يوم الترجمة العالمي في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)

احتفلت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) بيوم الترجمة العالمي بمؤتمر نظمه برنامج الترجمة في كلية الاداب والعلوم في قاعة كلية عدنان القصار لادارة الاعمال في الجامعة. وتخللت الاحتفال محاضرات وندوات عن أهمية الترجمة في التواصل بين الشعوب وتعزيز رفاه الانسانية، بحضور عميد كلية الاداب والعلوم الدكتور نشأت منصور وممثلين عن كليات الترجمة في الجامعات بالاضافة الى اساتذة وطلاب ومهتمين بالشأن اللغوي.

واستهلت منسقة برنامج الترجمة الدكتورة نوار مولوي دياب بكلمة سلطت فيها الضوء على الجهود الجبارة التي يقوم بها المترجمون لتقريب المسافات بين الشعوب.

ثم تحدث رئيس قسم الانسانيات الدكتور بول طبر عن اهمية المؤتمر ورحب بالمشاركين في رحاب الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) للتداول بشؤون الترجمة، ودعا الباحثين الترجمة الى طرح قضاياهم ومناقشتها.

لتبدأ بعدها كلمات المؤتمرين التي استهلها المدير العام لـلمنظمة العربية للترجمة الدكتور هيثم غالب الناهي عن "دور المنظمة في ترسيخ اللغة العربية في مفاهيم الفكر والمعرفة". وتلاه الدكتور جورج عبد المسيح عارضاً لـ "دور المعجم في الثقافة المعاصرة" وما له وما عليه. وكانت محاور اخرى عن "دور الترجمة في الامم المتحدة" لمسؤولة قسم الترجمة في الاسكوا السيدة نضال نون، ومحور آخر للدكتورة رولا بعلبكي من قسم اللغة الانكليزية والترجمة في الجامعة الاميركية في بيروت وتناولت فيه مسألة "الحفاظ على هوية النصوص الابداعية المكتوبة في

اللغة الام". وكانت جلسة نقاش وحوار واختتم المؤتمر بتوزيع الجوائز ومعرض لكتب الترجمة المتخصصة.

يذكر، ان اطلاق برنامج الترجمة في الجامعة اللبنانية الاميركية كان خلال العام 2013 حيث تخرجت العام الفائت الدفعة الاولى، وستليها دفعة ثانية هذا العام. كما يرتبط برنامج الترجمة في الجامعة بعلاقات واتفاقات مع جامعة مانشستر في بريطانيا وجامعة غرونوبل آلب في فرنسا وهو يخطو قدماً ليكون من بين افضل مدارس الترجمة في لبنان.

 

لدينا نشرة