ثقافة وفن
وفد من جمعية صغبين الخيرية يهنئ القنصل العام غانم وعقيلته الدكتورة بهيه أبوحمد بزواجهما المبارك

 

قام وفد من جمعية "صغبين الخيرية" في سيدني ضم الدكتور عماد التن والسيدة عقيلته رولاند التن والسيد شوقي  بشارة والسيدة عقيلته أسمى بشارة والسيدة فانيا خوري  والسيد ميشال الخوري والسيدة عقيلته سوزي الخوري بزيارة تهنئة لسعادة قنصل لبنان العام في سيدني الأستاذ جورج البيطار غانم وعروسه الدكتورة المحامية بهية أبو حمد البيطار غانم حيث قدموا التهنئة وباركوا لهما بزواجهما الميمون وتمنوا لسعادة القنصل وعروسه حياة سعيدة. هذا وقد قدم شكره سعادة القنصل والسيدة عقيلته للضيوف الكرام وتمنى لهم كل السعادة وأطيب التحيات لأهل صغبين في أستراليا والوطن.

 
حفلاً ثقافياً لمناسبة الذكرى الـ155 على وحدة إيطاليا

 

افتتح سعادة السفير الايطالي في لبنان ماسيمو ماروتي في مدينة صور حدثاً ثقافيا ايطاليا وذلك لمناسبة الذكرى الـ155 على وحدة إيطاليا. نظّمت هذا الحفل الكتيبة الايطالية العاملة في إطار قوات اليونيفيل بالتعاون مع المعهد الثقافي الايطالي في بيروت. شارك أيضاً في هذا الحفل الذي افتتحته الاوركسترا التابعة للكتيبة الايطالية والقادمة من جبال الألب طلاباً قدموا من مختلف مدارس مدينة صور وحشد من الفعاليات في المنطقة. تضمّن الحفل معرضَين للصور الفوتوغرافية الأول يشمل صوراً تشهد على التزام الكتيبة الايطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة اليونيفيل؛ والثاني، تحت عنوان "قطعت في البحار السبعة" ويعرض صوراً فوتوغرافية بعدسة الفنان الايطالي أليساندرو بوتشينيلي المُختارة في إطار معرض فوتوميد بيروت 2016.

تملك مدينة صور حيث يوجد فرع للمعهد الثقافي الايطالي، علاقات ثقافية وتجارية قوية مع ايطاليا.

 
خريجو LAU في دبي دعموا الطلاب ب 700 ألف دولار

أحيى فرع خريجي الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) في دبي والامارات الشمالية حفله السنوي في "ميوزيك هول دبي"، في حضور عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية فاق عددهم الخمسمئة، وبمشاركة رئيس جامعة LAU الدكتور جوزف جبرا على رأس وفد رفيع ضم: المدير التنفيذي لمكتب علاقات الخريجين عبد الله الخال، نائب الرئيس  المساعد للانماء نسيب نصر، المدير التنفيذي للاعلام والعلاقات العامة الدكتور كريستيان أوسي ورئيسة جمعية الخريجين ضحى الزين حلاوي، المدير التنفيذي للاستقطاب ميشال نجار، مديرة القبول ندى الحاج، الرئيسة السابقة للجمعية ليلى الصليبي داغر ومديرتا التطوير نيكول معماري ولانا أبو تين والمديرة المشاركة في مكتب علاقات الخريجين غادة ماجد.

وكان الحفل مناسبة لتكريم احدى الشخصيات الاغترابية اللبنانية أندي خواجا الذي حضر خصيصاً من كاليفورنيا.

شارك في الحفل القنصل اللبناني سامي نمير والنائب الاول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين وممثلون عن خريجي الجامعة الأميركية والقديس يوسف وسيدة اللويزة والبلمند.

 

بداية النشيدان الوطنيان الاماراتي واللبناني قبل أن يرحب رئيس فرع الخريجين سعد الزين بالحضور معتبراً أن هذا اللقاء انما هو احتفال لقضية كبيرة هي قضية التربية التي تجمعنا كل سنة بايمان باننا معاً قادرون على احداث التغيير. واعتبر أن هذا الحفل يهدف الى دعم طلاب تمنعهم أوضاعهم المادية من اكمال دراساتهم العليا، ونحن في ما نفعل وما نقدم تحقق لهم احلامهم وآمالهم.

وشكر الراعي الرئيس لهذا الاحتفال "بنك بيروت" معتبراً أنه مؤمن بهذه القضية النبيلة وأن بناء الوطن يكون بالعقلانية لا بالتطرف وعلى أساس النور لا الظلام.

الدكتور جبرا بدوره اعتبرأن هذه الأمسية مميزة وخاصة وسعيدة، فهي مميزة لأنها تسمح لنا بتقديم الشكر الى دولة الامارات وشعب الامارات لفتحهم الابواب أمام اللبنانيين، وهي ليلة سعيدة بحكم تواجد هذه الوجوه الباسمة معاً والتزامها الشباب اللبناني الراغب بالالتحاق بجامعة LAU، وهي كذلك أمسية رائعة لأن ضيف الشرف معنا شخص نفخر بانجازاته.

وقال: هي فرصة نادرة لأنقل اليكم اخباراً جيدة من لبنان، فالتعليم العالي فيه مفخرة للوطن والجامعات تقوم بدور رائد، ومن هنا أهمية ما تقوم به LAU. واذ أكد أن الوضع الاقتصادي في لبنان ليس على ما يرام لفت الى أن LAU خصصت 26 مليون دولار من ميزانيتها لدعم صندوق المساعدات المالية لأنها ملتزمة بتوفير العلم لكل طالب كفؤ راغب الالتحاق بالجامعة. وشدد على أن الداء لكل أمراضنا في لبنان والمنطقة أنما هو التعليم، ومن هنا التزامنا بالريادة.

وأعلن ايمانه بقدرة الشعب اللبناني على اعادة تطوير اقتصاد لبنان، وقال: سنتغلب على كل المصاعب، وقادرون على فعل ذلك لاحقاق التغيير المطلوب، وأهم خطوة في هذا المجال هي العطاء من الذات لتحسين ذوات سوانا وتطوير المجتمع.

وختم: لا يمكننا التخلي عن لبنان الحبيب وأحيي بنك بيروت ورئيسه سليم صفير المؤمن ب LAU وبالتعليم العالي، فنحن شعب حضاري ومن واجب الجميع الدفع في اتجاه دعم لبنان للمساهمة في الحضارة.

ثم كان عرض وثائقي عن أندي خواجا وشركة "آلايد واليت" وانجازاتهما قبل أن يكرم ويمنح درع الجامعة وقال: من دواعي سروري أن أكون بين أهلي وبين لبنانيين، انما عاجز عن التعبير عما أشعر به.

 

بعد ذلك كان مزاد على تقديم المنح الجامعة لمساعدة الطلاب غير المقتدرين مالياً، وتشجع الحاضرون على تقديم أكثر من نصف مليون دولار.

ثم كانت سهرة امتدت حتى ساعة متأخرة من الليل.

 
اتفاقية تعاون لطلاب الدكتوراه بين LAU ومجلس البحوث

 

 

وقعت الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) والمجلس الوطني للبحوث العلمية اتفاقية تعاون في اطار دعم بعض الطلاب المتفوقين لدرجة الدكتوراه، ويتم التعاون بين الطرفين من خلال "مركز الدراسات العليا والأبحاث" في LAU برئاسة الدكتور بيار زلوعة ومعاونة الدكتور فؤاد حشوة.

وقع الاتفاقية عن جانب المجلس الوطني للبحوث أمينه العام الدكتور معين حمزة وعن LAU رئيسها الدكتور جوزف جبرا، في احتفال أقيم في حرم بيروت حضره الى جبرا وحمزة كل من القيم الدكتور جورج نجار والدكاترة: زلوعة وحشوة وعميد كلية الآداب والعلوم الدكتور نشأت منصور ود. رمزي حاراتي والدكتورة منى مجدلاني. بالاضافة الى المدير التنفيذي للاعلام والعلاقات العامة د. كريستيان أوسي والسيدة مها سبليني مساعدة الدكتورة زلوعة.

 

وحضر من المجلس الوطني للبحوث الدكتورة تمارا الزين.

 

الدكتور جبرا رحب بالجميع معلقاً على أهمية هذه الاتفاقية التي ستضمن لطلابنا فرصة الانتقال الى الخارج لمتابعة تخصصهم في الدكتوراه.

 

وشكر الدكتور حمزة على محبته ل LAU ودعمه لها، مشيداً بتعاونه معتبرا انه مثال يحتذى بالنسبة الى سائر المؤسسات.

 

وقال: نجاحنا يتم من خلال طلابنا وأهنىء الدكتورين زلوعة وحشوة مع هذه الاتفاقية.

 

حمزة ردّ بدوره شاكراً، وقال أن المجلس يعمل حالياً على مبدأ الشراكة مع المؤسسات التربوية وذلك بعد تطور معاهد الدكتوراه في الجامعات، الأمر الذي حتم قيام برامج الشراكة وهي الصيغة التي اعتمدت مع الأوائل في الثانوية العامة، وهؤلاء الطلاب يحتارون جدياً في الاختيار بين AUB  و LAU.

وقال: كما هناك أمر آخر هو برنامج المنح للبحوث ونأمل أن يستفيد منه أساتذة LAU أكثر، فنحن نغطي كل القطاعات التربوية.

 

أضاف: نحبّ أن نعمل معكم وأنتم لديكم كل الكفاءات، فاستغلوها واستفيدوا من الفرص التي تتوفر عندنا.

 

ثم كان توقيع الاتفاقية وتبادل الوثائق قبل شرب نخب المناسبة.

 

الاتفاقية المذكورة تضمن استعداد المجلس الوطني للبحوث العلمية لتمويل 4 الى 6 منح جامعية سنوياً لطلاب في قسم الدكتوراه، في LAU بالتعاون مع مؤسسات أوروبية للتعليم العالي.

 
الحسن تشارك في مؤتمر "التحديات والفرص الانمائية في طرابلس"

 

خلال مشاركتها في المؤتمر الذي نظمته نقابة المهندسين في طرابلس تحت عنوان: "التحديات والفرص الانمائية في طرابلس"،  تحدثت معالي ريا الحسن رئيسة الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس حيث تضمنت مداخلتها محورين رئيسين، الأول منه  "المقاربة المثلى للإنماء" والثاني "الخصائص التي تتميز بها المنطقة الإقتصادية الخاصة".

 

المقاربة المثلى للإنماء

 

وأشارت الى أن مقاربتها المثلى للإنماء تعتمد على مرتكزات أساسية منها:  "توفر الرؤية الشاملة، والإعلان عن الأهداف المحددة على أن يرافقهما إعداد مخطط توجيهي ووضع إستراتيجية تنموية وبالتالي رسم خطة عمل تبحث عن مصادر لتمويل الخطة وتوسل آلية  للتنسيق والمتابعة".

 

ولفتت الحسن الى أن مقاربتها للواقع القائم تجعلها تقتنع بشكل راسخ "أن هناك غياباً كلياً للتنمية المستدامة كخيار حيوي".

 

ومن ثم إنتقلت الى عرض كافة المشاريع التي يمكن إطلاقها، شرط أن يكون هناك بنى تحتية لتحسين جودة الخدمات الممولة والمنفذة من قبل القطاع العام، بغية القيام بمشاريع صغيرة تكون عبارة عن مبادرات تاتي من الأفراد أو من جانب البلديات أو من قبل مانحين لتلبية حاجات محددة ضمن نطاق جغرافي محدد".

 

أما بالنسبة للمشاريع الكبيرة، فقد أوضحت الحسن "أنها تواجه معوقات إدارية ومالية وتنفيذية ناجمة عن عدة مرافق ومشاريع لم تنجز بعد وأهمها :"سكة الحديد، شبكة الصرف الصحي،محطات التكرير، الأوتوستراد الدائري الغربي والشرقي، معمل فرز ومعالجة النفايات، المسلخ، والشريان التجاري المتمثل بمرفأ طرابلس والقطاع العلمي والتربوي المتمثل أيضاً بالجامعة اللبنانية ".

 

وعن زيادة المداخيل وتامين فرص العمل،أكدت على "ضرورة القيام بمشاريع مشتركة بين القطاعين العام والخاص في المرافق والمشاريع وهي المنطقة الإقتصادية الخاصة، معرض رشيد كرامي الدولي، مطار رينيه معوض".

 

أما المشاريع التي تتمحور حول مبادرات القطاع الخاص فقد شددت الحسن على "تشجيع الإستثمارات سواء تلك التي تأتي من الداخل أو تلك التي تفد من الخارج".

 

ورأت الحسن أن المنطقة الإقتصادية الخاصة ومختلف المشاريع الإنمائية التي تحتاجها مدينة طرابلس "تستدعي القيام بإجراءات عملية لازمة تتمحور حول: إنشاء قاعدة معلومات موحدة عن المشاريع كافة، إزالة المعوقات الإدارية والمالية والتنفيذية،تحديد العوامل المحفزة لتسريع وتيرة تنفيذ المشاريع المشتركة، دراسات جدوى اقتصادية لمشاريع ممكن تمويلها من القطاع الخاص، وضع محفزات للقطاع الخاص ادارية وتمويلية وضريبية، إنشاء وحدة متابعة لهذه الاجراءات".

 

وتمنت أن تتوافر يد عاملة متخصصة في مجالات وقطاعات متعددة منها: النفط والغاز،النشر والطباعة،إصلاح وتأهيل السفن، صيانة المعدات الثقيلة، مراكز لخدمات الإتصالات، مراكز لخدمات متخصصة".

 

وأمام هذه اللمحة الموجزة، كشفت الحسن عن "إجراءات ضرورية وعملية تساعد على إطلاق ورشة العمل الإنمائي في طرابلس ولبنان الشمالي ومنها: إنشاء قاعدة معلومات موحدة عن كافة المشاريع، العمل على إزالة المعوقات الإدارية والمالية والتنفيذية، تحديد العوامل المحفزة لتسريع وتيرة تنفيذ المشاريع المشتركة، تحديد دراسات جدوى إقتصادية لمشاريع من الممكن تمويلها من القطاع الخاص ووضع محفزات لهذا القطاع من إدارية وتمويلية وضريبية، إنشاء وحدة متابعة لهذه الإجراءات مع ضرورة توافر يد عاملة متخصصة في المجالات التالية: النفط والغاز، النشر والطباعة، إصلاح وتأهيل السفن، صيانة المعدات الثقيلة، إقامة مراكز خدمات الإتصالات وكذلك مراكز لخدمات متخصصة".

 

الخصائص التي تمتاز بها المنطقة الإقتصادية في طرابلس

 

أما في المحور الثاني من المداخلة فقد أعطت الحسن من خلاله لمحة عن المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس، إن من حيث الموقع الجغرافي إذ تبعد 30 كلم براً عن الحدود اللبنانية السورية، وتعتبر ممر أساسي للتبادل التجاري بين الشرق والخليج العربي، العراق وسوريا) والغرب (أوروبا وأفريقيا) براً عبر (سوريا، تركيا والاردن وبحراً عبر مرفا طرابلس والبيئة الإستثمارية والتسهيلات الإدارية وشباك موحد للتصاريح والرخص".

 

وقالت أن " لا شروط على جنسية ممثلي مجلس إدارة الشركات المستثمرة، مؤكدة على إمكانية تملك الأجنبي 100% من الشركات مع مساواة في المعاملة بين الإستثمارات الأجنبية والمحلية".  وعددت التسهيلات التي توفرها المنطقة الإقتصادية الخاصة بإعتبارها بيئة إستثمارية ومنها:

 

تسهيلات تشغيلية وتتضمن: تحويل العملة دون قيود، قوانين العمل المرنة مع العمالة الأجنبية تصل الى 50% ، لا قيود على مبيعات السوق المحلية كنسبة مئوية من الإنتاج، لا قيود (تراخيص التصدير) على الموردين المحليين لبيع مواد أولية ومنتجات للشركات العاملة في المنطقة،لا حد أدنى لحجم الصادرات".

 

أما الحوافز المالية فتتضمن عدد من الإعفاءات الواسعة منها:" رسوم الترخيص،الضرائب على المنتجات المعدة للتصدير،الضرائب على الأسهم والسندات التي تصدرها الشركات داخل المنطقة، ضرائب الدخل العائدة للأفراد، رسوم تاشيرة الدخول للعمال الاجانب، رسوم الإستيراد لمواد البناء والمعدات والآلات المكتبية وقطع الغيار،ضرائب الدخل للشركات، رسوم الجمارك على الواردات، رسوم التصدير للسلع المصنعة".

 

وتناولت مرتكزات بيئة العمل العائدة للمنطقة الإقتصادية الخاصة فعددت كل من :" شبكة طرقات حديثة تربط المنطقة بالداخل اللبناني والحدود اللبنانية السورية، شبكة إتصالات متطورة تعتمد بشكل أساسي على خط الألياف البصرية الرئيسي للبنان IMEWE والذي يصل إلى لبنان عبر مرفأ طرابلس الذي يعتبر ثاني أكبر مرفأ في لبنان بحوض يتجاوز 15 متر عمق وخدمات تحميل وتفريغ سريعة ومتطورة عبر مشغل أجنبي  Gulftainer، قربها من معرض رشيد كرامي الدولي – أكبر معرض مساحةً في لبنان والتي تبلغ حوالي 1,000,000 متر مربع وإقتصاد حر يعتمد على قوة القطاع الخاص بخبراته المحلية، العربية والعالمية".

 

وخلصت الحسن الى تعداد شركاء المنطقة الإقتصادية الخاصة وكذلك الجهات المانحة: " غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي، غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية، الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و منظمة العمل الدولية".

 

 
BBAC يحتفل بشهر المرأة للعام الثاني على التوالي

 

إيماناّ منه بمساهمة المرأة القيّمة في المجتمع، يكرّس BBAC (بنك بيروت والبلاد العربية) للعام الثاني على التوالي شهر آذار للاحتفال بالمرأة، بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة وعيد الأم، من خلال عروض خاصة على باقة متنوعة من المنتجات التي تحاكي متطلباتها وتلبي احتياجاتها المالية.

أطلق  BBACهذه المبادرة في العام الماضي، وحرص على الاستمرار فيها من خلال عروض حصرية تستفيد منها المرأة طوال شهر آذار، وتتضمن باقة هذا العام مضاعفة النقاط عند استخدام بطاقةDiamond  المصمّمة خصيصاً للمرأة، الاستفادة من ايداع ١۰۰ دولار أميركي عند فتح "حساب الأم" لأولادها، دفعة أولى مجاناً على القرض الشخصي، الإعفاء من عمولة  درس الملف ورسوم الطوابع على قرض السيارة، والاستفادة من قسط شهري مجاني عند حصولها على برنامج التأمين الإدخاري "جنى" للتقاعد أو "نجاح" للتعليم.

تعكس هذه المبادرة التزام BBAC بتقدير المرأة واعتبارها جزءا لا يتجزأ من المجتمع، إضافة إلى تفانيه بتكريس المسؤولية الاجتماعية من خلال الأنشطة الانسانية وتشجيع العروض المصرفية، التي يترجم المصرف من خلالها إهتمامه الحقيقي بزبائنه مؤكداً على شعاره "الإهتمام بالفعل".

 
"مهنة التغذية"- (الفرص والتحديات) موضوع مؤتمر نظمته كلية الصحة في الجامعة اللبنانية

 

 

"التغذية" عنصر أساسي من عناصر الصحة والنمو، والجانب الوظيفي مهنياً وعلمياً منها، كان محور المؤتمر الذي عقد في قاعة المحاضرات في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، تحت عنوان "مهنة التغذية-  الفرص والتحديات".

البداية كانت مع لقاء عقد بين الرئيس توفيق دبوسي، ووفد من كلية الصحة في الجامعة اللبنانية، قوامه العميدة الدكتورة نينا زيدان، والدكتورة هبا مولوي مديرة الفرع الثالث من كلية الصحة ومن المعهد العالي للدكتوراه عميد المعهد العالي للدكتوراه البروفسور فواز العمر، الدكتور محمد خليل مدير مركز العزم للبيوتكنولوجيا، البروفسور منذر حمزة  مدير مختبر الميكروبيولوجيا في مركز العزم، بحضور مدير مختبرات مراقبة الجودة في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الأستاذ خالد العمري، وذلك للتأكيد على مسيرة التعاون الممتدة في مختلف الأنشطة والبرامج الجامعية والعلمية الهادفة الى الشراكة والتكامل بين المجتمعين الإقتصادي والأكاديمي".

دبوسي

ومن ثم إنتقل الجميع  للمشاركة في إفتتاح المؤتمر الذي ضم حشد من افراد الهيئة التعليمية وطلاب كلية الصحة وتحدث فيه رئيس الغرفة توفيق دبوسي حيث تضمنت "شكره وشكر مجلس إدارة مشدداً على أن الإنسان هو محور الإهتمام الصحي ونرى أن موضوع المؤتمر المرتبط بالغذاء وأنظمته العلمية والصحية يندرج قي سياق إستراتيجية الصحة العامة، ونرى فيه الوجه المشع لمختلف الأنشطة العلمية الجامعية بالرغم من صعوبة الملفات العامة ومنها ملف الصحة ومع ذلك فإن سلة البرامج التي تعدونها في مجال صحة الإنسان لا شك أنها من العوامل المساعدة على الإرتقاء بالمستوى الصحي وهي عنوان للإرتقاء وهو مصدر إعتزاز لنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وأن أعمال وجهود كلية الصحة هي جهود مشكورة وهي ترتكز على الإهتمام بالإنسان وصحته وسلامته ونحن مع إتساع هذه الثقافة لاسيما أن الأفكار العلمية المنهجية والوسائل التقنية والتكنولوجية المتطورة باتت متوفرة ونحن كقطاع خاص ومؤتمنين على حركة الإقتصاد بوجهه الإنساني من الطبيعي أن نتلاقى ونتفاعل مع تطلعات وبرامج كلية الصحة في الجامعة اللبنانية والمعهد العالي للدكتوراه وينضم نخبة من خيرة أبناء الوطن الذي يسهرون عن تطوير ذواتهم وبالتالي يتصرفون بإيجابيتهم تجاه الإنسان والوطن ويكتشفون من خلال إختصاصاتهم العلمية الفرص والتحديات المتعلقة بالانظمة الغذائية"

وخلص دبوسي الى الإعراب "عن تمنياته بنجاح هذا المؤتمر ويحقق تطلعلات من تضافرت جهودهم المشتركة على إنجاحه واضعاً غرفة طرابلس وإمكانياتها ومختبرات مراقبة الجودة على راسها مديرها العام الاستاذ خالد العمري بتصرف المجتمع الأكاديمي وبشكل خاص مع كلية الصحة في الجامعة اللبنانية".

مولوي

وكانت في المؤتمر كلمات لكل من الدكتورة هبة مولوي مدير الفرع الثالث من كلية الصحة في الجامعة اللبنانية، التي "أعربت عن سرورها بمشاركة كلية الصحة في إحياء اليوم العالمي للغذاء وعن مواكبتها للتطورات الطبية والإستشفائية والصحية في الغذاء وكذلك في رعاية صحة الإنسان".

وأشارت الى "الخطوات التي خطاها الفرع الثالث في رفع مستوى الخدمات الصحية، والمساهمة في نهوض عمل المؤسسات الصحية والإستشفائية، من خلال تأهيل طلاب كلية الصحة وذلك منذ العام 1989 مروراً بالعام 2012 حيث تم إفتتاح قسم التغذية والحمية في الفرع الثالث من أجل ربط الخريجين في سوق العمل".

ولفتت الى "أن الؤتمر هو الأول من نوعه ويؤسس لمؤتمرات لاحقة ويسلط الضوء على التجارب الحية للجمعية اللبنانية لعلوم الغذاء"

وخلصت الى طرح إقتراح "يهدف الى أن يكون هناك في كل مدرسة ومعهد برنامج لتوعية الطلاب من خلال فريق عمل متخصص بالإرشاد الغذائي".

زيدان

وتحدثت العميدة الدكتورة نينا زيدان التي ركزت على الجانب الأدبي والإنساني في ممارسة مهنية التغذية والحمية، معلنةً التعاون الوثيق مع وزارة الصحة ومختلفات كليات الطب والصحة والصيدلة وطب الاسنان لررفع مستوى الخدمات الغذائية والصحية".

وأشارت الى "إطلاق المركز العلمي للتأكد من فاعلية الأدوية الطبية والصحية بالتعاون مع شبكة واسعة من المتعاونين من مؤسسات عامة وخاصة".

وتوجهت في ختام كلمتها بـ"الثناء على دور مديرة الفرع الثالث الدكتورة مولوي والشكر الموصول لرئيس غرفة طرابلس الأستاذ دبوسي على تعاونه الدائم وإستضافته لهذا المؤتمر ودعمه الدائم لمختلف أنشطة كلية الصحة في الجامعة اللبنانية".

حوماني

الأستاذة وفاء حوماني أخصائية تغذية ورئيسة دائرة التغذية في وزارة الصحة،تناولت في شرحها الشروط العامة لكيفية تنفيذ العمل الرقابي لوزارة الصحة ودورها الصحي العام وكذلك ما يتوجب أن تقوم به مصانع المنتجات الغذائية وتخزينها من إلتزامات تجاه التغذية والأنظمة الغذائية.

عويجان

أما الاستاذة كريستال عويجان السكرتير العام لمؤسسة "لاند" فقد شرحت في كلمتها الدور الصحي والغذائي الذي تقوم به مؤسسة "لاند" التي تمثل .

دندشي

في حين شددت كلمة الأستاذة سحر دندشي درنيقة الأخصائية في علم التغذية على أهمية "التوعية حول  الغذاء السليم ".

نجا

الدكتورة فرح نجا، الأستاذة الجامعية في علم التغذية في الجامعة الأميركيّة في بيروت أشارت الى أنّ "النمط الغذائي المرتكز على الوجبات السريعة يزيد من مخاطر التعرّض لأمــراض الســكّري وارتفاع ضغط الدمّ ومستوى الكولسترول".

إردقاني

الاستاذة هدى أردقاني معماري رئيسة قسم التغذية في مستشفى أوتيل ديو / فرانس تناولت فيها " دور أخصائيي التغذية وبرامجها على نطاق المستشفيات والمؤسسات الإستشفائية"

حبيب

الدكتورة كارلا حبيب مراد فقد تناولت في مداخلتها "دور رواد الأعمال في قطاع التغذية والحمية"

عبيد

البروفسور الدكتور عمر عبيد من قسم التغذية وعلوم الغذاء في الجامعة الأميركية فقد تناول بالشرح الإشكالية المتعلقة بـ" السمنة" ومعرفة ما إذا كانت مسألة خاصة على نطاق إفرادي أم هي حالة عامة متفشية في النظام الغذائي المعتمد في المجتمع اللبناني".

 
السعودي: صيدا تكافىء بإزالة جبل النفايات وتحويله إلى جنائن خضراء

 

زار صيدا وفد  كبير من برنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP  برئاسة المهندس إدغار شهاب حيث جال مع رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ووفد مكتب البرنامج في صيدا برئاسة المهندس نيقولا غريب على منشآت حديقة صيدا العامة، التي أقيمت مكان جبل النفايات،  والمطمر الصحي، وذلك في إطار معاينة الأعمال قبل التسليم النهائي للمشروع الذي تم تنفيذه من قبل شركة الجهاد للتجارة والمقاولات لصالح بلدية صيدا وبإشراف مباشر من القيمين على البرنامج.

المهندس السعودي رحب بالوفد معتبرا بأن إشراف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي جعل من المنطقة مساحة خضراء بييئة وفقا للمواصفات العالمية.

ولفت إلى أن المطمر الصحي تم إحاطته بسور يمنع الدخول إليه كتدبير وقائي من تفاعلات الغاز حيث سيظل مقفلا  لنحو 7-8 سنوات وبعدها يمكن ضم مساحة المطمر(65 ألف متر مربع)  إلى مساحة الحديقة العامة (35 ألف متر مربع) فيصبح إجمالي المساحة نحو 100 ألف متر مربع كحديقة عامة فيها نحو 10452 شتلة و180 شجرة و3 أشجار زيتون معمرة كل واحدة أكثر من 180 سنة.

وختم بأن صيدا تكافىء بإزالة الجبل وتحويل المنطقة إلى جنائن خضراء, وأهالي المنطقة يستأهلون ذلك لأنهم عاشوا لأكثر من 40 عاما في ظل وجود جبل النفايات وروائحه وإستبداله بحديقة تفتخر فيها صيدا وتفتخر فيها الدولة اللبنانية.

من جهته نوه المهندس إدغار شهاب بدور بلدية صيدا ورئيسها المهندس السعودي في تنفيذ المشروع وصولا إلى إنجازه،  بحيث أضحى الأنموذج البيئي الأول والمتقدم في لبنان، ونأمل أن تحتذي باقي المناطق، التي تعاني من أزمة النفايات، بما جرى في مدينة صيدا التي تمكنت من  إنهاء كارثتها البيئة وتحويل المكان إلى منطقة صديقة للبيئة.

وأشار إلى أن المهندس السعودي عمل أيضا على تأمين حل لقضية الدباغات، التي لا تزال موجودة في محيط الحديقة العامة، وسيتم نقلها إلى مكان أخر وفقا لمواصفات تراعي البيئة ولا تلوث المنطقة .

 
لبنان يشارك بـ "ساعة الأرض" للعام الثاني على التوالي

 

أقامت جمعيةG  البيئية مؤتمرا صحفيا للإعلان عن فعاليات حفل ساعة الأرض، الذي سيقام في لبنان للعام الثاني على التوالي. عُقد المؤتمر في غرفة بيروت وجبل لبنان للتجارة والصناعة والزراعة يوم الأربعاء 9 آذار 2016 بحضور الجمعيات والمؤسسات المشاركة في الحدث بالاضافة إلى أهل الإعلام والصحافة.

 

خلال المؤتمر كان للسيد نادر النقيب رئيس جمعية G البيئية كلمة قال فيها: "قاربت أزمة النفايات التي نعاني منها من بلوغ العام، والجزء الأكبر منها كان بسبب غياب الوعي، فكان إصرارنا أكبر على إقامة هذا الحدث البيئي؛ ساعة الأرض لتشجيع على اعتماد نمط حياة جديد صديق للبيئة، فبالوعي نحافظ على البيئة من خلال فرز النفايات، ترشيد استهلاك الطاقة،  استخدام اساليب صديقة للبيئة في التنقل للحث على مكافحة تغيّر المناخ."

 

وأضاف: " هذا العام أيضاً سنقيم حفلا موسيقيا لتفعيل "ساعة الأرض"، فالموسيقى لغة عالمية قادرة على جمع الشباب  حول قضية البيئة، خاصة أن الحدث سيكون بيئيا من الدرجة الاولى،  يتميز بكونه ذي ثلاثة أصفار: صفر طاقة تقليدية حيث ستسبدل بالطاقة الشمسية المخزنة، صفر نفايات باستخدام مواد قابلة لإعادة التدوير وصفر كربون،  لمستقبل بيئي أفضل في لبنان".

 

وفي كلمته، قال رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة السيد محمد شقير: "كلنا نعي تأثير البيئة على كامل جوانب حياتنا، وخلال الأزمة البيئية التي نعاني منها اليوم في لبنان، فالاوضاع تتدحرج من سيء الى أسوأ، وهذا نراه في كل الامور التي تتعلق بالطبيعة والبيئة، من حرائق الغابات وقطع الاشجار وتقلص المساحة الخضراء، وازدياد منسوب التلوث البيئي على مختلف اشكاله وانواعه، الذي نعيش اليوم في أوجه مع هذه الكتل الهائلة من النفايات المنتشرة في كل ارجاء البلد، والتي تصيب بيئتنا بالصميم ان كان هواءنا او تربتنا او مياهنا او بحرنا، فيما حياة اللبنانيين باتت مهددة بجميع انواع الاوبئة والامراض."

وأضاف:" الحفاظ على الارض مسؤولية الجميع من دون استثناء، و أقل ما يمكننا فعله هو العمل على الترشيد والتوعية لتفادي تفاقم الأزمة أكثر وأكثر.  لذلك فليبدأ كل فرد باتخاذ كل التدابير لخفض استخدام الطاقة، والذهاب الى الطاقة المتجددة، والحد من التلوث، وكذلك التخفيف من انبعاثات ثاني اوكسيد الكاربون أسوة بساعة الأرض التي تدعو إلى إطفاء الكهرباء والمولدات الكهربائية لمدة ساعة واحدة، الأمر الذي يقوم بتوفير 1300 طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون، وتعتمد استخدام الطاقة البديلة وتشجع على إعادة التدوير خلال الحدث. فلتكن ساعة الأرض فرصتنا لنرحم بيئة لبنان قليلا من التلوث، علّنا نتدارك الأذى الذي سيؤثر بشكل بالغ على الأجيال القادمة."

 

أما السيدة فيوليت الصفدي نائبة رئيس "مركز الصفدي الثقافي" ومديرة مشروع "شرطي بيئي" فقالت:  "وسط الظروف البيئية المأساوية وجدنا أنفسنا بأمسّ الحاجة لنتكاتف كطاقات وخبرات ومؤسسات في سبيل مواجهة الكارثة البيئية، ومن هنا تتكامل شراكتنا في ساعة الأرض مع جمعية غرين البيئية، التي تحمل نفس أهدافنا التي كرسها مشروع مؤسسة الصفدي "الشرطي البيئي" الذي يبلغ من العمر عشر سنوات، ويهدف إلى زيادة الوعي البيئي وتفعيل المواطنية المسؤولة لدى السكان بشكل عام والاطفال بشكل خاص."

خلال الحفل الذي سيقام في Uberhaus واجهة بيروت البحرية، يوم السبت 19 آذار 2016، سيتم إطفاء الأضواء لمدة ساعة في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت بيروت في عدد من المباني الرسمية وفي الساحات والجامعات والعديد من المنازل المتضامنة، من أجل أن يتحد لبنان حول نشر الوعي البيئي وترشيد استعمال الطاقة.

سيتخلل الحفل مقتطفات مصورة وأفلام وثائقية وفقرات استعراضية، تليها احتفالية "إطفاء الأضواء" لتبدأ بعدها العروض الفنية الراقصة والغنائية المختلفة تنطلق عند الساعة السادسة وتستمر حتى منتصف الليل.

يذكر أن الصندوق العالمي للطبيعة WWF أطلق "ساعة الأرض" التي تعتبر من أكبر الفعاليات الرمزية حول العالم والتي تحثّ الملايين من حول العالم في 162 بلداً على إطفاء الأنوار. تنظم هذه الفعالية سنوياً، وهي تسلّط الضوء على أهمية الاستدامة البيئية وكيف يمكن لكل فرد ومؤسسة أن يحدث فرقاً واضحاً على هذا المستوى.

 
جامعة هايكازيان تحتفل بيوم المرأة العالمي

 

احتفلت جامعة هايكازيان بيوم المرأة العالمي في حفل كرَمت خلاله اربعة سيدات رائدات في مجالهن وقد احرزن نجاحات عدة في مسيرتهن المهنية والاجتماعية، وهن: ايلين بادارو في خدمة التربية والثقافة والمحافظة على الارث الثقافي اللبناني، اسمى الزين في مجال الاعمال والخدمات والنشاط الاجتماعي، لينا جبران نائبة رئيس جمعية كن هادي لدورها التوعوي في مجال حوادث السير، والكاتبة كلوديا مارشالين لعطاءاتها الفنية القيِمة للشاشة والسينما اللبنانية.

هذا الحدث هو من تنظيم لجنة النساء المساندات للجامعة ومكتب العلاقات العامة، افتتح بكلمة ترحيب عميدة كلية الآداب والعلوم د. آردا اكمكجي التي تحدثت عن اهمية هذا الحدث وعن جدارة السيدات المكرمات.

بدورها، عرضت رئيسة  لجنة النساء المساندات للجامعة تيرين هاسرجيان، عن تاريخ هذا الاحتفال الذي يعود الى 15 عامأ، تم خلاله تكريم اكثر من 40 سيدة لبنانية من جميع المناطق والطوائف اللبنانية احرزن انجازات اجتماعية وادخلن تغييرات في ميادين عدة.

قدمت مديرة العلاقات العامة للجامعة، ميرا ياردميان نبذة عن حياة ومسيرة كل سيدة، مشددة على اهم محطات حياتهن، ومعددة انجازاتهن باستخدام صورا تعبر عن هذه المحطات والاحداث.

في كلمته، شدد رئيس الجامعة القس د. بول هايدوستيان على اهمية مساواة المرأة في المجتمع والحفاظ على حقوقها، مشيراً الى اهمية دور التربية وتغيير الذهنيات الخاطئة والقوانين في هذا المجال.

تتخلل الحفل وصلات موسيقية القتها كل من السوبرانو د. ريم ديب، وعازفة البيانو لوسين بانجاريان وعازفة الفلوت روبينا ارتينيان.

في الختام وزعت دروع تقديرية للسيدات المكرمات.

 
جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية-الفرنسية تستقبل الرئيس العماد ميشال سليمان

 

قام رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بزيارة حرم الجامعة اللبنانية الفرنسية للعلوم و التكنولوجيا في دده- الكورة.

حيث كان في إستقباله رئيس الجامعة الدكتور محمد سلهب و نائب الرئيس د.جود المرعبي و عميد كلية الهندسة د. أحمد الرافعي و الأمين العام الأستاذ المهندس لامع ميقاتي و الطاقم التعليمي و الإداري في الجامعة.

بدأت الزيارة بخلوة مع رئيس الجامعة د. محمد سلهب و من ثم جال الحضور على الصرح الجامعي، و كانت زيارة لكلية الهندسة حيث جالوا على مختبرات الكهرباء، الإلكترونيك، المدني والميكانيك والطاقات البديلة وقام عدد من الباحثين بتقديم بعض المشاريع البحثية التي تجري في كلية الهندسة.

وقد أبدى الرئيس سليمان إهتماماً بالغاً بمختبرات الجامعة والتي تضم تجهيزات مهمة جداً وتعتبر أساسية لتعليم طلاب الهندسة.

بدأت الزيارة بمختبرات الإتصالات و الكهرباء والإلكترونيك حيث قام الدكتور محمد سعد الدين بشرح مفصل لكل الإجهزة الموجودة والتي تجري عليها التجارب من أجهزة قياس إرسال و إلتقاط الإشارات إلى أجهزة رصد التموجات إلى المحركات و المولدات الكهربائية إلى المعدات الإلكترونية المتناهية الصغر.

ثم إنتقل الرئيس سليمان و المرافقون إلى مشغل الميكانيك حيث قامت المهندسة ماري شاهين بشرح عن الآلات الموجودة و هما:

المخرطة التي تضم جهاز تحكم GSK يسمح بتصنيع قطع صعبة التنفيذ و ذلك بواسطة البرمجة و أيضاً يضم فريزه  Fraiseuseمجهزة بنظام سيطرة Siemens يعتمد على نظام CNS. الآلتان المذكورتان تسمحان للطالب بمحاكاة مراحل الواقع التصنيعي للقطع بواسطة لوحة الكمبيوتر.

ثم إنتقل الرئيس إلى مختبر الهندسة المدنية ومقاومة المواد وقام الدكتور شادي جركس والدكتور فراس طوط بشرح التجارب التي تجري على المعدات التالية:

Machine d’essai automatique de compression

وتجهيزات لقياس معدل التمغطmodule d’élasticité  و تجهيزات تسمح لقياس مقاومة الإسمنت Scléromètre  ثم في نفس المختبر كانت جولة حول تجهيزات محاكات ما تتعرض له الجسور في الواقع وهي:

-         Module d’étude du moment fléchissant

-         Module d’étude de l’effort tranchant

-         Module d’étude du fléchissement d’une poutre

-         Module d’étude d’un arc avec extrémités en castrées

-         Module d’étude de flambement

-         Module d’étude d’un pont suspendu

وكل هذه القطع مرتبطة بالكمبيوتر حيث يمكن استخلاص البيانات الرقمية.

وبعد ذلك إستمع الرئيس سليمان و المرافقون إلى شرح تفصيلي عن مشروعين مهمين تقوم بهما الجامعة و هما من مشاكل المطروحة و التي يعاني منها البلد:

المشروع الأول: و قدمه الدكتور بلال طاهر حول لإستخراج الطاقة من النفايات عن طريق معالجة النفايات و إستخراج غاز الهيدروجين و تحويله إلى طاقة و الإستفادة من البقايا الغير عضوية كمواد خام صناعية قابلة للتدوير و العضوية كسماد.

أما المشروع الثاني: فقدمه الدكتور زياد عبيد ويقوم على ترشيد لإستهلاك الطاقة ضمن برنامج معلوماتي متطور SMART GRID يستفيد من الطاقة المستدامة المنتجة من الشمس و الهواء و ذلك بدمجها مع الطاقة المنتجة من المولدات ذات المحروقات.

وفي ختام الزيارة قدم الرئيس سلهب ميدالية الجامعة تكريماً و تقديراَ لفخامته.

ثم كان حفل كوكتيل شارك فيه الحاضرون.

 

 

 
<< البداية < السابق 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 التالي > النهاية >>

Page 28 of 34

لدينا نشرة