Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
اللبنانيون في سويسرا

اللبنانيون في سويسرا
نخبة متفوّقة حدودها العالم


الملف من اعداد: نسرين جابر
(شكر خاص للسيّدة ايرن شامي البرخت)

جالية نخبويّة بمعايير عالميّة، مركزها سويسرا وحدودها العالم كلّه.. هكذا يمكن وصف اللبنانيين في سويسرا الذين استطاعوا أن يصنعوا بوجودهم البارز صيتاً ذائعاً ليس في سويسرا ولبنان فقط، بل في دول العالم كلّها...
نخبة راقية ومثقّفة نجحت في المجالات كافّة التي خاضتها، وخصوصاً على صعيد صناعة المجوهرات والعمل المصرفي وغيرها... حتّى بات العنوان الملازم لها «ثراء وترف.. وحياة هانئة وراحة بال»، عكستها سويسرا المتفرّدة أصلاً بقوانينها وأنظمتها وجغرافيتها ومميّزاتها الطبيعيّة التي رسمها الخالق وخصّها بها عن سائر دول العالم، والتي تعتبر المكان الأنسب للعيش، وشكّلت بالتالي انطلاقة ناجحة للكثير من اللبنانيين إلى دول العالم نظراً لحجم وضخامة أعمالهم ومشاريعهم...
لبنان وسويسرا.. والشرق ثالثهما.. إنّها قصّة نجاح مستمرّ ومهنيّة عالية، ووجود لم تشبه أيّة صعوبات أو عوائق، وسمعة طيبة، وثقافة وتميّز وإبداع...
اللبنانيّون في سويسرا هم سويسريون من أصول لبنانيّة، فتحت لهم سويسرا أبوابها ومنحتهم سبل العيش الكريم والتسهيلات للعمل والاستثمار، ومنحتهم أيضاً جنسيّتها، فبادلوها بالنجاح والتألّق والإبداع والإخلاص وأعطوها من ذاتهم...
هم بمعظمهم يحملون الجنسيتَين اللبنانيّة والسويسريّة، وليسوا مغتربين عن وطنهم الأم، حتّى تكاد لا تجد واحداً منهم لا يزور وطنه لمرّة واحدة على الأقلّ كل عام، نظراً للقرب الجغرافي بين البلدَين ولعوامل عديدة تفاصيلها في هذا الملف الذي تضعه «المغترب» بين أيدي قرّائها، ليتعرّفوا إلى جالية راقية ومميّزة بالمعايير كافّة.. فـ Bienvenue en Suisse.

 

لدينا نشرة