Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
أبو فاعور: إنطلاق مشروع الصرف الصحي في راشيا قريب

عقدت بلدية راشيا لقاء لبلديات المنطقة بالتعاون مع اتحادي بلديات جبل الشيخ وقلعة الاستقلال، في قاعة راشيا العامة، تمحور حول إطلاق مشروع الصرف الصحي في قضاء راشيا بإشراف مجلس الإنماء والإعمار، في حضور عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب وائل أبو فاعور، مفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والإعمار الدكتور وليد صافي، المهندسين غالب العريضي وعاصم الفيداوي، عضو مجلس الإدارة المهندس مالك العياص، الدكتور الاستشاري جان شاتيلا، الدكتور نزيه طالب ممثلا دار الهندسة، قائمقام راشيا نبيل المصري، رئيس البلدية بسام دلال، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور، نائب رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال عصام الهادي، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي ورؤساء بلديات ومخاتير ومهندسين وفنيين.

بداية نوه دلال بجهود أبو فاعور "في كثير من المجالات والمشاريع الصحية والانمائية والتربوية والعمرانية وجهود مجلس الانماء والاعمار ومتابعة الدكتور وليد صافي"، ثم قدم المهندس بيار السمعاني شرحا مفصلا عن مراحل المشروع وأقسامه وخط سيره في القرى.

أبو فاعور

ثم تحدث أبو فاعور فأكد أن "مشروع الصرف الصحي في معظم قرى راشيا سينطلق قريبا في مرحلته الأولى، فيما مشروع تغذية قرى راشيا والبقاع الغربي بمياه الشفة بات في مرحلته الاخيرة"، وقال: "مشروع المياه في المنطقة لزم في مرحلته الاخيرة، وبموجبه ستنفذ الخطوط من الجبل العربي بإتجاه الرفيد لتروي عددا من القرى، أما الخط باتجاه بلدة مجدل بلهيص فيروي مجموعة من القرى أيضا، في حين أن بعض القرى لها مصادرها الخاصة من المياه، وبالنسبة إلى انتهاء الأعمال، ففي أواخر الصيف المقبل".

وأشار إلى أن "مشروع الصرف الصحي سينطلق في مرحلته الأولى"، كاشفا عن "زيارة دولة الكويت للمساعدة في تمويل المشروع بالتعاون بيننا وبين مجلس الإنماء والإعمار ورئيسه نبيل الجسر والدكتور وليد صافي"، ولفت إلى أن "التنسيق قائم ويستكمل مع بلديات المنطقة التي نسعى إلى التفاهم معها ومع الأهالي، وخصوصا أن المواصفات مقنعة ومحطات التكرير ملائمة وبعيدة من الأماكن السكنية، وهو حل موضوعي لمشكلة الصرف الصحي في ظل توسع عشوائي للعمران على حساب المساحات الخضراء فيما الأراضي الزراعية تتقلص".

وشكر مجلس الإنماء والإعمار وأعضاءه، وحيا اهتمام صافي "الذي يقوم بجهد متواصل بتكليف من النائب وليد جنبلاط الذي يعطي الأولوية للمنطقة في المشاريع"، ونوه بجهود المهندسين المكلفين وبتعاون رؤساء البلديات.

صافي

وتحدث صافي عن جهود أبو فاعور بالتعاون مع المجلس، لافتا الى "توافر 15 مليون دولار للمرحلة الأولى، وعندما ننتهي من الدراسة التنفيذية التي يقوم بها الدكتور جورج شاتيلا، نستطيع المباشرة بتنفيذ المرحلة الاولى"، مشيرا إلى أن "المباشرة بالمرحلتين الثانية والثالثة تحتاج لبعض الوقت لكي نستطيع إيجاد مصدر التمويل الذي يتطلب إنجاز دراسة الأثر البيئي والجدوى الاقتصادية". وشرح "التقنية التي يستعملها مجلس الإنماء والاعمار على صعيد محطات التكرير لان المخاوف دائما بيئية إن على مستوى انبعاث الروائح او في حال عطل طارىء في محطة التكرير، أما حل المشكلة فمن خلال جمع الصرف الصحي من قرى عدة في محطة واحدة عبر الجاذبية، لتفادي ضخه الى محطة التكرير، ونأمل ممن لديهم اعتراض على فكرة الجمع أن يأخذوا في الاعتبار استحالة إنشاء محطة تكرير في كل قرية".

وتخللت اللقاء مداخلات لعدد من رؤساء البلديات والمهندسين تناولت أهمية المشروع واثره البيئي.

 

لدينا نشرة