شركة هولكوم استقبلت طلابا من اللبنانية والروح القدس بهدف تعزيز روح المبادرة

استقبلت شركة "هولكوم" مجموعة من طلاب إدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية وجامعة الروح القدس الكسليك، بهدف بناء جسور بينها وبين الجامعة وتحفيز المواهب وتوظيفها بالإضافة إلى تعزيز روح المبادرة.

وكان في استقبال الطلاب كل من كلود بحصلي رئيس مجلس إلادارة المدير العام ل "أي.تي.جي. هولدينغ (جزء من شركة هولكوم)، مستشار مجلس إدارة شركة أي. تي. جي.فؤاد زمكحل وجالوا في المبنى، متوقفين عند جوانبه الذكية والصديقة للبيئة، وتفقدوا مركز البيانات ومركز الاتصال ونظام الطاقة الشمسية والمستودع الفني.

بعدها ناقش زمكحل الوضع الاجتماعي - الاقتصادي في لبنان والمنطقة، مسلطا الضوء "على أهمية الحفاظ على الثقة بلبنان والحفاظ على الاستثمارات الاستراتيجية وضمان توظيف المواهب اللبنانية"، لافتا الى ان "بناء جسور ما بين هولكوم والجامعات يأتي ضمن هذا الإطار بالفعل".

بدوره عرض بحصلي تاريخ شركة هولكوم الذي يعود للعام 1967، مع تحديد رؤيتها واستمرارها في أوقات الفوضى، وتحدث عن مبنى هولكوم، وهو مبنى يعمل على الطاقة الشمسية وعن مختلف ميزاته الصديقة للبيئة والذكية: من الطاقة المتجددة، وإدارة الإضاءة والتحكم، وصولا إلى التقسيم العملي للمكاتب، ومساحة العمل القابلة للتكيف، والأثاث الخاص بالمكاتب من أهم الماركات التجارية العالمية. كما أوجز عن مهمة المجموعة وأهمية الموارد البشرية في نجاح هولكوم.

بعد ذلك اقيمت سلسلة محاضرات تقنية للطلاب عن وسائل اللاعلام الرقمية الحديثة المعتمدة في الشركة، نظام المحاسبة المالية اضافة الى نظام الموارد البشرية، ثم تشارك المدراء خبراتهم مع الطلاب الذين تحدثوا عن أحلامهم وطموحاتهم.

تجدر الاشارة الى ان "هولكوم" هي مجموعة كبيرة من الشركات لديها تاريخ 50 عاما في مواظبة خدمة العملاء في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، مع توفير ملف كبير من الحلول والخدمات في مجالات تكنولوجيا المعلومات والشبكات، الأجهزة، وبرمجة التطبيقات، بالإضافة إلى اعتماد حلول تشغيل أوتوماتيكي للمباني وحلول مكتبية. كما تتمتع بسجل حافل وشراكات متينة مع قادة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتقدم مجموعة كاملة من الحلول لمعظم الشركات، بدءا من أثاث المكاتب وصولا إلى مركز كامل للبيانات بالإضافة إلى الخدمات القائمة على البرنامج السحابي (Cloud).

 

لدينا نشرة