بيان صادر عن مجلس العمل اللبناني في دبي والامارات الشمالية

 

إطلع مجلس العمل اللبناني في دبي والامارات الشمالية على المقالة التي كتبها المدعو حسن صبرا في مجلة الشراع التي تصدر في بيروت والتي تنطوي على الكثير من الاساءات والمغالطات بحق دبي وبحق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

إن المجلس يدين بشدة هذه المقالة المسيئة بحق رمز عالمي صاحب مسيرة مضيئة يتشرف بها كل عربي، وبحق رجل حظي بإحترام العالم كله نظراً لرؤيته الثاقبة التي حولت دبي الى واحة عالمية للابداع ومركز إقتصادي عالمي. كما أن صاحب السمو الشيخ محمد صاحب أياد بيضاء مشهود لها في الاعمال الخيرية التي وصلت الى كافة أصقاع العالم ومنها لبنان.

ورأى المجلس ان كاتب هذه المقالة المعروف بتجاوزاته وبأجندته المشبوهه، قد ابتعد عن كافة المعايير المهنية والاخلاقية المعتمدة في مهنة الصحافة بحيث لجأ الى إسلوبٍ سوقي مُبتذل أبعد ما يكون عن الحد الادنى المقبول في العمل الاعلامي.

وقرر المجلس في إجتماع طارىء عُقد لمجلس إدارته لمُناقشة هذا الموضوع اتخاذ اجراءات بحق حسن صبرا قد تشمل المُباشرة برفع دعوى قضائية في لبنان بتهمة بث معلومات كاذبة ومغلوطة تستهدف الاساءة الى بلد عربي شقيق إحتضن جالية لبنانية كبيرة وأسهم في إعمار لبنان في كافة المحطات التي إحتاج فيها بلدنا الى أشقائه العرب لدعمه في المراحل الصعبة التي مر بها، والى النَيل من شخصية عربية عملاقة يشهدُ لها العالم بأنها تحولت الى مدرسة في النجاح والابداع وعمل الخير.

كما دعا مجلس العمل اللبناني في دبي والامارات الشمالية الحكومة اللبنانية الى تحمل مسؤولياتها تجاه الحفاظ على علاقات لبنان مع الدول العربية الشقيقة والى عدم تحويل بيروت الى محطة للاقلام المشبوهة والرخيصة التي تقبض من مشغليها في الغرف السوداء المغلقة والى ساحةٍ لتصفية الخلافات العربية، والى إتخاذ خطوات ملموسة في إتجاه إقفال بعض الدكاكين الاعلامية التي تفتح أبواقها كُلما طُلِبَ منها مُشغليها ذلك. وطالب المجلس الحكومة اللبنانية بالالتفات الى أوضاع الجاليات اللبنانية في بلدان الاغتراب التي تدفع أثمان بعض التصرفات والممارسات المشبوهة التي تقوم بها جماعات وأفراد في لبنان تهدف الى الاساءة الى علاقات لبنان بالدول العربية الشقيقة.

وتقدم المجلس بتحية إكبارٍ وإجلالٍ الى أصحاب السمو حُكام الامارات والى شعب الامارات الطيب على دعمهم وإحتضانهم للجالية اللبنانية التي تشعر بأنها تعيش وسط أهلها في كافة إمارات الدولة.

 

 

 

لدينا نشرة