Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
افتتاح مركز تدريب تعزيز امن المطار ممثل فنيانوس: وضعنا مخططا توجيهيا لتوسعة المطار أحيل الى مجلس الوزراء

افتتح قبل ظهر اليوم رسميا، في مطار رفيق الحريري الدولي، مركز تدريب تعزيز امن المطار CERSA والذي تم اعتماده من قبل المنظمة الدولية للطيران المدني منذ 27/8/2013، بحضور ممثل وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فينيانوس مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين، ممثل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق رئيس جهاز امن المطار العميد الركن جورج ضومط، سفراء: الدنمارك سفيند وايفر، استراليا غلين مايلز وفنلندا كاري كاهيلتو، ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد علي حناوي، امين عام وزارة الخارجية السفير هاني شميطلي، ممثل مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان العميد أحمد الحجار، ممثل مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم رئيس دائرة الامن العام في المطار العميد فادي الخواجة.

كما حضر ممثل رئيس المجلس الاعلى للجمارك أسعد الطفيلي المراقب اول شربل خليل، ممثل مدير عام الجمارك بدري ضاهر العقيد فادي بعقليني، المدير الاقليمي لمكتب المنظمة الدولية للطيران المدني في الشرق الاوسط محمد خليفة رحمة، رئيس المطار المهندس فادي الحسن ونائباه شادي ابو انطوان ويوسف طنوس، مدير المطارات المهندس ابراهيم ابو عليوي، مساعد قائد جهاز امن المطار العميد الركن عزام الحسن، رئيس مصلحة جمارك المطار المراقب اول سامر ضيا، ممثلون عن سفارات: الولايات المتحدة الاميركية، فرنسا، المملكة العربية السعودية، قطر والاتحاد الاوروبي، وفد من شركة "طيران الشرق الاوسط"، ممثلون عن منظمة الطيران المدني "ايكاو" وعن شركات الطيران والاجهزة الامنية والادارية العاملة في المطار.

شاهين 
استهل الاحتفال بالنشيد الوطني، فكلمة ترحيبية من العقيد القيم في المركز جورج نادر، ثم تحدث رئيس مركز تدريب وتعزيز امن المطار CERSA العميد الركن زياد شاهين فقال: "مشاركتنا في هذا الحفل الذي انتظرناه طويلا والذي يعكس مدى ثقة المنظمة الدولية للطيران المدني في التزام لبنان بالمعايير والتوصيات الدولية الصادرة عن هذه المنظمة، وفي مقدمها ما يعنينا الملحق 17 (ملحق الامن) والمستند 8973 (دليل أمن الطيران)، والتي أتت بنتيجتها موافقة المنظمة على اعتماد مركزنا في بيروت كأحد المراكز ال 32 المعترف بها من قبلها والمنتشرة في العالم من اصل 191 دولة منضوية تحت رايتها".

أضاف: "لقد تطلب ان يكون المركز معترفا به من قبل المنظمة الدولية، استيفائه عددا من الالتزامات المفروضة التي وجب عليه تطبيقها، والتي شملت مختلف الجوانب البشرية والتقنية والمالية والبنى التحتية واللوجستية والادارية والقانونية ضمن مهلة محددة وخضوعه لاحقا للتدقيق من قبل فريق دولي أتى خصيصا للتحقق من مدى تطبيق المركز للاجراءات المطلوبة، وهذا لم يكن بالامر السهل لولا تكاتف وتعاضد كافة العاملين في مجال امن الطيران المدني وفي مقدمها وزارة الداخلية ووزارة الاشغال العامة والاجهزة الامنية العاملة في المطار".

وتابع: "لا بد من التنويه بأن هذا الانجاز ما كان ليتحقق لولا المساعدة القيمة التي قدمتها الدولة الفرنسية اثر عدوان تموز 2006 من خلال انشاء المركز، بهدف مساعدة الدولة اللبنانية على تعزيز الامن والحماية لمطار رفيق الحريري الدولي، ومن سبقنا في ادارة هذا المركز العميد الركن جوزف اسحاق والعميد الركن جورج شديد، والجهود الاستثنائية لزميلنا العقيد جورج نادر رغم العراقيل الكبيرة التي واجهته في حينه والتعاون الكامل لمديرية الطيران المدني".

وقال: "ان الفائدة من دخول مركز بيروت في شبكة تدريب امن الطيران (ASTCs) التي اقامتها المنظمة الدولية والتي هدفت الى رفع مستوى التطور المهني للعاملين في امن الطيران المدني على الصعيد العالمي، هي عديدة ومتنوعة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: امكانية الولوج الى كافة الوثائق والمستندات وبرامج التدريب الصادرة عن المنظمة، رعاية دورات تدريبية ضمن الروزنامة السنوية للمنظمة في المركز، امكانية تبادل المعلومات والخبرات في ما بين المراكز المعتمدة من قبلها، المشاركة السنوية في اجتماع مدراء المراكز المعتمدة بهدف تقييم وتطوير اداء تلك المراكز، والمشاركة في تطوير وترجمة المستندات ذات الصلة الصادرة عن المنظمة".

أضاف: "ان الشعار الذي تحمله المنظمة الدولية للطيران المدني "لنوحد الطيران UNITING AVIATION"، يؤكد التزام المنظمة بمساعدة الدول الاعضاء على مواجهة افعال التدخل غير المشروع من قبل مجموعات ارهابية ما انفكت تخلق وتبتكر أساليب جديدة ومتنوعة، لضرب صناعة الطيران المدني والتأثير على الاقتصادات الوطنية لتلك الدول. لذلك أولت المنظمة الدولية للطيران المدني اهمية كبيرة للتدريب حيث وردت كلمة تدريب 22 مرة في الملحق 17 (ملحق الامن) و969 مرة في المستند 8973 (دليل امن الطيران)، وحثت الدول الاعضاء على ايلاء البرنامج الوطني للعاملين اعدادا وتنفيذا الاهتمام الكافي، وأوصت باعتماد مفهوم موحد للتدريب بحيث يتدرج من التدريب الاساسي الى التدريب النوعي الى التوعية الامنية والمحافظة على جهوزية العاملين في هذا المجال من خلال التدريب المتكرر".

وتابع: "لقد عمل المركز منذ انشائه في العام 2009 وحتى يومنا، على تدريب ما يقارب ال 9000 عامل في امن الطيران المدني من خلال الدورات المتنوعة التي يقدمها المركز وهي الدورات التالية: تأسيسية في امن الطيران المدني، تقنيات تفتيش الحقائب والاشخاص، من الشحن الجوي والبريد، مكافحة المخدرات، التوعية الامنية، ومؤخرا استحداث دورة تقنيات تفتيش طائرة لصالح لواء الحرس الجمهوري وحرس رئاسة الحكومة بالتعاون مع شركة طيران الشرق الاوسط".

وأردف: "لا بد من ان نشير الى ارتفاع عدد المتدربين بشكل مطرد في السنتين الاخيرتين بحيث بلغ مجموع المتدربين حوالي 4200 عامل وذلك من خلال التعاون المخلص بين المركز ومديرية الطيران المدني ممثلة بشخص مديرها العام الاستاذ محمد شهاب الدين، ومع جهاز امن المطار بشخص العميد جورج ضوميط قائد الجهاز، أضف الى ذلك القيام بالعديد من الدورات وورش العمل خارج اطار خطة التدريب النسوية بالتعاون مع الدول الصديقة: فرنسا، بريطانيا، الولايات المتحدة، الدنمارك، استراليا، فنلندا والاتحاد الاوروبي، ونترقب في العام 2018 توقيع اتفاقية تعاون مع المدرسة الوطنية للطيران المدني في تولوز ENAC، وتزويد وتطوير المركز بمعدات وتقنيات تتماشى مع التطور التقني الحاصل في المطار بمساعدة الاتحاد الاوروبي. كل ذلك بهدف رفع مستوى المركز، تقنيا وبشريا، ليتمكن من ان يصبح مركز استقطاب اقليميا لتدريب العاملين في مجال امن الطيران المدني".

وختم: "أخيرا نشكر المنظمة الدولية للطيران المدني لرعايتها الاحتفال عبر حضور ممثلين عنها المدير الاقليمي للمنظمة الدكتور محمد عبد الرحمن خليفة والسيد لؤي اسحاقات وتحملهم مشقات السفر ليكونوا بين اشقاء لهم في لبنان. ونعاهد المنظمة على التزامنا الكامل بالتوصيات والمقررات الصادرة عنها في ما يتعلق بأمن الطيران المدني، ونتمنى ان تبقى الضامنة والحاضنة الاساسية لدولنا تطبيقا لمبادرة المنظمة ب "عدم ترك اي دولة NO COUNTRY LEFT BEHLND" ومن بينها وطننا الغالي لبنان".

رحمة 
بدوره، قال رحمة: "ان تعزيز امن الطيران والتسهيلات يمثل هدفا رئيسيا من الاهداف الاستراتيجية للايكاو، وقد تم تحديد امن الطيران كأحد اهم الاولويات للفترة الثلاثية 2017 - 2019، عن طريق تحقيق التحسينات المستمرة في امن المطار والتسهيلات في جميع انحاء العالم مع تحقيق التوازن الامثل بين متطلبات التسهيلات والامن".

أضاف: "رغم ان الشبكة العالمية للطيران المدني اصبحت اكثر أمنا من اي وقت مضى انما لا تزال هناك جوانب ضعف وتهديدات حقيقية لامن الطيران المدني ولسلامة الحدود تؤثر على عدد كبير من الدول حول العالم. وينبغي التصدي لهذه التحديات من خلال جهود وقائية متواصلة واستباقية تشمل تعاونا وتنسيقا وتواصلا منتظما بين الدول والمنظمات والاوساط الدولية المعنية بالطيران. ومن الاهمية بمكان الحفاظ على التوازن بين التسهيلات والمتطلبات الامنية، مما يتيح نمو الحركة الجوية الخاصة بالمسافرين والشحن بطريقة سلسة وضامنة للامن".

وتابع: "تتمثل الغاية النهائية من هذا الهدف الاستراتيجي في تعزيز امن الطيران المدني وتسهيلاته، في تقليل مخاطر حوادث التدخل غير المشروع ضد الطيران المدني الى الحد الادنى وضمان التصدي على النحو الملائم لهذه الحوادث في حال وقوعها، وتقليل المخاطر المتعلقة بسلامة الحدود والسعي الى بلوغ الحد الاقصى من الكفاءة في تخليص الاجراءات على الحدود من اجل تعزيز التجارة والسياحة والتنمية الاقتصادية وسيسهل حركة البشر وحركة البضائع عبر الجو".

وقال: "لقد حددت استراتيجية الايكاو الشاملة لامن الطيران الاهداف الرئيسية اعتبارا من عام 2017 الى عام 2019، وكذلك الخطة العالمية لامن الطيران Global Aviation Security Plan والتي اصدرت في صورتها النهائية في شهر نوفمبر 2017، حددتا المجالات الاستراتيجية التي تم التأكيد والمصادقة عليها من الدول الاعضاء كما يلي:

اولا: معالجة التهديدات المستحدثة والحالية من خلال مواصلة بذل الجهود لضمان اتخاذ الدول تدابير جوهرية لادراج منهجيات وآليات فعالة، لتقييم التهديدات والمخاطر في برامجها الوطنية المتعلقة بأمن الطيران.

ثانيا: تشجيع المنهجيات المبتكرة في مجال امن الطيران والتوسع في تبادل افضل الممارسات والاتجاهات الناشئة بين الدول في مجال نظم وتكنولوجيا امن الطيران.

ثالثا: تشجيع تبادل المعلومات وتحسين الاليات التي يمكن للدول من خلالها الابلاغ عن افعال التدخل غير المشروع، حسبما ورد في الملحق السابع عشر.

رابعا: تشجيع الالتزام العالمي والتصدي لاوجه القصور في الدول وفقا لما تحدده انشطة التدقيق والرصد وبناء القدرات وتعبئة الموارد من اجل دعم التنفيذ الفعال للخطط والمبادرات الاقليمية التي تركز على مساعدة الدول النامية من اجل بلوغ مستويات اعلى من الامن.

خامسا: تطوير العوامل البشرية وثقافة الامن وتعزيز جهود التدريب في مجال امن الطيران من خلال التعاون مع المؤسسات في شبكات الاكاو لمراكز التدريب على امن الطيران، والتي اصبح هذا المركز واحدا منها. 


سادسا: الاعتراف المتبادل بعمليات امن الطيران والحد من الازدواجية غير الضرورية في التدابير المتخذة لضمان الاستخدام الامثل لموارد امن الطيران من اجل تحقيق التوازن المطلوب والمناسب بين فعالية التدابير الامنية وكفاءة النقل الجوي بما في ذلك بلوغ المستوى الامثل من التسهيلات. 


سابعا: التشديد على اهمية الامن في جميع انحاء العالم واذكاء الوعي بالتهديدات التي يواجهها امن الطيران العالمي، وتشجيع الحوار بشأن التحديات الجديدة والناشئة في مجال امن الطيران".

أضاف: "سيواجه الطيران باستمرار مخاطر امنية عديدة وجديدة تطرحها الجماعات الارهابية والافراد المتطرفون حسبما هو موثق في الطبعات المتتالية من بيان السباق العالمي للمخاطر في مجال امن الطيران STATEMENT CONTEXT RISK بسبب تدهور الوضع الامني في عدة مناطق على الصعيد العالمي، ونمو حركة الركاب والبضائع، وتوسع نطاق البنية الاساسية، بالاضافة الى الضغوط التجارية والمالية التي تواجه النقل الجوي. ونظرا لتوقعات ارتفاع حجم الحركة الدولية للركاب البالغة حاليا 3,7 مليار راكب بحيث تصل الى اكثر من 6 مليارات بحلول عام 2030، في حين يتوقع زيادة الشحن الجوي من 50 مليون طن الى 125 مليون طن، وسوف يكون لنمو صناعة الطيران تداعيات كبيرة على المخاطر الامنية التي يتعرض لها قطاع الطيران".

وتابع: "كما يواجه امن الطيران بيئة تزداد تعقيدا وخطورة مع استمرار الارهابيين في اعتماد اساليب ابتكارية، ففي حين سجلت الايكاو عشرين فعلا للتدخل غير المشروع في عام 2017 وهو عدد يزيد عما سجل بعام 2016، وهو 9 افعال فعل للتدخل غير المشروع، نجد ان مجالات الخطر ذات الاولوية العالية بالنسبة لقطاع الطيران اتسعت لتشمل امن المناطق المفتوحة للجمهور من المطارات والتهديدات الخاصة بإطلاق هجمات الكترونية على قطاع الطيران وتزايد استخدام الطائرات الموجهة عن بعد RPAS، فضلا عن استخدام الاجهزة المتفجرة التي يحملها الانتحاريون. لذلك تعتمد الايكاو مجموعة واسعة من استراتيجيات ادارة المخاطر لتحقيق استدامة تدابير امن الطيران بحيث تواكب التدابير الامنية المخاطر التي تحدق بالامن. ونظرا لتزايد اهتمام الدول بوضع وتنفيذ اساليب وتدابير فعالة لمواجهة المخاطر، شرعت الايكاو فعليا في تنظيم ورشات عمل عن ادارة المخاطر في الاقاليم المختلفة ومنها ورشة العمل التي سوف تقام في القاهرة في 22 الحالي".

شهاب الدين 
ثم ألقى شهاب الدين كلمة وزير الاشغال فقال: "ان هذا المركز الذي سبق ونال شهادة من منظمة ايكاو للتدريب على امن الطيران، يؤدي دورا مركزيا واقليميا نظرا الى القدرات اللغوية والخبرة التي يتمتع بها الضباط والمدربون فيه، وهو يعد في غاية الاهمية بالنسبة للبنان ولمطار رفيق الحريري الدولي بيروت. والهدف الاساسي من ذلك هو انشاء مركز امتياز للتدريب في منطقة الشرق الاوسط لتوفير مجموعة كبيرة من الدورات التدريبية والتعاون مع مراكز الايكاو للتدريب في مجال امن الطيران من اجل تعزيز تطبيق الملحق 17 من اتفاقية الطيران المدني الدولي".

أضاف: "ان وزارة الاشغال العامة والنقل وإيمانا منها بأن الاستثمار في الامن لا يعد استثمارا مهما فحسب، بل هو الركيزة الاساسية لباقي الاستثمارات، فقد عمدت الوزارة الى اعطاء الحيز الكبير من الاهتمام والعناية لتأمين كافة المستلزمات والتجهيزات الامنية والتقنية المطلوبة للمطار بما يضمن حسن وانتظام سير العمل فيه، فكان العمل على انجاز تلزيم ملفات التجهيزات الامنية الموضوع قيد البحث منذ اكثر من ثلاث سنوات وقد تمت المباشرة الفعلية بالاعمال لتقديم وتركيب الجزء الاول من هذه التجهيزات".

وتابع: "كما ان الوزارة تولي موضوع المخطط التوجيهي العام لتطوير وتوسعة مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الاهتمام البالغ، وقد تم وضع خطة عمل ودراسة أحيلت الى مقام مجلس الوزراء للبت بها، تقوم على اقتراح مخطط توجيهي ينفذ على ثلاث مراحل:

المرحلة الملحة وتهدف الى رفع القدرة الاستيعابية من 6 مليون راكب حاليا الى 10 مليون راكب بحلول صيف 2019، وتشمل هذه المرحلة قسمين: الاول: يقوم على اعادة النظر باستخدام المساحات في مبنى الركاب الحالي بهدف تعزيز قدرته الاستيعابية من 6 الى 8 مليون راكب. والثاني: يقوم على استحداث جناح جديد للركاب عبر استخدام هنغار الشحن الذي هو خارج الاستعمال حاليا يؤمن ذلك قدرة استيعابية اضافية تقدر ب 2 مليون راكب. بالاضافة الى تأمين تنفيذ بعض الاعمال الخارجية وتأمين تقديم تجهيزات ومستلزمات ضرورية وملحة. أما المرحلة الاولى فتهدف الى رفع القدرة الاستيعابية من 10 مليون الى 16 مليون راكب بحلول العام 2023. وأخيرا، المرحلة النهائية وتهدف الى رفع القدرة الاستيعابية الى 20 مليون راكب بحلول العام 2032".

وأردف: "ان هذه الخطة الهادفة والطموحة وبأجزائها الثلاثة، تشكل حاجة ملحة وضرورية ليس فقط لتأمين عمل مطار رفيق الحريري الدولي بل تساهم بشكل اساسي في تفعيل وتنشيط الدورة الاقتصادية في البلاد وتشكل رافعة لتأمين زيادة في النمو وتحسينا لمداخيل الدولة".

وختم: "ان هذا المركز الذي نفتتح اليوم يشكل عنصرا اساسيا في تلك الخطة لتوسيع وتطوير المطار من خلال الدور الذي يلعبه بالتنسيق مع منظمة الطيران الدولي. ان العمل المنجز يعطي زخما ودفعا للمسيرة الاقتصادية والانمائية وتقدما للعالم الاوسع في زمن التواصل وتقريب المسافات، فالى مزيد من الانجازات وصولا لتحقيق الاهداف المرجوة".

جولة 
وكانت جولة للمشاركين في الافتتاح الرسمي للمركز في أرجائه، اطلعوا خلالها من القيمين والمدربين على كيفية عمل المركز في التفتيش عن المتفجرات وغيرها من الممنوعات.

ثم أقيم حفل كوكتيل.

دروع 
وقد تسلم ممثلا وزير الداخلية والاشغال ورحمة دروعا تكريمية من رئيس المركز.

 

العدد 60

لدينا نشرة