ميرفت السباعي من LAU فازت بجائزة شومان للباحثين العرب

فازت الدكتورة في علم الخلايا السرطانية وعلم الجينات ميرفت السباعي من قسم العلوم الطبيعية في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) بجائزة "عبد الحميد شومان للباحثين العرب" لعام 2017 للدورة 35، والتي شارك فيها 151 مرشحا من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية.

وتولت لجان متخصصة اعمال التحكيم ومراجعة الإنتاج العلمي للمرشحين ضمن حقول الجائزة وتشمل:العلوم الطبية والصحية، الهندسة، الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتربوية، التكنولوجيا، الزراعة، العلوم الاقتصادية والادارية.

وقد فازت السباعي بالجائزة بسبب تميز بحوثها حول السرطان والمواد المسرطنة بطبيعتها أو المستعملة في علاج الأنواع المختلفة من السرطانات، وغزارة انتاجها العلمي.

ورشحت جومانا العريضي استاذة في LAU، السباعي الى الجائزة على قاعدة الابحاث المهمة التي تقوم بها حيث تعمل على رأس مجموعة من الخبراء والباحثين والطلاب في مختبرات (LAU) بهدف الوصول الى خلاصات مهمة وجديدة عن مرض السرطان، تعارض الكثير من المعتقدات السائدة.

وتوصلت السباعي مع فريقها "الى ان ثمة اتجاهات لتطوير ادوية للسرطان لا تجدي نفعا، كما تبين ان فرقا بين الخلايا السرطانية وتلك الطبيعية في جسم الانسان الامر الذي يساعد على تطوير علاج يستهدف الخلايا السرطانية فقط دون المساس بالخلايا الطبيعية، التي غالبا ما تتأثر بالعوامل الجانبية للعلاج الكيميائي ما يؤدي الى وفاة المصابين بالسرطان نتيجة انهيار جهاز المناعة لديهم". 

وتحدثت السباعي، في تعليق على الجائزة، "عن النقلة النوعية التي حققها قطاع الابحاث العلمية في LAU بالاضافة الى الدعم الذي يوفره رئيس الجامعة جوزف جبرا، معنويا وماديا وخصوصا لجهة تجهيز التطبيقات الحديثة والتي تنفرد الجامعة باعتمادها، والتي عمد الاساتذة والطلاب في الجامعة الى تطويرها استنادا الى خبراتهم المتراكمة".

وقالت:"لدينا الكثير من التحديات، لكننا نعمل بإصرار على الوصول الى اهدافنا في تعزيز ثقافة الابحاث بفضل دعم رئيس الجامعة وادارتها"، وشددت "على اهمية الدور الذي يقوم به طلاب الجامعة حيث ينصرفون الى العمل الدؤوب في الابحاث العلمية، وهم يعملون في افضل المختبرات والمؤسسات العلمية في الولايات المتحدة واوروبا".

بدوره اعرب جبرا عن سعادته بما تحقق، واصفا الجائزة "بالاخبار الجيدة"، واشار الى "تقديره الكبير لهذا الانجاز المميز في اكثر قطاعات الابحاث صعوبة وتحديا في مقاربة مرض السرطان".

وخص بالتهنئة السباعي وعميد كلية العلوم والاداب نشآت منصور وقسم العلوم الطبيعية، وتوجه للسباعي قائلا:"يظهر نجاحك دون ادنى شك ان العمل الجدي والرصين والالتزام الشغوف بقضية نبيلة يؤدي الى نتائج مذهلة، نريد المزيد من النجاحات وانت على قدر هذه المهمة الرائعة".

واعتبر الوكيل الاكاديمي جورج نجار "ان ما تحقق هو يوم عظيم للجامعة اللبنانية الاميركية"، متمنيا للسباعي النجاح الدائم.

 

لدينا نشرة