مهرجان الفرح في الزيتونة باي

نظمت جمعية المسرح العالمي، للسنة السادسة على التوالي، برعاية بلدية بيروت وبالتنسيق مع سوليدير مهرجان الفرح في "الزيتونة باي" في حضور عدد من الشخصيات الإجتماعية.

وكان للفرق الاستعراضية من الأطفال حضور مميز ولافت، فقدمت لوحات معبرة عملت من خلالها على ايصال قيمة أخلاقية بطريقة طريفة وذكية، بالإضافة الى مسرحية هادفة سلطت الضوء على أهمية الكلمة الطيبة التي تجسدت على المسرح بالشجرة الطيبة.
وتناول العمل المسرحي هذا الموضوع نظرا لأهمية الكلام الطيب في التواصل مع الآخر وفتح معابر التفاهم والحب.

اعتمد المسرح العالمي في هذا العرض المزيج المسرحي الخاص الذي يتفرد ويتميز فيه وهو عبارة عن عرض للدمى مع مسرحية على خشبة المسرح، بالاضافة الى لوحات معبرة فنية إستعراضية من وحي الموضوع.

وفي الختام، كرم المسرح العالمي السفيرة الأممية الدكتورة سلوى غدار يونس والإعلاميتين مهى سلمى ورولا أبو زيد من خلال فقرة "حمام السلام" حيث انتهى التكريم بإطلاق الحمام.

 

لدينا نشرة