسحر والموسيقى والغناء مع فنون السياسة.

هذا العمل من إخراج هشام جابر المدير العام والمخرج الفنيلمترو المدينة الذي سبق وقدم أعمال ناجحة على رأسها هشك بشك وبار فاروق.

ومسك الختام مع قامة فنية لبنانية كبيرة، يعكس صوتها وخضورها ومضمون اغانيها صورة وطن وشعب في 12 آب: السيدة ماجدة الرومي في حفلة بعنوان لا تسأل
إيه صحيح ما تسألو... تعالو الى بيت الدين.

توازيا مع المهرجان، نقدم ككل سنة معارض صور وأعمال:

الأول في القاعة الكبيرة:
كمال جنبلاط 1917 - 2017 "رجل الفكر والعلم" بالتعاون مع رابطة أصدقاء كمال جنبلاط.

الثاني مجموعة سامية صعب من أزياء التراث من حقبة الإمارة اللبنانية بعنوان "همسات الزمن الجميل".

 
تكريم الفنان التشكيلي الراحل زهراب في جامعة بيروت العربية

قيم الحب والتآخي والأمومة ومشاهد مواجهة المجتمع بسلبياته وإيجابياته إضافة الى بعض الخصال المجتمعية حضرت جميعها مصورة من خلال المعرض التشكيلي الذي اقامته إدارة العلاقات العامة في جامعة بيروت العربية تكريما للفنان التشكيلي الراحل زهراب وذلك برعاية وزير الثقافة غطاس خوري ممثلا بمستشاره الفنان التشكيلي نزار ضاهر وبمشاركة أسرة الجامعة وأهل الفن.

يضيء المعرض الذي يضم عشرات اللوحات للراحل زهراب على القيم التي تحكم المجتمع وتشكل العلاقات الإنسانية فيه فتظهر لوحات الحب من منظور عاطفي ومن منظور التعايش الى جانب آفة العبودية بألوان تقرب الى العيون عناصر النار والهواء بلمسة نورانية بارزة.

استهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة بعدها رحبت الزميلة نورا أبو ظهر بالحضور استذكرت فيها زهراب الذي أغلق علبة ألوانه على مضض فيما بقيت بصماته خالدة ولا تمحى.

وفي كلمته أثنى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عمرو جلال العدوي على أعمال الراحل مشيرا الى أنها تشكل لمسة فريدة في الاضاءة على قضايا المجتمع بهذا الطابع الابداعي المميز ولفت الى أن هذه الأعمال تعتبر إضافة للمشهد الثقافي والفني.

أما كلمة عائلة الراحل فألقاها الفنان فؤاد شهاب الذي شكر الجامعة على هذا الجانب التكريمي وعلى تكريمها لكبار لبنان وتشجيع الفنون عبر اقامة مثل هذه الفعاليات الثقافية.

كلمة الوزير غطاس خوري ألقاها الأستاذ نزار ضاهر مشيرا الة نية الوزارة اعداد فعاليات مقبلة وقريبة لتكريم جميع الفنانين رواد المشهد الثقافي والفنون في لبنان.

وفي الختام منح الرئيس العدوي عائلة الراحل درعا تكريميا عربون وفاء وتقدير لعطاءاته ومسيرته الفنية المميزة.

ثم جال الحاضرون على أقسام المعرض الذي يستمر في قاعة الملتقى بحرم الجامعة في بيروت حتى الخامس من نيسان الجاري من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الخامسة عصرا.

 
ندوة حوارية عن كتاب زمن زياد، قديش كان في ناس لطلال شتوي

نظمت "مؤسسة الصفدي الثقافية" ندوة حوارية عن كتاب "زمن زياد، قديش كان في ناس" للكاتب طلال شتوي بمشاركة الفنانة التشكيلية نادين العلي، التي وقعت بدورها على رسوماتها الموجودة في الكتاب.

وحضر الندوة النائب السابق مصباح الاحدب ممثلا بمحمد قبلاكي، الامينة العامة للجنة الوطنية للأونيسكو زهيدة درويش، والمديرة العامة للمؤسسة سميرة بغدادي وفاعليات ثقافية واجتماعية.

ولفتت بغدادي إلى أن "شتوي صاغ كتابه بأسلوب روائي ليضع القراء أمام مشهديات من زمن زياد الرحباني".


من جهته، تحدث شتوي عن علاقته بزياد الرحباني، واصفا إياه ب"رمز التلاقي بين اللبنانيين من أي إنتماء كانوا لأنه يعبر عن همومهم وهواجسهم".

 
ندوة عن الاعلام المعاصر في جبيل: لاعلام راق مبني على الحقيقة من اجل خدمة الانسان والمجتمع

 

نظمت ادارة ثانوية مار يوسف لراهبات العائلة المقدسة المارونيات - جبيل ندوة بعنوان "الاعلام المعاصر وتأثيره على المجتمع والعائلة" في قاعة البطريرك الياس الحويك، برعاية رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، تحدث فيها رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم والاعلامي وليد عبود والزميلة ايليز مرهج، وذلك في حضور جان جبران مستشار وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، المونسنيور شربل انطون ممثلا راعي الابرشية المطران ميشال عون، رئيس قسم الشكاوى في وزارة الداخلية العميد ميلاد الخوري، آمر مفرزة جونية القضائية المقدم طوني متى، آمر فصيلة جبيل الرائد كارلوس حاماتي، الرئيسة العامة لراهبات العائلة المقدسة المارونيات الام ماري انطوانيت سعادة، رئيسة القسم في وزارة الداخلية نتالي مرعي الخوري، الامين العام لحزب الكتلة الوطنية وديع ابي شبل والامين العام الاسبق جان الحواط، منسق قضاء جبيل في القوات اللبنانية شربل ابي عقل، رئيس مركز الدفاع المدني شكيب غانم، رئيسة المعهد الاخت ماري سيليست سركيس، المختار اديب صليبا، رئيس "جمعية آنج الاجتماعية" اسكندر جبران، رئيس رابطة آل صليبا ايلي صليبا، ومدعويين.

بعد النشيد الوطني، القت سركيس كلمة نوهت خلالها بالنشاطات الذي يقوم به راعي هذا اللقاء رئيس بلدية جبيل والتي تعلي شأن المدينة وتقدمها، واشارت "الى ان هذه الندوة تتلاقى مع الهدف النبيل الذي على اساسه تأسست مدرسة العائلة المقدسة المارونيات على يد البطريرك الياس الحويك، الا وهو تنشئة الاجيال والاهتمام بالعائلة التي هي ركن المجتمع واساسه، وعندما تنهار العائلة ينهار المجتمع".

واعتبرت "ان الاعلام اليوم، هو الداء وهو الدواء، وهو سيف ذو حدين يطرح اشكالية المسموح والممنوع، اشكالية الادبيات واللااخلاقيات واشكالية التقدم او العودة الى الوراء"، مشيرة الى ان "الدعوة اليوم، نحو اعلام واضح راق مبني على الحقيقية، يوضح النوعية الجيدة في تعاطي شؤونه، من اجل خدمة الانسان والمجتمع".

الحواط
والقى رئيس البلدية كلمة اعتبر فيها "أن الاعلام وصل الى مراحل متقدمة جدا، ولهذا قررنا في المدينة ان نواكب التطور التكنولوجي لكي نبني مجتمع يشبهنا ويشبه قيمنا. فالاعلام ينقل الصورة وهو شريك أساسي في بناء مجتمع ووطن سليم، وخصوصا في هذا الزمن البائس الذي وصلت فيه مبادىء التعاطي بين بعضنا البعض الى مستوى متدن"، لافتا الى "إن المدرسة التي نحن فيها اليوم هي صرح تربوي ووطني يساهم في ترسيخ قيم المحبة والسلام والشراكة".

ابو كسم
ثم اعتبر ابو كسم "ان الاعلام المعاصر يندرج في إطار وسائل التواصل الإجتماعي بما فيها التلفزيون و الإذاعة والسينما والصحافة المكتوبة"، وقال:"ان وسائل التواصل الإجتماعي عبر عالم الإنترنت أو ما يسمى بالعالم الإفتراضي، جعلت من العالم قرية كونية صغيرة مفتوحة، وساحات لتبادل الأخبار والأحداث والثقافات المختلفة، وعادات قد تكون غريبة عن مجتمعنا اللبناني".

ورأى "ان من واجب العائلة، بالدرجة الأولى أن تسهر على أبنائها من خلال تنشئتهم على حسن استخدام هذه الوسائل، و في الوقت عينه تبيان مخاطرها على المجتمع والأفراد"، مؤكدا "انه اذا عرفنا كيف نستخدم هذه الوسائل، نؤدي خدمة كبيرة لعائلاتنا. فالتلفزيون، مثلا، من خلال البرامج التثقيفية والإجتماعية والبرامج التاريخية، يمكن أن يكون مصدرا للمعرفة والثقافة العامة، كما يمكن أن يكون مصدرا للشر من خلال عرضه للبرامج المتحللة أخلاقيا أو أفلام الرعب و العنف والقتل والجنس، أو بعض البرامج التي تشجع على الخيانة الزوجية، وتضرب صورة العائلة".

وقال:"ما نقوله عن التلفزيون ينسحب على سائر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي. وان وسائل الإعلام هي التي تساهم في صناعة الرأي العام، ومن واجبها تنوير هذا الرأي من خلال نقل الحقائق بموضوعية. من دون أي تحريف ولا مواربة ولا تسييس، وإلا بدل أن تساهم في تطوير المجتمع قد تساهم في تضليله وبلبلة أفكار الناس".

اضاف:"إن وسائل الإعلام يجب أن تكون مرآة المجتمع، أي تعكس بوضوح ما يجري من أحداث، فيجب عليها أن تنقل ما يجري و تحلل الأخبار من دون ان تسعى إلى التحريض أو تشويه الواقع. وعليها أيضا أن تراعي كرامة الإنسان، فلا تجرح ولا تحقر ولا تتجنى على أحد، ولا أن تكون رهينة المال السياسي و تستبدل إذ ذاك الحقيقة أو تنحرف عنها من أجل كسب رخيص".

وتابع:"ان لوسائل الإعلام دورا كبيرا في بناء المجتمعات، فالإعلام يساهم في نشر الثقافات على اختلافها، ويفتح الآفاق بإتجاه الدخول في العولمة من بابها الواسع، بشرط إستخدام وسائل الإعلام بشكل سليم و منتج بما يخدم الإنسان والمجتمع. لكن ما نشهده اليوم في مجتمعنا اللبناني يشوه صورة الإعلام والإنسان على السواء".

واعتبر "ان التراشق الإعلامي على شاشات التلفزة، والشتم والتحقير، والقدح والذم على شبكات التواصل الإجتماعي، دون مراعاة المقامات وما تمثل على الصعيد الوطني والديني والإجتماعي، تجعل من هذه المواقع والمؤسسات ساحة جنون بإمتياز. وكل هذا تحت شعار الحرية الإعلامية أو الحرية الشخصية".

ورأى "ان الحرية الإعلامية تحقق ذاتها في ملء الحقيقة. والحرية الشخصية تتوقف عند حدود حرية الآخرين وكرامتهم وإلا يدخل الأمر في إطار التعدي على الآخرين، مما ينعكس على حياة الناس وينشر الفوضى في المجتمع".

وتحدث عن تأثير الإعلام على العائلة، مذكرا بإن القديس البابا يوحنا بولس الثاني، اطلق على العائلة إسم الكنيسة البيتية، وهذا يعني أن كل عائلاتنا يجب ان تؤسس لمسيرة مقدسة على مثال عائلة الناصرة بروح المحبة والصلاة والتضامن".

وسأل "هل يعي الآباء والأمهات أهمية دورهم في هذا المجال؟ هل مدارسنا و جامعاتنا مدركة أنها العائلة الثانية ويقع على عاتقها متابعة التربية البيتية؟"، مؤكدا "أن من أول واجبات الأهل، متابعة أولادهم و تربيتهم على إستخدام وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي، وكيفية التعاطي مع العالم الإفتراضي، عالم الإنترنت، لأن التعامل الخاطىء مع هذه الوسائل يهدد عائلاتنا ويدفع بها إلى التفكك العائلي والإنحلال الأخلاقي، وإلى الإبتعاد عن القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية، وينسف كل التقاليد التي تحضن المجتمع والعائلة".

واعتبر "ان الاعلام المزيف والرخيص دفع بالعديد من عائلاتنا إلى الإنجرار وراء المال والجنس، والغرق في نفق المخدرات وعالم الرذيلة، وشجع على ثقافة العنف والقتل والإنحراف".

وحيا وسائل الإعلام التي "تساهم من خلال برامجها في بناء ثقافة الحياة والمعرفة، وتسهم في بناء المجتمع والإنسان من خلال برامجها المبدعة والخلاقة، وبنوع خاص تلك التي تحافظ على كرامة الإنسان وتنمي فيه روح المواطنة والمسؤولية"، لافتا "الى انه في الوقت عينه، بعض هذه المحطات تبث برامج تثقيفية، كما وتبث بعض البرامج المبتذلة من أجل كسب أكبر نسبة من المشاهدين، بغية الحصول على إعلانات تؤمن لها المال على حساب كرامات الناس وشعورهم".

وتوجه الى اصحاب المحطات بالقول:"صحيح المحطة ملككم، ولكن شاشات التلفزيون في المنازل ليست ملككم وعليكم مراعاة هذا الواقع"، داعيا الاهل "إلى تحصين عائلاتنا في مواجهة هكذا برامج"، وقال على "الدولة أيضا مسؤولية المتابعة من أجل حماية العائلة والمجتمع".

وحيا وزير الاعلام ملحم رياشي "الذي بدأ ورشة تطوير وإصلاح على مستوى الإعلام و وزارة الإعلام، واطلاق مرصد عائلتي، مهمته رصد التجاوزات الأخلاقية لوسائل الإعلام كافة، حتى الإلكترونية منها"، لافتا الى ان "هذا المرصد سيديره مجموعة من الأكاديميين وأصحاب الخبرة في الشأن الإعلامي".

وختم:"كمسؤول إعلامي في الكنيسة الكاثوليكية، أدعو جميع الأهل، وأنا منهم، الى ان نقف في مواجهة كل التحديات التي تواجه العائلة والمجتمع، فهذا هو دورنا الطبيعي ولا يجب أن نستقيل منه".

عبود
بدوره أشار عبود الى "أن الاعلام يجسد بشكل أو بآخر الحياة والتفاعل بين المواطنين وخصوصا بوسائل التواصل القائمة اليوم. وانما بمقابل هذه الصورة الجميلة، هناك دوما محاولة لشيطنة الاعلام وتحديدا التلفزيون، وهذا لا يعبر أبدا عن الحقيقة والواقع لأن التلفزيون مثل كل شيء في الحياة، له جانب ايجابي وجانب سلبي، ويمكننا أن نأخذ الأمور الايجابية ومنها الاضاءة على الجانب التربوي. وهذا ما حصل في احدى فترات الحرب عندما انقطعت الطرق وتعذر على التلاميذ الذهاب الى مدارسهم فأقيمت لهم برامج تربوية وكانت تجربة رائدة على صعيد التلفزيون".

وختم معتبرا "أن من الأمور الايجابية أيضا برامج الحوار التي تقوي أواصر التواصل بين المواطنين، بالاضافة الى برامج اللغة التي تعرض بين الحين والآخر".

مرهج
اما مرهج فاعتبرت "ان وسائل التواصل مهمة، اذا عرفنا استخدامها باعتدال ولمصلحة التواصل وليس لضربه"، وشددت على ضرورة ان يعرف كل مواطن ان حرية الرأي والتعبير تتوقف عند حدود حرية الغير"، لافتة "الى وجوب ان تقوم الدولة ووزارة الاعلام بتوعية المواطنين توعية صحيحة في كيفية استعمال هذه الوسائل".

 
مؤتمر عن واقع الإعلام وتحدياته في جامعة بيروت العربية

نظّمت كلية العلوم الانسانية في جامعة بيروت العربية، المؤتمر الدولي الاول لقسم الاعلام بعنوان «الاعلام: الواقع والتحديات»، في قاعة جمال عبد الناصر في مبنى الجامعة، برعاية وزير الاعلام ملحم الرياشي ممثلا بمستشاره اندريه قصاص، وحضور سفراء: تونس محمد كريم بودالي، الجزائر احمد بوزيان، السودان علي صادق علي، وقطر علي بن حمد المري، القائم بأعمال السفارة السعودية المستشار وليد بخاري، مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» لور سليمان صعب، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، الامين العام للجامعة الدكتور عمر حوري.
وتحدّث الامين العام للمؤتمر الدكتور جمال مجاهد فرأى أن «الاعلام قاطرة لتنمية الدول، وبخاصة دول العالم الثالث. في اميركا، يحكم الرئيس اربع سنوات، بينما تحكم الصحافة الى الابد. ما زلت مؤمنا بأننا اذا اردنا تغيير العالم، فالصحافة سلاح فوري وسريع. الصحافة الحرة تقول للحاكم ما يريده الشعب، ولا تقول للشعب ما يريده الحاكم. اذا كان العلماء يقولون ان الانسان هو ابن بيئته، فاننا بدورنا نقول الانسان ابن وسائل اعلامية».
بعد ذلك، تحدّثت عميدة كلية العلوم الانسانية في الجامعة الدكتورة مايسة النيال، فقالت: «ما من شك في ان الاعلام يعد من اهم ركائز اي مجتمع، اذ يتم الاعتماد عليه في تشكيل رأي عام تجاه قضايا مجتمعية كثيرة منها التنمية والتعليم، والسياسة الخارجية والصحة والعلاقات الاجتماعية والثقافية».
ثم ألقى الدكتور العدوي كلمة قال فيها: «لا شك في أن أفضل وسيلة لإماطة اللثام عن الظواهر المؤثرة في المجتمع هي البحث العلمي الذي يعد أحد أبرز اهتمامات جامعة بيروت العربية، للافادة من نتائجه، وتحويلها إلى سياسات تخدم المجتمع اللبناني والعربي على حد سواء، بل إن البحث العلمي أحد أهم مكونات استراتيجية الجامعة التي تسعى إلى الارتقاء به للوصول إلى أعلى مستوى. لذا، يحدوني الأمل إلى أن تكون مخرجات بحوث هذا المؤتمر مفيدة للوصول إلى حلول جادة لكل ما يعتري الإعلام العربي من مشكلات».
وألقى قصاص كلمة وزير الإعلام، فقال: «حتى الأمس القريب كان حوار المتخاصمين يقتصر على التبادل السلبي لأفكار معلبة ومسبقة، وغالبا ما كان الفشل هو النتيجة شبه الوحيدة لأي طاولة حوار، ذلك أن الحوار الناجح يفترض أن يتنازل كل طرف للآخر عن بعض ما يعتقده عن خطأ أو جهل صوابا، وأن يقبل بما يعرف بأنصاف الحلول أو التسويات، التي لا تمس الجوهر. وهذا الأمر يتطلب شجاعة في تقبل الآخر المختلف، والإقتناع بالمستطاع المسبوق عادة بالمستحيلات. بهذه الطريقة فقط يعم السلام بين الشجعان، وتتم مصالحات تترجم واقعا وتبدأ مرحلة جديدة من التأقلم معه».
بعد ذلك، سلّم الدكتور العدوي قصّاص درعا تذكارية للمناسبة.
بعد ذلك، عُقِدَتْ الجلسة الاولى بعنوان «الاعلام، الواقع والمأمول» وتحدّث فيها كل من: مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» لور سليمان، رئيس تحرير جريدة «اللواء» صلاح سلام، مدير اذاعة «صوت لبنان» – الاشرفية اسعد مارون، رئيس تحرير الاخبار في تلفزيون «أل.بي.سي» جان فغالي، ورئيس تحرير صحيفة «النشرة» الالكترونية جوزف سمعان.
وقال سلام في مداخلته: «في بلد يعيش على خط الزلازل السياسية والأزمات الأمنية، من الطبيعي أن تكون مؤسساته في حال اهتزاز شبه دائم، تحول دون تثبيت الاستقرار، وتعاني فقدان دور الدولة في رعاية القطاعات الحيوية والمنتجة، ولم يقتصر نزف الصحافة اللبنانية على فقدان العنصر البشري، المميز مهنيا وثقافيا، بل تفاقمت الأوضاع الصعبة للصحف الوطنية عبر الخسائر المالية المتراكمة طوال سنوات المحنة، والتي قوبلت بتجاهل معيب من الدولة».
وأضاف: «رغم منافسة المواقع الالكترونية الإخبارية غير المشروعة للصحف اليومية، فإن الصحافة المكتوبة ما زالت تتمتع بمميزات مهنية وسياسية وفكرية تتفوق على الخبر السريع عبر الانترنت، ولكن التحدي الأكبر الذي يواجهها يتلخص في الارتفاع المطرد للرواتب وكلفة الإنتاج، في مقابل انخفاض متزايد في المبيعات والإعلانات والموارد المالية الأخرى».
وأكد مارون في مداخلته «أهمية مضمون الرسالة الاعلامية للاذاعة، عاكسة قضايا الوطن والمواطن، وناقلة هموم الناس ونبض حياتهم، ومنفتحة مضمونا وأسلوبا على فئات المجتمع كافة».
وتحدّث فغالي عن «واقع الإعلام المرئي»، فأكد جملة معطيات ابرزها: «إن المضمون يأتي في الدرجة الاولى ، وحين يكون المنتج جيدا فلا خوف على المستوى».
ونوّهت سليمان بـ«أهمية الجامعة اللبنانية»، مشيرة الى «ان كبار المسؤولين في الدولة وفي المؤسسات الاعلامية هم خريجو هذه الجامعة، وان اساتذتها هم من الاكاديميين الذين لديهم خبرة في مجال الاعلام، وان الجامعة ترسل طلابها الى مؤسسات اعلامية كبيرة في لبنان كي يتدربوا فيها ومن ضمنها «الوكالة الوطنية للاعلام» التي تهتم بهؤلاء الطلاب»، مبدية فخرها بأنها «تلميذة الجامعة اللبنانية وخريجتها».
وألقى سمعان مداخلة شدّد فيها على ان «الاعلام الالكتروني في لبنان بات يرقى الى مستوى جيد ولا بأس به لجهة المنافسة الاعلامية والتحلي بالصدقة على الرغم من بعض الأخطاء التي تحصل أحيانا، وتصحح مباشرة».

 
فوز ابناء فئة التأخر الذهني في دار الايتام في لعبة Snow Showing في النمسا

وصل الى لبنان، آتين من النمسا، الرياضيون من مؤسسة التنمية الفكرية - فئة التأخر الذهني - في مؤسسة التنمية الفكرية التابعة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية، بعد فوزهم في المباريات النهائية للعبة Snow Showing، ضمن الألعاب الشتوية المنظمة من قبل الأولمبياد الخاص العالمي، وبدعوة من الأولمبياد الخاص اللبناني في النمسا ضمن المجموعات بعد التصنيفات وفق الأعمار والقدرات.

وأثمرت البطولة نتائج مشرفة على المستوى الرياضي العربي والعالمي، فقد حاز عبد الرزاق بركات على ميداليتين ذهبيتين عن فئة ال25 مترا و50 مترا ضمن مجموعته، مهنا العقلة على ميداليتين فضيتين عن فئة ال25 مترا و50 مترا ضمن مجموعته، وفازت سارة ابو الذهب بالمركز الرابع ضمن مجموعتها.

وكان في استقبالهم، في صالة الشرف، في مطار رفيق الحريري الدولي السيدة ميشال فنيانوس راشد ممثلة السيدة الأولى ناديا عون، محمد عويدات ممثلا وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، مسؤول الرياضة في الشرق الأوسط وأفريقيا في الأولمبياد الخاص محمد ناصر، رئيس لجنة الأهالي في الأولمبياد الخاص العميد محمد عبدوني، وفد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان- دار الأيتام الإسلامية يترأسه المدير العام لمؤسسات الدكتور خالد قباني، رئيسة قطاع التنمية الفكرية - نائب المدير العام لمجمعات ومراكز المناطق سلوى الزعتري، مديرة مؤسسة التنمية الفكرية فاتن كايد، مفوض كشاف دار الأيتام الإسلامية القائدة دينا أسومة، مديرة العلاقات العامة والإعلام رانيا زنتوت.

كما حضرت وفود من المؤسسات المشاركة من جمعية بيت رعاية اليتيم في صيدا، جمعية المواساة في صيدا، مؤسسات الإمام الصدر، جمعية نبيه بري للرعاية.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

Page 5 of 29

أقسام العدد 54

العدد 54

لدينا نشرة