جامعة بيروت العربية تواكب التنظيم المدني والحركة المرورية ونوعية الحياة في العاصمة بالتعاون مع TRUST و ICSU

عملا باستراتيجيتها العامة القائمة على مفهوم خدمة المجتمع وسعيا منها الى تعزيز ثنائية "الصحة والرفاه" أطلقت جامعة بيروت العربية سلسلة من ورش العمل المتخصصة في مجال تحسين بيئة التكيّف والصمود في مدينة بيروت يتعلق بمواكبة خطط التنظيم المدني والحركة المرورية والبيئة العامة ونوعية الحياة التي تحتاجها المدن الحضارية لتحقيق نسب معقولة من تكيّف سكانها في يومياتهم.

وقد وضعت الورش التي انعقدت بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عمرو جلال العدوي وعميدة كلية العمارة - التصميم والبيئة العمرانية الاستاذة الدكتورة ابتهال البسطويسي، "خارطة طريق- 2030" لمدينة بيروت والتي تشمل أربعة محاور رئيسية لتطوير نوعية الحياة في المدينة وهي التخطيط المدني، التمويل والابتكار، السياسة الاقتصادية والحوكمة، إضافة إلى البيانات ونظم المعلومات الجغرافية.

وبعد مداخلات لكل من البروفسور بيتر هيد المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة الحفاظ على الثقة البيئية ( (TRUST ، والبروفسور فرانز غاتويلر رئيس ICSU جرى تم التركيز على دراسة الخطوات اللازمة لتحسين حركة المشاة في شوارع بيروت وزيادة المساحات الخضراء فيها وسيبدأ هذا المشروع، كخطوة أولى، في منطقة طريق الجديدة والمنطقة المحيطة بجامعة بيروت العربية.

هذا وتستكمل ورش العمل بمؤتمر تعقده الجامعة العام المقبل لهذا الغرض.

 

لدينا نشرة