Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
ثقافة وفن
ABYSSES معرض للفنانة ليديا شرلجيان في اكزود

يستضيف اكزود معرض الفنانة ليديا ليان شرلجيان Lydia Lian Charlajian بعنوان "Abysses"، ويتضمن 34 لوحة اكريليك من نخبة اعمالها، والذي سيستمر لغاية 16 تشرين الثاني.

وفي المعرض تلامس شرلجيان خصائص اللون المتأنية الوجدان البصري عند المتلقي، لتبقى مفردة اللون بصياغتها اللونية هي النسيج البنائي الاساسي في لوحاتها. وتمثل التأثيرات العكسية والتيارات المعاصرة فنيا خصوصية النفس بمدلولاتها الحكائية، الممسكة بناصية الطبيعة، لاستخراج المعاني اللونية وتحديد الابعاد وفق الكتل الواضحة في انفصالها وتلاحمها لتشكل الهموم والصراعات التي تنتابها في لحظات تشكيل اللوحة. فتخرج المعاني من لوحتها كقطعة جمالية اقتطعتها من لحظة تمثل بوقائعها الموحية لحظة من حياة.

وتخفي معالم اللوحات بفرحة اللون وبؤس الظل وعشق الضوء وتخيلات الفراغات، وهي سمات تحتفظ بها ليديا في تكوين نظرتها الفنية الراسخة في النفس المستمدة وجودها من الطبيعة والوجود وعبثية الاحلام.

 
بيروت العربية كرمت الشامسي ومنحت محمد الحوت الدكتوراه الفخرية عدوي: المناسبة تعكس إنجازات الماضي ونجاح الحاضر واستشراف المستقبل

 

منحت جامعة بيروت العربية الدكتوراه الفخرية في إدارة الأعمال إلى المدير العام رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، "تقديرا لجهوده وانجازاته القيمة في رفع اسم لبنان عاليا في المحافل العربية والدولية على مدى سنوات طويلة"، وذلك خلال احتفال الجامعة بالذكرى الثامنة والخمسين لتأسيسها، وشهد الاحتفال أيضا تكريم سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي "كخريج مميز أغنى مجاله وأضاف لدولته تجارب مضيئة".

ولفت بيان للجامعة، الى ان "هذا الاحتفال يأتي تتويجا لباقة الاعتمادات الدولية التي نالتها أغلبية كليات الجامعة من أرقى المؤسسات التعليمية، والتي اعترفت بتقديم الجامعة مستويات تعليمية عالية منافسة، مع ضمان الجودة التعليمية لمختلف البرامج والأقسام وفي مرحلة الدراسات العليا، الى جانب الاعتماد المؤسسي الدولي الذي نالته الجامعة عام 2015".

حضر الاحتفال النائب الدكتور عمار حوري ممثلا رئيس الحكومة سعد الحريري والرئيس فؤاد السنيورة، وحشد سياسي وديبلوماسي واقتصادي ورجال أعمال وفاعليات تربوية وثقافية واجتماعية وأسرة الجامعة.

استهل الحفل بالنشيدين الوطني والجامعة، ثم عرض فيلم قصير من إعداد قسم الإعلام في الجامعة، أضاء على باقة الاعتمادات الدولية التي نالتها كليات الجامعة ولخص مسيرة النجاح والتميز التي عاشتها في السنوات العشر الماضية.

العريس حوري
ثم رحبت مديرة العلاقات العامة في الجامعة السيدة زينة العريس حوري، بالحضور، ولفتت الى انه "رغم كل التحديات التي عصفت بمسيرة الجامعة، إلا أنها خطت اليوم بتقدم كبير في رسالتها العلمية والأكاديمية لتصبح مركزا إنمائيا وخلاقا تقدم للمجتمعين اللبناني والعربي طاقات متجددة على مر السنين".

عدوي
وأشار رئيس الجامعة البروفيسور عمرو جلال العدوي الى أن "المناسبة تعكس إنجازات الماضي ونجاح الحاضر واستشراف طموحات المستقبل وتحدياته"، لافتا الى أن "الجامعة تثبت في كل عام، أنها تجربة تربوية وثقافية صعبة تتجه، فيها أنظار الجميع اليوم الى اسمها الذي بات في مصاف العالمية، يواكبه الاعتماد المؤسسي الدولي والاعتمادات الدولية لأغلب كليات الجامعة وأقسامها وبرامجها التعليمية التي تشهد جميعها حركة بحثية مميزة، وتطورات مهمة على مستوى التفاعل مع كل المستجدات العلمية ومتطلبات سوق العمل".

واعلن ان "جامعة بيروت العربية وبحلول العام 2020، ستكون ملتقى حيوي وتفاعلي مع محيطها اللبناني والمنطقة العربية، لما ستقدمه من خطط طموحة لجذب الطاقات المبدعة والباحثين المتميزين للاستفادة من البيئة التعليمية المتميزة التي نقدمها، وذلك لإطلاق طاقات وأسماء جديدة لامعة من الباحثين وقادة الرأي والعلم على مستوى يليق باسم جامعتنا، وعلى مستوى يغني لبنان والمنطقة العربية بتجارب مضيئة".

ورد عدوي تكريم الدكتور حمد سعيد الشامسي "لنقله خلال وجوده في لبنان صورة مشرقة وحضارية عن دولة الامارات الشقيقة"، مانحا إياه درع الجامعة التكريمي.

وأشار الى أن "منح درجة الدكتوراه الفخرية للاسم المميز على الصعيد اللبناني، وتحديدا على مستوى الإدارة الأستاذ محمد الحوت، جاء تقديرا لجهوده وإدارته الحكيمة والذي استطاع التحليق باسم لبنان الى العالمية"، لافتا بشكل أساسي الى "ما فاجأ به الحوت المجتمع اللبناني والعربي قبل أيام قليلة من إطلاق مركز تدريب عصري وحضاري يخدم المنطقة كلها، الأمر الذي هو خير دليل على كفاءته وتميزه".

الشامسي
ثم تحدث السفير الشامسي، فأكد ان "هذه الجامعة التي لم ترض يوما الا ان تكون في المراتب الأولى سعت بجهد وبنشاط على الاعتماد الدولي المؤسسي كما حصلت معظم الكليات، على الاعتمادات الدولية وهذا ما أتاح للخريجين لان تفتح لهم مجالات عمل وافاق واسعة في مختلف دول العالم".

وقال: "اعتز اليوم بهذا التكريم وافتخر بانتمائي الى هذه المؤسسة الأكاديمية العريقة، وان امثل بلدي خير تمثيل تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله".

وشدد على ان "سلاح العلم والمعرفة هو السلاح الامضى لمحاربة الجهل والتطرف والإرهاب. ومن هنا حرصت دولة الامارات على اطلاق المبادرات الوطنية والقومية لنشر وتعزيز الوعي. وباعتبار ان القراءة هي مفتاح النهضة والحضارة، فاننا ندعم هذه الرسالة السامية الي تؤديها جامعة بيروت العربية منذ ثماني وخمسين عاما لتبقى صرحا ينير دروب الجيل المقبل الذي هو عماد تقدم ونجاح الامة".

مصطفى
وبعد عرض فيلم يوجز اقسام الجامعة مرافقها وكلياتها، تحدثت عميدة كلية إدارة الأعمال الدكتورة نهال فريد مصطفى، فأشارت الى أن "الأستاذ محمد الحوت صنع من عمله رسالة وطنية، وبرهن أن النجاح في قطاع الأعمال ممكن رغم الظروف الأمنية والسياسية التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط وأن العمل الدؤوب والمثابرة يساعدان على مواجهة الصعاب، وأن الإخلاص في العمل والإدارة الفعالة يمكن أن تساعد على نقل شركة عملاقة مثل الميدل ايست من الخسارة إلى الربحية لتصبح شركة هي موضع فخر جميع اللبنانيين".

بعد ذلك، جرت مراسم منح درجة الدكتوراه الفخرية، حيث سلم رئيس الجامعة محمد الحوت، شهادة الدرجة والبسه الثوب الخاص بالمراسم بمشاركة الدكتورة مصطفى ورئيس مجلس أمناء وقف البر والإحسان الدكتور سعيد جزائرلي وألامين العام للجامعة الدكتور عمر حوري.

الحوت
والقى محمد الحوت كلمة، فقال: "انا من المؤمنين بأن الانسان الناجح يصنع اللقب والمركز وليس العكس، لكن لا اخفي عليكم بأنني عندما تبلغت من الرئيس الدكتور عمرو جلال العدوي قرار مجلس الجامعة بمنحي الدكتوراه الفخرية بإدارة الاعمال من هذه الجامعة بالذات، شعرت بالفرح والاعتزاز، شعور يوازي في رمزينه أول شهادة مدرسية وأول تخرج وأول كلمة إطراء كانت ترددها أمي كلما جلبت دفتر العلامات".

اضاف: "نعم، ليس كمثلها وقفة لأنني أستعيد هذه اللحظات شريط حياتي نجاحاتي وإخفاقاتي. أقول للقيمين على هذه الجامعة، ان قراركم يشرفني وهو أجمل تكريم ليس لي وحدي، بل لعائلتي وشريكة حياتي زوجتي روضة التي كانت دائما الى جانبي في أحلى وأمر الأيام. انه قرار لتكريم شركة طيران الشرق الأوسط التي أنتمي اليها وكل من ساهم بالتأسيس والبناء والتطوير".

وأشار الى ان "هذا قرار يذكرني بيوم منحتم اول دكتوراه فخرية في تاريخ الجامعة للرئيس الشهيد رفيق الحريري في العام 1994، اذكر يومها كم كانت فرحة الرئيس الشهيد بادية من على منبر جامعتكم خصوصا ان التكريم اتاه من الجامعة التي انتمى اليها ودرس فيها".

وقال: "كان الرئيس الحريري يتحدث من هنا، باسمي وباسم عشرات آلاف الخريجين اللبنانيين والعرب، معتبرا ان لا شيء يحمي بلدنا وامتنا ومستقبلنا إلا العلم والمعرفة. وأن الأقوياء يحجزون مكانهم على خارطة الأمم ليس بقوة عسكرهم فحسب، إنما بقوة إرادتهم وتصميمهم وعلمهم وعملهم بصروحهم التربوية، بمؤسساتهم الديموقراطية، بحرياتهم الاقتصادية، بدولة القانون، بالعدالة السياسية والاجتماعية".

واكد ان "لبنان غني بالطاقات وشبابه وشاباته سيجددون دائما ايمانهم ببلدهم، وسيجدون دائما من يشد على أياديهم، شكرا لجامعة بيروت العربية التي شدت على يدي اليوم".

وفي الختام التقطت الصور التذكارية وكان حفل كوكتيل على شرف المكرمين.

 
الك يا بعلبك في معهد العالم العربي

استضاف مسرح معهد العالم العربي أمام حضور لافت الحفلة الموسيقية والشعرية "إلك يا بعلبك" بطلب من  مهرجانات بعلبك الدولية من إخراج نبيل الأظن. وقدّمت المغنية فاديا طنب الحاج وعازف البيانو سيمون غريشي وعازف البيانو وآلة البُزق إيلي معلوف وعازف الإيقاع يوسف زايد ومعهم الممثلين غابرييل يمّين وكورالي زاهونيرو وبرونو رافاييلي مقطوعات موسيقية لناجي حكيم وبشارة الخوري وغدي الرحباني وزاد مُلتقى وغابرييل يارد ونصوصًا للشعراء طلال حيدر ووجدي معوّض وعيسى مخلوف وأدونيس وإيتيل عدنان وصلاح ستيتيه وناديا تويني.

 

وكان السيد جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي بين الحضور وإلى جانبه وزير الثقافة اللبناني الدكتور غطّاس الخوري وسفير لبنان لدى منظمة الأونيسكو  السيد خليل كرم والسيدة لمى سلام عقيلة رئيس الوزراء اللبناني السابق تمّام سلام إضافة إلى رئيسة مهرجانات بعلبك الدولية السيدة نايلة دو فريج والسيدة مارتا هراوي عضو في لجنة المهرجان والسيدة مادلين حلو نائبة الرئيس سابقًا. وكان بين الحضور أيضًا ممثلين عن الشركات الراعية للحفل وهم  مؤسسة روبير متى، Infocube وBemo. وحضرت الأمسية نخبة من الموسيقيين والأدباء تمثّلت بناجي حكيم وغابرييل يارد وصلاح ستيتيه وعيسى مخلوف وأدونيس.

 
يوم الترجمة العالمي في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)

احتفلت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) بيوم الترجمة العالمي بمؤتمر نظمه برنامج الترجمة في كلية الاداب والعلوم في قاعة كلية عدنان القصار لادارة الاعمال في الجامعة. وتخللت الاحتفال محاضرات وندوات عن أهمية الترجمة في التواصل بين الشعوب وتعزيز رفاه الانسانية، بحضور عميد كلية الاداب والعلوم الدكتور نشأت منصور وممثلين عن كليات الترجمة في الجامعات بالاضافة الى اساتذة وطلاب ومهتمين بالشأن اللغوي.

واستهلت منسقة برنامج الترجمة الدكتورة نوار مولوي دياب بكلمة سلطت فيها الضوء على الجهود الجبارة التي يقوم بها المترجمون لتقريب المسافات بين الشعوب.

ثم تحدث رئيس قسم الانسانيات الدكتور بول طبر عن اهمية المؤتمر ورحب بالمشاركين في رحاب الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) للتداول بشؤون الترجمة، ودعا الباحثين الترجمة الى طرح قضاياهم ومناقشتها.

لتبدأ بعدها كلمات المؤتمرين التي استهلها المدير العام لـلمنظمة العربية للترجمة الدكتور هيثم غالب الناهي عن "دور المنظمة في ترسيخ اللغة العربية في مفاهيم الفكر والمعرفة". وتلاه الدكتور جورج عبد المسيح عارضاً لـ "دور المعجم في الثقافة المعاصرة" وما له وما عليه. وكانت محاور اخرى عن "دور الترجمة في الامم المتحدة" لمسؤولة قسم الترجمة في الاسكوا السيدة نضال نون، ومحور آخر للدكتورة رولا بعلبكي من قسم اللغة الانكليزية والترجمة في الجامعة الاميركية في بيروت وتناولت فيه مسألة "الحفاظ على هوية النصوص الابداعية المكتوبة في

اللغة الام". وكانت جلسة نقاش وحوار واختتم المؤتمر بتوزيع الجوائز ومعرض لكتب الترجمة المتخصصة.

يذكر، ان اطلاق برنامج الترجمة في الجامعة اللبنانية الاميركية كان خلال العام 2013 حيث تخرجت العام الفائت الدفعة الاولى، وستليها دفعة ثانية هذا العام. كما يرتبط برنامج الترجمة في الجامعة بعلاقات واتفاقات مع جامعة مانشستر في بريطانيا وجامعة غرونوبل آلب في فرنسا وهو يخطو قدماً ليكون من بين افضل مدارس الترجمة في لبنان.

 
اتفاقية تعاون بين أستراليا وجامعة بيروت العربية في مجالي القيادة والإدارة

وقع مركز التعليم المستمر في جامعة بيروت العربية اتفاقية تعاون مع مؤسسة BoxHill التعليمية - وهي مؤسسة تابعة للحكومة الاوسترالية، وذلك في حرم الجامعة ببيروت في حضور السفير الأسترالي غلين مايلز ورئيس الجامعة الدكتور عمرو جلال العدوي وممثلين عن المؤسسة الأسترالية والجامعة. 


الاتفاقية التي وقعها مدير مركز التعليم المستمر الدكتور وسيم عيتاني عن الجامعة والدكتور غريغوري جوردن عن مؤسسة BoxHill تتضمن نظام تعاون مشترك لاقامة دورات متعددة ومستمرة في مجالات تركز على كل من القيادة والإدارة والمهارات المطلوبة لها. 


وتؤهل هذه الدورات المشارك الحصول على شهادة معتمدة من جامعة بيروت العربية ومن الحكومة الاوسترالية.

 
5 اساتذة فازوا بجائزة أفضل معلم في لبنان سيدخلون مسابقة أفضل معلم في العالم

وقعت "الشبكة العربية للتربية الشعبية" المشروع المسكوني للتربية الشعبية، اتفاقا مع مؤسسة فاركي Varkey Foundation، واشارت في بيان، الى ان "العمل انطلق لاختيار أفضل معلم في العالم، لنيل "جائزة فاركي السنوية" وقيمتها مليون دولار أميركي. وفي لبنان يتم ترشيح معلمات ومعلمين لنيل الجائزة للمرة الأولى".

وبعدما شارك "الائتلاف اللبناني للتربوي"، الذي يضم 96 جمعية لبنانية وفلسطينية يعملون في مجال التربية والتنمية وحقوق الإنسان، في "المنتدى العالمي للتعليم والمهارات 2017"، الذي نظمته مؤسسة "فاركي" في دبي، أدخل لبنان في الجائزة العالمية وشكلت لجنة تحكيم من خمسة أعضاء مشهود لهم بكفايتهم وخلقيتهم المهنية العالية.

وحضر اليوم إلى مبنى وزارة التربية والتعليم العالي في بيروت، أعضاء لجنة التحكيم ومعهم الأساتذة المرشحين، لنيل "جائزة أفضل معلم في لبنان" التي تؤهلهم لنيل جائزة "أفضل معلم في العالم"، ومعهم عدد من الاختصاصيين في حقل التعليم وبعض ممثلي جمعيات متخصصة.

وألقت المنسقة التنفيذية للجائزة كاتي نصار كلمة ترحيبية بإسم "الشبكة العربية للتنمية الشعبية"، ومن ثم كانت جاءت كلمة "مؤسسة فاركي" التي مثلتها آلسي وكيل فكلمات أعضاء لجنة التحكيم.

أعلنت نتائج المسابقة، وأسماء الفائزين فنالوا دروعا تقديرية وهم:
- باتريك رزق الله، مدرس اللغة العربية، في مدرسة الإليزيه (الحازمية) ومصمم مواقع إلكترونية مميزة لتساعد في تعليم المادة.
- هبة بلوط، المدرسة الشغوفة في مادة علم الأحياء، والمسؤولة عن نادي ألوان في مدرسة سان جاورجيوس، وهي تطبق بإبداع برنامج ألوان، الساعي إلى "التربية على العيش معا" في ظل المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع.
- نزيه أبو مراد، الذي يدرس اللغة العربية أيضا، في دار الحنان للأيتام (البقاع الغربي)، ويحاول تقديمها بقالب ممتع من خلال استعماله التكنولوجيا والتمثيل المسرحي وخاصةً النشاطات اللاصفية ضمن المنهج.
- آنجي الحلو، التي تدرّس أطفالاً لديهم صعوبات تعلمية، وآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، في المدرسة الإنجيلية (اللويزة). تعتمد الأستاذة الحلو على نظرية الذكاءات المتعددة التي وضعها عالم النفس هاورد غاردنر، فتسعى إلى اكتشاف قدرات كل تلميذ وتعمل على تطويرها من خلال استعمال طرق متنوعة.
- ألميا أنوس، وهي أستاذة يافعة، تدرس اللغة الإنكليزية للاجئين سوريين، في المدرسة الرسمية (مدرسة الفضيلة للبنات، دوام ثانٍ). تعلممبادئ اللغة من خلال الألعاب والأغاني ومشاهدة الأفلام، فتلقن الأطفال المبادئ اللغوية من جهة، وترفع من نسبة وعيهم للقضايا الإنسانية والبيئية والثقافية من جهة أخرى.

وسترفع اللجنة أسماء الفائزين الخمسة بجائزة "أفضل معلم في لبنان" إلى الإدارة المركزية ل"مؤسسة فاركي" التي ستدخلهم في المسابقة العالمية لنيل جائزة "أفضل معلم في العالم".

وأعلنت جمعية "تيتش فور ليبانون" أنها تؤمن لاساتذتها المتفوقين جوائز لمنح جامعية للدراسات العليا تقدمها كل من الجامعات التالية:AUB - NDU - LAU - البلمند وهايكازيان.

 
جامعة القديس يوسف تشارك في باريس في دولية أوروايجادا

أفادت جامعة القديس يوسف في بيان، أنها تشارك للمرة الرابعة على التوالي، في دولية "أوروايجادا" للجامعات والتي ستستضيفها هذا العام العاصمة الفرنسية باريس التي تستعد لاستضافة الألعاب الأولمبية عام 2024.

وأوضح البيان أن "مشوار سفير لبنان النشيط مع أوروايجادا انطلق العام 2014 في اليونان حيث فوجئ ممثل لبنان الوحيد آنذاك بمستوى المنافسة، لكنه أبى العودة الى لبنان خالي الوفاض، فحقق ذهبية كرة السلة للسيدات وبرونزيتي كرة القدم للصالات سيدات وكرة الطائرة رجال.
وعام 2015 غامرت جامعة القديس يوسف بمشاركتها في اوروايجادا التي استضافتها بولندا التي تعتبر جغرافيا عقر دار جامعات أوروبا الشرقية القوية، فجاءت المنافسات أصعب في مناخ جليدي، وعرفت أيضا جامعة القديس يوسف طريق التتويج عبر فريقي كرة القدم للصالات للرجال وكرة السلة للسيدات الفائزين بالبرونزية.

ودفعت مغامرات أوروايجادا المفيدة جامعة القديس يوسف الى الاستثمار أكثر، فشاركت عام 2016 بأكبر بعثة في تاريخها (136 شخصا) في نسخة براغ التشيكية التي شهدت تفوقا لامعا لممثل لبنان العنيد الذي زاد غلته من الميداليات الى 4 (ذهبية، فضية وبرونزيتان) وفرض نفسه منافسا قويا دائما بين عمالقة أوروبا، حيث أصبح الجميع يدل على سفير الأرز المعروف بالأبيض والأزرق باحترام وتقدير، محاولا تفاديه في الأدوار النهائية.

واليوم، تشارك جامعة القديس يوسف تشارك في نسخة 2017 التي تستضيفها باريس بين 1و6 تشرين الثاني، والهدف من المشاركة الاحتكاك بالفرق القوية وكسب الخبرة للاستثمار في لبنان ولما لا اعتلاء بوديوم التتويج في العاصمة الفرنسية أيضا".

وختم البيان: "جامعة القديس يوسف التي تشارك في النسخة الثالثة من بطولات العالم للجامعات في برشلونة بين 15 و20 تشرين الثاني، قلصت مشاركتها هذا العام في أوروايجادا حيث سيشارك 50 رياضيا في مسابقات كرة القدم للصالات رجال، كرة الطائرة رجال، كرة المضرب رجال وسيدات، كرة الطاولة رجال وسيدات، السباحة رجال وسيدات والشطرنج".

 
جامعة بيروت العربية تواكب التنظيم المدني والحركة المرورية ونوعية الحياة في العاصمة بالتعاون مع TRUST و ICSU

عملا باستراتيجيتها العامة القائمة على مفهوم خدمة المجتمع وسعيا منها الى تعزيز ثنائية "الصحة والرفاه" أطلقت جامعة بيروت العربية سلسلة من ورش العمل المتخصصة في مجال تحسين بيئة التكيّف والصمود في مدينة بيروت يتعلق بمواكبة خطط التنظيم المدني والحركة المرورية والبيئة العامة ونوعية الحياة التي تحتاجها المدن الحضارية لتحقيق نسب معقولة من تكيّف سكانها في يومياتهم.

وقد وضعت الورش التي انعقدت بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عمرو جلال العدوي وعميدة كلية العمارة - التصميم والبيئة العمرانية الاستاذة الدكتورة ابتهال البسطويسي، "خارطة طريق- 2030" لمدينة بيروت والتي تشمل أربعة محاور رئيسية لتطوير نوعية الحياة في المدينة وهي التخطيط المدني، التمويل والابتكار، السياسة الاقتصادية والحوكمة، إضافة إلى البيانات ونظم المعلومات الجغرافية.

وبعد مداخلات لكل من البروفسور بيتر هيد المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة الحفاظ على الثقة البيئية ( (TRUST ، والبروفسور فرانز غاتويلر رئيس ICSU جرى تم التركيز على دراسة الخطوات اللازمة لتحسين حركة المشاة في شوارع بيروت وزيادة المساحات الخضراء فيها وسيبدأ هذا المشروع، كخطوة أولى، في منطقة طريق الجديدة والمنطقة المحيطة بجامعة بيروت العربية.

هذا وتستكمل ورش العمل بمؤتمر تعقده الجامعة العام المقبل لهذا الغرض.

 
إطلاق صالون الكتاب الفرنكوفوني ال24 من بنك البحر المتوسط

نظم المعهد الثقافي الفرنسي مؤتمرا صحافيا قبل ظهر اليوم في المكتب الرئيسي ل"بنك ميد" - كليمنصو، أطلق خلاله معرض بيروت ال 24 للكتاب الفرنكوفوني، بدعم من وزارة الثقافة، في حضور السيدة لين طحيني ممثلة وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، سفير فرنسا برونو فوشيه، سفيرة سويسرا مونيكا كيرغوز، القائم بأعمال سفارة بلجيكا جيرون ديبوا، مدير الوكالة الجامعية الفرنسية في الشرق الاوسط ايرفيه سابوران، وعدد من الشخصيات الثقافية والادبية والاعلامية.

اسمر
استهل المؤتمر بكلمة ترحيبية القاها عضو مجلس ادارة بنك البحر المتوسط مارون أسمر، أعرب خلالها عن سعادة "بنك ميد" باطلاق معرض الكتاب الفرنكوفوني ال24 في بيروت، "الذي يفتتح في 4 تشرين الثاني ولغاية 12 منه، ويعتبر معرض بيروت للكتاب الفرنكوفوني الثالث عالميا بعد باريس ومونتريال".

وقال: "أهمية المعرض هذا العام بالرسالة المميزة التي يحملها: "تحية الى سمير فرنجيه" حيث كانت لي الفرصة الجميلة في التعرف الى تلك الشخصية الراقية جدا والتي لعبت دورا كبيرا في اغناء الثقافة والفكر والقيم".

فوشيه
ثم كانت كلمة السفير فوشيه، واستهلها بشكر بنك البحر المتوسط، معربا عن سعادته باطلاق المعرض الرابع والعشرين للكتاب الفرنكوفوني من بيروت "التي تحتل المركز الثالث عالميا في المعارض الفرنكوفونية للكتاب، وهذا الصالون الادبي ينظمه المعهد الفرنسي برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية وبمشاركة العديد من دور النشر والمؤسسات الاعلامية والثقافية، ويستقطب سنويا أكثر من 80 الف زائر بمشاركة أكثر من 90 مؤلفا وكاتبا وفي حضور أكثر من 180 مؤلفا، وأكثر من 200 طاولة مستديرة للحوار والنقاش".
واضاف: "يعتبر المعرض ظاهرة ادبية وثقافية في لبنان وفي عاصمته بيروت، هذه المدينة المتألقة والمنفتحة على الثقافات والحضارات جدير بها أن تكون منارة ومركزا حضاريا وحواريا في العالم".

طحيني
ثم كانت كلمة ممثلة وزير الثقافة السيدة طحيني التي قالت ان "جهود الوزير كبيرة من أجل تجيع كل عمل ثقافي لما للثقافة من انعكاس ايجابي على حضارة الشعوب وتربيتها ورقيها، وقد ضاعفت الوزارة قيمة مساهمتها السنوية لكل النشاطات الادبية والفنية والثقافية، وهي تدعم وتشجع هذا العمل الثقافي الفرنكوفوني صالون الكتاب الفرنكوفوني.
والوزارة من خلال جناحها في المعرض ستقوم بالعديد من النشاطات واللقاءت الثقافية والادبية والفنية، وتساهم من خلال شرائها لأعداد من كتب المؤلفين ومن مختلف اللغات والثقافات تشجيعا منها لجهودهم".

وختمت: "هذا المعرض ظاهرة هامة على الصعيد الثقافي والانساني يساعد على توثيق العلاقات التي تربط لبنان بفرنسا وبكل الدول الفرنكوفونية والعالم".

كيرغوز
ثم كانت كلمة سفيرة سويسرا التي قالت: "بالمشاركة مع مكتبة انطوان، سويسرا البلد المتعدد الثقافة تشارك بشكل مستمر في معرض الكتاب الفرنكوفوني سنويا، ومن هنا ندعو الجميع هذا العام الى زيارة المعرض لنرى ما الجديد من المؤلفات السويسرية الادبية والعلمية، وحيث ستفتتح فرصة حول طاولات للنقاش والحوار الثقافي والحضاري الانساني، وهذا بالبع ينمي العلاقات الجيدة بين لبنان وسويسرا على الصعد كافة".

ديبوا
ثم كانت كلمة ديبوا الذي قال: "بلجيكا تشارك في هذا المعرض منذ انطلاقته الاولى، وهي مستمرة بالمشاركة بكل امانة وثقة، وتؤدي دورا هاما في الثقافة الفرنكوفونية، على مختلف الانواع الادبية والثقافية والعلمية البحثية بما يغني هذا المعرض، متحدا عن الادباء والكتاب الصحافيية البلجيك ودورهم الحيوي في اغناء الثقافة الفرنكوفونية في العالم".

سابوران
وتلاه سابوران: "هذه التظاهرة الثقافية الفرنكوفونية الهامة، تظهر النموذج في التنوع الثقافي والغنى في التعددية حيث لبنان يشكل مثالا مهما لذلك في المنطقة والعالم".
وقال: "هذا المعرض ينظم سنويا من المعهد الفرنسي في سفارة فرنسا في لبنان، وهذه الدورة ال24 والتي ستشهد نشاطات مختلفة من طاولات مستديرة الى لقاءات ادبية وثقافية مع الكثير من الادباء والمؤلفين المشهورين. والوكالة الجامعية الفرنكوفونية ستكون الى جانب المنظمين من اجل نجاح هذا الحدث الراقي".

حلو
ثم كانت كلمة مدير صحيفة "لوريان لو جور" ميشال حلو، فأشار الى كيفية مشاركة الصحيفة في المعرض، "هذا المعرض الهام جدا والكبير، خصوصا انه تحت هذا العنوان الهام "تحية الى سمير فرنجيه"، هذا المفكر اللبناني الخلاق والراقي والذي بدأ مسيرة كتاباته في "الأوريان لو جور" وحيث تتخلل المعرض نشاطات ادبية وفكرية يشارك فيها العديد من الادباء والصحافيية والتي تتناول مختلف المواضيع الفكرية والاقتصادية والانسانية".

 
لبنان والتيتانيك.. معرض فن تشكيلي في عاليه

 

افتتح رئيس بلدية عاليه وجدي مراد معرض الفن التشكيلي "لبنان والتيتانيك" في قاعة جمعية "الرسالة الاجتماعية" للسيدات في عاليه، الذي نظمه "المركز اللبناني- سالار" بالتعاون مع الجمعية ومركز دراسات الانتشار اللبناني في جامعة سيدة اللويزة- زوق مصبح.

حضر حفل الافتتاح ممثل الرئيس العماد ميشال سليمان بشارة خيرالله، ممثل لرئيس مؤسسة "العرفان" الشيخ علي زين الدين، عضو الهيئة الادارية في "منتدى سفراء لبنان" السفير أحمد عبدالله وزوجته الدكتورة وفاء عبدالله، وجوه دبلوماسية وإعلامية وعسكرية وحزبية وممثلو هيئات وجمعيات مدنية.

بداية، رحبت رئيسة "جمعية الرسالة" آمال الريس بالحضور وأعلنت أن "هذا الحفل يمثل ايضا حفل الافتتاح للصالة الزجاجية للجمعية حيث اقيم المعرض".

من جهتها، أوضحت مديرة مركز دراسات الانتشار في جامعة اللويزة الدكتورة غيتا حوراني أن "المعرض هو جزء من نشاط دؤوب يقوم به ذلك المركز من أجل الإضاءة على الهجرة وتوسيع المعلومات عن المهاجر اللبناني". 


وأشار السفير الدكتور هشام حمدان إلى أن "هذا النشاط جزء من عمل مركز سالار لتعزيز عملية دمج الريف بالنشاط الوطني، وتعزيز التواصل بين المواطنين اللبنانيين من مختلف المناطق والانتماءات الدينية".

تضمن المعرض 26 لوحة من احجام مختلفة، رسمها فنانون تشكيليون لبنانيون من مناطق لبنانية متعددة، وقد تم إعداد هذا المعرض بالتعاون مع اللجنة الدولية للتيتانيك. بهدف تكريم ذكرى عشرات اللبنانيين المهاجرين من 15 بلدة، كانوا على متن الباخرة، منهم من قضى ومنهم من نجا.

 
بيروت آرت فير 2017 اختتم دورته ال8 : نجاح باهر من حيث الحضور وارتفاع نسبة المبيعات

اختتمت الدورة الثامنة من معرض "بيروت آرت فير" الذي نظم بدعم من "بنك البحر المتوسط" بعد أربعة أيام من نشاطات شعارها "الالتزام في خدمة الفن العربي الحديث والمعاصر".

وأوضحت إدارة المعرض في بيان، أنه "أحرز نجاحا باهرا من حيث الحضور حيث بلغ عدد زواره هذا العام 28250 زائرا مقارنة بـ23000 في العام الماضي. وقد حاز أيضا على إهتمام كبير من هواة جمع التحف الفنية اللبنانيين والعرب والعديد من الشخصيات الفنية التي جاءت خصيصا من أوروبا والشرق الأوسط. وقد ارتفعت مبيعات صالات العرض بنسبة 19% عن العام السابق وحققت 88% من صالات العرض مبيعات تجاوز بعضها أكثر من 500 الف دولار أميركي".

وأشار البيان الى أنه "عاما بعد عام، يقدم المعرض من خلال برنامجه الخاص بكبار الشخصيات، نهجا انتقائيا ونوعيا يساهم في تميز المعرض والإعتراف بأهميته أكثر من أي وقت مضى. وكانت المحاور الثلاثة الرئيسية التي ارتكز عليها المعرض هذا العام، تنطوي على تعزيز التوسع والتجدد وعلى اكتشاف المواهب الشابة وتعزيزها وعلى تسليط الضوء على التاريخ الحديث للابداع والمواهب في لبنان".

ولفت الى أن "المعرض شارك فيه 51 صالة عرض من 23 بلدا وضم القسم الكلاسيكي 35 صالة عرض، في حين جمعت مساحة Revealing by SGBL المخصصة لاكتشاف المواهب الشابة 26 صالة عرضا، 16 منها تشارك للمرة الأولى في بيروت آرت فير. وتضمنت الفعاليات معرضين محوريين بارزين هما: "عروبة، عيون من لبنان" من تنسيق روز عيسى حول القضايا المتعلقة بالهوية العربية في الاعمال الفنية والتي نجدها في المجموعات اللبنانية خلال السنوات العشرين الماضية. والدورة الثانية من Lebanon Modern التي خصصت لرسومات الفنان الجزائري رشيد قريشي المستوحاة من كتاب "النبي" لجبران خليل جبران، وعودة إلى القيم الإنسانية الأساسية التي تحرك هذين الفنانين".

وفي هذه الدورة أيضا، كان للتصوير الفوتوغرافي حصته في "بيروت آرت فير" من خلال "جائزة بنك بيبلوس" للتصوير الفوتوغرافي. وتم دعوة المصورة الفرنسية أوريلي بيتريل للقيام بورشة عمل مع المصورين الشابين يارا بسيبس وجو غانم الذي فاز بـ "جائزة بنك بيبلوس" بدورتها السادسة.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

Page 1 of 35

لدينا نشرة