Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
ورشة للجنة الوطنية اللبنانية المعنية بأجندة 2030 واهداف التنمية المستدامة في حضور حاصباني وممثلة لازاريني

نظمت الامم المتحدة في لبنان، بالتعاون مع رئاسة مجلس الوزراء، ورشة عمل للجنة الوطنية اللبنانية المعنية بأجندة 2030 واهداف التنمية المستدامة، في فندق 
"موفنبيك،"، في حضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني والمنسق المقيم للامم المتحدة في لبنان ومنسق الشؤون الانسانية فيليب لازاريني ممثلا بالسيدة تانيا شابويسات وممثلين للامم المتحدة واعضاء اللجنة الوطنية التي تتألف من كل الوزارات والمؤسسات العامة.

حاصباني
بعد النشيد الوطني، قدم للورشة ممثل منظمة الاغذية والزراعة في لبنان "الفاو" موريس سعادة مرحبا بالحضور، ثم تحدث الوزير حاصباني، فقال: "يسعدني ان اكون معكم طوال اليوم في ورشة العمل هذه والتي ستكون فعلا ورشة عمل لاننا سننطلق بالحديث والنقاش حول التفاصيل وخطة عمل، جميعنا كفريق واحد والهدف هو تنفيذها". 


اضاف " اهداف التنمية المستدامة ليس فقط عنوانا بل هي مسار للدول التي تهتم بمواطنيها ومستقبلها وتطويرها وتضع جهودها فيه. واليوم نحن في لبنان وضعنا هذا الموضوع في أعلى سلم الاولويات، لهذا السبب بات هناك لجنة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وانوب عنه انا كنائب لرئيس مجلس الوزراء بالعمل فيها للتعاون بين كل المعنيين بالتنمية في لبنان وكل الوزارات والادارات للعمل على تحقيق الاهداف الاممية للتنمية المستدامة. وطبعا التنمية هي عمل اساسي في كل القطاعات الاقتصاد والمجتمع. لكن الاهمية معلقة على كلمة مستدامة لان كثيرا من الاموال والجهود قد تصرف على التنمية ولكن تذهب مفاعيلها اذا لم تكن مشغولة بطريقة مستدامة تتخطى الشخص والمبادرة والزمن والمؤسسة المعنية. وحتى تكون التنمية مستدامة يجب ان تتضمن نسبة عالية من التعاون لان التفكير التقليدي كان دائما ان كل ادارة او وزارة او قطاع مسؤول عن عمل واحد معين فقط هذا ممكن ان يكون قد يحقق تنمية انما لاستدامتها يجب ان تتشابك الايادي كلها مع بعضها البعض ويصبح هناك تعاون كبير. والهدف اليوم من هذه الورشة ان نبدأ بالتفكير معا اولا نفهم بالعمق ما هي اهداف التنمية المستدامة التي تغطي كل قطاعات الصحة، الصناعة، الاقتصاد، التربية ، التعليم ، البيئة وغيرهاز 17 هدفا وضا لتحويل العالم من الان حتى 2030 الى عالم اقل تلوثا اكثر اهتماما بالانسان، افضل بيئة واكثر نموا في الوقت عينه". 


وتابع: "عندما كان العالم في السابق يركز فقط على النمو والفاعلية في بعض الاحيان وببعض الاقتصادات والجمعيات او بعض الاحيان الاخرى يركز على المساواة اكثر وعلى الامور الانسانية والاجتماعية. هذان النموذجان اوصلاننا الى مكان اصبح هناك انفصام في شخصية الاقتصاد والمجتمع ووصنا الى مكانين، الى حائط مسدود. لهذا السبب وجدوا الاهداف ال 30 على المستوى الدولي حتى يشبكوا بين بعضهم الفاعلية في الاداء والتنمية. انما في الوقت نفسه الاهامام بالمجتمع والانسان الذي يوصلوننا من اليوم الى ال 2030 الى اقتصادات تنمو وتزدهر مع مسؤولية اجتماعية وانسانية وبيئية. ولهذا السبب التعاون بين القطاعات ضروري ولا يمكن ان يحقق ال 17 هدفال من دون تكافل وتعاون وتضافر جهود حتى تتمكن كل القطاعات من الوصول الى اهدافها. لذلك اسباب هذه الورشة لكي نرى كيف يمكننا ان نوجد مجموعات عمل ضمن كل القطاعات في الدولة اللبنانية لتحقيق هذه الاهداف. وبالطبع بعض الاهداف تم تحقيق اجزاء منها، انما الصورة يجب ان تستكمل وعلينا ان نستخدم الوقت المتبقي بين اليوم و2030 حتى نكون قد حققناها كلها بشكل متكامل بالتعاون حتى تكون جميعها مستدامة لخدمة المجتمع اللبناني ووضع هذا المجتمع في مصاف الدول المتقدمة التي اهتمت جدا بتنمية مجتمعاتها واقتصاداتها وتمكنت من ان تنميها بطريقة مستدامة". 


وختم " سأكون معكم طوال اليوم للغوص بالمواضيع كافىة لانها ليست مواضيع شعارات بل هي تحظى بأعلى مستوى من الاهتمام من الدولة اللبنانية وهي مواضيع اساسية لتنمية مجتمعنا واقتصادنا ليس فقط في الوقت الحالي وبطريقة آنية انما بطريقة علمية وعملية والاهم بطريقة مستدامة تحافظ على العمل حتى لا نضطر الى اعادته".

ممثلة لازاريني 
ثم كانت كلمة لممثلة لازاريني فقالت:" ان تحقيق التنمية المستدامة يعني الجميع وخصوصا ان العام 2030 والمدة المتبقية حتى نصل الى هذا التاريخ يمكن تحقيق الاهداف بالعمل بشكل انفرادي، ذلك ان على الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمواطنين العمل معا لكي توازن بين متطلبات اليوم وحاجات الغد من اجل بناء مستقبل افضل للاجيال العتيدة".

اضافت: "تؤدي الحكومات دورا رئيسيا في موضوع التنمية وتقوم الحكومة اللبنانية بجهود كبيرة في تنمية الاليات المناسبة لتطبيق الاهداف المستدامة للنمية, وفي هذا الاطار اتخذت الحكومة خطوات مهمة كالتزام تقديم اول تقرير وطني طوعي حول التقدم المحرز نحو تنفيذ الاهداف المستدامة الذي سيتم تقديمه من شهر تموز 2018 الى المنتدى السياسي الرفيع للامم المتحدة".

وشددت على "اهمية انشاء اللجنة الوطنية من اجل متابعة تطبيق الاهداف وان هذه اللجنة سوف تكون الالية المركزية للتعاون مع الامم المتحدة والشركاء المعنيين ولا سيما المجتمع المدني والقطاع الخاص". 


وختتمت ان "ورشة عمل اليوم هي بداية العمل باهداف التنمية المستدامة في لبنان ككل".

وتهدف الورشة التي انعقدت يوما كاملا الى "تقديم خطة عام 2030 وقد ناقشت المواضيع الرئيسية ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة من اجل النهوض بمشاركة اللجنة اللجنة الوطنية المعنية باهداف التنمية". وركزت الورشة على "الخطوات اللاحقة نحو الوفاء بالتزام لبنان تقديم اول تقرير وطني طوعي له الى المنتدى السياسي الرفيع للامم المتحدة والذي سيلتئم في شهر تموز 2018".

 

لدينا نشرة