مهرجان اهدنيات الدولي خص الأطفال بمواعيد استعراضية فنية على مسرح اهدنيات

 

خص مهرجان اهدنيات الدولي الأطفال بمواعيد استعراضية فنية على مسرح اهدنيات في اهدن، تميزت بالطابع الانساني مع مشاركة جمعية حماية لحماية الطفل من العنف اللفظي والجسدي والدخول المجاني للحفلات كافة.

"ميني ستوديو"
قدمت فرقة Mini Studio استعراضات مسرحية وراقصة متنوعة ووزعت الحلويات في خلالها على الاولاد الموجودين. واختتم العرض بمسابقة حيث تنافس صبي وفتاة بروحٍ رياضية اضفت على الحفلة أجواء حماسية وفازت غريس ستيفن بهدية رمزية من البنك اللبناني الفرنسي على شكل بطاقة مصرفية بغية تعليم الاطفال وتدريبهم على مسار العمل والتكنولوجيا. 


"غنوى"
وكانت أطلت محبوبة الصغار "غنوى" على مسرح مهرجان "اهدنيات" الدولي مفتتحة البرامج المخصصة للصغار لهذا العام. حضر العرض اكثر من الفي شخص من كبار وصغار. 

مسرحية غنائية وراقصة جمعت فنانين أطفالا نقلوا الأولاد الحاضرين بالاستعراضات المتنوعة في جولة حول العالم: من السالسا والسامبا والرقص الشرقي الى الباليه. وكانت أجواء ممتعة ومسلية رقص على انغامها الكبار والصغار. 


جمعية "حماية"
لم تقتصر العروض على الغناء، الرقص والاستعراض فقط فكان للمهرجان لفتة انسانية من خلال مشاركة "جمعية حماية" التي وجهت رسالة توعوية إلى الأهل والأطفال، من على مسرح اهدنيات، لمحاربة جميع انواع العنف ضد الاطفال ولتعزيز مفهوم "حماية الطفل حق في كل مكان" الذي تؤمن به الجمعية وتغيير نظرة المجتمع حول التعاطي مع الأطفال. 

الحضور تفاعل بشكل ايجابي مع هذه الرسالة الإنسانية والتي تؤسس للأجيال المقبلة على أمل أن يكون الفن والموسيقى رسالة حب، سلام واستقرار بغية ايجاد مجتمع واعٍ ومسؤول انسانيا. 


غادر الجميع على أمل المشاركة في استعراض "لونا" في 13 آب.

 

لدينا نشرة